صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

اخر الاخبار : تقارير English Page Last Updated: Apr 11th, 2011 - 10:45:58


استكمالاً للانفصال القوات المسلحة تحزم حقائبها في رحلة العودة شمالاً
Apr 11, 2011, 10:44

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

استكمالاً للانفصال

القوات المسلحة تحزم حقائبها في رحلة العودة شمالاً

 

تقرير: خالد البلولة إزيرق

بدأت القوات المسلحة السودانية في حزم امتعتها بالجنوب، والتوجه شمالا في آخر مراحل استكمال تنفيذ اتفاقية السلام الشامل التي قضت بانفصال الجنوب، انسحاب تتثاقل الخطى فيه لدى الجيش الذي وجد افراده انهم في وطن غير وطنهم دون ان يغادروه، بل عليهم مغادرته بعد ان اختار الجنوبيون ان يكون لهم وطناً خاصاً بهم بموجب استفتاء تقرير المصير الذي جرى في التاسع من يناير الماضي، وما اقساه من انسحاب حينما يتعلق الارتباط فيه بالارض وذكريات امتدت لأكثر من خمسين عاماً.

حيث انهى مجلس الدفاع المشترك مهام القوات المدمجة المشتركة التي تشكلت بموجب اتفاقية السلام الشامل كنواة لجيش السودان اذا قدر للاستفتاء على تقرير المصير ان يكون لصالح الوحدة، فيما ابقى مجلس الدفاع المشترك فقط على القوات المشتركة الخاصة في ابيي التي مازالت تراوح مكانها، وقال المتحدث باسم مجلس الدفاع المشترك اللواء بيار اتيم، ان مجلس الدفاع الذي انعقد بجوبا مؤخراً، أمن على ابقاء لواء القوات المشتركة بأبيي لتامين حركة المواطنين شمالاً وجنوباً، على ان تبقى رئاسة اللواء في ابيي وتستمر مهامها الادارية حتى شمال منطقة دفرة، كما قرر المجلس ابقاء قوات تأمين البترول لاداء مهامها المتفق عليها بين الجانبين لمناطق فلج وشمال بحر الغزال. اللواء دكتور محمد الامين العباس، الخبير الاستراتيجي، وصف لـ»الصحافة» انسحاب القوات المسلحة من الجنوب بأنه مرحلة مهمة فيها تنفيذ لاتفاقية السلام الشامل بصورة شاملة، تبدد هواجس واشكال التدخل العسكري بين الدولتين، وقال ان هذه الخطوة تضع «اللبنة» الاولى لعملية السلام وحسن النوايا بين الدولتين، وبالتالي لا يوجد سبب للتدخل العسكري بين البلدين، واضاف «الانسحاب يجعل المدخل لحل القضايا بين الطرفين سياسياً، وان اي قضية تبنى على ما يعرف بالعمل السياسي وليس التهديدات العسكرية» واشار العباس الى ان تقلص مساحة السودان امام القوات المسلحة لا يعني سيطرتها على حدود، واضاف «مهما كانت موارد السودان وامكانياته فانه لا يستطيع تغطية حدود السودان، وقال اذا لم تكن هناك علاقات آمنة لا تكون هناك حدود آمنه، مشيرا الى ان الاستراتيجية المهمة التي يجب ان يعمل لها ان الحدود تأمن بحسن الجوار بين الدولتين» واشار العباس الى ان هناك العديد من دول الجوار تؤثر على السودان بشكل مباشر، واذا لم تكن هناك حدود آمنه بمثل ما حدث مع تشاد ستخلق الكثير من المشاكل الامنية، وقال «اذا استفدنا من دول الجوار في تبادل المنافع افضل لنا من انتاج البترول».

اذاً القوات المسلحة بهذا القرار تستكمل آخر مراحل انسحابها من الجنوب، ولم يتبقَ لها سوى قواتها المشتركة في لواء ابيي وكذلك تأمين البترول، بالتالي فإن المهام الدفاعية للقوات المسلحة تتراجع شمالاً نتيجة الانفصال وتتقلص مساحات الوطن حوالي (650) ألف كيلو متر، هي مساحة الجنوب. وكانت القوات المسلحة اكملت انتشارها بنسبة (100%) تنفيذا لبروتوكول الترتيبات الامنية في اتفاقية السلام الشامل التي قضت بانسحاب الجيش شمال حدود (1956)، ولم يبقَ لها وجود بالجنوب قبل تقرير المصير الذي انتهى بانفصال الجنوب سوى منتسبيها في القوات المشتركة، والذين بدأوا رحلة العودة النهائية الى الشمال، رحلة من المفترض ان تكتمل قبل التاسع من يوليو القادم موعد اعلان الدولة الجنوبية رسمياً بحسبما نصت عليه اتفاقية السلام الشامل. ولكن كيف يبدو وضع الانسحاب النهائي للقوات المسلحة من الجنوب على الوضع الاستراتيجي للسودان الذي تقلصت مساحته حوالي (600) ألف كيلو متر. الدكتور حسن الساعوري،استاذ العلوم السياسية بالجامعات السودانية، قال لـ»الصحافة» ان يتعامل السودان مع جار واحد «الجنوب» بدلا من ثلاثة جيران افضل له، لأن تعدد الجيران فيه احتمال التوتر مع واحد او اثنين كبير، لكن التعامل الافضل مع الجار الواحد يتوقف على مستقبل العلاقة مع الدولة الواحده «الجنوب» وبقراءة الشكل الطبيعي للعلاقة يتوقع ان تكون العلاقات حميمة وعلاقات متشابكة اقتصاديا واجتماعيا، وعلاقات تعاون، خاصة وان الدولة في الجنوب محتاجه لمساعدة في بنياتها التحتية وبالتالي تحتاج للامن، لذا من المفترض ان تسعى لعلاقات جيدة مع الشمال، واضاف الساعوري «لكن المشاكل العالقة بين الطرفين وهي مشاكل «الحدود، ابيي، الرعاة» ولو لم تحسم قبل اعلان الانفصال ستظل عاملاً للصراع بدلا ان تكون عامل استقرار» واشار الى ان العلاقة الاستراتيجية مرهونة بهذه القضايا العالقة، ويمكن ان تصير عنصرا للتوتر اذا كان سيطر دعاة السودان الجديد على صناعة القرار في الجنوب لأنهم سيتعاونون مع حركات التمرد في الشمال وبالتالي يصبح الجنوب عنصرا للتوتر بين الدولتين، وقال لذلك استراتيجيا الجيش عليه ان يضع في حساباته الاحتمالين الاستقرار والتوتر» مشيرا الى ان اغلب الاحتمالات هو التوتر وليس التعاون، لذا على الجيش ان يرتب امره لحراسة هذه الحدود التي ستحتاج لامكانيات كبيرة لطبيعة المنطقة، وهذا تحدي جديد في وقت يحتاج فيه السودان ان يستقر وان يحول امكانياته لتنمية وليس للحرب، واشار الى ان القوات المشتركة في ابيي وتامين البترول ستكون بذرة للتعاون العسكري بين الدولتين، وتوقع ان تنمو وتفسح مجالا كبيرا للتعاون بين الدولتين مستقبلا.

ويرجع مراقبون الانسحاب الفعلي للقوات المسلحة من الجنوب بأنه تم في التاسع من يناير 2005م حينما اقرت اتفاقية السلام الشامل ذلك، مشيرين الى ان الوحدات المشتركة كتجربة جديدة خرجت بها اتفاقية نيفاشا لم تثمر أكلها، بل كانت مصدر قلق وتوتر بين الطرفين في كثير من الاحيان، واشاروا الى ان انهاء عمل هذه الوحدات وتفكيكها بعودة كل قوات الى منطقتها ليس فيه جديد على مستوى الارض بعد الانسحاب الكبير للقوات المسلحة من الجنوب. وحول تأثير تفكيك الوحدات المدمجة وبدء انسحاب الجيش شمالا بمثلما تبدأ قوات الجيش الشعبي الانسحاب جنوباً على مستقبل الوضع الاستراتيجي للدولة السودانية، التي ستفقد بهذا الانسحاب حوالي ربع مساحتها وسكانها، كما انه ستتقلص دول جوارها وستفقد جيرة ثلاثه من الدول هي «الكنغو، يوغندا، كينيا» وستنشأ على ضوء ذلك اطول حدود للسودان مع الدولة الجديدة والتي تبلغ حوالي (2000) كيلو متر، حدود ربما تلقي بعبء امني آخر على القوات المسلحة في مراقبة اطول حدود لها تذهب كل المؤشرات الى انها ستكون غير مستقرة ومتوترة. ولكن الدكتور عمر عبد العزيز، استاذ العلوم السياسية بجامعة جوبا، قال لـ»الصحافة» ان انسحاب القوات المسلحة الذي اقر في التاسع من يناير 2005م كان سحباً للسيادة الوطنية من الجنوب وتسليمه لجيش الحركة الشعبية، وقال ان هذا الانسحاب كان له دور كبير واساسي في كل الاحداث السياسية التي جرت بعد ذلك، خاصة «الانتخابات والاستفتاء» التي بحسب رأيه لم تعبر عن رأي المواطن بالجنوب، واضاف «اذا كانت القوات المسلحة بالجنوب وقتها لما حدث ما حدث» ووصف ما يجري الآن من انسحاب للوحدات المشتركة بأنه عملية تفكيك لقوات مشتركة لم تحقق اي غرض، وكانت تجربة مصنوعة لم تلعب دوراً ايجابياً، ولم تكن مدمجة بشكل حقيقي، وقال عبد العزيز «القوات المسلحة عندما تعمل قراءة استراتيجية تنظر للمهددات الداخلية والخارجية، ونقاط الضعف الداخلية والخارجية، وقال ان مؤشرات العداء في هذه الحدود أكبر من مؤشرات حسن الجوار بين الدولتين، خاصة وان الدولتين لديهم مشروعان متناقضان «الحضاري والعلماني» بالاضافة الى ان التحالف القائم والعميف بين القوى الغربية المتفقة مع الجنوب والمعادية للشمال يجعل دولة الجنوب «مخلب قط» لخلق التوتر مع دولة الشمال، وقال «اتوقع هذا العام ان يكون ساخناً على الشمال عسكريا وسياسياً واقتصادياً» واستبعد عبد العزيز ان تواجه القوات المسلحة في المرحلة القادمة بأي غزو خارجي، لأن الحركة الشعبية لن تستطيع ذلك بحسب رأيه وانها لم تحقق سابقا اي هزيمة على الجيش، وقال ان السيناريو المقبل سيكون عملية استنزاف على الحدود لزيادة الانفاق العسكري لانهاك الدولة، وتوقع ان يكون التحدي الاكبر في الامن الداخلي والضغط السياسي، واشار الى ان السودان سيكون في المرحلة المقبلة اقرب للنموذج «الليبي» منه الى «المصري».  

 


مقالات سابقة تقارير
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 25 ديسمبر 2010 الى 13 فبرائر 2011
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • تقارير
  • الاتحاديون.. فرقة لا تبشّر بوحدة
  • والي الجزيرة يقر ببعض الفساد ويكشف عن تدابير في فضيحة دريم لاند
  • الجنوب كسب براءته العقوبات الأمريكية...الشمال مسلسل فشل رفعها مستمر
  • استكمالاً للانفصال القوات المسلحة تحزم حقائبها في رحلة العودة شمالاً
  • تقرير حول اللقاء الثاني لرابطة أبناء دار فور و المحكمة الجنائية الدولية بباريس
  • لضبط الحدود الحزام الأمني...تقليل تكلفة المراقبة بحفظ المنافع
  • لدى دعوته الإعلاميين لحوار حوله:الوطني يبتدر نقاشات الدستور الدائم والخضر يدعو الأحزاب إلى سعي مماثل
  • ليمان في السودان .. مرحلة القضايا العالقة
  • توقعتها الخرطوم :الدول الغربية... أوراق ضغط جديدة في الطريق
  • استفتاء على الأبواب:دارفور..جدل الإقليم الواحد يدخل مرحلة التنفيذ
  • (اربعاء الرحيل) ... تطور جديد لازمة الاطباء
  • هدد المعارضين بالسحق...المؤتمر الوطني...رسالة لأكثر من اتجاه
  • هيبة المواطن وهيبة الدولة .. علاقة عكسية ..!
  • «بشير» ضحية معامل مستشفيات الخرطوم .. وتباين الفحوصات أفقدته كليته
  • الدولة السودانية.. خمسون عاماً من العنف
  • 18 مارس، ثورة عمال الشحن والتفريغ (المنسية)
  • شاندي في الخرطوم .. مطالب باصلاحات في جهاز الامن
  • أحزاب تمتنـع مستشارية الأمن...الحوار الاستراتيجي اتفاق واختلاف
  • نقد، كتب «حضرنا ولم نجدكم» قصة تظاهرة لم تبدأ...غياب المعارضة، وحضور الشرطة
  • الثورة المصرية: اقتلاع نظام فاسد... ومخاوف من الفوضى
  • أسرار الاسلاميين في مجالسهم الخاصة : الثورة والاصلاح داخل الحركة الاسلامية ....... قتال بالسلاح ( الفشنك ) ... !! (3-4)
  • بعد واقتراب .... الخرطوم وواشنطون...التطبيع في انتظار الاشتراطات
  • أبيي.. الأزمة مازالت مستمرة
  • أسرار الاسلاميين في مجالسهم الخاصة : الثورة والاصلاح داخل الحركة الاسلامية ....... قتال بالسلاح ( الفشنك ) ... !! (2-3)
  • الانتقالي فقد شرعيته السياسية الدستور الجديد...اتفاق في المبدأ، واختلاف في الآليات
  • بمشاركة حركتي خليل والسيسي دارفور... التفاوض على ورقة الحل
  • موسي في اريتريا .. لتنفيذ اتفاق اسمرا، أم قطع طريق أمام فتح ملف الشرق ؟
  • أسرار الاسلاميين في مجالسهم الخاصة :الثورة والاصلاح داخل الحركة الإسلامية ...... قتال بالسلاح ( الفشنك ) ... !! (1- 3 )
  • جدل حول استمرارهم...جنوبيو البرلمان......الاتفاق السياسي يواجه بمأزق القانون
  • مع انتهاء أجلها القوات الدولية...جدل القبول والرفض يتجدد
  • مبعوث جديد لواشنطون ليمان... أي الأسرار يحملها في حقيبته للخرطوم!!
  • نفايات مستشفى الخرطوم .. المخاطر تحدق بعمال النظافة
  • تضارب التصريحات الحكومية حول زيارة غرايشون لبورتسودان : ماذا يخبئ ؟
  • بعد رحيل مبارك الخرطوم.... القاهرة....قضايا في انتظار النقاش