صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

اخر الاخبار : حـــوار English Page Last Updated: Apr 9th, 2011 - 11:39:24


محمد ابراهيم نقد:السودان (عضمه قوي) ولن (يتفرتق) إذا قامت ثورة شعبية
Apr 9, 2011, 11:38

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

 

 حوار

زعيم الحزب الشيوعي محمد ابراهيم نقد لـ«الصحافة»:

السودان (عضمه قوي) ولن (يتفرتق) إذا قامت ثورة شعبية

حوار: التقي محمد عثمان

مناسبة هذا الحوار كانت الذكرى السادسة والعشرون لانتفاضة ابريل، اخطرت زعيم الحزب الشيوعي عبر الهاتف المحمول فوافق على الفور، حوّمت معه حول حمى ابريل واصطفيت كل سؤال يربط تلك اللحظة بالراهن، فكان سكرتير الحزب الشيوعي السوداني محمد ابراهيم نقد حاضرا في اللحظة التي سبقت اكتوبر وكان حاضرا في اللحظة التي ستلي ابريل:

* كيف تنظر الى انتفاضة ابريل بعد كل هذه السنوات؟

ـ انتفاضة ابريل من المعالم المهمة جدا في تاريخ الشعب السوداني وهو شعب باستمرار لديه الرغبة لاستعادة استقلاله سواء كان نضاله ضد التركية او في السنوات المتأخرة من القرن العشرين عند بداية الحركة الوطنية بالمعنى الحديث، وانتفاضة ابريل ليست منبتة فهي الوليد الشرعي لثورة اكتوبر، جاءت من نفس التركيبة: الاضراب السياسي، المظاهرات الجماهيرية، العمل النقابي، تكوين الحكومة من النقابات والاحزاب، باستثناء ان الانتفاضة تشكلت حكومتها من التجمع النقابي بموافقة الجميع، يضاف الى الثورتين استقلال السودان لتصبح لدينا ثلاثة معالم وقمم اساسية في تاريخ السياسة السودانية المعاصرة، وهي ثورة يجب الاهتمام بها ليس بمعنى التعصب لها وإنما استلهام دروسها...

* ماذا تعني بـ «باستلهام» هل تقصد اعادة سيناريو ابريل؟

ـ من الصعب التنبؤ بالسيناريوهات، ولكن التغيير في الوقت الحاضر حاصل الا انه يتم عن طريق اتفاقيات طرف فيها المجتمع الدولي والافريقي والعربي ومن هنا الخطوات بطيئة لاشتراك اطراف داخلية واطراف خارجية، ولكن هذا لا يمنع ان تنفجر الاوضاع في لحظة معينة وتندلع حركة احتجاج جماهيري على نطاق السودان، اضرابات، مظاهرات، مواكب، تحالفات جديدة، انا لا اتنبأ ولكن هذا وارد، لان المشاكل الموجودة قاعدتها عريضة، وفي رأيي اذا استطعنا في الوقت الحاضر ـ وهذا اقتراح اقدمه ـ عمل مؤتمر عام لاهل السودان لمناقشة المشاكل المطروحة فمثلا في قضية دارفور ان يتم الحوار بمشاركة الناس المقاتلين في الخارج وان نعطيهم الامان والضمان بأن يأتوا ويشاركوا ويرجعوا بوجود مراقبين دوليين واقليميين وكذلك ان لا تترك قضية الجنوب للشريكين...

* لمن تتقدم بهذا المقترح؟

ـ اطرحه للاحزاب والمعنيين وانا الآن اطرحه عليك

* فقط الحكومة الآن تتحدث عن ان الحزبين الشيوعي والشعبي غير معنيين بالحوار الذي يدور؟

ـ الحكومات دائما عندما «تتزنق» تفش غبينتها في الحيط القصيرة.. الايام دي ماسكين في الشيوعي والشعبي، المؤتمر الشعبي هو سيد اللعبة وهم اخذوها منه ، والشيوعي مثله مثل الاحزاب الاخرى طالما حزبنا ودارنا ويافطتنا وجريدتنا موجودة لا يهمنا كثيرا من يحكم الخرطوم في هذه اللحظة ولكن هذا ليس هو الموضوع، فبصرف النظر عن الاتهامات في الصراع السياسي ما زالت الفرص موجودة لعقد مؤتمر قومي شامل لحل...

* عفوا.. هل تدعو لمؤتمر قومي مع تكاثر الدعوات للثورة من قطاعات شبابية واسعة؟

ـ ثورة الآن.. بكرة بعد بكرة...

* نعم؟

ـ نتمنى لهم التوفيق. ولكن اذا كنت تريد تغييرا شاملا بماذا ستخاطب اهل دارفور وماذا ستقول لهم، طيب انا عايز تغيير شامل لكن ناس دارفور حيجوا في الآخر ولا حيجوا معاي ولا الحيحصل شنو..

* كأنك تتفق مع القائل بأن ظروف البلد هشة ولا تحتمل الثورة؟

ـ البلد ليست هشة وتحتمل مليون ثورة، انا لم اقل ان البلد هشة.

* قلت ناس دارفور حنعمل ليهم شنو؟

ـ انا اقول اذا اهل دارفور لم يمثلوا، علينا ان لا نجلس هنا كقوى سياسية ونتكلم عن دارفور بدون مشاركة اهل دارفور، وانا هنا اتحدث عن المقترح الذي طرحته..

* اذا ذهبنا في مناقشة فرضية ان البلد لا تتحمل...

ـ مقاطعا.. البلد تتحمل انقلاب عسكري وتستحمل انتفاضة، السودان بلد عضمه قوي واي محاولة للقول بأنه لا يحتمل هذه مجرد تبريرات، ليه ما بتستحمل، هي حتستحمل اكثر من الذي تتحمله الآن، اكثر من الحاصل دا.

* اصحاب هذا الرأي يقولون ان البلد بها انقسام حاد قد يقود الى نتائج كارثية في حال جاء التغيير عن طريق انتفاضة شعبية..

ـ طيب نعمل شنو في حالة زي دي، هم طارحين شنو؟

* يطرحون المؤتمر القومي الشامل الذي تتحدث عنه..

ـ انا لا اتكلم عن مؤتمر قومي شامل بلغة الجماعة ديل انا اتحدث عن شيء مختلف جدا، انا اقترح ان نحدد المشاكل الموجودة وأن ندعو كل الاطراف للمساهمة فيها بما فيها من يحملون السلاح.

* ما حقيقة انك كتبت عبارة «حضرنا ولم نجدكم» مخاطبا بها زعماء الاحزاب في تلك المظاهرة المعروفة؟

ـ افرض كتبت، انا فعلا ذهبت للمظاهرة، هم يقولون رؤساء الاحزاب، اي مظاهرة تخرج سأخرج فيها، خرجت قبل هذا وسأخرج بعد هذا، سواء كان مصرحا بها او غير مصرح بها وغير المصرح بها دائما اقيم واجمل من المصرح بها لان هذه دائما مثل سيرة العرس، المطلوب فقط ان تخطر البوليس بأنك ستذهب بهذا الطريق او ذاك.

* بعض الناس قرأوا عبارتك كأشارة الى ان الاحزاب وقياداتها عاجزة عن الخروج الى الشارع؟

ـ هذا غير صحيح.

* الا تظن ان الحكومة استفادت من هذا التفسير؟

ـ هذا غير صحيح، المظاهرة قامت قامت ووصلت حتى القصر الجمهوري وسلمت مذكرة وأدت مهمتها، والاحزاب كانت ممثلة وسواء طلبت مشاركة رؤساء الاحزاب او لم تطلب كنت سأشارك فيها.

* ولكنك ذهبت وكتبت «حضرنا ولم نجدكم»؟

ـ دا ما الموضوع، لانه ليس بالضرورة ان يأتي الصادق المهدي. كفاية ان يأتي مندوب لحزب الامة.

* في سيرة الثورة، برأيك هل اكتملت شروط قيام ثورة؟

ـ اذا لم تكن هناك أزمة لا تقوم ثورة. لان الثورة نتاج طبيعي لتفاقم الأزمة، في زمن الرخاء والاسترخاء لا تقوم ثورة، الخوف من البلد تتفرتق ما بتتفرتق، عملنا اكتوبر وابريل وما اتفرتقت.

* وانت عايشت هاتين الثورتين اللتين جرت احداثهما وفق ادوات محددة هل اختلفت ادوات قيام الثورة؟ بمعنى هل تستطيع النقابات والاحزاب الآن القيام بدور؟

ـ نعم.. جماهير النقابات وليس بالضرورة قياداتها، ليه لا.

* هل تضع الفيس بوك وشبكة الانترنت في اعتبارك كأداة جديدة ؟

ـ الانترنت اداة من الادوات الحديثة لتشكيل الرأي العام في كل العالم فلماذا يكون السودان استثناء.

* هل يتعاطى الحزب الشيوعي مع هذه الاداة الحديثة؟

ـ نحن لدينا موقع في الانترنت ننشر فيه الميدان وغيرها.

* هل تستخدمونه كأداة من ادوات التغيير؟

ـ نحن ليس لدينا مشكلة في المخاطبة اليومية، لدينا دور واندية وادوات وجريدة تطبع اما الشباب الذي ليس لديه منابر ويستفيد من الفيس بوك او اي منبر اسفيري فهذا شيء ايجابي جدا جدا ودور الشباب ومبادراته ظاهرة ايجابية في السياسة السودانية بصرف النظر عن توجهات هؤلاء الشبان، قد تتغير اتجاهاتهم غدا او بعد غد ولكن دورهم في الوقت الحاضر ايجابي جدا..

* الا تخشون من تجاوزهم لكم كأحزاب؟

ـ مالو ياخي.. ليه لا.. نمشي نعطلهم يعني ونمسكهم من كرعينهم.. لماذا الخوف.. ان شاء الله البلد كلها تمتليء تنظيمات تقدمية وثورية.. نحن معاها.. وليس بالضرورة ان نكون على رأسها، هناك امران اما ان تكون مواطنا وتعامل المواطنين كمواطنين واما انك زعيم او زعيم قبيلة او طائفة والبقية اتباع. نحن خارج القبيلة والطائفية، نحن مع الناس في النقابات والاتحادات والصحف في المظاهرات والندوات.

* فقط الا تدفعكم حركة الشباب هذه نحو التفكير في تجديد الحزب؟

ـ تبع الموضة يعني..

* لا.. كاستجابة لهذا المتغير الاساسي؟.

ـ المطلوب ان تطور وجهتك السياسية قبل الحديث عن الاشخاص، لانه يمكن ان تأتي باشخاص جدد بافكار قديمة، وما يهمنا ان يكون كل حزب متفهما للمتغيرات حوله، وما يحدث في الفيس بوك ومنذ ظهوره قلنا انه ايجابي واذا جاء جماعة الفيس بوك وطلبوا تعاوننا لن نرفض واذا ارادوا شق طريقهم لوحدهم فليتقدموا ونحن سنحترم استقلالهم، نحن لا نتعامل بطريقة يا فيها يا اطفيها، يا نكون القيادة يا بلاش. يوجد ثوريون تقدميون واشتراكيون في البلد بصرف النظر عن علاقتهم بالحزب الشيوعي.

* هل وطّنتم انفسكم على حدوث تغيير يتجاوزكم؟

ـ لم يحدث تغيير في المنطقة العربية والافريقية وتسبب لنا في أزمة، عندما ظهر ناس عبد الناصر والبعثيين وحركة التحرر العربية كقوة جديدة في المنطقة وطرحوا شعارات الاشتراكية العربية تجاوبنا معهم ولم نقل يا اشتراكيتنا يا بلاش وكذلك ناس نكروما وسيكتوري ونايريري حين طرحوا الاشتراكية الافريقية تجاوبنا معهم ورحبنا بهم وعبد الخالق محجوب اقام ندوة مشهورة جدا عن الاشتراكية الافريقية في جامعة الخرطوم فنحن ليس لدينا غيرة «الضرات» كلما ظهر شيء جديد لازم يكون عندنا..

* هل ستكون استجابتكم لثورات الشباب شبيهة بتلك التي حدثت مع عبد الناصر ونكروما؟.

ـ مع الفارق.. اولئك شوامخ وعمالقة وهذا تيار.. تيار كويس بفتكر.

* هل نفهم من هذا انك تعلي من قيمة التغيير الذي احدثه عبد الناصر وتنظيمات الضباط الاحرار العسكرية اكثر من التغيير الذي يقوده شباب الفيس بوك؟

ـ التغيير الذي وقع في تونس ومصر هل كله منسوب لشباب الفيس بوك.. جائز يكون ساعدوا فيه، واذا عملوهو مبروك عليهم، لكن انا ما عندي المعلومة عشان احكم، وفي اعتقادي ان ثورة عبد الناصر اعمق.. احدثت تغييرا كبيرا جدا في المنطقة العربية والافريقية وجاءت منها حركة عدم الانحياز التي ايضا كانت وراءها اسماء لها وزن مثل نهرو ونكروما، علينا ان لا نقلل من قدر الحركات التي حدثت من قبل، وانا لا اقارن.. ولكنني اقول ان ذلك تحرك في ظرف معين ادى دورا تقدميا وهذا تيار يا دوب بادي ولسه خاضع للتجربة والامتحان، وجهته سليمة وكويسة، لكن هل سينجح وهل سيتواصل هل سيواصل تماسكه هل تحصل داخله تيارات ... كلها اسئلة موجودة ولكنها لا تقلل من الدور الذي قاموا به وفي نفس الوقت لا اقارنهم بعبد الناصر.

* اذا عدنا الى الحديث عن انتفاضة ابريل.. ما صحة نسبتها الى الإسلاميين؟

ـ اذا قالوا حقتهم مبروكة عليهم.. لن ادخل في منافسة دا حقي ولا حقك.. نحن لا ندعي اننا عملنا اكتوبر او ابريل نحن كنا طرفا في ما حدث، واي شخص يدعي انها حقته مبروكة عليهو.

* الا تشعر بأن احدا يأخذ حقك؟

ـ ان شاء الله يحافظ عليهو.. ولكن هذه المسألة يمكن الرجوع فيها الى التجمع النقابي واساتذة جامعة الخرطوم والمحامين والقضاة وغيرهم لمعرفة كيف كان التحضير للانتفاضة ومن هم المشاركون فيها.

* هل كانت ابريل كذبة كما يقول الذين يرون انها لم تحدث تغييرا حقيقيا؟

ـ هي عملت شنو.. مش ازالت نظام نميري.. ازالته .. طيب اين الكذبة؟

* الكذبة كما يقولون انها اعادت القوى القديمة في ثوب جديد واسماها الدكتور جون قرنق بـ (مايو تو).

ـ قرنق كان غلطان في هذا الجانب.. مؤكد انه كان غلطان في موقفه من ابريل.. انا ذهبت وقابلته في اديس ابابا ايام منقستو وناقشته في ان الانتفاضة ليست مايو تو، وقلت له ان الكلام الذي يقوله غير صحيح، حدث تغيير ياخي، انتفاضة ابريل اعادت الديمقراطية واعادت الاحزاب واطلقت سراح المعتقلين طلعت الصحف تاني في شنو اصلو ياخي، وكون المجلس العسكري تسلم الحكم فهذه هي الصيغة التي تجاوب بها الجيش، المجلس ازال نميري وعمر محمد الطيب وفي نهاية الفترة الانتقالية سلم الحكم وذهب، اهذا كله لا يعتبر تغييرا..

* ايضا هناك من يتحدثون عن ان ضعف نتائج انتفاضة ابريل جاء نتيجة لضعف الاحزاب؟

ـ ما معقول ياخي ان تكون في كل شيء واقفا الى جانب الموقف السلبي، طيب ما في ناس يقولون لك العمل السياسي كله ما فيهو فايدة والاحزاب كلها ما فيها رجاء والجيش السوداني لما يأتي يأخذ القصة كلها لرقبته، اها نكتف ايدينا ونقعد ولا رأيك شنو؟

* ليس لي رأي انا هنا لآخذ رأيك؟

ـ انت صحفي ولديك رأي وموقف، ما هو موقفك .. لماذا تقبل رأيا مثل هذا لتطرحه كسؤال؟

* انا لا اطرح عليك الاسئلة التي تعبر عن موقفي وانما التي تعبر عن آخرين ...

ـ يجب ان لا تجلس وتنظر للآراء ثم تكيف رأيك ليكون مقبولا لهؤلاء وهؤلاء واولئك فهذا لا يشكل رأيا سياسيا ولا يشكل حركة سياسية..

* انا لست صاحب دعوة سياسية ادعو لها الناس وليس من مهمتي ابراز مواقفي ..

ـ انت صحفي .. يا سيدي انت اقوى من الطرق الصوفية لأن لديك صحيفة تطلع كل يوم.

* انا حين اجري حوارا مع نقد يهم الناس رأي نقد في ما يقال ولا يهمهم ما اقوله انا.

ـ ما يقال لا يهمني .. خليهم يقولوا زي ما الناس يقولوا .. فليس معقولا كل ما يقول زول كلام تسألني منه انا، اسألني من القضية المعينة ولا تسألني مما يقوله دريج وعبد الواحد والبشير، يقولو ياخي زي ما يقولو .

* اطرح عليك ما طرحته لأعرف وليعرف القراء ردك عليه ومن ثم تتسع زاوية النظر للمسألة..

ـ دي ما مسألة ضيقة ياخي.. لانو في ناس ما دايرين الاحزاب من يومها، دايرين انقلاب عسكري يشيل الاحزاب كأول حاجة يعملها، وهذا من اسباب نجاح الانقلابات في الشهور الاولى له، لان اول الانقلاب ما يجئ الناس يقولوا ليك الحمد لله اتفكينا من تعديل وزاري وهذا طلع وهذا دخل، ولكن هل هذا يعطي شرعية للانقلابات العسكرية، هؤلاء الذين يتحدثون عن ان الاحزاب عاجزة عن احداث تغيير وان الناس لا يقبلون الوضع الحالي ولا يثقون في نتائج الانتفاضة قصدوا أو لم يقصدوا يسهلون الطريق لانقلاب عسكري، فكلما ارتفعت نغمة ان الاحزاب لن تعمل شيئا والانتفاضات لن تحقق التغيير المطلوب ينفتح الباب لانقلاب عسكري.


مقالات سابقة حـــوار
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 25 ديسمبر 2010 الى 13 فبرائر 2011
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى bakriabubakr@cox.net كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • حـــوار
  • وزير الدفاع:لا أستبعد ضربات اسرائيلية أخرى.
  • المحــبوب عبد الســـلام: الأمثل للسودان أن نوحد البرامج ونقربها
  • وصال المهدي: استجوبوه مرة واحدة، سألوه عن اسمه، فقال لهم نسيته!!
  • د.جبريل: رأس النظام إنفصالي من الدرجة الأولى و لن نكتفي بالتنديد حيال إستفتاء دارفور.
  • د. جبريل: ماذا سيفعل النظام إن عجز الغرب عن إزاحة القذاقي؟ و للنظام أصابع تنخر في عظام الجبهة الوطنية العريضة
  • محمد ابراهيم نقد:السودان (عضمه قوي) ولن (يتفرتق) إذا قامت ثورة شعبية
  • جبريل إبراهيم محمد :العصبة الحاكمة لا علاقة لها بفكر الحركة الإسلامية التي انتمينا إليها
  • حوار مع الفنان التشكيلي البارز حسان على أحمد
  • عبد الرحمن فرح:المخابرات المصرية كانت تخطط لانقلاب في السودان.
  • د. نبيل العربي: علاقتنا بالسودان تحررت يوم (25) يناير
  • عبد الرحمن فرح :خطتنا لتصفية قرنق عبر الحرس الثوري الإيراني وجماعة أبو نضال.. والصادق كان يعلم
  • عقار.. رفض الحكم الذاتي يعنى العودة للحرب
  • د. الجزولي دفع الله: الأجواء مهيأة للتغيير.. ولكن؟!
  • القيادي عبد اللطيف عبد الله إسماعيل:فشلت النخب السياسية منذ الإستقلال في خلق دولة مواطنة مستقرة
  • أحمد إبراهيم الطاهر:لم تعرض علينا قضية وزير فاسد واحد لنحاسبه
  • أحمد إبراهيم الطاهر :أنا قاعد في المجلس " ماحاخلي أي زول ما عضو يخش القاعة"!.
  • المتعافي:(أنا عارف وهم عارفين).. لماذا يهاجمونني!!