صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

اخر الاخبار : تقارير English Page Last Updated: Apr 17th, 2011 - 11:49:45


والي الجزيرة يقر ببعض الفساد ويكشف عن تدابير في فضيحة دريم لاند
Apr 17, 2011, 11:49

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

والي الجزيرة يقر ببعض الفساد ويكشف عن تدابير في فضيحة دريم لاند

 

تقرير إخباري: عادل حسون

 

المنبر الدوري لمجلس الحكم اللامركزي، عُرف في أوساط المحررين العاملين في المطابخ الخلفية للصحف وليس أباطرة الصحافة من كتاب أعمدة الرأي- حيث للأخيرين أغراضهم التي لا تخفى- بمكان (الفّت) أي الاعتراف، وهو أشبه بغرفة الاعتراف في الكنائس الكاثوليكية، حيث القس الراعي يختبئ خلف ستار ليأتي المذنب ويقر بما أقترفه من ذنوب، أملاً في التوبة النصوح. وبالأمس، وبمقر المجلس، الذي كان سابقاً ديوان الحكم الاتحادي ثم وزارة الحكم الاتحادي، جلس أمينه العام، بروفيسور الأمين دفع الله، بسمته القانوني المهيب، يدير المنبر الدوري للمجلس، وينظر إقرارات والي الجزيرة البروفيسور الزبير بشير طه، حول الإدارة والحكم وشئون التنمية ومعاش الناس، والذي أبان في حديثه اعتزازه بمهنته الأصل، كمعلم، وبعلاقاته الممتدة مع ناشئة الصحافيين بوصفهم أبناء له. وهو لم يعترف بالذنوب المشاع عنها، الفساد والقبليات وتجبر الحزب الحاكم وتردي الخدمات في الولاية التي كانت تصرف على السودان بأسره على مدى العقود، لكنه تبرأ منها صراحةً، بل وأسند مسئوليتها لمن سبقه في تولي أمانة الولاية العامة بالجزيرة الخضراء. وعلى أيٍ تحلى الوالي طه، بشجاعة قل مثيلها في إداريي هذه الأيام. فقد قال بوجود بعض السرقة من المال العام، وكشف عن تدابير قاسية قادمة، وحذّر المفسدين من عدم الحماية السياسية أو القبلية، وأبان توافقه مع الخلاف التنظيمي بداخل المؤتمر الوطني بالجزيرة، وعّده تمرين ديمقراطي، ليؤكد تحسبه من يوم الانتخاب، حيث المساءلة وكشف الحال. ولم ينسى أيضا تبشير شعب الجزيرة والسودانيين عامة، بنهضة قادمة سواء في البترول أو مشروع الجزيرة الذي دعا بشأنه نواب الولاية بالبرلمان القومي تكوين لوبي يدفع في وجهة مراجعة أطره الإدارية والهيكلية وطُرق التمويل. أبدى بروفيسور الزبير بشير طه، استعداده لتقبل النقد حول الإخفاقات المختلفة، وكذا الخلافات الداخلية بالمؤتمر الوطني، في تعليقه على رفع قيادات بالولاية لمذكرة احتجاجية للمركز العام للحزب الحاكم. ودعا إلى ترك الحق لجماهير الحزب في الوحدات المختلفة وكذا الناخبين في الولاية. وسمى الخلافات بالتمرين الديمقراطي. وقال إنه يعمل على محاربة الفساد في الولاية ولا يشجع أن يتدخل من يعمل في القرار السياسي، في العمل التجاري. وأعتبرها قسوة على رأسمالية الحزب الوطني، ولكنها ضرورة لكونه يتحسب لأن يأتي يوم يذهب فيه الأفراد. واصفا ذلك بإستشعار مسبق للمساءلة ومراعاة للموقف السياسي عند الانتخابات. ونفى الوالي، استقالة وزير الزراعة بالولاية، أزهري خلف الله، وطالب الصحافة بإبراز الدليل على استقالته. موضحا أن خلف الله، لا يزال يباشر مهامه مشيدا بدوره في الإنجازات التي تحققت مؤخرا. وأعتبر أن ما أثارته الصحف لا يخرج عن إطار الشد والجذب كما يحدث بداخل الأسرة السودانية العادية. ونفى الوالي أيضاً، أي تفرقة في التعامل بين القرى والكنابي (مدن الصفيح) وقال إنها توسعت مثلها مثل القرى وصار لها مطالب تنموية وخدمية. مشيرا إلى أن إدارته قدمت خدمات الكهرباء والتعليم والصحة بذات القدر المقدم لقرى الولاية. واصفا التوسع في الأراضي بالقضية الأساسية ورفض وصم الكنابي بأي وصمة مشينة. وأعتبر أن مشكلة المياه بالولاية مشكلة مزمنة منذ سبعين عاماً على مر الحكومات المتعاقبة. ورهن حلها النهائي بإكمال تعلية خزان الروصيرص. وقطع الوالي بوجود مخالفات في الخدمة المدنية والعمالة بدون رواتب وتقارير المراجع العام، لكنه عاد ووصف مخالفات الخدمة المدنية بالولاية، بـ"الشمارات والونسة"، وقال أن حديث الصحافة حولها، لا قيمة له. معتبرا أن العمالة المؤقتة، مشروعة ولا غبار عليها. واستشهد بتقرير المراجع العام للسنة المالية الأخيرة، وقال أنه أفضل تقرير رقابي على مر تاريخ الجزيرة، حيث أوضح تسديد الأمانات والوفاء بالتزاماتها. ووصف الوالي، "الاختلاس" بأنه لا يعني السرقة فقط، وقال "ومع ذلك أقر بوجود أموال تسرق". ودعا الصحافيين للبحث وراءها في مضابط الشرطة وأضابير المحاكم. وأكد على أن أي فاسد لن تعصمه لافتة سياسية أو قبلية. وعاد وأكد على أن الجزيرة خالية من العصبية القبلية، معتبرا أن الجزيرة كلها لا وجود لنقاء عرقي فيها. واصفا الجزيرة، بالنموذج للتمازج الإثني وسودان المستقبل. معتبرا الحديث عن القبلية، عفا عليه الزمن، مدللا بالقاعدة الشعبية العريضة بالولاية التي تعكس صورة التمازج العرقي. وقال الوالي أن مشروع الجزيرة، قومي ومملوك للمستوى الاتحادي وأن إدارته كحاكم للولاية تأتي في شكل مساهمة محددة تتمثل في توصيل رأي المواطنين بكل وضوح. ودعا إلى إخضاع النظم الإدارية بالمشروع، للمراجعة، تمشياً مع التحول الديمقراطي الذي عم السودان بأكمله، بحيث تملي المراجعة على المؤسسة التشريعية الاتحادية (المجلس الوطني) البحث عن الإطار الهيكلي المتوائم مع الواقع السياسي. ووعد بحّث نواب ولاية الجزيرة في البرلمان القومي، للدفع وراء ذلك. مشيدا بالمدير الجديد للمشروع بروفيسور عثمان سمساعة، واصفا تعيينه على رأس الإدارة العامة للمشروع، بـ"بشارة لشعب الجزيرة" بوصفه خبير زراعي معروف. وأشار الوالي الزبير، إلى أن المشروع في أحسن أحواله، هو للإعاشة بعكس الهدف الأساسي الذي أقيم لأجله، وهو توفير النقد الأجنبي للصرف على التنمية في البلاد، وبوصفه عمود فقري للاقتصاد الوطني على مدى عقود طويلة. لافتاً إلى تبدل الجدوى الاقتصادية للمشروع، نتيجة للمتغيرات الداخلية والدولية ومراجعة جدواه الاقتصادية. ولاحظ وجود مشكلات في أنماط ونظم التمويل الزراعي. ورأى بوجود خيارات ناجحة لزراعة محاصيل متنوعة منها السكر الذي تم بشأنه ضم تفتيش ود الحداد إلى مشروع الجنيد. ونوه بزراعة 450 ألف فدان هذا الموسم إضافة إلى 200 ألف فدان أخرى، مع مفاضلة بين أنواع السكر وجودة كل نوع. لكنه ثبّت أن القرار النهائي يعود إلى المستوى الاتحادي للحكم، وأثنى في السياق بالوزراء الاتحاديين ذوي الصلة بالمشروع، مسمياً منهم وزير الصناعة د. عوض الجاز. وقال إنه إلى حين إكمال الرؤية الكلية لنهضة المشروع يكفي الولاية أن يتكفل المشروع بإعاشة المزارعين. واستنكر والي الجزيرة تسمية الإعلام للطريق القومية، (الخرطوم- ود مدني) بـ"شارع الموت"، وقال إنها وصمة لحقت بنا، رغم أن الطريق لا تعتبر من أعلى المعدلات المسجلة في الحوادث المرورية بالطرق القومية. كاشفا عن تمتين إجراءات السلامة المرورية في الطرق السريعة والداخلية ووضع العلامات الإرشادية للمرور. وأشاد بتطبيقها في طريق (مدني- المناقل)، وقال إن ذلك مما لاحظه المواطنين. معلنا مواصلة تركيب العلامات المرورية، لطريق (سنار- النيل الأزرق) وبقية الطرق الموصلة مع الولايات الشرقية، وكذا طريق الشرق (حنتوب- الخرطوم بحري) قريباً. ووصف الوالي الحكومات المتعاقبة على ولاية الجزيرة كافة، بـ"غير ذات الطموح"، معتبرا قصر النظر ذاك، السبب وراء الإشكالات مع المستثمرين وعدم وفاء الأخيرين بإلتزاماتهم المنصوص عليها في العقود. وكشف عن مراجعة للوضع القانوني لهذه المشروعات بخاصة مشروع (دريم لاند) معلنا الوصول إلى التدبير القانوني الذي يتمتع بقوة القانون بما يحفظ للولاية وشعبها حقهم، وفي ذات الوقت لا يهضم حق المستثمر (رجل الأعمال المصري أحمد بهجت). وقال بأنه لا يود الخوض في التفاصيل لكن التدبير المشار إليه سيُعلن في حينه. وأعلن الوالي بدء حفر آبار للبترول في منطقة (أبو جن الربع) بمحلية الحصاحيصا- إلى الشمال الغربي من عاصمة الولاية ود مدني. وقال إن بشارته للشعب أن العينات المنتجة بعد تحليلها اتضح أنها من الصنف العربي الخفيف وأسعاره تتطابق مع مزيج تكساس ومزيج برنت. موضحا أن العمل جارٍ للتأكد من الجانب التجاري للكميات المكتشفة. وقال إن ولايته طبقت سلفاً ما وجه به السيد رئيس الجمهورية في الاجتماع الأخير لمجلس الوزراء القومي، بشأن تخفيض عديد الدستوريين. واستشهد بتقرير المجلس القومي للتخطيط الإستراتيجي للعام 2009م، الذي أشار إلى أن ولاية الجزيرة هي الأقل في المتوسط العام للدستوريين في السودان. معتبرا أن سياسة إدارته، تقليل عدد الدستوريين إلى الحد الأدنى، وهذا بدوره يؤدي إلى تقليص الإنفاق العام وادخار ما يقرب من 70 مليار جنيه. 


مقالات سابقة تقارير
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 25 ديسمبر 2010 الى 13 فبرائر 2011
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • تقارير
  • الاتحاديون.. فرقة لا تبشّر بوحدة
  • والي الجزيرة يقر ببعض الفساد ويكشف عن تدابير في فضيحة دريم لاند
  • الجنوب كسب براءته العقوبات الأمريكية...الشمال مسلسل فشل رفعها مستمر
  • استكمالاً للانفصال القوات المسلحة تحزم حقائبها في رحلة العودة شمالاً
  • تقرير حول اللقاء الثاني لرابطة أبناء دار فور و المحكمة الجنائية الدولية بباريس
  • لضبط الحدود الحزام الأمني...تقليل تكلفة المراقبة بحفظ المنافع
  • لدى دعوته الإعلاميين لحوار حوله:الوطني يبتدر نقاشات الدستور الدائم والخضر يدعو الأحزاب إلى سعي مماثل
  • ليمان في السودان .. مرحلة القضايا العالقة
  • توقعتها الخرطوم :الدول الغربية... أوراق ضغط جديدة في الطريق
  • استفتاء على الأبواب:دارفور..جدل الإقليم الواحد يدخل مرحلة التنفيذ
  • (اربعاء الرحيل) ... تطور جديد لازمة الاطباء
  • هدد المعارضين بالسحق...المؤتمر الوطني...رسالة لأكثر من اتجاه
  • هيبة المواطن وهيبة الدولة .. علاقة عكسية ..!
  • «بشير» ضحية معامل مستشفيات الخرطوم .. وتباين الفحوصات أفقدته كليته
  • الدولة السودانية.. خمسون عاماً من العنف
  • 18 مارس، ثورة عمال الشحن والتفريغ (المنسية)
  • شاندي في الخرطوم .. مطالب باصلاحات في جهاز الامن
  • أحزاب تمتنـع مستشارية الأمن...الحوار الاستراتيجي اتفاق واختلاف
  • نقد، كتب «حضرنا ولم نجدكم» قصة تظاهرة لم تبدأ...غياب المعارضة، وحضور الشرطة
  • الثورة المصرية: اقتلاع نظام فاسد... ومخاوف من الفوضى
  • أسرار الاسلاميين في مجالسهم الخاصة : الثورة والاصلاح داخل الحركة الاسلامية ....... قتال بالسلاح ( الفشنك ) ... !! (3-4)
  • بعد واقتراب .... الخرطوم وواشنطون...التطبيع في انتظار الاشتراطات
  • أبيي.. الأزمة مازالت مستمرة
  • أسرار الاسلاميين في مجالسهم الخاصة : الثورة والاصلاح داخل الحركة الاسلامية ....... قتال بالسلاح ( الفشنك ) ... !! (2-3)
  • الانتقالي فقد شرعيته السياسية الدستور الجديد...اتفاق في المبدأ، واختلاف في الآليات
  • بمشاركة حركتي خليل والسيسي دارفور... التفاوض على ورقة الحل
  • موسي في اريتريا .. لتنفيذ اتفاق اسمرا، أم قطع طريق أمام فتح ملف الشرق ؟
  • أسرار الاسلاميين في مجالسهم الخاصة :الثورة والاصلاح داخل الحركة الإسلامية ...... قتال بالسلاح ( الفشنك ) ... !! (1- 3 )
  • جدل حول استمرارهم...جنوبيو البرلمان......الاتفاق السياسي يواجه بمأزق القانون
  • مع انتهاء أجلها القوات الدولية...جدل القبول والرفض يتجدد
  • مبعوث جديد لواشنطون ليمان... أي الأسرار يحملها في حقيبته للخرطوم!!
  • نفايات مستشفى الخرطوم .. المخاطر تحدق بعمال النظافة
  • تضارب التصريحات الحكومية حول زيارة غرايشون لبورتسودان : ماذا يخبئ ؟
  • بعد رحيل مبارك الخرطوم.... القاهرة....قضايا في انتظار النقاش