صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Apr 17th, 2011 - 10:10:04


ماذا يريد أحمد هارون من الهجوم على الفيض أم عبدالله قرية عبدالعزيز الحلو؟/حسن على شريف
Apr 17, 2011, 10:08

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

ماذا يريد أحمد هارون من الهجوم على الفيض أم عبدالله قرية عبدالعزيز الحلو؟

بتأريخ 13/04/2011 هاجمت قوات الدفاع الشعبى ومليشيات نظام المؤتمر الوطنى المدججة بسلاح الجيش السودانى !!!!!؟؟؟ من مختلف الأصناف من راجمات وهاونات وج/3 وقرنوفات وخلافه من الأسلحة الفتاكة ببنى البشر فى قرية الفيض أم عبدالله الوادعة بجنوب كردفان /جبال النوبة وعلى أهلها العّزل حيث بدأ الهجوم على عربة نقل تقل مناصرين للحركة الشعبية وهم فى طريقهم لتدشين الحملة الأنتخابية بأبى كرشولا قرية المدعو أحمد هارون مطلوب الجنائية الدولية مما أدى الى قتل الشرطى النظامى الشهيد هارون أدريس وجرح ثلاثة آخرين هذا واحد والثانى نفس هذة القوات الباغية التى تمثل جنجويد جنوب كردفان بمهاجمة قرية الفريق / عبدالعزيز الحلو ( الفيض أم عبدالله ) فى أحياء بانت والقلعة وحرق أكثر من 500 بيت وقتل اكثر من 20 مواطنا من بينهم 3 نساء مسنات لا يسطعن الحركة و7 أطفال لا حيلة لهم ولاقوة لمقاومة الحريق الذى فرض عليهم من قوات أحمد هارون الذى نزع من قلبه الرحمة والشفقة حتّى على الأطفال والعجزة !!!؟

ماذا يعنى هذا الهجوم الأرعن المفضوح والذى ينم عن حقد دفين مع سبق الأصرار والترصد ؟؟؟

بكل بساطة جميع شعب جنوب كردفان يفهم تماما أن أحمد هارون قد أنهزم يا رجالة ونساء جنوب كردفان ولم يتبق له سوى أن يستخدم أسلوب المنهزمين  ( علىّ وعلى أعدائى ) فهو بذلك

يرسل رسالة الى عبدالعزيز الحلو فحواها انا أوالطوفان؟؟؟ سأحرق وأقتل وأدمّر كل من وقف فى طريقى فى جنوب كردفان كما فعلتها من قبل فى دارفور !! وهو بذلك يثبت ويبصم بالختم البارز أن ما قام به فى دارفور عين الحقيقة التى ألقت به فى براثن أوكامبو مما يجعله يسير فى أتجاه واحد لاغير سواه وهو أتجاه القتل والسحل والتآمر والتدمير كيف لا فقد تدمرت أواكساته وأصبح مكبلا بقيود سادته فى المؤتمر الوطنى يحقق رغباتهم ضد أرادة وأشواق أهله فى جنوب كردفان .

أن تأريخ أحمد هارون منذ أن كان طالبا يسوده النشاز التطرف ما رايناه قط يساهم فى نشاط طلاب جنوب كردفان !! فقد كان ضد أنشطة أتحاد جنوب كردفان فى مصر وهو يدرس الحقوق بل كان يتجسس على الأتحاد لصالح الأتجاه الأسلامى حسب التقارير التى كانت تردنا من أتحاد طلاب جنوب كرفان حيث كان التواصل بيننا والأتحاد فى مصر من بعد تخرجنا مستمرا ودعمنا المادى والمعنوى من المملكة السعودية حيث كان جميع أبناء جنوب كردفان بالسعودية يساهمون فى هكذا دعم. تخرج هارون وأتى الى السودان ليتم مكافأتة وأعداده ليلعب دور تنفيذ المهام القذرة التى توكل الية من سادته فهو على أستعداد ليفعل أى شىء لمرضاة أسيادة وأن يكون فى السلطة على جماجم الأبرياء الذين يناضلون من أجل حقوقهم . ما قام به فى جنوب كردفان فى أوائل التسعينيات من قتل وسحل لأهلنا النوبة وتشريد المتعلمين والمثقفين من الولاية شمل جميع أنحاء الولاية عندما كان وزيرا للشئون الأجتماعية وديوان الزكاة ( ومن الباطن أمنجى النظام ) وأنا شخصيا لى تجربة كشاهد عيان فى كادقلى فى التسعينيات فقد موّل أنتزاع وترحيل عدد 750 طفلا من أسرهم بالقوة ( آى والله زندية وحكم قاراقوش)بما عرف بالنزوح الكبير للمورو ليتم تشتيتهم خارج الولاية ,  تتراوح أعمارهم ما بين 10الى 16 سنة من أطفال أهلنا المورو الشرفاء عندما نزحوا من المناطق المحرره للحركة الشعبية فى عهد اللواء عبدالكريم الحسينى , حيث كنت أمتلك بص سفرى ما بين الخرطوم وجبال النوبة وجاء مندوب من الأمن بكادقلى وعرض على أصحاب البصات عرض مغرى من ديوان الزكاة التى على رأسها هارون, عرض ما كنا نحلم به , فقد عرض علينا مبلغ 750000 جنية + 5 براميل جاز للرحلة الواحدة من كادقلى الى أم روابة شمال الأسفلت ليتم انزالهم فى حوش كبير تحمل لوحات كبيره فى شكل ألواح الخلاوى !!! هذا العرض كان مغريا لايمكن تحقيقه لأى رحلة ما بين الخرطوم وكادقلى علما بأن المسافة ما بين كادقلى وأمروابة لا تتعدّى الساعات الخمسة فى أسوأ الحالات , سال لعاب أصحاب البصات الجهلاء وقبلوا العرض على وجه السرعة رغم تحذيرى لهم من أن الأمر غير قانونى ومخالف لحقوق الأطفال والأنسان عموما لكنهم نفذّوا العملية بعد أن رفضت أنا, ليفاجئوا بعد يومين بورود أخبارهم فى الأذاعات العالمية (بى بي سى ,صوت أمريكا , منتكارلو)

بأرقام البصات وأسماء أصحابها التى نفذت عملية أحمد هارون الأجرامية فى حق أبناء المورو.

شخصية سيئة السمعة مثل هارون (هاروت ) غير جدير أن يتبوأ منصب غفير بحنوب كردفان لأن تأريخه ملطخ بدماء الأبرياء والأجرام الشنيع فى جبال النوبة من قبل ودارفور من بعد  الذى وضعه كأول مجرم حرب على مستوى السودان يطلب من قبل محكمة الجزاء الدولية .

هذه رسالة الى هارون وأمثاله مثل حاج ماجد سوار الذى أساء والده حاج سوار الى النوبة فى ندوة للمؤتمر الوطنى بأمبدّة فى التسعينيات وقد قال بالحرف بأنه أتى بالأسلام الى جبال النوبة وانه وجد النوبة عراة حفاة وهو من علمهم كيف يلبسون !!! ثم يأتينا من بعده أبنه حاج ماجد ليحرض الجنجويد والمليشيات والدفاع الشعبى بالمنطقة الشرقية ( العباسية) للجهاد ضد الحركة الشعبية , من أين أتى هولاء ليعيثوا فسادا فى جنوب كردفان؟؟؟

أما المنافق كافى طيارة فأن عذابة قد دنا والأيام ستثبت لك أن النوبة يمهلون ولا ينسون أبدا خيانة بنى جلدتهم لهم فقد بدأتم وسادتكم العدوان ولنا حق الدفاع عن أنفسنا بشتّى الوسائل المشروعة وغير المشروعة فنحن رماة الحدق والبادى أظلم.

نطالب قوات الأمم المتحدة بتحمّل مسؤليتها فى جنوب كردفان أو الخروج من المنطقة  ما دامت غير قادرة على حماية المواطنين .

نطالب كل شعب جنوب كرفان أن يعوا الدرس  الآن وليس غدا قبل أن يستشرى سرطان هاروت

والمؤتمر الوطنى كل ربوع الولاية وتحويلها الى دارفور أخرى .الآن عرفتم من يريد زعزعة الأمن بالولاية ومن يريد تعطيل الأنتخابات ومن يريد أن يحرمكم أن تحققوا أشواقكم فى حكم أنفسكم بأنفسكم من خلال المشورة الشعبية , أجنحوا الى تيار التغيير فأنة لا محالة قادم فأنها أيام معدودات وسوف تزول عنا غمة النظام المستبد وسيعود سوداننا حدادى مدادى كما كان . سيبقى الحق لأنه دائما أبلج أما الزبد فسيذهب جفاء أليس الله الحق؟

حسن على شريف

كندا – كيتشنر – أونتاريو


مقالات سابقة مقالات و تحليلات
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 25 ديسمبر 2010 الى 13 فبرائر 2011
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • مقالات و تحليلات
  • زفرات حرى/الطيب مصطفى
  • قلتو طائرتي أباتشي!! بعد ده يا أخوانا ما عندناش حل غير نسأل سونيا بقلم / رندا عطية
  • السود في ليبيا ما بين المطرقة والسندان \ مالك معاذ سليمان \ اريزونا
  • اللواء دانيال كودي، مستشار سلفاكير في ندوة بمدينة زيورخ: "ما زالت بندقيتي تنتظر...!" (1)/د. محمد بدوي مصطفى - لصوت العرب أونلاين
  • مسلسل التجارب على المغتربين/عبدالله علقم
  • محنة دارفور ... الناس في شنو ؟ والحسانية في شنو ؟ /ثروت قاسم
  • الشيخ أسامة بن لادن ... مات حتف أنفه./جمال السراج
  • محن سودانية ..75 ..الترماج بقا يمشى القماير /شوقي بدري
  • تجويد الإرتباك/نبيل أديب عبدالله
  • إضاءة علي الواقع الشبابي المأزوم .. والدور الطليعي للتنشئة الأسرية وأثرة علي تحصين القيم والأخلاق.../العليش إبراهيم دُج
  • الحلو.. ما حلو/د. ياسر محجوب الحسين
  • حسنى مبارك فى القفص/ شوقى ملاسى المحامى لندن
  • اللواء تلفون كوكو الأوفر حظاً فى الانتخابات التكميلية..ولكن...!! بقلم/ عباس توتو تيه- كادقلى/حجر المك
  • هل نقتدي بالنجوم الزواهر؟ بقلم :سليم عثمان
  • كتابٌ تحول لكتابين ../ توفيق عبد الرحيم منصور (أبو مي)
  • منبر السلام العادل والسقوط الأخلاقي – 2 بقلم : محمد المعتصم العباس
  • محمد عبد الله الطندب يكتب الشعب يريد ...
  • شمال السودان العربي الإسلامي/د. صابر عابدين أحمد
  • شوفوا سودانا وصل وين!/ كمال الهِدي
  • وقفات مع فكر ومباحث علي الطنطاوى بقلم : حسن محمد صالح
  • تعال " نفسبك " /عبد المنعم الحسن محمد
  • سدود يوغندا وملف نزاعات مياه النيل 1-2/د. سلمان محمد أحمد سلمان
  • صارت الأخبار تأتينا من كندا وفرنسا وأمريكا!!!!/الشريف أحمد يوسف
  • أبيي : من الذى سيخرج من المُولِد بلا حمص ؟! ( 1- 2)/خميس كات ميول / جوبا – جنوبى السودان
  • أفريكانيون ..نعم ../محمدين محمد اسحق . بلجيكا
  • شــــرُّ البليـّــةِ مــا يُضحِــك..!!/الطيب مصطفى
  • حتى لا نقول لكم يا علماء آخر الزمان أين بيان السودان ؟ /عثمان الطاهر المجمر طه / باريس
  • السيد المهدي.. حيرت أفكاري معاك !!/نادية عثمان مختار
  • قبض القذافي على "دارفور" بعد أن أفلتت منه "نيفاشا" ./طلحة جبريل
  • ساعة زمن الحكومة السودانية في أزمة دارفور : فاوضوا كما تشاءون و نحن نفعل ما نشاء...أو لله يا محسنين!! محجوب حسين
  • عنصرية النخبة الحاكمة فى السودان/صابر اركان امريكانى ماميو
  • مراحل الخناق /حامد جربو /السعودية
  • مؤتمر الصيدلي العربي بالسودان– والحديث في المسكوت عنه /د. صيدلي/ عبد الرحمن محمد حسن
  • أحذروا غضبة الشرق ولاتلعبوا بالنار !!/الأمين أوهاج
  • جين شارب و نظرية الانقلابات الناعمة والسرية بقلم: طارق محمد محمد خير عنتر: الخرطوم :هاتف
  • وزراء ظلام يجب تجريدهم/أحمد يوسف حمد النيل- الرياض
  • بادي 00 ومضة "تجليات" في محراب فيض الأغنيات بقلم : عبد المعين الحاج جبر السيد
  • نداء هام وعاجل جداً تضامنوا لإنقاذ عادل كرار من براثن الأمن/د.عوض محمد أحمد
  • ماســــــــأة طالبات دارفور بالجامعات والمعاهد العليا داخل ولاية الخرطوم/عبدالصمد ابكر خليل
  • قانون النظام العام الإستناد على مشروعية القوة عبر بوابة الدين/مصطفى آدم أحمد
  • كلام والسلام/أمين محمد سليمان
  • بت..نقط/د.أنور شمبال
  • المؤتمرالوطني وأمنيات تغيرالسلاطين في دارفور: بقلم محمد احمد نورالدين
  • الشيخ صادق عبد الماجد ، سكت دهراً ، ليته ما نطق بقلم : حلمي فارس
  • من يحكم السودان ؟ العسكرومدنيون أم من؟/أحمد هدل
  • سفيرنا بالدوحة فقيري " محطات ساخنة .. ملفات مفتوحة “/عواطف عبداللطيف
  • قـبـل الـوحــدة/عبدالله علقم
  • الحلو/شخصية لها رؤية وخبرة كافية لقيادة الشعب ويستطيع توحيد ابناء الولاية بمختلف اعراقهم وسحناتهم.أ/ عزيز كافى
  • حسب الله وعقلية القطيع/د. ياسر محجوب الحسين
  • مرايا واضواء /حسن محمد صالح الكباشي