صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Apr 17th, 2011 - 11:53:06


المؤتمرالوطني وأمنيات تغيرالسلاطين في دارفور: بقلم محمد احمد نورالدين
Apr 17, 2011, 11:52

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

المؤتمرالوطني وأمنيات تغيرالسلاطين في دارفور: بقلم محمد احمد نورالدين

يعتبر نظام حكم الادارت الاهلية فى دارفور منذ قديم الزمان يقوم علي الهيكلية الوراثية التي يرتبط بالارض كأداة من ادوات الحفاظ علي الموروثات المادية والاجتماعية والثقافية علي القبائل بأعتبار أن السلطة تقوم علي الملكية التاريخية وبحدود معلومة لكل قبيلة على حدا من منطقة لاخري , والسلطة الادارية في افريقيا غالبا تتخللها الوشائج المرتبطة علي ذلك الموارث كاتجاة متوازي مع سلطة الدولة التي تقوم في الناحية السياسية ابتداء من اصغر وحدة ادارية الي اعلي سلم ادارى كأساس التسامح والحرية والديمقراطية لتكوين مجتمع حامل شعلة الشجاعة والاخلاق والانسانية.

وهذا النظام ايضا ينطبق علي دارفور كجزء من اجزاء ممالك افريقيا القديمة ابتداء من البرنو والوداي والفولاني والحوسه والكوسه وسلطنات الفور والمساليت والداجو وغيرها من السلاطين في الاقليم . لكن النظام الاداري في دارفور نظام يتميز بقوة المنهج الاداري والاجتماعي وبها قوانين واعراف وتقاليد كرابط وقوي دافعة في تثبيث تلك الوضع .فلذالك حينما حاول القوي الاستعمارية بغرض استعمار دارفور وجدت معاناة وتأخرت ودفعت حقوق الدخول في دارفور فنجد الحكم التركي في عهد اسماعيل باشا تم تجهيز قوة عسكرية مكونة من اورطة والجهادية والباشبزق مع كامل العتاد والمدافع وفي اكتوبر 1874 تمكن من احتلال دارفورمن الناحية الشرقية بعد هزيمة الجعليه والشاقيه ومملكة كردفان والسكوت والمحس  بينما الناحية الغربية تمكنت سلطنة دارمساليت بالحفاظ علي البوابة الغربية لدولة السودان امام كل متسول ومتجول طامح لاحتلال السلطنة وقفلت كل منافذ الطامحين وقادة السلطان تاج الدين معارك استبسل فيها ابناء السلطنة انواع الاستبسال وبزل الاشاوش انواع من التضحية في عدة معارك مشهورة مع الفرنسين المحاولين للأستعمار منها معركة كريندنق الأولى المؤرخ بيوم الخامس والعشرون من أكتوبرعام1910 والثانية بنفس العام ولكنه فى التاسع من نوفمبر والمعركة الاخيرة الحاسمة لسلطنة دارمساليت كما فى المعركتين السابقين {كريندق} وهى معركة  دروتي  عام  1912 وخرجوا منها مرفوعي الراس مؤرخين سلطنة دار مساليت بالدم والنار والحديد حتي اعترف السلطة الفرنسية بذالك الهزيمة التاريخية ووضعتها في ارشيفها العسكري وبعدها تمت اتفاقية قلاني المشهورة والمهمة بين السلطة الفرنسية وسلطنة دارمساليت عام 1919 كاتفاقية منهجها معادلة استعمارية مع كامل الاحترام والتقدير بعد اعتراف دولة فرنسا بقوة السلطنة والان هذه الاتفاقية وتلك المعارك تدرس كمنهج اكاديمى رسمى فى التعليم الفرنسى بفرنسا.  

لكن تاريخ البشرية متغيرة علي حسب الديناميكية الزمنية , تغير كثيرمن قيم البشرية وفي السابق قبل مجيئ النظام الاستبدادي الشمولي فى السودان (نظام الموتمر الوطني) بانقلابها العسكري فى عام 1989 كانت سلطنة دارمساليت سلطنة بها المعني والكلمة لم يستطيع كائن كان ان يمد لسانه علي ذلك السلطنة بما اعطيت من قوة  لكن هيهات تعطي الرياح بما يشتهي السفن وكما يقول الدكتور ابوبكر ادم اسماعيل عندما ينطمس ملامح المدنية ويغيب العلم فأن رعاة الأبل يتركون الريف ويتجهون نحو المدينة مجرجرين سيوفهم وأبلهم .

عندما بدأت المؤتمر الوطني في الابادة الجماعية في دارفوربشكل واضح بواسطة جيوش  غير نظامية مثل الباشبزوق في العهد التركي المصري كالجنجويد وحرس الحدود والدفاع الشعبي والباش مرقا بدا بتغير الواجهة السياسية لبعض القبائل الكبيرة مثل الفور بتقسيم السلطنة الي سلتطين سلطة تتبع لها وسلطة اخري شريفة جاءت عل حسب الاعراف الادارية للقبيلة وبعدها استغل ذالك السلطنة في استعمال ابناء بعض الانتهازين من كيان  الفورفي تمرير بعض الاجندة الخبيثة في محاولة لزرع الفتنة بين قبيلة الفور والمساليت مثل تزوير الانتخابات في ولاية غرب دارفور واعطاء جعفر عبدالحكم واليا علي الولاية بطريقة مزورة عرفه كل انسان في دارفور ، لكن ابناء سلطنة دارمساليت عندما علموا بأن حكومة المؤتمرالوطني ذالك الياتها استعملوا ضبط النفس وتركوا سعد عبدالرحمن بحرالدين سلطانا للقبيلة في بدايتها يسول ويجول والقبيلة عارفة متي يأتي السؤال والحساب يوم الذي ينجلي فيها المبطنات ويظهر الحقيقة في الدنيا كالشمس المشرق.

بعد اكثر من ثمانية سنوات من الظلم والظلمات والانتهاكات والتقتيل والحرق والتهجير والاغتصاب والتشريد البشرى في دارفور بصفة عامة وفي كيان المساليت بصفة خاصة قامت اجهزة  المؤتمر الوطني باستهداف اقل ما يتبادر في ذهن الانسان بأعتقال الفنان عبدالله ادم ادريس المعروف بعبدالله سيدي ذالك بحجة انه غني لاذاعة مصرية وتشادية اغاني بلغة المساليت لمدة اكثر من اربعة اشهر تحت نيران التعذيب وحتي اليوم في معتقل جهاز الامن بالمهندسين فى امدرمان وهم يهددونه بانه يتنحي عن الغناء من تراث المساليت , ولم يتحرك اي جهة حتي اليوم لكي تعرف عن احواله الصحية ، في حين التلفزيون السوداني اربعة وعشرين ساعة مليئة بتراث الجعلية والشايقية واللاهوت والهوس الديني للجماعات الارهابية والسلف. بجانب المؤتمرالوطني مستمرة بشكل نشط في حرق المعسكرات بغرب دارفور مثل الرياض وابوذر واردمتا ومستري واخرها بتاريخ 10 04 2011في معسكر سيسي شرق الجنينة والتي ادى الى وفاة ثلاثة من الاطفال وجرح ما لايقل عن خمسة اخرين.

والامر العجيب والتي غير متبادر في ذهن الانسان قام رئيس الأبادة الجماعيىة عمر حسن احمد البشير في شهر مارس من هذا العام بدعوة سلطان عموم دارمساليت سعد عبدالرحمن بحرالدين بالخرطوم وطلب منه باسقاط سلطنة دارالمساليت وتكليف جعفرعبدالحكم بتنفيذ ذالك القرار بقانون ولائي من رئاسة الجمهوريه لكن رفض سعد بحرالدين وفرشه لذالك الامر فقامت الاجهزة الامنية بأعتقال اربعة فرش منذ الخامس من ابريل 2011 وهم الفرشة صالح عبدالكريم سليمان فرشة حاكورة تباريك شرق الجنينة والفرشة عزالدين ادم عبدالرحمن فرشة حاكورة مورنى شرق الجنينة والفرشة عبدالله ابكر الزبير فرشة حاكورة الكرينك شمال شرق الجنينة والفرشة جمال عبدالرحمن شدة فرشة حاكورة قبي جنوب شرق الجنينة لكي  يرضخوا لأوامر المؤتمر الوطني. بالله انظر لحظة العقلية العربية المنجرف من عصور الجاهلية المظلمة لكن كما يقول الدكتورمحمد عبدالله الجابري في كتابه بعنوان تكوين العقل العربية فأن العقل العربي فهو عربي وحضوره الذهني ما زال متاخر وتفكيره يرجع للحروبات الغابرة مثل حرب الدامس والخبراء في ظل العالم التكنولوجي الحديث.

  انظر لهذه العنجهية وجنونية المؤتمرالوطني يريد ان يزيل نظام سلطنة موجودة  قبل ان يدخل العرب في السودان متواجد وبكل تاريخها بدون اي خجل كأطفاء سجارة البنقوا في الطفاية، لكن الظاهر كما يقولون بعض قيادات المؤتمرالشعبي ان العساكر ديل حتي هذا اليوم ما نسوا بعد الاشياء الكان بعملوها في الماضي من ايام الشباب.

نقول أن المؤتمرالوطني قلبها الحيلة في هذه الايام وعايشة في حالة سايكتوك كيس وغير واعي بعد ما اشتد وطاة التعارض في الداخل والخارج والطائرات والصواريخ  الاسرائيلية تحلق في اجواء سماء السودان كطيور العندليب في النيل والحالة المعيشية وصل للمجاعة والقوي السياسية عازمة علي التغير والمعارضة في دارفور بدأت تتوحد والخلافات داخل المؤتمر الوطني اصبح محطة للمجالس وقيمة الفساد وصل لمستوي غير معهود والانظمة الديكتاتورية بدأت تزول بأيدي الثوار فليذهب المؤتمرالوطني ليعيش داخل هذه المصاعب الذي صنعها بيدها، ولايعطي في اخر ايامه يتزرع وينطوي علي اشياء كبيرة ويحلم باماني لا يمكن يحققها ابدأ لان سلطنة  دارالمسالت لها رجالها قادرين ان يدفعوا الخالي والنفيس   من اجل حماية ذالك التاريخ.

 

 


مقالات سابقة مقالات و تحليلات
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 25 ديسمبر 2010 الى 13 فبرائر 2011
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • مقالات و تحليلات
  • زفرات حرى/الطيب مصطفى
  • قلتو طائرتي أباتشي!! بعد ده يا أخوانا ما عندناش حل غير نسأل سونيا بقلم / رندا عطية
  • السود في ليبيا ما بين المطرقة والسندان \ مالك معاذ سليمان \ اريزونا
  • اللواء دانيال كودي، مستشار سلفاكير في ندوة بمدينة زيورخ: "ما زالت بندقيتي تنتظر...!" (1)/د. محمد بدوي مصطفى - لصوت العرب أونلاين
  • مسلسل التجارب على المغتربين/عبدالله علقم
  • محنة دارفور ... الناس في شنو ؟ والحسانية في شنو ؟ /ثروت قاسم
  • الشيخ أسامة بن لادن ... مات حتف أنفه./جمال السراج
  • محن سودانية ..75 ..الترماج بقا يمشى القماير /شوقي بدري
  • تجويد الإرتباك/نبيل أديب عبدالله
  • إضاءة علي الواقع الشبابي المأزوم .. والدور الطليعي للتنشئة الأسرية وأثرة علي تحصين القيم والأخلاق.../العليش إبراهيم دُج
  • الحلو.. ما حلو/د. ياسر محجوب الحسين
  • حسنى مبارك فى القفص/ شوقى ملاسى المحامى لندن
  • اللواء تلفون كوكو الأوفر حظاً فى الانتخابات التكميلية..ولكن...!! بقلم/ عباس توتو تيه- كادقلى/حجر المك
  • هل نقتدي بالنجوم الزواهر؟ بقلم :سليم عثمان
  • كتابٌ تحول لكتابين ../ توفيق عبد الرحيم منصور (أبو مي)
  • منبر السلام العادل والسقوط الأخلاقي – 2 بقلم : محمد المعتصم العباس
  • محمد عبد الله الطندب يكتب الشعب يريد ...
  • شمال السودان العربي الإسلامي/د. صابر عابدين أحمد
  • شوفوا سودانا وصل وين!/ كمال الهِدي
  • وقفات مع فكر ومباحث علي الطنطاوى بقلم : حسن محمد صالح
  • تعال " نفسبك " /عبد المنعم الحسن محمد
  • سدود يوغندا وملف نزاعات مياه النيل 1-2/د. سلمان محمد أحمد سلمان
  • صارت الأخبار تأتينا من كندا وفرنسا وأمريكا!!!!/الشريف أحمد يوسف
  • أبيي : من الذى سيخرج من المُولِد بلا حمص ؟! ( 1- 2)/خميس كات ميول / جوبا – جنوبى السودان
  • أفريكانيون ..نعم ../محمدين محمد اسحق . بلجيكا
  • شــــرُّ البليـّــةِ مــا يُضحِــك..!!/الطيب مصطفى
  • حتى لا نقول لكم يا علماء آخر الزمان أين بيان السودان ؟ /عثمان الطاهر المجمر طه / باريس
  • السيد المهدي.. حيرت أفكاري معاك !!/نادية عثمان مختار
  • قبض القذافي على "دارفور" بعد أن أفلتت منه "نيفاشا" ./طلحة جبريل
  • ساعة زمن الحكومة السودانية في أزمة دارفور : فاوضوا كما تشاءون و نحن نفعل ما نشاء...أو لله يا محسنين!! محجوب حسين
  • عنصرية النخبة الحاكمة فى السودان/صابر اركان امريكانى ماميو
  • مراحل الخناق /حامد جربو /السعودية
  • مؤتمر الصيدلي العربي بالسودان– والحديث في المسكوت عنه /د. صيدلي/ عبد الرحمن محمد حسن
  • أحذروا غضبة الشرق ولاتلعبوا بالنار !!/الأمين أوهاج
  • جين شارب و نظرية الانقلابات الناعمة والسرية بقلم: طارق محمد محمد خير عنتر: الخرطوم :هاتف
  • وزراء ظلام يجب تجريدهم/أحمد يوسف حمد النيل- الرياض
  • بادي 00 ومضة "تجليات" في محراب فيض الأغنيات بقلم : عبد المعين الحاج جبر السيد
  • نداء هام وعاجل جداً تضامنوا لإنقاذ عادل كرار من براثن الأمن/د.عوض محمد أحمد
  • ماســــــــأة طالبات دارفور بالجامعات والمعاهد العليا داخل ولاية الخرطوم/عبدالصمد ابكر خليل
  • قانون النظام العام الإستناد على مشروعية القوة عبر بوابة الدين/مصطفى آدم أحمد
  • كلام والسلام/أمين محمد سليمان
  • بت..نقط/د.أنور شمبال
  • المؤتمرالوطني وأمنيات تغيرالسلاطين في دارفور: بقلم محمد احمد نورالدين
  • الشيخ صادق عبد الماجد ، سكت دهراً ، ليته ما نطق بقلم : حلمي فارس
  • من يحكم السودان ؟ العسكرومدنيون أم من؟/أحمد هدل
  • سفيرنا بالدوحة فقيري " محطات ساخنة .. ملفات مفتوحة “/عواطف عبداللطيف
  • قـبـل الـوحــدة/عبدالله علقم
  • الحلو/شخصية لها رؤية وخبرة كافية لقيادة الشعب ويستطيع توحيد ابناء الولاية بمختلف اعراقهم وسحناتهم.أ/ عزيز كافى
  • حسب الله وعقلية القطيع/د. ياسر محجوب الحسين
  • مرايا واضواء /حسن محمد صالح الكباشي