صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Apr 5th, 2011 - 12:54:54


مستقبل السودان في كف عفريت بقلم:جلال بشرى /أبوظبي
Apr 5, 2011, 12:54

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

مستقبل السودان في كف عفريت

 

بقلم:جلال بشرى /أبوظبي

 

المراقب للأوضاع في السودان يلاحظ مدى المعاناة الكبيرة التي يكابدها شعبه الطيب في الحصول على الغذاء والدواء وغيرها من ضروريات الحياة..والمتجول في شوارع المدن السودانية يقرأ الحيرة والإحباط في عيون البسطاء الذين ينطبق عليهم عنوان قصة طه حسين (المعذبون في الأرض).فالضائقة المعيشية طالت واستطالت ،والغلاء الفاحش في أسعار السلع الضرورية يتفاقم مع شروق شمس كل يوم جديد حتى أصبح لسان حال كل مواطن سوداني يردد (يعني ما ننوم ولا شنو )، ولا حل قريب يلوح في الأفق .هل يعقل ان يصل كيلو اللحم إلى 20 ألف جنيه في بلد من أغنى الدول العربية والإفريقية بثروته الحيوانيه التى تقدر بأكثر من 100 مليون راس !.لقد انقسم الناس فيما تبقى من السودان إلى فئتين :طاحن ومطحون ،والمطحونون هم الأغلبية الساحقة،ولا توجد منطقة وسطى مابين الجنة والنار كما قال الشاعر الفذ نزار قباني في أحدى قصائده الرومانسية.مع العلم  أن الرومانسية أصبحت سلعة نادرة في سودان الإنقاذ.

 تضارب سيل التصريحات المنهمر من أفواه المسؤولون بالمؤتمر الوطني الحاكم صباح كل يوم جديد يزيد الوضع ضغثا على أبالة .ففي الوقت الذي يقول فيه الرئيس البشير انهم ساعين لتحقيق توافق وطني عريض للوصول إلى رؤية وطنية شاملة حول هموم وواجبات المرحلة،ويؤكد الشروع في إجراء إتصالات سياسية ثنائية بالقوى الوطنية الرئيسية في المعارضة ،نجد في ذات الوقت نافع على نافع نائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الحزب يمارس هوايته المحببة في مهاجمة أحزاب المعارضة -التي بدأ رئيسه اتصالات ثنائية معها-ويدعي انها أحزاب سفارات.وتأخذ نافع العزة بالإثم وهو يخاطب الحشود المصطنعة للمؤتمر الوطني بجنوب كردفان ،زاعما إنّ تحرر السودان من العبودية هو الذي أشعل الثورات في المنطقة العربية!!.ومدعيا ان الشعوب في المنطقة تَحَرّكت لأنها عرفت العزة التي يعيش فيها أهل السودان برفضهم للخنوع.ياللعجب!!!.فشعوب المنطقة انتفضت ضد حكام  طغاة تجرعت في عهودهم المظلمة كؤوس الذل والهوان،فكيف تكون اسوأ فترة حكم عرفها السودان في تاريخه الحديث والقديم مصدر إلهام للذين هبوا في مصر وتونس واليمن وليبيا وسوريا طلبا للحياة الحرة الكريمة!!.وكيف يقتدي من ثاروا ضد الدكتاتورية والشمولية والفساد بصنوها، ان لم يكن اسوأ منها جميعا!!.

على نافع وزمرته أن يتواضعوا قليلا ،وأن يغيروا من نهجهم المتسم بالتعالي والغطرسة قبل أن يضطروا للفهم قبل فوات الأوان على طريقة الرئيس التونسي المخلوع زين العبدين بن علي .

عليهم ان يتعظوا مما يجري الآن في ليبيا واليمن وسوريا وما جرى من قبل في تونس ومصر حيث كان الحزب الوطني الحاكم في مصر والتجمع الدستوري الحاكم في تونس يهيمنان على كل مناحي الحياة في البلدين المذكورين لكنهما ذابا مثل فص الملح عندما هب الشعب وأرغم زين العابدين بن علي على الهرب وأجبر حسني مبارك على التنحي ولم تحميهما أحزابهما الكرتونية من الطوفان الشعبي.ومن المعروف ان كافة الأحزاب الحاكمة في الأقطار العربية هي صورة طبق الأصل من بعضها البعض ،وهي مثل نبات اللبلاب تتسلق على حائط السلطة فإذا انهار هذا الحائط انهارت  واختفت وذهبت مع الريح.فوجود الأنظمة الشمولية في المنطقة سابق لوجود الأحزاب الحاكمة فأصبحت بذلك هذه الأحزاب أحزاب الحكومة وربيبتها ولم ولن تصبح الحكومة حكومة الحزب في ظل الشمولية.لأن مثل هكذا أحزاب في الأساس أنشأتها أنظمة عسكرية هيمنت على السلطة عن طريق الانقلابات بهدف تجميل وجهها القبيح وذر الرماد في العيون والادعاء زورا وبهتانا بأنها أنظمة ديموقراطية ولا أدري كيف تكون كذلك وهي التي سطت على الديموقراطية بليل وصادرت كافة موجباتها من  تداول سلمي للسلطة وحكومة وبرلمان منتخبين وقضاء مستقل وحريات وحقوق إنسان وتعددية حزبية ،ففاقد الشيئ لا يعطيه.

 تشبث الإنقاذيون بالسلطة أعماهم من رؤية المخاطرالمحدقة بالسودان ، ومناوراتهم الطائشة أدخلت البلاد  في نفق مظلم جعلت من الصعب على المراقبين التكهن بمآلات الأحداث في السودان بسبب تداعياتها الخطيرة وافرازاتها التي أصابت البلاد وشعبها في مقتل وجعلت مستقبل السودان في كف عفريت،وأي عفريت أكبر من سلطة غاشمة تكتم أنفاس الشعب بالحديد والنار وتحرمه من حقه المشروع في اختيار من يحكمه دون ترهيب أو ترغيب.متى تدرك الإنقاذ ان حل الأزمة السياسية في السودان سيؤدي تلقائياً لحل كافة المعضلات الأخرى في غربه وشرقه وجنوبه وشماله ووسطه.ومتى يعي سدنة المؤتمر الوطني الا استقرار ولا أمن ولا سلام ولا وحدة فيما تبقى من البلاد ،من دون

التداول السلمي للسلطة والتوزيع العادل للثروة وبسط العدل والحريات والمساواة في الحقوق والواجبات وضرب أوكار الفساد الذي أزكم الأنوف وعشعش في دواوين الحكومة. 

وفي قصص السلف الصالح عبرة لمن يعتبر .فقد كتب أحد ولاة عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه كتابا يخبره فيه ان المدينة التي يحكمها أوشكت على الخراب ويطلب منه دعما ماديا من أجل ترميمها.

فرد عليه عمر قائلا :حصّن مدينتك بالعدل ،و طهّر طرقاتها من الظلم ,فإن هذا وحده هو ترميمها.

وقال كعب الأحبار لعمر بن الخطاب رضي الله عنهما: "ويل لسلطان الأرض من سلطان السماء"، فقال عمر: "إلا من حاسب نفسه"؛ فقال كعب: "والذي نفسي بيده إنها لكذلك: إلاَ من حاسب نفسه ، ما بينهما حرف"، يعني في التوراة.

ومن الأمثال السائدة في السلطان:إذا رغب الملك عن العدل رغبت الرعية عن الطاعة؛ لا صلاح للخاصة مع فساد العامة؛ لا نظام للدهماء مع دولة الغوغاء؛ الملك يبقى على الكفر ولا يبقى على الظلم.

على الانقاذيين أن يتقوا الله في السودان وشعبه وألا يحولوه إلى ساحة لتصفية خصوماتهم.

وإذا أصرت حكومة الانقاذ على نهج "الكنكشة" في السلطة واستمرت في إدارة البلاد بعقلية اتحادات الطلاب فعلى السودان السلام.  


مقالات سابقة مقالات و تحليلات
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 25 ديسمبر 2010 الى 13 فبرائر 2011
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • مقالات و تحليلات
  • زفرات حرى/الطيب مصطفى
  • قلتو طائرتي أباتشي!! بعد ده يا أخوانا ما عندناش حل غير نسأل سونيا بقلم / رندا عطية
  • السود في ليبيا ما بين المطرقة والسندان \ مالك معاذ سليمان \ اريزونا
  • اللواء دانيال كودي، مستشار سلفاكير في ندوة بمدينة زيورخ: "ما زالت بندقيتي تنتظر...!" (1)/د. محمد بدوي مصطفى - لصوت العرب أونلاين
  • مسلسل التجارب على المغتربين/عبدالله علقم
  • محنة دارفور ... الناس في شنو ؟ والحسانية في شنو ؟ /ثروت قاسم
  • الشيخ أسامة بن لادن ... مات حتف أنفه./جمال السراج
  • محن سودانية ..75 ..الترماج بقا يمشى القماير /شوقي بدري
  • تجويد الإرتباك/نبيل أديب عبدالله
  • إضاءة علي الواقع الشبابي المأزوم .. والدور الطليعي للتنشئة الأسرية وأثرة علي تحصين القيم والأخلاق.../العليش إبراهيم دُج
  • الحلو.. ما حلو/د. ياسر محجوب الحسين
  • حسنى مبارك فى القفص/ شوقى ملاسى المحامى لندن
  • اللواء تلفون كوكو الأوفر حظاً فى الانتخابات التكميلية..ولكن...!! بقلم/ عباس توتو تيه- كادقلى/حجر المك
  • هل نقتدي بالنجوم الزواهر؟ بقلم :سليم عثمان
  • كتابٌ تحول لكتابين ../ توفيق عبد الرحيم منصور (أبو مي)
  • منبر السلام العادل والسقوط الأخلاقي – 2 بقلم : محمد المعتصم العباس
  • محمد عبد الله الطندب يكتب الشعب يريد ...
  • شمال السودان العربي الإسلامي/د. صابر عابدين أحمد
  • شوفوا سودانا وصل وين!/ كمال الهِدي
  • وقفات مع فكر ومباحث علي الطنطاوى بقلم : حسن محمد صالح
  • تعال " نفسبك " /عبد المنعم الحسن محمد
  • سدود يوغندا وملف نزاعات مياه النيل 1-2/د. سلمان محمد أحمد سلمان
  • صارت الأخبار تأتينا من كندا وفرنسا وأمريكا!!!!/الشريف أحمد يوسف
  • أبيي : من الذى سيخرج من المُولِد بلا حمص ؟! ( 1- 2)/خميس كات ميول / جوبا – جنوبى السودان
  • أفريكانيون ..نعم ../محمدين محمد اسحق . بلجيكا
  • شــــرُّ البليـّــةِ مــا يُضحِــك..!!/الطيب مصطفى
  • حتى لا نقول لكم يا علماء آخر الزمان أين بيان السودان ؟ /عثمان الطاهر المجمر طه / باريس
  • السيد المهدي.. حيرت أفكاري معاك !!/نادية عثمان مختار
  • قبض القذافي على "دارفور" بعد أن أفلتت منه "نيفاشا" ./طلحة جبريل
  • ساعة زمن الحكومة السودانية في أزمة دارفور : فاوضوا كما تشاءون و نحن نفعل ما نشاء...أو لله يا محسنين!! محجوب حسين
  • عنصرية النخبة الحاكمة فى السودان/صابر اركان امريكانى ماميو
  • مراحل الخناق /حامد جربو /السعودية
  • مؤتمر الصيدلي العربي بالسودان– والحديث في المسكوت عنه /د. صيدلي/ عبد الرحمن محمد حسن
  • أحذروا غضبة الشرق ولاتلعبوا بالنار !!/الأمين أوهاج
  • جين شارب و نظرية الانقلابات الناعمة والسرية بقلم: طارق محمد محمد خير عنتر: الخرطوم :هاتف
  • وزراء ظلام يجب تجريدهم/أحمد يوسف حمد النيل- الرياض
  • بادي 00 ومضة "تجليات" في محراب فيض الأغنيات بقلم : عبد المعين الحاج جبر السيد
  • نداء هام وعاجل جداً تضامنوا لإنقاذ عادل كرار من براثن الأمن/د.عوض محمد أحمد
  • ماســــــــأة طالبات دارفور بالجامعات والمعاهد العليا داخل ولاية الخرطوم/عبدالصمد ابكر خليل
  • قانون النظام العام الإستناد على مشروعية القوة عبر بوابة الدين/مصطفى آدم أحمد
  • كلام والسلام/أمين محمد سليمان
  • بت..نقط/د.أنور شمبال
  • المؤتمرالوطني وأمنيات تغيرالسلاطين في دارفور: بقلم محمد احمد نورالدين
  • الشيخ صادق عبد الماجد ، سكت دهراً ، ليته ما نطق بقلم : حلمي فارس
  • من يحكم السودان ؟ العسكرومدنيون أم من؟/أحمد هدل
  • سفيرنا بالدوحة فقيري " محطات ساخنة .. ملفات مفتوحة “/عواطف عبداللطيف
  • قـبـل الـوحــدة/عبدالله علقم
  • الحلو/شخصية لها رؤية وخبرة كافية لقيادة الشعب ويستطيع توحيد ابناء الولاية بمختلف اعراقهم وسحناتهم.أ/ عزيز كافى
  • حسب الله وعقلية القطيع/د. ياسر محجوب الحسين
  • مرايا واضواء /حسن محمد صالح الكباشي