صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Apr 9th, 2011 - 11:45:35


الإغتيالات في الجنوب.. سيناريوهات مفخخة بقلم : مقداد خالد
Apr 9, 2011, 11:45

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

الإغتيالات في الجنوب.. سيناريوهات مفخخة

بقلم : مقداد خالد

حتى ساعته، لا يعرف على وجه الدقة، الأسباب التي قادت ألفريد لادو قوري مستشار رئيس حكومة الجنوب للشؤون الدبلوماسية للوقوف أمام ميكرفونات الصحافيين بعاصمة الجنوب مدينة جوبا للحديث بلغة يقينية عن مخطط لاغتيال شخصيات جنوبية من الوزن الثقيل بالتزامن مع إعلان دولة (السودان الجنوبي) في التاسع من يوليو المقبل. قائمة الـ (خمس نجوم) المراد إغتيالهم من قبل جهة أمسك ألفريد عن تسميتها تضم د. رياك مشار  نائب رئيس حكومة الجنوب، والفريق أول فاولينو ماتيب نائب القائد العام للجيش الشعبي، بجانب الفريق إسماعيل كوني، وأوغستين جاد الله، والفريق ايزاك اوبوتو مأمور القادة بالجيش الشعبى.

ولعل حالة الضبابية الناجمة عن حديث لادو مصدرها الرئيس، البيان الذي أصدره مكتب د. رياك مشار بترويسة حكومة الجنوب، ويفيد بعدم امتلاكهم لما يؤيد أو ينفي ما جاء في المؤتمر. ذلك وإن بدا من لهجة البيان أنه إلى التصديق أقرب من حالة النكران باعتبار أن الحديث صادر عن رجل دولة ذي صفة دستورية -بحسب ما ورد بالنص- ما يمنح أحاديثه صبغة الصدقية المتكئة على تقارير أمنية.

قاسم مشترك

وبالعودة إلى الشخصيات الخمس، نجد القاسم المشترك الأكبر بينها، هو رتبهم العسكرية الرفيعة، ومكانتهم القبلية المرموقة.  فدكتور رياك مشار أحد أشهر رجالات قبيلة النوير الرابضة على بترول الجنوب بولاية الوحدة. والفريق فاولينو ماتيب المنتمي لذات القبيلة يمتلك قوات قادرة على قلب أية معادلة عسكرية، بينما ينتمي البقية لقبائل لا تملك صيتاً كالدينكا والنوير ولكن يصعب تجاوزها، فكوني هو قائد قبيلة المورلي، ومأمور هو أحد اعيان الزاندي وهي قبائل استوائية معروف عنها الشراسة.

وباتصال (الرأي العام) بالقيادي البارز في صفوف الحركة الشعبية د. لوكا بيونق، أكد الوزير عدم شيوع ثقافة الاغتيالات في السودان عامة وفي الجنوب على وجه الخصوص وقال إنهم وفي عز أزمنة الصراع لم يلجأوا لأسلحة الإغتيال والطرود المفخخة. وأضاف جازماً: (بكرة براك ح تشوف). وهو ذات الأمر الذي نحا إليه مكتب د. رياك مشار في بيانه بالإشارة إلى خلو التاريخ السوداني من التصفيات الجسدية كآلية لإدارة التباينات.

تاريخ مغاير

بيد أن أستنكار الرجلين، وقطعهما بمستقبل سلمي لدولة الجنوب، يقف في قبالة تاريخ ملىء بالاغتيالات في الأقليم الحاصل على استقلاله بناء على اتفاقية السلام الشامل (نيفاشا) . أغتيالات ربما تكون مبررة وقتها، خاصة وان القاعدة الشهيرة تقول بالسماح بكل شىء في لعبة الحب والحرب. وبتقليب دفة كتاب الاغتيالات نجد صفحة أولى لقائد الحركة التاريخي د. جون قرنق الذي يقال بوجود أياد خفية وراء سقوط طائرته في جبال الاماتونج. وأخرى لكاربينو كوانين مؤسس التمرد الذي تم أغتياله وتفرق دمه بين مختلف أطراف الجنوب. وقبلهما تشير بعض روايات التاريخ وسفر الأغتيال لقادة صف أول قضوا في صراعات الجنوب المستعرة إبان الثمانينيات ومطلع التسعينيات من أمثال صمويل قاي توت مؤسس حركة الانيانيا الثانية، ووليم نون احد ابرز مؤسسى الحركة الشعبية ورئيس اركان الجيش، وبنجامين بول أكوك المغتال بأثيوبيا. أما أخر زمرة المغتالين فكان جيمي ليمي ميلا وزير التعاونيات والتنمية.

هذا ملمح عمن أزهقت أرواحهم، أما الناجون من محاولات اغتيال فيأتي على رأسهم د. لام أكول رئيس الحركة الشعبية التغيير الديمقراطي الذي تعرض لمحاولتي أغتيال أحداها في قلب الخرطوم. وهناك أنجلينا تينج زوجة د. رياك مشار، كما وأن سامسونج كواجي وقبيل وفاته بأشهر تعرض لمحاولة اغتيال بأطلاق نار كثيف على موكبه.

أهداف

وبالعودة للرسائل التي ربما أراد لادو أرسالها بمؤتمره الصحفي أتصلت (الرأي العام) باستاذ العلوم السياسية د. محمد أحمد بابو نواي. نواي رجح سيناريو الاستباق بغاية قطع الطريق أمام أية جهة تحدثها نفسها باللجوء لظاهرة الاغتيال لزعزعة أمن الجنوب كالسيناريو رقم واحد.  وفيما أستبعد أن تلجأ الحركة ودول الجوار بما فيها الشمال لإسلوب الاغتيالات مخافة أستثارة قبائل الجنوب، وخشية تمدد الفوضى والحرب وذلك على التوالي أشار د. نواي لأحتمالية ولوغ جهات أجنبية في الأمر لتحجيم الشمال والجنوب من البروز كقوى أقليمية مؤثرة فضلاً عن العمل الجاد  لأحتواء الدولة  الوليدة.

أيادٍ خارجية

وعن الأهداف المرجوة من تفجير قنبلة خبر الاغتيالات، نجدها بحسب خبراء متراوحة بين تحجيم أولئك القادة والحد من حراكهم عن طريق تخويفهم، أو على العكس بارسال رسالة لحكومة الجنوب بضرورة استيعاب الجميع لضمان ولائهم. بينما يشدد د. لوكا بيونق بوجود أصابع خفية لجهات لم يسمها وتقف وراء الكواليس لزعزعة أمن واستقرار الدولة الوليدة. وقال: البعض يعمل على نشر الشائعات وبثها في الدفق الأعلامي الحالي لإحداث البلبلة والفتنة بين الناس وتساءل مستعجباً: لماذا يغتال د. رياك؟ وواصل: مشار رجل محبوب من قبل القادة والجماهير، وصدره ومكتبه يتسعان للجميع.

غير أن د. ابنيقو أكوك أستاذ العلوم السياسية وبعد الأشارة لوجود تضارب أداري داخل أروقة حكومة الجنوب، جراء أنتحال المستشار  الدبلوماسي لصفة مستشار الأمن بكشفه لمعلومة الاغتيال على الملأ، أقر باحتمالية ولوغ بعض الجهات في سيناريو اغتيالات لأسباب متراوحة بين الأجندات الشخصية والتصفيات الرامية للعصف بدولة (السودان الجنوبي) وأكد وجود مجموعات مسلحة أمتهنت الحرب طوال العقود الماضية وتعمل على الحفاظ على بقائها باستمرار تلك الأجواء الزنخة برائحة البارود عبر شتى الوسائل بما فيها الاغتيال الذي سيشكل -ان تم- حجر عثرة كبير في طريق قاطرة السلام. وطالب ابنيقو باجراء تحقيق عاجل في المعلومات التي أوردها لادو باعتبارها مصدر قلق لشخصيات مهمة في الجنوب تستشعر الخطر من كل الجهات.

مستقبل مفتوح

على كلٍ، فإن سجالات حكومة الجنوب وقادة الاقليم (خاصة د. رياك وفاولينو) أمر معتاد للغاية، يبرز فجأة وسرعان ما يختفي أيضاً بتطمينات متبادلة، ولكن الجديد هو دخول لغة متشددة تذهب حد الاغتيالات. وبالتالي فإن ردات الفعل يصعب استنتاجها، فما يكتب بالدم لا يمحى في الورق.

 


مقالات سابقة مقالات و تحليلات
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 25 ديسمبر 2010 الى 13 فبرائر 2011
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • مقالات و تحليلات
  • زفرات حرى/الطيب مصطفى
  • قلتو طائرتي أباتشي!! بعد ده يا أخوانا ما عندناش حل غير نسأل سونيا بقلم / رندا عطية
  • السود في ليبيا ما بين المطرقة والسندان \ مالك معاذ سليمان \ اريزونا
  • اللواء دانيال كودي، مستشار سلفاكير في ندوة بمدينة زيورخ: "ما زالت بندقيتي تنتظر...!" (1)/د. محمد بدوي مصطفى - لصوت العرب أونلاين
  • مسلسل التجارب على المغتربين/عبدالله علقم
  • محنة دارفور ... الناس في شنو ؟ والحسانية في شنو ؟ /ثروت قاسم
  • الشيخ أسامة بن لادن ... مات حتف أنفه./جمال السراج
  • محن سودانية ..75 ..الترماج بقا يمشى القماير /شوقي بدري
  • تجويد الإرتباك/نبيل أديب عبدالله
  • إضاءة علي الواقع الشبابي المأزوم .. والدور الطليعي للتنشئة الأسرية وأثرة علي تحصين القيم والأخلاق.../العليش إبراهيم دُج
  • الحلو.. ما حلو/د. ياسر محجوب الحسين
  • حسنى مبارك فى القفص/ شوقى ملاسى المحامى لندن
  • اللواء تلفون كوكو الأوفر حظاً فى الانتخابات التكميلية..ولكن...!! بقلم/ عباس توتو تيه- كادقلى/حجر المك
  • هل نقتدي بالنجوم الزواهر؟ بقلم :سليم عثمان
  • كتابٌ تحول لكتابين ../ توفيق عبد الرحيم منصور (أبو مي)
  • منبر السلام العادل والسقوط الأخلاقي – 2 بقلم : محمد المعتصم العباس
  • محمد عبد الله الطندب يكتب الشعب يريد ...
  • شمال السودان العربي الإسلامي/د. صابر عابدين أحمد
  • شوفوا سودانا وصل وين!/ كمال الهِدي
  • وقفات مع فكر ومباحث علي الطنطاوى بقلم : حسن محمد صالح
  • تعال " نفسبك " /عبد المنعم الحسن محمد
  • سدود يوغندا وملف نزاعات مياه النيل 1-2/د. سلمان محمد أحمد سلمان
  • صارت الأخبار تأتينا من كندا وفرنسا وأمريكا!!!!/الشريف أحمد يوسف
  • أبيي : من الذى سيخرج من المُولِد بلا حمص ؟! ( 1- 2)/خميس كات ميول / جوبا – جنوبى السودان
  • أفريكانيون ..نعم ../محمدين محمد اسحق . بلجيكا
  • شــــرُّ البليـّــةِ مــا يُضحِــك..!!/الطيب مصطفى
  • حتى لا نقول لكم يا علماء آخر الزمان أين بيان السودان ؟ /عثمان الطاهر المجمر طه / باريس
  • السيد المهدي.. حيرت أفكاري معاك !!/نادية عثمان مختار
  • قبض القذافي على "دارفور" بعد أن أفلتت منه "نيفاشا" ./طلحة جبريل
  • ساعة زمن الحكومة السودانية في أزمة دارفور : فاوضوا كما تشاءون و نحن نفعل ما نشاء...أو لله يا محسنين!! محجوب حسين
  • عنصرية النخبة الحاكمة فى السودان/صابر اركان امريكانى ماميو
  • مراحل الخناق /حامد جربو /السعودية
  • مؤتمر الصيدلي العربي بالسودان– والحديث في المسكوت عنه /د. صيدلي/ عبد الرحمن محمد حسن
  • أحذروا غضبة الشرق ولاتلعبوا بالنار !!/الأمين أوهاج
  • جين شارب و نظرية الانقلابات الناعمة والسرية بقلم: طارق محمد محمد خير عنتر: الخرطوم :هاتف
  • وزراء ظلام يجب تجريدهم/أحمد يوسف حمد النيل- الرياض
  • بادي 00 ومضة "تجليات" في محراب فيض الأغنيات بقلم : عبد المعين الحاج جبر السيد
  • نداء هام وعاجل جداً تضامنوا لإنقاذ عادل كرار من براثن الأمن/د.عوض محمد أحمد
  • ماســــــــأة طالبات دارفور بالجامعات والمعاهد العليا داخل ولاية الخرطوم/عبدالصمد ابكر خليل
  • قانون النظام العام الإستناد على مشروعية القوة عبر بوابة الدين/مصطفى آدم أحمد
  • كلام والسلام/أمين محمد سليمان
  • بت..نقط/د.أنور شمبال
  • المؤتمرالوطني وأمنيات تغيرالسلاطين في دارفور: بقلم محمد احمد نورالدين
  • الشيخ صادق عبد الماجد ، سكت دهراً ، ليته ما نطق بقلم : حلمي فارس
  • من يحكم السودان ؟ العسكرومدنيون أم من؟/أحمد هدل
  • سفيرنا بالدوحة فقيري " محطات ساخنة .. ملفات مفتوحة “/عواطف عبداللطيف
  • قـبـل الـوحــدة/عبدالله علقم
  • الحلو/شخصية لها رؤية وخبرة كافية لقيادة الشعب ويستطيع توحيد ابناء الولاية بمختلف اعراقهم وسحناتهم.أ/ عزيز كافى
  • حسب الله وعقلية القطيع/د. ياسر محجوب الحسين
  • مرايا واضواء /حسن محمد صالح الكباشي