صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Apr 12th, 2011 - 08:11:55


عبد الرحمن فرح يكتب: الى بقادي من الاكرم لك ان تصمت!
Apr 12, 2011, 08:11

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

عبد الرحمن فرح يكتب:

الى بقادي من الاكرم لك ان تصمت!

 

قال تعالى: "ما لهم به من علم ولا  لآبائهم كبرت كلمة تخرج من أفواههم إن يقولون إلا كذبا) الآية (5) سورة الكهف

الأخ الكريم رئيس تحرير جريدة (السوداني) الغراء – لك التحية – وبعد، كم سررت بنشرك حديث د. حماد عمر بقادي  وبنفس الحق أرجو نشر تعقيبه.

لكم سررت ودهشت لحديث السيد بروفيسير بقادي أستاذ الطب الحيواني الذي يبدو لي مدى تطابق جيناته لما يدرس.

وكم أنا شاكر له اعترافاته الواضحة والمغلفة الواردة في تعليقه، ويشهد الله  لو كنت مكانه لتركت العاصفة تمر دون النطق بكلمة. ولكم حزنت لرجل في عمره يعرج ويتغطى بالكذب والتلفيق ظناً منه أن الشعب السوداني (مركب قنبور) وجاهلاً بأن هذا الشعب لماح وذكي وواعٍ لدرجة كبيرة ويستطيع التبيان ما بين الصالح والطالح.

وجاء في دور البروفيسير (البطري) الكثير ما يناقض بعضه البعض فقال إنه لم يتحدث للصحف المحلية والأجنبية منذ عام 1995م بالرغم من ملاحقتها له وعلى الرغم من أن عبد الرحمن فرح يفعل ذلك، فما الذي جد الآن لكل هذه الزوبعة المثارة حالياً خاصة والأمر قديم متجدد؟ أهو خوف على حزب الأمة والأنصار أم  الإمام أم على نفسه التي جعلت منه أكاديميا وسياسيا مقيما في بريطانيا؟ –لا أدري ما يفعل هناك أهو يدرس في الجامعات البريطانيه؟ أم ينتظر العون الأسبوعي ليعيش عليه من دافع الضرائب البريطانية.

ماعلينا فهذه الأمور لا تهمني لود القبائل (كما ذكر). لكني أعود لأسائله متى وفي أي يوم التقيت معك وسيف الدين؟ غير اليوم الأول حينما وجدته في مكتبي يحكي ومن ثم تبنيت الموضوع تحسبا منك في أنك قد وجدت ضالة تمرح وتسرح بها أملاً في التسلق والسبق لتجد مكانا لك بعد أن فشلت في كل شيئ خاصة عند سقوطك المزري بين أهلك (يا ود القبائل) في إحدى دوائر الانتخابات بكردفان 1986م عندما فازعليك أمباشا(م) إدريس، ولتغطية حالك عندما رشحك (عديلك) الإمام إو حماتك السيدة سارة رحمها الله لتكون حاكماً لكردفان فاعترض على ذلك نواب المنطقة. حيث عين مولانا محمد علي المرضي حاكماً للاقليم.

أعود مرة أخرى لأقول (يا بقادي) إنني أتحداك وبشدة أن تذكر أوتثبت أن كنت يوما طوال هذه القصة من البداية حتى النهاية التقيت معك أوسيف الدين أو المندوب المصري، أو حتى أعرف مكان أو زمان أوتواريخ أو ترتيب  اللقاءات بينكم، علما بأني نصحتك بالابتعاد عن هذا الموضوع أنت والسيد الصادق.

أما حديثك عني وللتذكير فقط عن وضعي بين زملائي في الكلية الحربية أفيدك بأنني حائز على براءة الحاكم العام في ذلك الوقت ثم إنني كنت معروفاً داخل الكلية الحربية بالتقوى والانضباط الديني حيث كانت كنيتي معروفة (بالباقوري) تينماً بالشيخ أحمد حسن الباقوري، في الوقت الذي فيه كان يعرف نسبة كبيره من ضابط الجيش بالw3.   (women_wine_war)

وأزيدك علماً بأني خريج الأكاديمية البحرية اليوغسلافية وأول الدفعة ثم أول قائد للقوات البحرية، ناهيك عن  نجاحي في الفوز بالانتخابات عام 1986م للجمعية التأسيسية حيث كنت النائب الأول والأخير لحزب الأمة بمدينة الخرطوم ممثلا (للدائرة 29) لأكثر من70 ألف ناخب، أضف أنني كنت رئيساً للجنة السلام والدفاع في الجمعية التأسيسية بدرجة نائب وزير وأخيراً وزيرا مركزياً لأخطر وزارة. أما مقاس الذكاء والجدارة وخلافه فأتركه لفطنة القارئ، ويكفي اعترافاتك فيما كتبت ليرى الفرق بيننا.

أعود مرة أخرى لأوضح أنه لم يكن يوما هنالك تنسيق بيني و بينك أو اجتماع عندما كنت وزيرا للأمن وأنت مقرر مزعوم لمجلس السلام وهو مجلس لم نعرفه إلا منك الآن، أما دورك عن تعيني لهذا المنصب –وأنني أعرف ذلك (كما ذكرت)_ فوالله لشيئ مستغرب ومضحك وأنا النائب المنتخب ورئيس لجنة يصب عملها في نفس المضمار في الجمعية التأسيسة عام 1986م وعضو المكتب السياسي والقيادي في الحزب الذي لم تكن أنت يوما فيه وغير مؤهل حتى لذلك وأنت الساقط في دائرتك والمرفوض من نواب المنطقة  اللهم إلا أنك لم تكن سوى عديل الرئيسين (سر الختم الخليفة – اكتوبر 64- والصادق المهدي 86) .

قلت يا بروفسير (البيطري) بقادي إنك استلمت من المندوب المصري 50ألف جنيه (يا للرخصة) وذكرت أنك التقيت بالمسؤول المصري في منزل السيد/ الصادق المهدي الذي استأذنته لتنقل له -بعلم وحضور الصادق عن المجموعة ذات البشرة البيضاء وقد أبدى المسئول المصري اهتماماً بالغا بالأمر وبها سرتم ببقية القصة.

مخفيا عني تحركاتكم واجتماعاتكم فكيف لي أن أعلم ببدلة سيف الدين أوعرباته المرسيدس والكريسيدا حتى انفضح المستور. وكان ما كان من بيان الإمام والبيان المضاد له مني (مايو 1994م) وأذكرك  بأنني رفضت الإدلاء بأي بيان أو أقوال كما فعلت أنت والسيد الصادق؛ لأنني أعلم وأثق في  براءتي، وليس كما ادعيت بأنني لم أدل ببيان أو أوقع على بيان لأنني احتسبت شاهد ملك – في أي  محكمة (يا جاهل).

 بل تعاتب زملائي من العسكريين (اللواء ضحوي – والفريق عبد الرحمن)  على قول الحق حيث إنهم  كانو جزءً من ذلك الزمان وبعضهم شهود على انبطاحك وجبنك (فانتظر مذكراتهم).

(بروف بقادي) تقول في معرض حديثك إنك منذ أول لقاء لك بسيف الدين تشامته به وسميته (أبو اندلك) الذي يتطير منه العرب. إذا كان ذلك حقيقة فلماذا استمررت معه قدماً في الموضوع؟

 دكتور حماد بقادي عليك أن تصمت وهو أشرف لك فلن تنال من شخصي وتوقعه كما أوقعت بالسيد الصادق المهدي أملا في تزييف الحقائق والتاريخ ولكن وقعت في شرعملك وأسأت لها والأنصار وحزب الأمة بالصوت والصورة وهي موجودة دليلا على إدانتك؛ وعليه أحذرك من استمراء الكذب والتلفيق.

دكتور بقادي قلت إنني أيقظتك نصف الليل وكنت أبكي! سبحان الله! وأنا الضباط المحارب الذي خاض الوديان وزحف بين الأحراش وتسلق الجبال ورأى الموت فعلا وعملا والذي اعتقل وحوكم في العهد المايوي والإنقاذي لأكثر من مرة (عيب عليك الكذب في عمرك هذا)،

قلت إن التحقيق كان قاسيا ومطولا ومملا معك ألم تسأل نفسك لماّذا؟ أجيبك بأنهم وجدوا ضالتهم فيك ومن ثم أوقفوك بالشمس كما قلت ساعة من الزمن حملوك عمامتك ولم تذكر بقية الملابس من جلابية وشال ومركوب  وتركوك بالعراقي فقط(عيب عليك) يا دكتور فالذي أوقفك كان أقل منك  حجما وسنا فماذا سيحدث لو رفضت الانصياع لأمره؟

ثم أدخولك الحجرة بعد حادثة التعذيب (ساعة زمن) فسجلت اعترافك بإفراغ  كل ما معك من معلومات  تدين نفسك وتوقع معك السيد الصادق وهذا ما كانوا يسعون له.

 

ذكر بقادي أنه في اليوم الثالث عشر للاعتقال نقلوا إلى السلاح الطبي وذلك لخوفهم  من تطور مرض القلب لدى عبد الرحمن فرح وهذه حقيقة تبرع بها مشكورا ليكذب نفسه عندما ذكر في مقدمة مقاله أني أدعي مرض القلب ولي مواعيد بلندن - علما بأنني مريض بالقلب فعلاً ولقد أجريت  عملية القلب المفتوح في لندن سبتمر 1986م.

وفي الختام نقول للأخ بقادي:

أنا لم أكن الطرف الذي أثار الموضوع بل دافعت عن نفسي عندما طرحت صحيفة (السوداني) حلقات عن موضوع الوشاية في السياسة السودانية مشككة بأن لي ضلعا في اعتقال السيد  الصادق المهدي في 1989م وكان المتوقع  من السيد الصادق المهدي أن ينفي هذه الكذبة وهو يعلم جيدا أني لا علاقة لي بالأمر بالرغم أنه ذكر ذلك لبعض قادة الحزب بأن عبد الرحمن فرح لا علم له بالتحرك الأخير الذي أدى لاعتقاله، ولأنه لم يقم بذلك كان حريا بي أن أدافع عن نفسي وأدحض التهمة الباطلة.

وفي لقاء مع ذات الصحيفة بمنزلي  أثير كثير مما كان يحدث في المعتقلات وتعرضنا لموضوع 1994م  وما أملك من هذه المعلومة نشرت لأكثر من عشر مرات خلال الـ 15سنة الماضية   (فما هو الجديد)؟

 

ختاما وكما أسلفنا القصد هو المصلحة العامة والتاريخ ولا غرض شخصي  في ذلك، كما أنه حق الدفاع لي ولأسرتي  وبني وطني ضد التلفيق والكذب والافتراء.

وأدعو الله أن يمن عليك بالشفاء من داء الكذب والمغفرة لك فيما اقترفت بحق الناس وأنا منهم.

هذا غيض من فيض،وإن عدتم عدنا

        والله وراء القصد

10/4/2011

عبد الرحمن فرح عبد الرحمن

 

*نشر بالسوداني.

 


مقالات سابقة مقالات و تحليلات
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 25 ديسمبر 2010 الى 13 فبرائر 2011
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • مقالات و تحليلات
  • زفرات حرى/الطيب مصطفى
  • قلتو طائرتي أباتشي!! بعد ده يا أخوانا ما عندناش حل غير نسأل سونيا بقلم / رندا عطية
  • السود في ليبيا ما بين المطرقة والسندان \ مالك معاذ سليمان \ اريزونا
  • اللواء دانيال كودي، مستشار سلفاكير في ندوة بمدينة زيورخ: "ما زالت بندقيتي تنتظر...!" (1)/د. محمد بدوي مصطفى - لصوت العرب أونلاين
  • مسلسل التجارب على المغتربين/عبدالله علقم
  • محنة دارفور ... الناس في شنو ؟ والحسانية في شنو ؟ /ثروت قاسم
  • الشيخ أسامة بن لادن ... مات حتف أنفه./جمال السراج
  • محن سودانية ..75 ..الترماج بقا يمشى القماير /شوقي بدري
  • تجويد الإرتباك/نبيل أديب عبدالله
  • إضاءة علي الواقع الشبابي المأزوم .. والدور الطليعي للتنشئة الأسرية وأثرة علي تحصين القيم والأخلاق.../العليش إبراهيم دُج
  • الحلو.. ما حلو/د. ياسر محجوب الحسين
  • حسنى مبارك فى القفص/ شوقى ملاسى المحامى لندن
  • اللواء تلفون كوكو الأوفر حظاً فى الانتخابات التكميلية..ولكن...!! بقلم/ عباس توتو تيه- كادقلى/حجر المك
  • هل نقتدي بالنجوم الزواهر؟ بقلم :سليم عثمان
  • كتابٌ تحول لكتابين ../ توفيق عبد الرحيم منصور (أبو مي)
  • منبر السلام العادل والسقوط الأخلاقي – 2 بقلم : محمد المعتصم العباس
  • محمد عبد الله الطندب يكتب الشعب يريد ...
  • شمال السودان العربي الإسلامي/د. صابر عابدين أحمد
  • شوفوا سودانا وصل وين!/ كمال الهِدي
  • وقفات مع فكر ومباحث علي الطنطاوى بقلم : حسن محمد صالح
  • تعال " نفسبك " /عبد المنعم الحسن محمد
  • سدود يوغندا وملف نزاعات مياه النيل 1-2/د. سلمان محمد أحمد سلمان
  • صارت الأخبار تأتينا من كندا وفرنسا وأمريكا!!!!/الشريف أحمد يوسف
  • أبيي : من الذى سيخرج من المُولِد بلا حمص ؟! ( 1- 2)/خميس كات ميول / جوبا – جنوبى السودان
  • أفريكانيون ..نعم ../محمدين محمد اسحق . بلجيكا
  • شــــرُّ البليـّــةِ مــا يُضحِــك..!!/الطيب مصطفى
  • حتى لا نقول لكم يا علماء آخر الزمان أين بيان السودان ؟ /عثمان الطاهر المجمر طه / باريس
  • السيد المهدي.. حيرت أفكاري معاك !!/نادية عثمان مختار
  • قبض القذافي على "دارفور" بعد أن أفلتت منه "نيفاشا" ./طلحة جبريل
  • ساعة زمن الحكومة السودانية في أزمة دارفور : فاوضوا كما تشاءون و نحن نفعل ما نشاء...أو لله يا محسنين!! محجوب حسين
  • عنصرية النخبة الحاكمة فى السودان/صابر اركان امريكانى ماميو
  • مراحل الخناق /حامد جربو /السعودية
  • مؤتمر الصيدلي العربي بالسودان– والحديث في المسكوت عنه /د. صيدلي/ عبد الرحمن محمد حسن
  • أحذروا غضبة الشرق ولاتلعبوا بالنار !!/الأمين أوهاج
  • جين شارب و نظرية الانقلابات الناعمة والسرية بقلم: طارق محمد محمد خير عنتر: الخرطوم :هاتف
  • وزراء ظلام يجب تجريدهم/أحمد يوسف حمد النيل- الرياض
  • بادي 00 ومضة "تجليات" في محراب فيض الأغنيات بقلم : عبد المعين الحاج جبر السيد
  • نداء هام وعاجل جداً تضامنوا لإنقاذ عادل كرار من براثن الأمن/د.عوض محمد أحمد
  • ماســــــــأة طالبات دارفور بالجامعات والمعاهد العليا داخل ولاية الخرطوم/عبدالصمد ابكر خليل
  • قانون النظام العام الإستناد على مشروعية القوة عبر بوابة الدين/مصطفى آدم أحمد
  • كلام والسلام/أمين محمد سليمان
  • بت..نقط/د.أنور شمبال
  • المؤتمرالوطني وأمنيات تغيرالسلاطين في دارفور: بقلم محمد احمد نورالدين
  • الشيخ صادق عبد الماجد ، سكت دهراً ، ليته ما نطق بقلم : حلمي فارس
  • من يحكم السودان ؟ العسكرومدنيون أم من؟/أحمد هدل
  • سفيرنا بالدوحة فقيري " محطات ساخنة .. ملفات مفتوحة “/عواطف عبداللطيف
  • قـبـل الـوحــدة/عبدالله علقم
  • الحلو/شخصية لها رؤية وخبرة كافية لقيادة الشعب ويستطيع توحيد ابناء الولاية بمختلف اعراقهم وسحناتهم.أ/ عزيز كافى
  • حسب الله وعقلية القطيع/د. ياسر محجوب الحسين
  • مرايا واضواء /حسن محمد صالح الكباشي