صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Apr 17th, 2011 - 11:31:34


الحلو/شخصية لها رؤية وخبرة كافية لقيادة الشعب ويستطيع توحيد ابناء الولاية بمختلف اعراقهم وسحناتهم.أ/ عزيز كافى
Apr 17, 2011, 11:31

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

الحلو/شخصية لها رؤية وخبرة كافية لقيادة الشعب ويستطيع توحيد ابناء الولاية بمختلف اعراقهم وسحناتهم.أ/ عزيز كافى

مع إقتراب موعد الإنتخابات التكميلية في ولاية جنوب كردفان فقد بدأ العد التنازلي و إرتفعت وتيرة سباق الإنتخابات التي ستجري في الشهر القادم وبدأت حمي النهاية تظهر للعيان بصورة اوضح، حيث إنسحب حتي الآن كل من حزبي الامه القومي والعدالة الأصل في حين إشتعل التنافس بين الحركة الشعبية لتحرير السودان والمؤتمر الوطني وكثفوا من حملاتهم الإنتخابية في غياب تام لممثل المستقلين، المعروف ان الإنتخابات التكميلية هي نتاج جهد ونضال سنوات الحرب الطويلة التي اعقبتها فترة إنتقالية حسب إتفاقية السلام الشامل سته اعوم خلالها لم يجني شعب الولاية بكافة فصائلهم شيئاً سوي الإهمال الذي لحق بهم وظلت المنطقة خارج حسابات سطلة المركز لحقبة من الزمن جعلتها من اكثر الولايات تهميشاً، وهذه الإنتخابات تعتبر مهمه وتاتي درجة الاهمية لكونها مربوطة بالمشورة الشعبية للولاية.

المؤتمر الوطني لكي يضمن بقاءه علي سدة السلطة في الولاية بدأ حملته الإنتخابية بمواصلة الهواية المفضلة له في زعزعة الامن و خداع الامة ببرنامجه المضروبه، و يؤكد أن السلام هدف إستراتيجي وإنجاز تاريخي في رصيده لذا سيعمل بكل قوة على إستدامة السلام وتعزيز الإستقرار السياسي والأمني وإحداث نهضة تنموية كبرى بمناطق الولاية تحت شعار معاً لإستكمال النهضة و إستدامة السلام, ايضاً يتحدث عن قضية أبيي, والمشورة الشعبية, والمصالحة الإجتماعية الشاملة, وعودة ولاية غرب كردفان وعلاقات التمازج.بيد ان الملفت للنظر ان البرنامج يتحدث عن القضايا الثقافية والإجتماعية إذ يتحدث عن رعاية قيم التدين والعادات والتقاليد السمحة لمجتمع الولاية لبناء مجتمع متماسك بقيمة موروثاته ورعاية وإبراز التعدد والتنوع الثقافي والإثني وجعله مصدر قوة وثراء وإبرازه ولائياً وقومياً.

في هذه الجزئية من برنامج المؤتمر الوطني لجنوب كردفان تبدو المفارقة، إذ تعقبتها في الفقرات التي تتحدث عن مراعاة حقوق غير المسلمين وتأكيد حقهم في المشاركة العامة تأسيساً على حق المواطنة وإنشاء الآليات ووضع السياسات الملائمة التي تضمن ذلك، مكمن المفارقة يتأتي من ان السيد / البشير، رئيس حزب المؤتمر الوطني ورئيس الجمهورية وكل قياداتهم امثال والي الخرطوم ووزير الشباب كانوا قد حسموا امر التعددية والتنوع بوصفهما "دغمسة" وأكدوا على إسلامية وعروبة دولة شمال السودان بعد إنفصال الجنوب، وهنا يبرز السؤال ماذا سيفعل حزب المؤتمر الوطني و المؤيدون له في جنوب كردفان لإبراز وإعلاء التنوع الثقافي والإثني، وجعل المواطنة هي الآلية الوحيدة للمشاركة والإسهام في الحياة العامة؟

إذا نظرت الى ما يدعو له المؤمر الوطني من خلال برنامجه لا تلحظ فيه اي جديد يذكر مادامت السياسات الداخلية الحوار حولها راكد ومعلق،و البرنامج يحمل عبارات نمطية والوعود التي ظلت تطلق منذ إستيلاءهم علي السطلة في عام 1989بينما ممارسات الحكم على مدى 22 عاماً متصلة جعلت من العسير على المواطنين ان يصدقوا اكاذيبهم وما يبذل لهم من وعود إنشائية يقدمون وعود ويقولون كلام معسول دون تنفيذ من اجل كسب صوت الناخب ،كما نشير الى وجود إشكالات حقيقية تهدد الامن والإستقرار مثل الوجود الكثيف للقوات المسلحة في انحاء الولاية المختلفة بما يخالف الترتيبات الامنية في الاتفاقية، ولا ننسي بعض الإشارات التي كانت قد اشارت الى ان حسم المشورة الشعبية يجب ان يوكل الى الجيش.

 

في حقيقة الامر صورة الولاية كما تبدو الآن، تشعرنا انها على مفترق الطرق تماماً من خلال برنامج كل مرشح إذ إنحصر التنافس الإنتخابي فيها بين اطروحتين تقريباً، طرح مازال يقدم ويردد برامج الناس ملت منه، وطرح جديد بفكر جديد. ما قدمه المؤتمر الوطني حتي الان يبدو بعض فقراتها متناقضة حتى مع سياسة رئيس حزبه التي اعلنها من قبل ، وبين اطروحة السودان الجديد التي تقدمها الحركة الشعبية فالنظرة الى التعددية والتنوع تعتبر من صلب مفردات بناء السودان الجديد وليس فقط ككلمة إنشائية في خطاب حماسي في حشد جماهيري، كما ان المشورة الشعبية التي تم منحها لمواطني الولاية هذا حق طبيعي لبلورة تطلعاتهم وطموحاتهم في كيفة إدارة شأنهم بعيداً عن هيمنة ووصاية مركز السلطة في الشمال الذي ظلت علاقاته مع الولاية تقوم في مجملها على التهميش والإقصاء ونهب ثرواتها وإستغلال بعض مجموعات المهمشين لضرب رفاقهم في التهميش وقد كان لجنوب كردفان / جبال النوبة النصيب الاوفى في هذا المضمار فتعرض مواطنيها للحرب والنزوح واللجوء والتشرد.

الحركة الشعبية لتحرير السودان إذ تقدم في هذه الإنتخابات القائد/عبدالعزيز ادم الحلو، لمنصب الوالي ودفعت بممثلين لها للمجلس التشريعي على مختلف المستويات يسندها إرث نضالي شاق مواصلةً لما إبتدره مبكراً البطل / علي عبد اللطيف الذي ينحدر من جهة الام من جبال النوبة ثم الاب/ فيلب عباس غبوش الذي ظل طيلة حياته يدعو لإنصاف المهمشين في السودان وفي مناطق الجبال على وجه الخصوص من خلال نضالاته وثوراته ضد سلطة المركز في قلب العاصمة الخرطوم والتنظيم الشبابي كمولو ثم شهيد الحركة الشعبية القائد / يوسف كوة مكي، وغيرهم من ابناء النوبه الذين إنخرطوا في مسيرة التحرير المضنية منهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر شروق الشمس من اعالي هامات الجبال.

القائد/ عزيز الحلو، يعتبر من اميز قادة الحركة الشعبية لجهة خصائصه الشخصية وتأهيله الاكاديمي الرفيع وخبرته ونشأته في مجتمع تعددي بل تفتح الوعي فيه على التعددية الحقيقية في منطقة جبال النوبة، فهو منفتح ليبرالي ديمقراطي عميق التدين على مستواه الشخصي وشديد الإحترام للطرق الصوفية بحكم نشأته في بيئة تجانية وهي إحدى الطرق الصوفية الواسعة الإنتشار في معظم مناطق غرب السودان يمتاز الى ذلك بحنكة تنظيمية واسعة لذلك ظلت قيادة الحركة الشعبية تسند إليه إدارة اصعب الملفات واكثرها تعقيداً. الى ذلك فهو منتم فعلي وفي اسلوب حياته الى مجموعات الفقراء والمهمشين وينأي بنفسه دوماً عن بؤر البهرجة الإعلامية او جذب الانظار فهو بثقافته العالية يجسد نموذج القائد الحق الذي يرجى منه قيادة شعبه الى تحقيق غاياته وطموحاته في حياة حرة وكريمة، الحلو شخصية لها رؤية وخبرة كافية لقيادة الشعب ويستطيع توحيد ابناء الولاية بمختلف اعراقهم وسحناتهم و يتمتع بقبول في الداخل والخارج ويستطيع العمل مع المجتمع الدولي لجلب الدعم لتنمية الولاية وهو الامل والتغيير فمن ينشد الامل والتغيير عليه ان يصوت للحلو لان لدية تاريخ ناصع كمناصر للمهمشين والوقوف مع قضاياهم وعلي مواطني الولاية عامة وشعب النوبه بصفة خاصة ان يضعوا هذا الامر نصب اعينهم وعدم التصويت لشخص سيظل حبيساً في الولاية " هارون " مع وضع إعتبار خاص لشخصية الحلو الذي وقف مع عدالة قضيتهم طيلة الفترة الماضية ،و من يريد التنمية و الحرية فليصوت للنجمة، ومن يريد سطلة المركز التي تخدم نفسها وتنسي الشعوب المهمشين ان يصوت لـرمز " الشجرة "

اذاً، امام شعب الولاية سانحة قد لا تتكرر قريباً  إذا ضاعت، وعلى طريق إستدامة السلام فعلياً وحسم قضايا الامن والتنمية البشرية والتنمية المادية عبر الية المشورة الشعبية التي يمكن ان تكون آداة حقيقية في ايدي مواطني الولاية ليقرروا بانفسهم ما يلائم وضعيتهم ويحقق طموحاتهم في كونهم آصلاء في تأسيس دولة الشمال السوداني بعد إنفصال الجنوب كل هذه المزايا يقدمها برنامج الحركة الشعبية لتحرير السودان مسنوداً –اي البرنامج – كما هو معلوم بتضحيات جسيمة ونضال شاق قدمه شعب الولاية في سبيل تحقيق العدالة والمساواة والحكم الرشيد وفي مقابل ذلك فان ذاكرة الشعب في الولاية لا بد ان تستحضر في مثل هذه الاوقات الوقائع المؤلمة والذكريات البغيضة لاسماء المتحركات الجهادية تحت رايات إسلامية وكانت نتائجها المفجعة حرق القرى وإختفاء المدنيين والتهجير القسري وإعادة التوطين والعمليات التي وصفت حينها بانها تطهير عرقي بحيث لم تتم التفرقة بين مسلم وغير مسلم وتعرض دور العبادة دون تمييز للقصف وتوقف العمل في المشاريع الزراعية وتشريد التلاميذ من مدارسهم وتفريغ القري من مواطنيها وتعطل الخدمات الصحية والعلاجية ونفوق الماشية وتدمير آبار مياه الشرب،كل تلك الذكريات المؤلمة ترتبط لدى مواطني الولاية بالجبهة التي يمثلها الان حزب المؤتمر الوطني ومرشحها " هارون" الذي يحاول الان كسب ود ابناء الولاية بتقديم نفسه للإختبار الشعبي ليؤمن نفسه من وجه العدالة وهنا تكمن فرصة اخرى لشعب الولاية ولكل قواه السياسية بان ينتقموا من سياسات سلطة المركز التي مارسها عليهم بتغيير الاتجاه هذه المرة غرباً و يخطو خطوة عملية وموضوعية صوب دعم البرنامج الذي يعيد الامل ويبشر بالتغيير وها هو آوان الإصباح يحين على الجبال و الولاية التي عانت طويلاً،وهل سينسي اهل جنوب كردفان " شعب النوبه الاصيل " المأسي ويكرر ذات الاخطاء التاريخية وذات الجرم بموالاة المؤتمر الوطني بالتصويت لمرشحهم " هارون" المجرم الهارب من وجه العدالة الدولية؟؟؟


مقالات سابقة مقالات و تحليلات
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 25 ديسمبر 2010 الى 13 فبرائر 2011
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • مقالات و تحليلات
  • زفرات حرى/الطيب مصطفى
  • قلتو طائرتي أباتشي!! بعد ده يا أخوانا ما عندناش حل غير نسأل سونيا بقلم / رندا عطية
  • السود في ليبيا ما بين المطرقة والسندان \ مالك معاذ سليمان \ اريزونا
  • اللواء دانيال كودي، مستشار سلفاكير في ندوة بمدينة زيورخ: "ما زالت بندقيتي تنتظر...!" (1)/د. محمد بدوي مصطفى - لصوت العرب أونلاين
  • مسلسل التجارب على المغتربين/عبدالله علقم
  • محنة دارفور ... الناس في شنو ؟ والحسانية في شنو ؟ /ثروت قاسم
  • الشيخ أسامة بن لادن ... مات حتف أنفه./جمال السراج
  • محن سودانية ..75 ..الترماج بقا يمشى القماير /شوقي بدري
  • تجويد الإرتباك/نبيل أديب عبدالله
  • إضاءة علي الواقع الشبابي المأزوم .. والدور الطليعي للتنشئة الأسرية وأثرة علي تحصين القيم والأخلاق.../العليش إبراهيم دُج
  • الحلو.. ما حلو/د. ياسر محجوب الحسين
  • حسنى مبارك فى القفص/ شوقى ملاسى المحامى لندن
  • اللواء تلفون كوكو الأوفر حظاً فى الانتخابات التكميلية..ولكن...!! بقلم/ عباس توتو تيه- كادقلى/حجر المك
  • هل نقتدي بالنجوم الزواهر؟ بقلم :سليم عثمان
  • كتابٌ تحول لكتابين ../ توفيق عبد الرحيم منصور (أبو مي)
  • منبر السلام العادل والسقوط الأخلاقي – 2 بقلم : محمد المعتصم العباس
  • محمد عبد الله الطندب يكتب الشعب يريد ...
  • شمال السودان العربي الإسلامي/د. صابر عابدين أحمد
  • شوفوا سودانا وصل وين!/ كمال الهِدي
  • وقفات مع فكر ومباحث علي الطنطاوى بقلم : حسن محمد صالح
  • تعال " نفسبك " /عبد المنعم الحسن محمد
  • سدود يوغندا وملف نزاعات مياه النيل 1-2/د. سلمان محمد أحمد سلمان
  • صارت الأخبار تأتينا من كندا وفرنسا وأمريكا!!!!/الشريف أحمد يوسف
  • أبيي : من الذى سيخرج من المُولِد بلا حمص ؟! ( 1- 2)/خميس كات ميول / جوبا – جنوبى السودان
  • أفريكانيون ..نعم ../محمدين محمد اسحق . بلجيكا
  • شــــرُّ البليـّــةِ مــا يُضحِــك..!!/الطيب مصطفى
  • حتى لا نقول لكم يا علماء آخر الزمان أين بيان السودان ؟ /عثمان الطاهر المجمر طه / باريس
  • السيد المهدي.. حيرت أفكاري معاك !!/نادية عثمان مختار
  • قبض القذافي على "دارفور" بعد أن أفلتت منه "نيفاشا" ./طلحة جبريل
  • ساعة زمن الحكومة السودانية في أزمة دارفور : فاوضوا كما تشاءون و نحن نفعل ما نشاء...أو لله يا محسنين!! محجوب حسين
  • عنصرية النخبة الحاكمة فى السودان/صابر اركان امريكانى ماميو
  • مراحل الخناق /حامد جربو /السعودية
  • مؤتمر الصيدلي العربي بالسودان– والحديث في المسكوت عنه /د. صيدلي/ عبد الرحمن محمد حسن
  • أحذروا غضبة الشرق ولاتلعبوا بالنار !!/الأمين أوهاج
  • جين شارب و نظرية الانقلابات الناعمة والسرية بقلم: طارق محمد محمد خير عنتر: الخرطوم :هاتف
  • وزراء ظلام يجب تجريدهم/أحمد يوسف حمد النيل- الرياض
  • بادي 00 ومضة "تجليات" في محراب فيض الأغنيات بقلم : عبد المعين الحاج جبر السيد
  • نداء هام وعاجل جداً تضامنوا لإنقاذ عادل كرار من براثن الأمن/د.عوض محمد أحمد
  • ماســــــــأة طالبات دارفور بالجامعات والمعاهد العليا داخل ولاية الخرطوم/عبدالصمد ابكر خليل
  • قانون النظام العام الإستناد على مشروعية القوة عبر بوابة الدين/مصطفى آدم أحمد
  • كلام والسلام/أمين محمد سليمان
  • بت..نقط/د.أنور شمبال
  • المؤتمرالوطني وأمنيات تغيرالسلاطين في دارفور: بقلم محمد احمد نورالدين
  • الشيخ صادق عبد الماجد ، سكت دهراً ، ليته ما نطق بقلم : حلمي فارس
  • من يحكم السودان ؟ العسكرومدنيون أم من؟/أحمد هدل
  • سفيرنا بالدوحة فقيري " محطات ساخنة .. ملفات مفتوحة “/عواطف عبداللطيف
  • قـبـل الـوحــدة/عبدالله علقم
  • الحلو/شخصية لها رؤية وخبرة كافية لقيادة الشعب ويستطيع توحيد ابناء الولاية بمختلف اعراقهم وسحناتهم.أ/ عزيز كافى
  • حسب الله وعقلية القطيع/د. ياسر محجوب الحسين
  • مرايا واضواء /حسن محمد صالح الكباشي