صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
 
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

اخر الاخبار English Page Last Updated: Apr 8th, 2011 - 00:40:23


مصر الثورة وآفاق جديدة للتعاطى مع ملف مياه النيل
Apr 8, 2011, 00:40

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

مصر الثورة وآفاق جديدة للتعاطى مع ملف مياه النيل

 

 

 القاهرة:

متابعة: أحمد مالك

بشأن التصريحات التى يدلى بها من حين لآخر الرئيس الاثيوبى مليس زيناوى، وأكتمال النصاب من دول حوض النيل فى التوقيع على اتفاق عنتبى، بعد انضمام دولة بروندى للدول التى وقعت على الاتفاقية،يصبح الموقف المصرى ،الاكثر الحاحا من بين دول الحوض فى الاعتماد على مياه نهر النيل، أصبحت مصر فى حاجة لجهود الباحثين والمختصين للخروج بموقف رصين للتعامل مع هذا الملف، خاصة وأنها تعيش

فترة الاعداد لمستقبل مشرق فى فجر ثورة يناير.

فى هذا الشأن تحدث الدكتور عبد الفتاح مطاوع ، وزارة الاشغال والموارد المائية المصرية، فى ورشة عمل نظمها اليوم، المركز القومى لدراسات الشرق الاوسط بالقاهرة، بعنوان كيفية التعامل المصرى مع تطورات مياه النيل، تحدث باطمئنان عن تأمين حاجة مصر من المياه ، بقوله: أن السدود التى تقيمها الدول الافريقية لانتاج الطاقة الكهربية لاتعنى مشكلة بالنسبة لمصر فى ظل استراتيجية للتعاون بين دول حوض النيل. واضاف مطاوع : أنه لابد من تغيير عقلية العمل فى هذا الملف فى مصر لتصبح أكثر ايجابية نحو بقية دول الحوض ، وكذلك لابد من العمل الجماعى .

وقال الدكتور مطاوع، أن موقف مصر التفاوضى فى ملف مياه النيل موقف قوى جدا ، كما ان حصة مصر من مياه النهر تزيد ولاتنقص، وحيث ان نهر النيل لايتوقف  فان عملنا سوف لن يتوقف فى هذا الملف.

 

ودعا الدكتور مطاوع الى ترشيد الاستخدام الداخلى للمياه، بقوله : أن الازمة الموجودة فى مصر ليست أزمة مياه بل هى أزمة سكانية بسبب التغير الديمغرافى الذى تشهده مصر فى السنوات الاخيرة، فلابد من اعادة هيكلة طريقة استخدامنا للمياه. كما دعا الى عمل مصر فى الفترة القادمة لاستقرار المنطقة واستدامة السلام بها،

هذا فيما تحدث الكاتب والمحلل السياسى الاستاذ حلمى شعراوى ، عن ضرورة اعادة الدور الريادى الذى كانت تمثله مصر فى افريقيا خلال عهود سابقة،بقوله: انه لايجب تبسيط الامور فى التعامل مع مسائل مثل السد الذى تعتزم اثيوبيا انشاؤه على النيل الازرق ، وتناول تلك الاشياء بما تستحقه من اهتمام، وأضاف بأن مايربط مصر بدول حوض النيل أعمق من كونه استراتيجية تحفظ حق مصر فى المياه، ومصر قد اصبحت ضعيفة فى التجمعات الاقليمية وعلى المستوى الافريقى، هذا الدور المصرى الذى كان عظيما فى الماضى ، فمصر هى مؤسس منظمة الوحدة الافريقية ، واليوم لانجد موظفا مصريا يشغل منصبا رفيعا فى منظمة افريقية الا ان يكون كبير مترجمين أو ماشاكل ذلك، والذى يجب عمله هو التأسيس لعلاقة مصر بأفريقيا، ولابد من الدفع للعمل فى اطار كتلة دول حوض النيل للانتباه لما بعد المياه.

كما دعا شعراوى الى  مشاركة الدول العربية أو الاوربية التى تستثمر فى مجالات متعددة فى أفريقيا مثل دولة الامارات العربية المتحدة وقطر وغيرها، بالتغاضي عن الكيفية التى تتم بها هذه الاستثمارات  وعدم النظر اليها بسلبية بل بايجابة الدور الذى يمكن ان تؤدى اليه.

وتساءل شعراوى عن الدور الذى تلعبه السفارات المصرية الكبيرة فى اثيوبيا واريتريا، ودعا الى استراتجية نحو صندوق النقد الدولى والبنك الدولى واقامة علاقات قوية مع تلك الجهات، كما تساءل عن المشاريع الكبرى بالمنطقة، فيما يسمى بالربط الكهربى بمشروع ترعة السلام،  التى قيل ان دول مثل السعودية وتركيا تعتزم القيام بها، وفيما اذا كانت تلك مشاريع طاقة وليست مشاريع مياه.

كما انتقد شعراوى استبعاد الدبلوماسية المصرية والاعلام المصرى من مايدور بالصومال، فى وجود التدخل الاثيوبى والبوروندى، وانه لابد من مزيد من الحوار مع الدول الاخرى فى الحوض.

 

ومن الناحية القانونية للاتفاق الذى تم توقيعه من معظم دول حوض النيل بعنتبى فقد قال الدكتور محمد حلمى عبد العال، استاذ القانون الدولى بجامعة القاهرة: انه لايوجد مشكلة من الناحية القانونية فى الاتفاقية التى تم توقيعها بعنتبى، وانه لابد من ارسال رسائل واضحة ، فمصر لها اتفاقيات سابقة مع السودان وأثيوبيا، والاتفاقية الاخيرة بين دول حوض النيل صحيحة قانونا ولاشان لنا بها، وسوف لن تذهب مصر للقضاء او غيره، فهو اتفاق غير ملزم لطرف غير ملتزم، ولدى مصر احتياطى مائى كافى، ولكن تبقى المسألة السياسية، ومصر قد اهملت افريقيا كثيرا من جانب مؤسستها الرئاسية ومن وزارة خارجيتها خاصة نحو مصالح مصر بالقارة، واوحينا اليهم كثيرا ان حوجتنا اليهم لاتتعدى المياه، كما لايجب ان تصبح هذه القضايا الاستراتيجية "سداحا رداحا" لدى غير المتخصصين من المصريين فى وسائل الاعلام ، فهى قضية أمن قومى مصرى.

 

واضاف عبد العال، ان ملف المياه قد قتل بحثا فى مصر، وبالتالى يجب الكف ووضع استراتيجية للتحرك ، وان الدولة المصرية كانت مغيبة ويجب على السلطة الجديدة فى مصر تفعيل هذه الاستراتيجية، ويجب حل مشاكلنا مع اهلنا فى افريقيا وفى العالم العربى.

 

من جانب آخر تساءل الاستاذ هانى رسلان، رئيس برنامج دراسات السودان وحوض النيل بمركز الاهرام للدراسات الاستراتيجية والسياسية، تساءل عن سر اطمئنان الدكتور مطاوع، على موقف مصر المائى بقوله: أن الوزير  المصرى السابق، علام، قد قال بان للسدود اخطارا على الامن المائى المصرى، كما ان كمية المياه التى ترد الى مصر ستقل بشكل كبير، وقال بأن المخرج هو التعامل اللصيق مع الدول الافريقية ومحاولة الوصول لصيغة توافقية، وان البديل هو الدخول فى حالة صراع ومصر ليست مستعدة لهذا الموقف، وقد جاء الزمن الذى نستطيع فيه تغيير مواقفنا بشكل يحفظ ماء الوجه.

 

وأختصر  الدكتور محمد حسين طائع، مايدور بشان ملف مياه، بمصطلح سياسة ثم سياسة واخيرا اقتصاد، وقال بشأن التطورات الاخيرة : ان دول الحوض قد وظفت انشغال مصر بالاحداث الداخلية لتتحرك، وعزى قصور كوادر الخارجية المصرية فى التعاطى مع الملف  لكونهم كودر ذات خلفية غير سياسية وتنفيذيين فقط، كما انتقد عدم وجود مشروعات جاهزة للتنفيذ فيما تعلق بالملف، ووجه انتقادا ايضا الى الحوار الوطنى الذى رعته وزارة الكهرباء المصرية، ووصفه بانه حوار هواة ، والقى باللائمة على الدولة المصرية فى تقصيرها وعدم اخذها برأى الخبراء والمختصين ومساندتهم، وطالب بمنهج مصرى واضح لادارة الملف.

فيما رفض الدكتور محمد مجاهد الزيات، ماصرح به كثير من المشاركين فى الورشة حول الدور الاسرائيلى فى تأزيم ملف مياه النيل، وقال: أن ماتستثمره اسرائيل فى القارة لافريقية برمتها لايتجاوز 20% من مجمل استثماراتها فى جمهورية مصر العربية، واوصى بضرورة استبعاد الدور التآمرى الاسرائيلى عن مايدور فى حوض النيل.

 

وأوصى دكتور محمد سليمان طائع، بضرورة اظهار مصر لنوع من القوة الصلدة ، وتحديد ما اذا كانت تريد ادارة صراع ام تعاون ، وفضل التعاون.

كما دعا الادارة المصرية الى التوجه نحو اقامة المصالح المشتركة مع دول الحوض وزراعة الاراضى فى تلك الدول مثل السودان وكينيا ويوغندا واثيوبيا، وتشييد مشاريع توليد الكهرباء بدول مثل الكنغو، وكذلك الاستفادة فى كل ذلك من الخبرات والمقدرات المصرية فى مؤسسات مثل المركز القومى للبحوث الزراعية وشماله الذى اكد على ضرورة معاملته كمحافظة مصرية ، وضرورة وجود سياسة متوازية نحو شقى السودان والعمل على ان تستوفى مصر تمويل المشروعات الداخلية المتعلقة بالمياه.والمركز القومى للاقتصاد الزراعى ، والتحرك دون ابطاء نحو بناء مشروعات استقطاب الفواقد المائية مثل جونقلى وبحر الغزال والتوظيف السياسى الفعال لمفهوم (الحوض المائى الدولى) الذى تبنته دول الحوض العشرة، ثم مخاطبة الاعلام الداخلى لهذه الدول بشفافية.

 

ودعا الدكتور السيد فليفل الى ضرورة تدعيم النواحى الثقافية والاعلامية لمصر فى دول حوض النيل وتقوية التواجد المصرى بها، والمحافظة على لغة التعاون معها مع ابراز اوراق الضغط التى تمتلكها مصر ، كما دعا الى ضرورة المساهمة المصرية الفاعلة فى جهود التنمية وحفظ السلام بها خاصة فى جنوب السودان


مقالات سابقة اخر الاخبار
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 25 ديسمبر 2010 الى 13 فبرائر 2011
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • اخر الاخبار
  • الاتحاديون.. فرقة لا تبشّر بوحدة
  • مركز دراسات الهجرة بجهاز المغتربين ينظم منتداه الشهري الثالث عن الحراك السكاني
  • وزير الدفاع:لا أستبعد ضربات اسرائيلية أخرى.
  • ديبي يعلن إنطلاق الإنتخابات الرئاسية في تشاد .. والمعارضة تتوعده بمصير القذافي وبن علي
  • والي الجزيرة يقر ببعض الفساد ويكشف عن تدابير في فضيحة دريم لاند
  • الجنوب كسب براءته العقوبات الأمريكية...الشمال مسلسل فشل رفعها مستمر
  • العدل والمساواة تؤكد سيطرتها على منطقة وادي هور وتنفي تواجد قوات الحكومة بها
  • رئيس حركة العدل والمساواة "القيادة الثورية ":السلام خيارنا الاستراتيجي وعلى أتم الاستعداد للجلوس للتفاوض متى تلقينا الدعوة من الوساطة
  • اعتصام اللاجئين السودانيين أمام مفوضية اللاجئين بالقاهرة
  • مأساة 450 دارفوري عالقين في السلوم خوفا من بطش الأمن السوداني .
  • بروفسور حامد تيجاني:النظام السوداني يسعى بكل قوته لتفكيك الدولة للحصول على شرعية دوليه تمكنه من الاستمرار في القمع والبطش
  • أحمد هارون يشرع في تنفيذ تخصصه : احراق سبعة أطفال وثلاث نساء مسنات داخل بيوتهم
  • ممثل حكومة الجنوب في واشنطن يلتقي الرئيس الكيني
  • الرابطة العالمية بأمريكا تشجب وتدين الهجوم الغادر الذى نفذته مليشيات حزب المؤتمر الوطنى فى قرى بجبال النوبة
  • محلل اقتصادي: تعاون جنوب السودان في مكافحة الإرهاب وراء إعفائه من العقوبات الأمريكية
  • العدل والمساواة ترفض الدعوة الإفريقية لحسم منبر الدوحة نهاية الشهر
  • المحــبوب عبد الســـلام: الأمثل للسودان أن نوحد البرامج ونقربها
  • النائب العام المصري يقرر حبس مبارك ونجليه في اتهامات بالفساد المالي وقتل الثوار
  • جاتكوث يشن هجوما عنيفا على هارون.. ويصفه بالمجرم الهارب من وجه العدالة
  • المحبوب عبد السلام: السودان في خطر والحزب الحاكم فوضوي
  • الحكومة الأميركية تعلن عن أن دولة السودان الجنوبي لن تخضع للعقوبات الإقتصادية الأميركية بعد التاسع من يوليو القادم
  • وصال المهدي: استجوبوه مرة واحدة، سألوه عن اسمه، فقال لهم نسيته!!
  • د.جبريل: رأس النظام إنفصالي من الدرجة الأولى و لن نكتفي بالتنديد حيال إستفتاء دارفور.
  • أكثر من 150 طالب جنوبي يعتصمون أمام مكتب حكومة جوبا بالقاهرة للمطالبة بمستحقات مالية متأخرة
  • تباين في الآراء حول صحة الإبقاء على قوات مشتركة مدمجة في أبيي ومناطق البترول
  • ممثل حكومة الجنوب في واشنطن يلتقي وزير الخدمات الطبية والأمين العام للحزب الحاكم في كينيا
  • السفارة السودانية في واشنطن: تقرير الخارجية الأميركية عن السودان غير مهني.. ولا يحتوي على قدر من المصداقية
  • السفير عبدالرحمن سرالختم فى لقاء تنويرى مع الصحفيين السودانيين بالقاهرة
  • وزير الاتصالات وتقانة المعلومات : مشروع الصحة الالكترونية ستتم تبعيته بالكامل لوزارة الصحة الاتحادية
  • تغطية ندوة منتدى التوثيق الشامل للمؤرخ الكبير ضرار صالح ضرار
  • مؤتمر أبناء دينكا تويج ميارديت العالمى الاول ـ ملبورن ـ أستراليا
  • الناطق الرسمي للعدل والمساواة :الحركة ملتزمة بعدم الحركة خارج مناطق سيطرتها.
  • حاكما ولايتي البحيرات وغرب الاستوائية يتوصلان لاتفاق سلام بشأن مايورديت
  • البرنامج الانتخابى للحزب الشيوعى السودانى منظقة جنوب كردفان
  • نيويورك:ندوة عن مستقبل السودان علي خلفية انفصال الجنوب - مطالب الجماهير ونداءات التغيير
  • تنبية هام إلي اللاجئين السودانيين بالقاهرة.
  • زيارة خاصة جداً لأسرة اللواء المعتقل تلفون كوكو
  • استكمالاً للانفصال القوات المسلحة تحزم حقائبها في رحلة العودة شمالاً
  • تقرير الخارجية الأميركية عن أوضاع حقوق الإنسان في العالم يكشف عن إنتهاكات خطيرة للحكومة السودانية
  • وفد من إئتلاف ثورة 25 يناير المصرية يصل الخرطوم اليوم
  • تقرير حول اللقاء الثاني لرابطة أبناء دار فور و المحكمة الجنائية الدولية بباريس
  • د. جبريل: ماذا سيفعل النظام إن عجز الغرب عن إزاحة القذاقي؟ و للنظام أصابع تنخر في عظام الجبهة الوطنية العريضة
  • نشرة جهاز المغتربين (1) لشهر ابريل 2011م
  • نائب رئيس حكومة جنوب السودان يغادر الى اديس ابابا غدا الاحد
  • لقاء للوطني مع الاقتصاديين يتحول إلى نقد عارم للسياسات الاقتصادية للحكومة
  • صحيفتي (اجراس الحرية) و (الميدان) تعلقان صدورهما احتجاجاً علي المصادرة
  • لضبط الحدود الحزام الأمني...تقليل تكلفة المراقبة بحفظ المنافع
  • محمد ابراهيم نقد:السودان (عضمه قوي) ولن (يتفرتق) إذا قامت ثورة شعبية
  • في عقد قران السيد المحجوب الميرغني : كتب صلاح الباشا من داخل مسجد السيد علي ببحري
  • تعيين اتحاد مؤقت لإدارة شئون كرة القدم في جنوب السودان