صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم: إسحق احمد فضل الله English Page Last Updated: Apr 17th, 2011 - 11:16:35


مــــــلامـــح معــركــة/إسحق احمد فضل الله
Apr 17, 2011, 11:15

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

مــــــلامـــح معــركــة

إسحق احمد فضل الله

 

وما يقود السودان إلى الأحضان الفرنسية هو ..[العصا] الأمريكية

وفي صراعها مع أمريكا حول منطقة غرب ووسط أفريقيا [بما فيها دارفور وتشاد وأفريقيا الوسطى] فرنسا تعيد قراءة الأرض

ثم

فرنسا تجد أن خط الأنابيب السوداني التشادي هو حلقوم نفط آسيا الجديد

وفرنسا تجد أن القذافي حليف تمرد دارفور.. وبالتالي الحركة الشعبية وأمريكا هو رجل يذهب والتمرد يذهب

وفرنسا ترسل [النغمات] للخرطوم

وفرنسا تطرد عبد الواحد

وفرنسا التي تعتقل [باغبو] في أفريقيا الوسطى لصالح [الحسن وترا] تعرف ان وترا.. محبوب الخرطوم.. يصبح رسولاً جيداً

وبالفعل .. الخرطوم تستقبل أمس الاول.. وسراً.. أول مبعوث يرسله رئيس افريقيا الوسطى الى أي مكان

وبصحبته .. وليس مصادفة.. وفد تشادي

والسودان الذي يرد التحية يستقبل شركات التنقيب الفرنسية [عن الذهب .. وعن البترول]

وأمريكا التي ترسل طائرة بورتسودان لقصف العربة .. وعلنًا.. تجد رداً من السودان.. والقوات المسلحة تدخل مقر قيادة خليل ابراهيم.

وأول ابريل هذا نحدث أن الجنوب وفي منتصف ابريل هذا يستقبل حدثاً ضخماً.. وأمس الاول منتصف أبريل كل الجهات الجنوبية [بقيادة المنشقين عن الحركة] تطالب بحكومة جديدة

والأحداث والحوار اشياء تتجارى في لهوجة وكل منها يسابق حدوث ما يخشى

 ومعركة الفيض عبد الله في جنوب كردفان تشعلها مجموعة الحلو حتى تتعثر عملية الاستفتاء هناك بعد أن تبين تماماً أن الحلو يخسر

والفيض عبد الله .. التي شهدت بداية  الحلو منذ أن كان صبياً والتي شهدت أول عملية عسكرية للحلو بعد انضمامه للحركة.. الحلو قاد مدفعيته لقصف القرية التي نشأ فيها .. الفيض عبد الله هذه تشهد الآن نهاية الحلو.

وعرمان الذي يخسر الآن كل شيء ويجد أنه يُعتقل بتهمة الخيانة العظمى إن هبط الخرطوم يحتمي بظهر سلفا كير فالسيد عرمان يسعى لاقامة [محادثات] ..ما قلتو مش عايزين..؟؟؟ بين البشير وسلفا كير في الخرطوم حتى يعود هو إلى الخرطوم [دبلوماسياً] ضمن

وفد سلفا كير

ومعارك لا تنتهي تتجارى الآن في الخرطوم

لكن العيون التي تجمع وتطرح المعارك هذه تصل الى نتيجة وتحتها خطان وهي

أن [المعركة الآن .. معركة استخبارات]

والنماذج الواسعة مملة.. لكن مسرحية بورتسودان كانت تجمع كل شيء

ومساء الخميس من الشهر هذا كان العريف.. شرطة محمد البلولة يدخل مكتبه بشرطة البحر الأحمر حين سمع أزيز طائرتين فوق رأسه.

وبغريزة ضابط الأمن الرجل يسأل نفسه.. كيف تطير هاتان الطائرتان .. دون إضاءة على الإطلاق..

في الساعة ذاتها الشاب أحمد جبريل الذي يخرج من بيته بحي المطار يقود عربة السيد هداب على بعد عشرة أميال من مطار بورتسودان.. على الطريق الدولي.. العربة كان صاحبها عيسى هداب قد اشتراها قبل يومين من صاحبها عبد الرحمن بدوي التاجر بسوق السجانة.

الرجل كان يعلم أن عربته الأخرى تحت المراقبة.. لكن الرجل لم يخطر له ان هذه ايضاً قد اصبحت تحت العيون وأن العربة ورقمها.. ورقم هاتف عيسى كلها قد اصبحت في أيدي المخابرات الإسرائيلية.

والتحقيق بعد القصف يكشف أن عيسى استقبل مكالمة قبل عشر دقائق من القصف.. مما يعني أن المكالمة كانت وسيلة لالتقاط موقع العربة [وبطارية هاتفك الموبايل تكشف لبعض الاجهزة موقعك .. بدقة]

لما كان جبريل الشاب ذو اللحية السوداء المحبوكة يخرج من بيته عصر الخامس من أبريل كانت إحدى سفن الأسطول الإسرائيلي في البحر الاحمر تضع اللمسات النهائية لقصف العربة.

[وفي البحر الحمر الآن تقبع أساطيل تابعة لسبع عشرة دولة]

و..و...

والعميد [سليم ديمو] خبير المتفجرات الذي كان في بيته في الخرطوم في الساعة ذاتها هو الذي سوف يسجل في إفادته بقية ما حدث

وما حدث يعني أن معركة استخبارات هائلة هي ما يدير السودان الآن

استخبارات إذن هي المعركة

لكن الاستخبارات ذاتها يذهب مخططها الى جعل العامة يعتقدون أن المعركة عسكرية.

فالمخابرات تعلم أن كسب المعركة هو أن تجعل العدو يضرب [ظلال أفكاره على الحائط] ويجهل تماماً طبيعة العدو واسلوبه.

وكل هذا تحصل عليه إسرائيل وأمريكا.. والى درجة ان الصحافة السودانية تمور منذ الاسبوع الاول من ابريل هذا تطلب من [الجيش] ان يعمل..

ويعمل ماذا؟

[2]

- ومعركة الاستخبارات هذه تجعل السودان يتساءل عن أن:

اسرائيل قصفت عربات داخل السودان للمرة الثانية.. الأولى كانت هي قصف عشرين عربة.. ثم أربع عشرة عربة في مارس الماضي

والآن عربة بورتسودان.

والسودان يجد أن عربات مارس الماضي كانت تحمل أسلحة يذهب بها المهربون الى [غزة] .. عبر مصر

لماذا اذن لم تقم اسرائيل بقصف العربات هذه داخل الأراضي المصرية ـ والسودان يتساءل عما اذا كانت مخابرات مبارك هي الجهة التي كانت /عبر وسائلها الالكترونية/ تقود هجوم خليل ابراهيم على امدرمان

والسودان يتساءل عما اذا كانت مخابرات مصر.. ما تزال جهة فيها تتعامل مع اسرائيل

وعما اذا كانت دولة أخرى.. عربية لها ضلع في هذا؟

 وسباق وزحام لا ينتهي من الغمغمات .. ينتهي كله الى اشياء منها:

أن المعركة الآن ضد السودان أو مع السودان تشتعل بقوة

وأن المعركة الامريكية الفرنسية الاسرائيلية على النفوذ في المنطقة هي معركة ترسل رسائلها بكل اللغات.

وأن المعركة هذه سوف تذهب في الأيام القادمة لشراء صحف وكتاب وشخصيات .. وشبكات استخبارات .. وسوف تشتعل في كل مكان في السودان.

وأن بعض الكتابات سوف تذهب الى أنه [يجب على السودان أن يتخلى عن دعمه لمنظمة حماس حتى يحظى بالعطف الأمريكي الإسرائيلي وأنه لا  قبل للسودان بمناطحة أمريكا و .]

لكن سوء حظ السؤال هذا يجعله يقابل  في الحال بسؤال آخر وهو:

متى قدمت أمريكا ثمن شيء حصلت عليه؟؟

وماذا بقي للسودان إن هو تخلى عن حماس والمشروع المسلم؟!

والمعركة تبدأ


مقالات سابقة بقلم: إسحق احمد فضل الله
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 25 ديسمبر 2010 الى 13 فبرائر 2011
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم: إسحق احمد فضل الله
  • مــــــلامـــح معــركــة/إسحق احمد فضل الله
  • السفارة المجنونة/إسحق احمد فضل الله
  • بوابة التاسع من يوليو/إسحق احمد فضل الله
  • عـــالــــــم تحـــــت الأرض/إسحق احمد فضل الله
  • من مدير الأمن لعيون سلفا كير فقط /إسحق احمد فضل الله
  • السيد (م.. ن)/إسحق احمد فضل الله
  • الضــيـــوف..!!/إسحق احمد فضل الله
  • لكن بدون قلة أدب/إسحق احمد فضل الله
  • وما يظن باقان اننا لا نعرفه (3)/إسحق احمد فضل الله
  • ما لم يقله قوش..!!/إسحق احمد فضل الله
  • وما يظن باقان أننا لا نعلمه هو ...! (1)/إسحق احمد فضل الله
  • حكاية النوبة والحركة الشعبية/إسحق احمد فضل الله
  • أربعة جيوش / إسحق احمد فضل الله
  • والمعلق السياسي يقول أحيييييييي عليكم/إسحق احمد فضل الله
  • الــورشـــة السياســـيــة/إسحق احمد فضل الله
  • وبنسبة «99%»/إسحق احمد فضل الله