صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Apr 9th, 2011 - 11:51:30


هل تسللت الموساد لبورتسودان ؟!/عثمان احمد فقراى
Apr 9, 2011, 11:51

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter


 

 

 

هل تسللت الموساد لبورتسودان ؟!

 

   لا شك أن حادثة بورتسودان التى تمت بمنتهى الدقة وبنفس أسلوب الموساد فى تصفية عناصر المقاومة الفلسطينية تأكد وجود عناصر للمخابرات فى الداخل يتم التنسيق معهم ,خاصة والمعروف أنه من ناحية جغرافية بسيطة بالنظر لخريطة الشرق الأوسط تقع مدينة بورتسودان فى جنوب غرب دولة إسرائيل,بل أصبحت فى عصر العولمة التى أضحى  فيها العالم (قرية كونية) مما جعل بورتسودان ضاحية من ضواحى تل أبيب, ومن ثم يسهل الوصول اليها مثلها مثل غزة00 وطولكرم00كما يمكن أن تزورها الطائرات الإسرائلية يوميا,حيث سبق أن زارت سواحل الولاية وضربت اهدافا فيها للمرة الثالثة ,الأولى حادثة الصيادين فى خليج عقيق والذى راح ضحيته مواطن سودانى وعدد من الجرحى,ثم الحادث الشهير فى شمال جبيت المعادن الذى احترقت فيه عدد من السيارات واكثر من مائة شهيد ,وأخيرا حادث (كليناييب) الذى يبعد من وسط المدينة عشر كيلومترات تقريبا والذى استشهد فيه مواطنين ابرياء من ابناء شرق السودان,وقد وقع هذا الاعتداء فى منطقة تقع بالقرب من مصفاة البترول ومحطة الكهرباء الفرنسية وعلى الطريق القومى مما يشير الى خطورة الحادث وما يسببه من تهديد ليس لأمن المدينة بل لكل الأمن القومى للسودان.

 

يذكر فى العام 1967عام النكسة واللآآآت الثلاثة التى رفعها زعماء السودان لإزالة آثار النكسة,والتى استغلت فيها إسرائيل سلاحها الجوى ونفذت عن طريق الحدود السودانية الشمالية فى البحر الاحمرالى غرب قناة السويس حيث تمكنت من خلق ثغرة " الدفريسوار"  الشهيرة,من ثم احتلت شرق وغرب قناة السويس وكل شبه جزيرة سيناء,فى تلك الحرب كانت بورتسودان تستعد لأى ضربة محتمله وبناء على هذا الاحتمال اتخذت عدة احتياطات فى تأمين المدينة عن طريق وسائل الدفاع من سلاح المدفعية وسلاح البحرية وتوفيرمدافع مضادة  للطائرات حول مصفاة البترول الوحيدة فى ذلك الوقت بل كان يطلب من المواطنين إطفاء الأنوار وتعتيم مصابيح السيارات بلون غامق حيث كانت تستعمل لون (ظهرة ) الملابس!

هذه الوسائل  البسيطة كانت تستعمل للدفاع ضد العدوان الإسرائيلى فى ذلك الزمان فأين وسائل الدفاع الحديثة بل أين الدفاع الجوى ؟ السلاح الرئيسى فى مثل هذه الحالات وأين الخطط الأمنية التى اعدتها لجنة الأمن الولائية التى يرأسها السيد الوالى؟؟ وذلك بعد سلسلة الاعتداءات السابقة, والآن جاء  حادث الطائرة الذى راح ضحيته احد ابناء قبيلة الامرأر الذي يعمل فى تجارة الحدود والإبل ومعه سائقه الخاص حسب تصريح ناظر عموم قبائل الامرأر الرجل المسئول فى الولاية .

ويذكر فى تلك الحقبة تم ترحيل ما كان يعرف بحى (الأنادى) لصناعة الخمور البلدية التى كان يسمح بها القانون الذى تركه المستعمر الانجليزى من وسط الاحياء السكنية الى ربوة عالية جنوب المدينة ومن ضمن الحرب الإعلامية وردا لذلك العدوان سمى مواطنى بورتسودان الحى الذى شكلته تلك المنازل (تل أبيب)  ورد عليهم الإعلام الإسرائيلى وقال انه يمكنهم ضرب مسؤولى بورتسودان عند نزهتهم  فى (الكيلو) كما كان يشاع فى ذلك الوقت .

 

واليوم نشاهد الحادث الذى سببته طائرة إسرائلية واحدة حسب مشاهدة الأهالى لها فى سماء قريةهوشيرى "مرسى بشائر" حاليا, مما يأكد انفتاح سماواتنا امام الأعداء والاخطر من ذلك اختراق أمننا الداخلى بعناصر على الأرض والذين بدون وجودهم فى الداخل لا يمكن أن يحدد الهدف بكل هذه الدقة المتناهية بل ومتابعة مواطنين سودانين معينين لالصاق تهمة الارهاب بالسودان,ربما اعتمادا لمعلومات استخباراتية  بوجود شبه عن علاقة  ما فى  تهريب  السلاح والذى لم يثبت بعد ومازال الأمر رهن التحقيق؟

ولكن نستطيع أن نقول أن البحر الاحمر يعج بالكثير من النشاطات غير الشرعية من تهريب المخدرات والاشخاص والسلاح,ويعتبر الساحل السودانى المفتوح على مساحة 717 كيلومتر وبحر اقليمى مكشوف توجد فيه أكثر من ستين جزيرة كبيرة وصغيرة ونوتؤ تستغلها مراكب غير مرخص لها و اعداد كبيرة من الصيادين الأجانب ومهربين للبشر والسلاح  والمخدرات وغيرها من الممنوعات, مما يزيد مخاوفنا من خطورة العمليات فى المرة القادمة فربما تنزل علينا فجأة طائرة فى وسط المدينة على الطرق المسفلتة الناعمة وتقوم بخطف اشخاص مطلوبين ومعهم (شوية) من المسؤولين السياسين فى الولاية الذين يجيدون الخطابة والتصريحات الجوفاء !!

 وكان فى وقت سابق تعتبر ولاية البحر الاحمر منطقة عبور لأخطر انواع المخدرات  القادمة من جنوب شرق آسيا والتى لا يستهلكها أغلب السودانين, لذلك كانت هنالك وسائل ومعينات فنية وقوة بشرية لمكافحة المخدرات بالتعاون مع الاشقاء فى المملكة العربية السعودية  ,كما أشتهر بعض من أهل المنطقة بتهريب بعض السلع التجارية فى الوارد والصادر باعتبارها تجارة شرعية حتى انهت اتفاقية التجارة GATT والأسواق الحرة مثل هذه النشاطات الهدامة للاقتصاد الوطنى.

والجدير بالذكر أن كل تلك الظروف التى احاطت ببورتسودان ايام الحرب الإسرائلية العربيةجعلت الدولة تنشىء رئاسة قوات الدفاع الجوى فى منطقة سلالاب  بمساعدة الاتحاد السوفيتى (سابقا),ومن هنا تأتى أهمية تحديث وتطويرقوة الدفاع الجوى فى بورتسودان الذى ضعفت امكانياته وسلبت منه راداراته التى كانت تغطى كل الحدود الساحلية بكفاءة عالية وكذلك سلاح البحرية الوحدة الأساسية  لتأمين البحر الاحمر جوا وبحرا,حتى لا تستهين بنا الدول المعادية التى تمخر عباب البحراساطيلها وتمتلك قواعد من مدخل باب المندب مرورا  بجبيوتى ثم جزر" دهلك "التى توجد فيها القاعدة الإسرائلية وتغطى باقى البحر بالغواصات التى تظهر وتعترض الصيادين السودانين فى البحر الاحمر حسب روايات شهود الاعيان, كل هذه المسائل يجب ان توضع امام المخططين للأمن القومى والمعدين لخطط الاستراتجية القومية لتأخذ الالوية باسرع فرصة ,خاصة لما عكسه الوضع الأمنى الحالى فى ولاية البحر الاحمرمما يشير لوجود عنصر داخلى يشكل  مصدرا هاما أو عميلا مذدوجا للمخابرات الأجنبية,  حيث يمكن المخابرات الأجنبية أن تورط بعض الموطنين البسطاء من ابناء المنطقة فى هذا النشاط ليس من أجل نصرة الفلسطنيين الذين يستحقون النصرة منا فى كل الاحوال, ولكن ربما من أجل الكسب المالى السريع من ثم الحصول على المعلومات منهم عن طريق اختراق الآخرين, وهو أمر خطير يتهدد أمن الجماعة فى الولاية بل الأمن القومى للبلاد ,الأمر الذى يحتم علينا جميعا ان نكون يقظين وحذرين لنرصد ونتابع مثل هذه النشاطات أن وجدت, حتى لا نجد أنفسنا مع مصادر تعمل لحساب  (الموساد) يحتسون القهوة معنا فى ديم العرب!!

أما من يعتبرون العملية مواجهة مع إسرائيل ,عليهم أن يطالبوا من الإسرائلين الإلتزام بالجابرة والنزول على الواطة بدلا من الطائرات والصواريخ لمواجهة أهل بورتسودان الشجعان الذين لا شك أنهم سيهزمونهم  شرهزيمة فقط باستعمال السلاح الوحيد من نوع الحجارة التى لم تتوفرللأخوة من شباب فلسطين وهى من عينة  (الأنترلوك) ثقيل الوزن شديد الأنطلاق !! 00والله فاعل لما يريد وهوالمستعان00

عثمان احمد فقراى


مقالات سابقة مقالات و تحليلات
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 25 ديسمبر 2010 الى 13 فبرائر 2011
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • مقالات و تحليلات
  • زفرات حرى/الطيب مصطفى
  • قلتو طائرتي أباتشي!! بعد ده يا أخوانا ما عندناش حل غير نسأل سونيا بقلم / رندا عطية
  • السود في ليبيا ما بين المطرقة والسندان \ مالك معاذ سليمان \ اريزونا
  • اللواء دانيال كودي، مستشار سلفاكير في ندوة بمدينة زيورخ: "ما زالت بندقيتي تنتظر...!" (1)/د. محمد بدوي مصطفى - لصوت العرب أونلاين
  • مسلسل التجارب على المغتربين/عبدالله علقم
  • محنة دارفور ... الناس في شنو ؟ والحسانية في شنو ؟ /ثروت قاسم
  • الشيخ أسامة بن لادن ... مات حتف أنفه./جمال السراج
  • محن سودانية ..75 ..الترماج بقا يمشى القماير /شوقي بدري
  • تجويد الإرتباك/نبيل أديب عبدالله
  • إضاءة علي الواقع الشبابي المأزوم .. والدور الطليعي للتنشئة الأسرية وأثرة علي تحصين القيم والأخلاق.../العليش إبراهيم دُج
  • الحلو.. ما حلو/د. ياسر محجوب الحسين
  • حسنى مبارك فى القفص/ شوقى ملاسى المحامى لندن
  • اللواء تلفون كوكو الأوفر حظاً فى الانتخابات التكميلية..ولكن...!! بقلم/ عباس توتو تيه- كادقلى/حجر المك
  • هل نقتدي بالنجوم الزواهر؟ بقلم :سليم عثمان
  • كتابٌ تحول لكتابين ../ توفيق عبد الرحيم منصور (أبو مي)
  • منبر السلام العادل والسقوط الأخلاقي – 2 بقلم : محمد المعتصم العباس
  • محمد عبد الله الطندب يكتب الشعب يريد ...
  • شمال السودان العربي الإسلامي/د. صابر عابدين أحمد
  • شوفوا سودانا وصل وين!/ كمال الهِدي
  • وقفات مع فكر ومباحث علي الطنطاوى بقلم : حسن محمد صالح
  • تعال " نفسبك " /عبد المنعم الحسن محمد
  • سدود يوغندا وملف نزاعات مياه النيل 1-2/د. سلمان محمد أحمد سلمان
  • صارت الأخبار تأتينا من كندا وفرنسا وأمريكا!!!!/الشريف أحمد يوسف
  • أبيي : من الذى سيخرج من المُولِد بلا حمص ؟! ( 1- 2)/خميس كات ميول / جوبا – جنوبى السودان
  • أفريكانيون ..نعم ../محمدين محمد اسحق . بلجيكا
  • شــــرُّ البليـّــةِ مــا يُضحِــك..!!/الطيب مصطفى
  • حتى لا نقول لكم يا علماء آخر الزمان أين بيان السودان ؟ /عثمان الطاهر المجمر طه / باريس
  • السيد المهدي.. حيرت أفكاري معاك !!/نادية عثمان مختار
  • قبض القذافي على "دارفور" بعد أن أفلتت منه "نيفاشا" ./طلحة جبريل
  • ساعة زمن الحكومة السودانية في أزمة دارفور : فاوضوا كما تشاءون و نحن نفعل ما نشاء...أو لله يا محسنين!! محجوب حسين
  • عنصرية النخبة الحاكمة فى السودان/صابر اركان امريكانى ماميو
  • مراحل الخناق /حامد جربو /السعودية
  • مؤتمر الصيدلي العربي بالسودان– والحديث في المسكوت عنه /د. صيدلي/ عبد الرحمن محمد حسن
  • أحذروا غضبة الشرق ولاتلعبوا بالنار !!/الأمين أوهاج
  • جين شارب و نظرية الانقلابات الناعمة والسرية بقلم: طارق محمد محمد خير عنتر: الخرطوم :هاتف
  • وزراء ظلام يجب تجريدهم/أحمد يوسف حمد النيل- الرياض
  • بادي 00 ومضة "تجليات" في محراب فيض الأغنيات بقلم : عبد المعين الحاج جبر السيد
  • نداء هام وعاجل جداً تضامنوا لإنقاذ عادل كرار من براثن الأمن/د.عوض محمد أحمد
  • ماســــــــأة طالبات دارفور بالجامعات والمعاهد العليا داخل ولاية الخرطوم/عبدالصمد ابكر خليل
  • قانون النظام العام الإستناد على مشروعية القوة عبر بوابة الدين/مصطفى آدم أحمد
  • كلام والسلام/أمين محمد سليمان
  • بت..نقط/د.أنور شمبال
  • المؤتمرالوطني وأمنيات تغيرالسلاطين في دارفور: بقلم محمد احمد نورالدين
  • الشيخ صادق عبد الماجد ، سكت دهراً ، ليته ما نطق بقلم : حلمي فارس
  • من يحكم السودان ؟ العسكرومدنيون أم من؟/أحمد هدل
  • سفيرنا بالدوحة فقيري " محطات ساخنة .. ملفات مفتوحة “/عواطف عبداللطيف
  • قـبـل الـوحــدة/عبدالله علقم
  • الحلو/شخصية لها رؤية وخبرة كافية لقيادة الشعب ويستطيع توحيد ابناء الولاية بمختلف اعراقهم وسحناتهم.أ/ عزيز كافى
  • حسب الله وعقلية القطيع/د. ياسر محجوب الحسين
  • مرايا واضواء /حسن محمد صالح الكباشي