صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Apr 13th, 2011 - 11:55:58


الأختشو ماتوا يا الطيب مصطفى ! فى شأن أنتخابات جنوب كردفان/حسن على شريف
Apr 13, 2011, 11:55

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

الأختشو ماتوا يا الطيب مصطفى ! فى شأن أنتخابات جنوب كردفان

ما كنت أتخيل أن الزويل الأسمو الطيب مصطفى  ( خال الرئيس المطلوب دوليا ) رغم انه طاعن فى العمر أن يكون أكذب من مسيلمة الكذاب !!!! كيف لا وهو فعلا من ملة مسيلمة ولو لا أخاف أن أكتب كذابا كما الطيب مصطفى لقلت أنه سليل أكبر كذّاب ظهر على وجه البسيطة حتّى هذه اللحظة ألا وهو مسيلمة الذى ذكر فى القران والأحاديث النبوية والأدب العروبى !!!!!

قد يسأل القرّاء لماذا هذه المقدمة والهجوم على الطيب مصطفى ؟ أقول لكم أن المدعو الطيب مصطفى رغم كبر عمره ورغم أنه خال الرئيس ورغم انه كان وزيرا فى حكومة الأنقاذ مما يتطلب منه أن يكون منطقيا وموزونا فى حديثه وكتاباته فى الصحف والأنترنت الأ انه ظل يكذب ويختلق حكايات من بنات أفكاره من أجل ماذا ؟ لا أدرى !!! فأذا كان كل ذلك من أجل عروبية شمال السودان فأنة ظل يكذب ويكذب حتّى صدّق نفسه بأن شمال السودان عربى قح !!!! لذا فأنه من منطلق أوهامه لا يستسيق أن يترشح سودانى أصيل لا يعرف أرضا غير وطنه ووطن الجدود منذ أن خلق الله عز وجل هذه البسيطة !!!

عبد العزيز الحلو يا الطيب مصطفى أبن بلد أصيل وما تقليد زيك دى واحده والثانيه البلد بلدنا ونحن أسيادها ولنا مطلق الحرية وبمزاجنا الرايق أن نرشححه لمنصب الوالى فى جنوب كردفان وكمان لرئاسة السودان عما قريب بعد أن تنزاح عنا غمة العنصرية وعصابة الحرامية القتلة الذين عاثوا فسادا فى أرض كوش أرض النوبة الأحرار هل تعرف من هم هؤلاء القتلة والحرامية ؟ هم أنتم الذين تدّعون العروبة وتمارسون العنصرية على غيركم من خلق الله الشرفاء.

عبدالعزيز الحلو يا الأسمك ما فى محلو (الطيب قال ) رجل ملىّْء هدومه أعرفه منذ أن تزاملنا فى مدرسة الريفية الوسطى بمعهد التربية بالدلنج حيث أن دفعتنا بالريفية كانت مختلطة مع طلاب معهد التربية فى الداخليات وجميع الأنشطة التربوية والرياضية والأدبية كانت مشتركة بين طلبة الريفية وطلاب المعهد الذين يتم تأهيلهم ليصبحوا معلمين بالمراحل الأولية اّن ذاك حيث تدربنا على مختلف الأنشطة التى زادت من وعينا فى وقت مبكر , أنتقل معظم فصلنا الى (تلو ) كادقلى الثانوية العليا عدا عدد لايتجاوز العشرة طلاب الى مدارس أخرى فى السودان , بأنتقالنا الى تلو الثانوية وكذلك قبول عدد كبير من أبناء النوبة من المناطق الأخرى بجبال النوبة كانت البداية لبلورة أنشطة سياسية وفكرية تخدم مصالح شعب جبال النوبه وجنوب كردفان حيث سيطرنا على أتحاد الطلبة فى عهد نميرى حيث أن هذة الدفعة كانت متماسكة وموحدة ومسيطرة على المدرسة لخدمة أهدافها التى خططت لها بعناية وذكاء حيث رفضنا أى أضراب طوال السنوات الثلاث التى كنا بها فى اتحاد المدرسة وأذكر من أعضاء الأتحاد الأستاذ الكماندور /  كوكو جقدول وسيد كومى و جبرالدار الأعيسروالمرحوم/ عبدالرحمن شاشا وعبدالعزيز أدم الحلو وأحمد ناصر وشخصى الضعيف / حسن على شريف وأخرون لهم العتبى لسقوط أسمائهم فى هذه العجالة. أسسنا نظاما قويا بالمدرسة  استند على المثابرة والتحصيل وعدم الأضراب مهما كانت الظروف حتى نحقق مقاصدنا وقد كان , حيث أن نتيجة الشهادة الثانوية للمدرسة كانت مفاجئة لكل السودان وكان ترتيب المدرسة السادس على مستوى السودان معظمهم دخلوا الجامعات والمعاهد العليا والكليات العسكرية وقليل منا عمل بالتدريس فى الثانويات العامة فأثروا مشروع نضال أبناء جبال النوبة حيث أستمرت المدرسة على هذا المنوال حتى أحتلتها قوات الدفاع الشعبى فى عهدكم البغيض . أنتقلنا الى المرحلة الجامعية

وأسسنا أتحاد طلآب جنوب كردفان بالجامعات والمعاهد العليا بالسودان  وأسس شخصى الضعيف أتحاد طلاب جنوب كردفان بالجامعات والمعاهد العليا فى مصر وقد بلغ عدد طلبة جبال النوبة فى مصر المئات  وكانت السياسات بين الأتحادين مشتركة ومنسقة فى كل الأوقات حتى تم تكوين التنظيم السرى ( كومولو ) الذى شمل جميع المتعلمين والمهتمين بالسياسة بجبال النوبة , كل هذا النضال والمثابرة كان القائد /عبدالعزيز الحلو يمثل شعلة متوهجة يستنير بها الاخرون وبجهود العقد الفريد من التنظيم كان قرار الدخول فى الحرب جنبا الى الحركة الشعبية بالجنوب وأبتعاث القائد الشهيد/ يوسف كوة الى قرنق لمناقشة أمر النضال المشترك .

أذن يا الطيب مصطفى فأن عبدالعزيز الحلو لم يظهر من فراغ وسيادتة ليست صنيعة حكومة ليجثم على صدور شعب جنوب كردفان بل هو يمثل أرادة وأشواق شعب جبال النوبة / جنوب كردفان وقد خدمهم وقت الحارة عندما كان يحارب فى الأدغال ضد حكومتكم الجائرة . وفى مرحلة السلام لم يسعى الحلو الى منصب كما تدّعى بل كان يرفض العروض المنهالة علية من قبل الحركة الشعبية وقد فصّل لك هذا الدرس الدكتور / أمين زكريا أسماعيل فى مقاله الجامع فى الرد على أفتراءاتك بتأريخ  الثانى عشر من أبريل الجارى .

لقد كذبت حقا عندما قلت بأن الحلو شارك فى مظاهرة واشنطون أمام السفارة السودانية لأنه لم يحضر الى الولايات المتحدة من أساسة مع بقية العقد الفريد . ولقد زاد كذبك أكثر عندما أشركتة فى مظاهرة يوم 2011/04/18 أمام السفاره السودانية بواشنطون لأنها لم تقم فى ذاك الموعد !!!!!

أذن كل الخزعبلات والأوهام وفبركة قصة أهلنا المسيرية الأحرار الطيبون من أجل أستغلالهم مرة أخرى لخدمة أغراضكم الدنيئة سوف لن تنطلى على أخوتنا المسيرية مرة أخرى وكفى أستغلالا لبشر طيبين فهم أهلنا نشترك فى الأرض والمصير وسوف نتقاسم المرعى والماء وسوف نرعى ونشرب من أبيى أن خرجتم أنتم منها .

سوف يفوز الحلو رغم أنفك ويدخل القصر معززا مكرما لأن أهل جنوب كردفان يعرف أين مصلحته فهل يستوى الحكم الذاتى  والحكم المركزى ؟؟ وأن فعلتم الكلام المغتغط والتزوير والدغمسة التى تعرفوناها جيدا فأبشروا بحرب ضروس وسوف تكون ساحتها هذه المرة كرش الفيل فأستعدّوا ومشروعكم العنصرى للسفر الى لاهاى عن قريب بأذن الواحد الأحد.

تلفون كوكو ليس ابن أختك حتى تناصره بهذه الطريقة المتشددة الا لشىء فى نفس يعقوب !!!!؟؟ ألعب غيرها يامتشطّر ولتعلم أن تلفون أبن النوبة الحر سوف لن يقف ضد أشواق أهله فى الوحدة وتقرير ما يريدون من حكم ذاتى ليتمتع بها كل أثنيات جنوب كرفان وخطتكم لتشتيت أصوات النوبة بين الحلو وتلفون ليفوز مطلوب الجنائية الدولية رهان خاسر لأن بكل بساطة لا يعقل أن  يعطى أهل جنوب كردفان أصواتهم وبالتالى مصيرهم لشخص غير مضمون فى تحقيق برنامجه الأنتخابى لأنة فى أى لحظة يمكن أن يكون مقيدا بالكلبوش وفى طريقه الى لاهاى . أذن عصفورة فى اليد خير من عشرة طائرة !! هكذا يفهم أهل جنوب كردفان وهكذا سوف يتصرفون مهما دفعتم لشراء الذمم ,سيأخذون منكم ما عرضتم من مال لأنها فى الأصل أموالهم التى حرمتموهم منها وسيصوتون لأبنهم البار الحلو بعد أنسحاب تلفون كوكو فى اللحظات الأخيرة ليس أنهزاما بل نصرة وأنحيازا لأهلة بجنوب كردفان ولتفويت الفرصة على أعداء جنوب كردفان وليثبت لأهله أنة غير مشترى من المؤتمر الوطنى والصفات التى امتدح بها الطيب مصطفى  المناضل الكبير تلفون كوكو هى حقائق يعرفها جميع أهل جنوب كردفان ولكن فى حالة الطيب مصطفى دعوة حق أريد بها باطل !!!؟؟؟ المقصود منها أغتيال كل من  المناضل/ تلفون كوكووالحلو  سياسيا وبذلك يكون قد ضرب عصفورين بحجر واحد و لكن هيهات يا كذّاب المؤتمر الوطنى أتركنا وشأننا وسوف نرتب أمورنا كما نريد بعيدا عن الأغراب والمندسين أرجو أن تكون قد فهمت الدرس يا مسيلمة عصره.

فى الختام أدعوا أهلى وعشيرتى فى كل وديان وجبال وسهول جنوب كردفان أن يتذكروا توصيات القائد الفذ الراحل المقيم الأب/ فليب عباس غبوش بالوحدة والتكاتف والأنحياز لقضايا المنطقة الملحّة على أختلاف توجهاتنا السياسيةوالأثنية والأجتماعية لأنها مسألة نكون أو لا نكون وتجربة أتحاد عام جبال النوبةومسمياتها المختلفة من بعد فى الأنتخابات بجنوب كردفان غير بعيدة عنا فى الفوز بكل المقاعد لقد كانت جنوب كردفان دائرة مقفولة لحزب جنوب كردفان . الحركة الشعبية بجنوب كردفان وليدة الحزب القومى وربيبتة فهل نعيدها سيرتها الأولى كما كان يفعلها المناضل الفذ/ فليب غبوش؟؟؟؟ ( حقا فى اليلة الظلماء يفتقد البدر!!!!  )أريحوا زعيمكم فى قبره فهل أنتم فاعلون؟    والمنطق يقول أن الحصان الأسود الآن فى جنوب كردفان هى الحركة الشعبية وواجب على كل فرد يتوق للحرية وكفالة الحريات وان يحكم نفسة ذاتيا أن يساند مرشحى الحركة الشعبية . دعونا نفعل ذلك جميعا وبعد الحصول على حقوقنا كاملة نتشاجر من أجل توزيع الكيكة وزيتنا فى بيتنا

اللهم قد بلغت

حسن على شريف

كندا—كيتشنر

 


مقالات سابقة مقالات و تحليلات
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 25 ديسمبر 2010 الى 13 فبرائر 2011
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • مقالات و تحليلات
  • زفرات حرى/الطيب مصطفى
  • قلتو طائرتي أباتشي!! بعد ده يا أخوانا ما عندناش حل غير نسأل سونيا بقلم / رندا عطية
  • السود في ليبيا ما بين المطرقة والسندان \ مالك معاذ سليمان \ اريزونا
  • اللواء دانيال كودي، مستشار سلفاكير في ندوة بمدينة زيورخ: "ما زالت بندقيتي تنتظر...!" (1)/د. محمد بدوي مصطفى - لصوت العرب أونلاين
  • مسلسل التجارب على المغتربين/عبدالله علقم
  • محنة دارفور ... الناس في شنو ؟ والحسانية في شنو ؟ /ثروت قاسم
  • الشيخ أسامة بن لادن ... مات حتف أنفه./جمال السراج
  • محن سودانية ..75 ..الترماج بقا يمشى القماير /شوقي بدري
  • تجويد الإرتباك/نبيل أديب عبدالله
  • إضاءة علي الواقع الشبابي المأزوم .. والدور الطليعي للتنشئة الأسرية وأثرة علي تحصين القيم والأخلاق.../العليش إبراهيم دُج
  • الحلو.. ما حلو/د. ياسر محجوب الحسين
  • حسنى مبارك فى القفص/ شوقى ملاسى المحامى لندن
  • اللواء تلفون كوكو الأوفر حظاً فى الانتخابات التكميلية..ولكن...!! بقلم/ عباس توتو تيه- كادقلى/حجر المك
  • هل نقتدي بالنجوم الزواهر؟ بقلم :سليم عثمان
  • كتابٌ تحول لكتابين ../ توفيق عبد الرحيم منصور (أبو مي)
  • منبر السلام العادل والسقوط الأخلاقي – 2 بقلم : محمد المعتصم العباس
  • محمد عبد الله الطندب يكتب الشعب يريد ...
  • شمال السودان العربي الإسلامي/د. صابر عابدين أحمد
  • شوفوا سودانا وصل وين!/ كمال الهِدي
  • وقفات مع فكر ومباحث علي الطنطاوى بقلم : حسن محمد صالح
  • تعال " نفسبك " /عبد المنعم الحسن محمد
  • سدود يوغندا وملف نزاعات مياه النيل 1-2/د. سلمان محمد أحمد سلمان
  • صارت الأخبار تأتينا من كندا وفرنسا وأمريكا!!!!/الشريف أحمد يوسف
  • أبيي : من الذى سيخرج من المُولِد بلا حمص ؟! ( 1- 2)/خميس كات ميول / جوبا – جنوبى السودان
  • أفريكانيون ..نعم ../محمدين محمد اسحق . بلجيكا
  • شــــرُّ البليـّــةِ مــا يُضحِــك..!!/الطيب مصطفى
  • حتى لا نقول لكم يا علماء آخر الزمان أين بيان السودان ؟ /عثمان الطاهر المجمر طه / باريس
  • السيد المهدي.. حيرت أفكاري معاك !!/نادية عثمان مختار
  • قبض القذافي على "دارفور" بعد أن أفلتت منه "نيفاشا" ./طلحة جبريل
  • ساعة زمن الحكومة السودانية في أزمة دارفور : فاوضوا كما تشاءون و نحن نفعل ما نشاء...أو لله يا محسنين!! محجوب حسين
  • عنصرية النخبة الحاكمة فى السودان/صابر اركان امريكانى ماميو
  • مراحل الخناق /حامد جربو /السعودية
  • مؤتمر الصيدلي العربي بالسودان– والحديث في المسكوت عنه /د. صيدلي/ عبد الرحمن محمد حسن
  • أحذروا غضبة الشرق ولاتلعبوا بالنار !!/الأمين أوهاج
  • جين شارب و نظرية الانقلابات الناعمة والسرية بقلم: طارق محمد محمد خير عنتر: الخرطوم :هاتف
  • وزراء ظلام يجب تجريدهم/أحمد يوسف حمد النيل- الرياض
  • بادي 00 ومضة "تجليات" في محراب فيض الأغنيات بقلم : عبد المعين الحاج جبر السيد
  • نداء هام وعاجل جداً تضامنوا لإنقاذ عادل كرار من براثن الأمن/د.عوض محمد أحمد
  • ماســــــــأة طالبات دارفور بالجامعات والمعاهد العليا داخل ولاية الخرطوم/عبدالصمد ابكر خليل
  • قانون النظام العام الإستناد على مشروعية القوة عبر بوابة الدين/مصطفى آدم أحمد
  • كلام والسلام/أمين محمد سليمان
  • بت..نقط/د.أنور شمبال
  • المؤتمرالوطني وأمنيات تغيرالسلاطين في دارفور: بقلم محمد احمد نورالدين
  • الشيخ صادق عبد الماجد ، سكت دهراً ، ليته ما نطق بقلم : حلمي فارس
  • من يحكم السودان ؟ العسكرومدنيون أم من؟/أحمد هدل
  • سفيرنا بالدوحة فقيري " محطات ساخنة .. ملفات مفتوحة “/عواطف عبداللطيف
  • قـبـل الـوحــدة/عبدالله علقم
  • الحلو/شخصية لها رؤية وخبرة كافية لقيادة الشعب ويستطيع توحيد ابناء الولاية بمختلف اعراقهم وسحناتهم.أ/ عزيز كافى
  • حسب الله وعقلية القطيع/د. ياسر محجوب الحسين
  • مرايا واضواء /حسن محمد صالح الكباشي