صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Apr 14th, 2011 - 10:20:12


فى مواجهة محمد نور - آدم أركاب
Apr 14, 2011, 10:18

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

فى مواجهة  محمد نور    - آدم أركاب

 

هاكم يا أرباب زغروته من ادروته

ست الودع قالت تخمين كل الكوته

تاكلين الحمام المشوى وبالسكين تقطعين التورته

عريسك فى الميزان يساوى توماس كارليل وجوته

عريسك اركاب منارة الفكر ادروته

 

****

 

هذه كلمات من ارشيف العمود الرياضى ( صوت من شرق السودان)

ونحن لجأنا اليها لان القارئ العادى فى اجواء ديم ارب قديكون على معرفه والمام بالارباب (صلاح ادريس) وفى نفس الوقت تنقصه معرفة توماس كاريل المفكر الفيلسوف الكاتب الانجليزى وكذالك قرينه جوته الالمانى .

ونحن تعرفنا على توماس كاريل وجوته مبكرا من خلال كتابات محمد نور من دون  جيلنا  نحن الاخرين ومحمدنور هو الذى نبهنا كون توماس كاريل الانجليزى وجوته الالمانى قد امتدحا وانصفا نبينا محمد عليه افضل الصلاة  والسلام.

واليوم نحن مؤسسي حركة تحرير البجا مضطرين ان نضع الاستاذ محمدنور محمد الحسن فى خانة الخطر الذى يهدد وجودنا ويعيق مسيرتنا .

ان القارئ العادى هنا فى اجواء ديم ارب لايملك الوقت ولا الصبر وليس مضطرا للتعامل مع الاف وجهات النظر ومئات النظريات وملايين المقالات..

القارئ العادى  جاهز دائما بالنصوص التى تهتم به وتثبت مفاهيمه وتوسع ادراكه وتشبع توقعاته .. القارئ العادى يكفيه ان يعثر فى النص على احساس من احاسيسه او حلم من احلامه..

ماذا يفعل القرئ العادى حين لايكون هنالك ضوء وحين لايمكن رؤيه اى شئى في العتمة ؟

ان الكلام عن محمدنور الداهيه الخطير كثير وكما ذكرنا القارئ العادى هنا فى اجواء امدرمان البجا عقله غير مبرمج وسايكلوجيته غير قابلة لمتابعة الكلام الكثير حتى لو كان صادر من محمدنور او ادم اركاب وسوف نحاول تحفيز القارئ وترغيبه بإعادة نشر بعض  مقولات محمد نور التى توجد داخل ارشيف حركة تحرير البجا.

(أ)

يقول محمدنور ( بعد خروج المستعمر الاجنبى من السودان ) حل محله مستعمر محلي وبشعارات وطنيه ولكن هذا المستعمر بلا قلب بلا ذاكرة ولمزيد من توضيح مرامى محمد نور ومغزى كلامه

نقول:- المستعمر المحلى الذى يقصده محمد نور هو حكومات صفوة البلويت من عهد اسماعيل الازهرى الى عهد عمر البشير . وبلا قلب بلا ذاكرة يقصد بها حكومات بلا ضمير  وبلا عقل...

 

(ب)

 

يقول محمدنور عن الامير عثمان دقنه he was fampire وترجمتها مصاص دماء او مستئذب اى الرجل الذى يتحول الى ذئب من أكلة لحوم البشر كما هو شائع فى موروثاتنا الشعبيه (تكراى).

(ج)

ان ناس ديم ارب اليوم اصبحوا سريعو النسيان سريعو ركوب الموجه ويا ديم ارب محمد نوركم هو نفسه محمدنوركم الذى يعتبر الاكثر شهرة فى كتابات ابناء البجا وهونفسه صاحب المقال الذى احدث الزلازل فى حينها (مرايا من الشرق) ونحن الذين اسسنا حركة تحرير البجا تعلمنا الدرس من المعاناة الكثيره وتجربتنا المعاشة منذ مجئ الانقاذ تختلف عن تجارب الاخرين وهناك مأثوره فى لغة البداويت تقول (الرمح المغروس فى جسد الغير كالمنغرس في كثبان الرمل)

ونحن دائما نحاول تناول الامور والمسائل التى تتعلق بمعانتنا مع الاخر الذى يختلف معنا من بجا وبلويت عهد الانقاذ نتعامل مع هؤلاء  فى حدود تقاليد البجا وفلسفتهم ونظرتهم للحياة..... وهنالك حكمة تقول لاتخسر من لم تستطيع كسبه ...

ولنواصل معكم حكاية محمد نور الجبروت الثعلب  المكار الداهيه الذى يخيفنا ويقلق مضجعنا!!!؟؟؟

يقول محمدنور في بداية مقاله المعنون (( محمد طاهر أحمد حسين السياسي والصديق ...))

        ... وكأنه في معركة حامية بالسلاح الحاد القاطع ... يضرب يميناً وشمالاً  ذئاباً جائعة تناوشه من كل جهة وتحاول تمزيقه . ولكنه تغلب عليها وأسال دماءها .

        قد يخطر  على القارئ بأن القيادي صاحب المنصب المرموق في المؤتمر الوطني (( محمد طاهر أحمد حسين )) قد تحدى ناس التجمع – شئ عبد الله أبوفاطمة – شئ حامد محمد علي ، والشيوعيون والحركة الشعبية ولكن من خلال إفادات محمد طاهر أحمد حسين ومجتمع ديم أرب من شهود العيان إكتشفنا إن الذين وصفهم أخونا محمد طاهر أحمد حسين بالجرذان وأخونا محمد نور بالذئاب الجائعة هم أبنائنا صغار السن والذين تصنفهم الشباب شقاوة الطفولة  ... هم أبناء ديم أرب صغار السن والتجربة من الأميين وأنصاف المتعلمين شاكلة الإبن أوديس والأبن سيف الدين أوشيك .

كان الأجدر بالقيادي المتنفذ الذي يمسك بدفة المركب تتلاطمه الأمواج العاتية كان الأنسب بالربان الماهر أن يترفق ويحنو على أبنائه ويتعفف الدخول معهم في معركة غير متكافئة .

تقول الآية الكريمة (( وهل يستوى الذين يعلمون والذين لايعلمون )) وكان من العدالة والإنصاف والصواب رجل يصغي إلى دبيب النمل وينصت إلى الهمهمات خلف الشقوق والكواليس .. رجل بمثل هذه الكفاءة في منصبه كان الأنسب  أن لايتوجس ويتخوف من الخصوم الذين لايشكلون أي خطورة ولايتعدى  نشاطهم  جلسات مقاهي ديم أرب .

ونحمد الله سبحانه وتعالى كوننا هوية بجاوية غير التي في مخيلة أخونا محمد نور  وأخونا محمد طاهر أحمد حسين وكوننا رغم أميتنا وضآلة  وقصور مستوانا في أمور الفقه وتعاليم الإسلام إلا إننا أخف بطشاً وضرراً في تعاملنا مع أهلنا الغبش البسطاء الذين لاحول لهم ولاقوة .

        إن محمدنور يقول بعضمة لسانه إن الأحكام المطلقة خطأ وفيها تجن وحيف. فليس كل الناس أشرار قد نرجم النظام ونشير إلى خلل ومظالم وأخطاء أساسية كغياب الحرية وهو أس البلاء ..

ومحمدنور في مقاله لم يرجم النظام وإنما إمتدح وقدم التهنئة للمؤتمر الوطني!!

ولحسن حظنا محمد نور الماكر الداهية الذي نتخوف منه أخذته  (نوبة هاشمية ثورية)) وهو  منتشي جداً مع إنتصار صديقه الذي أسال دماء الذئاب الجائعة التي تناوشه لحسن حظنا محمد نور وقع في تناقضات  مثلاً هو أصدر أحكاماً  مطلقة فيها ظلم وتجن في وصف مؤتمر البجا الذي أصبح قطعة خيش بالي يتدثر بها كل من ليس له رأي أو فكر ... مؤتمر البجا بالت عليه الثعالب..!

        وكم أضحكنا هذا الوصف عند اللقاء مع أخوة أعزاء وللآن يتمسكون وهم فخورين بالإنتماء إلى حزب مؤتمر البجا .... وضحكنا ونحن نتخيل بلدياتنا صديقنا دكتور أبوآمنة المقيم بألمانيا وهو يتدثر بطقعة خيش بالي ... بالت عليه الثعالب ... وكذلك أخونا هاشم محمد الحسن الذي يقيم في منطقة القطب (كندا) متدثراً بقطعة خيش بالي بالت عليه الثعالب والثعالب من فصيل الكلاب ..

إبراهيم بلية وياهاشم أونور – محمد نور يقول إنه ينتمي إلى مؤتمر البجا .. وخصومكم سوف يقولون  عنكم شهد شاهد من أهلها !!..

ومحمد نور  يقول حرافيشه وهو يقصد شلة تلاميذه مرتادي  مقاهي ديم أرب والتي لاتتعدى ركاب حافلة أمجاد .. محمد نور يقول حرافيشه لايعجبها مؤتمر البجا أو المؤتمر الوطني وحتى المؤتمر الإسلامي وكل مؤتمرات الدنيا لأنها تأتمر بأمر الشيطان ....

ومحمد نور هو الذي غرس هذا المفهوم في عقل تلاميذه هو ((الأبليس)) الذي يتبرأ من شلته الوفية معه عندما يغازل المؤتمر الوطني وللضرورة أحكام... نسألكم أيهما تفوق على الآخر في منهجيته الميكافئيلية المؤتمر الوطني أم محمد نور ؟

ختاماً نوضح مشيرين بأن المنطلقات السامية والمقاصد النبيلة وجدناها وإلتمسناها في موقف صحيفة أمواج وكذلك الأبناء شيبة ضرار وعثمان علي دورا وغيرهم ممن ينطبق عليهم وصف الأغنية (( أولاد بلدنا فرسان ليهم طريقة )) نشكر كل هؤلاء الذين أبدوا حسن النية ونطلب منهم التوقف وإلغاء (( النفير القومي )) لأننا من ناحية مبدأ نستحسن أن نتحمل عواقب مواقفنا لوحدنا .

ونختتم بهذا الكلام من إرشيف حركة تحرير البجا :

من هم الجرذان ... بالتأكيد هم ناس غير البجولة الببغاوات الذين يرددون مقولات الأسياد في داخل القفص وبالتأكيد هم جهة غير الأحرار شباب حركة تحرير البجا .. الجرذان هم نحن جيل الآباء البجا والذين لم نكن في المستوى  المفترض أن نكون وكل قدرنا ومقدورنا أن نرتعد كالجرذان ... ويقول أبومدينة مؤتمر البجا وهو أشجعنا – هذا الذي أنتم فيه لايشبهكم ... ونقول هذا الذي نحن فيه واقع  لامفر منه وبالتالي نحن أقرب للوصف بالجرذان .

خرجت الجرذان من جحورها               

                                وأعلنت وبلسان فصيح عن حضورها !!


مقالات سابقة مقالات و تحليلات
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 25 ديسمبر 2010 الى 13 فبرائر 2011
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى bakriabubakr@cox.net كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • مقالات و تحليلات
  • زفرات حرى/الطيب مصطفى
  • قلتو طائرتي أباتشي!! بعد ده يا أخوانا ما عندناش حل غير نسأل سونيا بقلم / رندا عطية
  • السود في ليبيا ما بين المطرقة والسندان \ مالك معاذ سليمان \ اريزونا
  • اللواء دانيال كودي، مستشار سلفاكير في ندوة بمدينة زيورخ: "ما زالت بندقيتي تنتظر...!" (1)/د. محمد بدوي مصطفى - لصوت العرب أونلاين
  • مسلسل التجارب على المغتربين/عبدالله علقم
  • محنة دارفور ... الناس في شنو ؟ والحسانية في شنو ؟ /ثروت قاسم
  • الشيخ أسامة بن لادن ... مات حتف أنفه./جمال السراج
  • محن سودانية ..75 ..الترماج بقا يمشى القماير /شوقي بدري
  • تجويد الإرتباك/نبيل أديب عبدالله
  • إضاءة علي الواقع الشبابي المأزوم .. والدور الطليعي للتنشئة الأسرية وأثرة علي تحصين القيم والأخلاق.../العليش إبراهيم دُج
  • الحلو.. ما حلو/د. ياسر محجوب الحسين
  • حسنى مبارك فى القفص/ شوقى ملاسى المحامى لندن
  • اللواء تلفون كوكو الأوفر حظاً فى الانتخابات التكميلية..ولكن...!! بقلم/ عباس توتو تيه- كادقلى/حجر المك
  • هل نقتدي بالنجوم الزواهر؟ بقلم :سليم عثمان
  • كتابٌ تحول لكتابين ../ توفيق عبد الرحيم منصور (أبو مي)
  • منبر السلام العادل والسقوط الأخلاقي – 2 بقلم : محمد المعتصم العباس
  • محمد عبد الله الطندب يكتب الشعب يريد ...
  • شمال السودان العربي الإسلامي/د. صابر عابدين أحمد
  • شوفوا سودانا وصل وين!/ كمال الهِدي
  • وقفات مع فكر ومباحث علي الطنطاوى بقلم : حسن محمد صالح
  • تعال " نفسبك " /عبد المنعم الحسن محمد
  • سدود يوغندا وملف نزاعات مياه النيل 1-2/د. سلمان محمد أحمد سلمان
  • صارت الأخبار تأتينا من كندا وفرنسا وأمريكا!!!!/الشريف أحمد يوسف
  • أبيي : من الذى سيخرج من المُولِد بلا حمص ؟! ( 1- 2)/خميس كات ميول / جوبا – جنوبى السودان
  • أفريكانيون ..نعم ../محمدين محمد اسحق . بلجيكا
  • شــــرُّ البليـّــةِ مــا يُضحِــك..!!/الطيب مصطفى
  • حتى لا نقول لكم يا علماء آخر الزمان أين بيان السودان ؟ /عثمان الطاهر المجمر طه / باريس
  • السيد المهدي.. حيرت أفكاري معاك !!/نادية عثمان مختار
  • قبض القذافي على "دارفور" بعد أن أفلتت منه "نيفاشا" ./طلحة جبريل
  • ساعة زمن الحكومة السودانية في أزمة دارفور : فاوضوا كما تشاءون و نحن نفعل ما نشاء...أو لله يا محسنين!! محجوب حسين
  • عنصرية النخبة الحاكمة فى السودان/صابر اركان امريكانى ماميو
  • مراحل الخناق /حامد جربو /السعودية
  • مؤتمر الصيدلي العربي بالسودان– والحديث في المسكوت عنه /د. صيدلي/ عبد الرحمن محمد حسن
  • أحذروا غضبة الشرق ولاتلعبوا بالنار !!/الأمين أوهاج
  • جين شارب و نظرية الانقلابات الناعمة والسرية بقلم: طارق محمد محمد خير عنتر: الخرطوم :هاتف
  • وزراء ظلام يجب تجريدهم/أحمد يوسف حمد النيل- الرياض
  • بادي 00 ومضة "تجليات" في محراب فيض الأغنيات بقلم : عبد المعين الحاج جبر السيد
  • نداء هام وعاجل جداً تضامنوا لإنقاذ عادل كرار من براثن الأمن/د.عوض محمد أحمد
  • ماســــــــأة طالبات دارفور بالجامعات والمعاهد العليا داخل ولاية الخرطوم/عبدالصمد ابكر خليل
  • قانون النظام العام الإستناد على مشروعية القوة عبر بوابة الدين/مصطفى آدم أحمد
  • كلام والسلام/أمين محمد سليمان
  • بت..نقط/د.أنور شمبال
  • المؤتمرالوطني وأمنيات تغيرالسلاطين في دارفور: بقلم محمد احمد نورالدين
  • الشيخ صادق عبد الماجد ، سكت دهراً ، ليته ما نطق بقلم : حلمي فارس
  • من يحكم السودان ؟ العسكرومدنيون أم من؟/أحمد هدل
  • سفيرنا بالدوحة فقيري " محطات ساخنة .. ملفات مفتوحة “/عواطف عبداللطيف
  • قـبـل الـوحــدة/عبدالله علقم
  • الحلو/شخصية لها رؤية وخبرة كافية لقيادة الشعب ويستطيع توحيد ابناء الولاية بمختلف اعراقهم وسحناتهم.أ/ عزيز كافى
  • حسب الله وعقلية القطيع/د. ياسر محجوب الحسين
  • مرايا واضواء /حسن محمد صالح الكباشي