صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Apr 5th, 2011 - 12:45:58


زفــرات عنصري...رد على مقال الطيب مصطفى"وافضيحتاه" بقلم مهندس/ الأمين البشاري
Apr 5, 2011, 12:45

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

زفــرات عنصري...رد على مقال الطيب مصطفى"وافضيحتاه"

بقلم مهندس/ الأمين البشاري

 

استفزني مقال العنصري الطيب مصطفى (خال الرئيس) الوارد في سوادنيزأونلاين بتاريخ 5/4/2011م في صفحة مقالات صحفية بعنوان "وافضيحتاه"، ذلك المقال الذي يسرح ويمرح فيه قلمه في سب وقذف بعض أفراد الشعب السوداني الذين يخالفونه الرأي، لقد جند مداد حبره لخدمة عنصريته البغيضة وأصبح محور كتاباته هي العمل على تفسخ النسيج الاجتماعي السوداني المتفسخ أصلاً بفضل سياسات ابن أخته وزبانية الإنقاذ الذي يجثمون على صدرونا منذ العام 1989، الذين ساسوا الدولة على أسس عرقية وقبلية بغيضة لا تخطئها العين الراصدة وغير الراصدة لحال الإنقاذ المايل منذ قدومها ، يجند خال الرئيس قلمه للسب والشتم والإساءات لمعارضيه ويكيل لهم السب دون خوف من عقاب الله أو محاسبة بشر فطاشت سهامه لتصيب من تصيب ناسياً قول المصطفى صلى الله عليه وسلم ((ليس المؤمن بالطعان ولا اللعان ولا الفاحش ولا البذئ)) صدق رسول الله.

وقبل الرد عليك هنا أريدك أن تجيب على هذا التساؤل:

س: ما الذي يجعل فئة من السودانيين يهاجرون إلى دولة عدوة وليست جارة "كإسرائيل"؟

أعلم انك تعلم إجابة هذا السؤال ولكنك لا تستطيع قولها هنا لأنها ستفضحك وتفضح سياسات ابن أختك الرئيس الذي تتحصن خلفه وتطلق لسانك البذئ في سب ولعن الناس، بدأت بقادة الحركة الشعبية الذين اختاروا طريقهم وانفصلوا عن هذا القبح الذي تمارسه وحينما (بارت) صحيفتك وجهت زفراتك نحو حركات دارفور المتمردة والمعارضة السودانية الشمالية واتخذت من المناضل ياسر عرمان وفاروق أبو عيسى أهدافا مشروعة لك.

التمرد وحمل السلاح لم يبتدعه أهل دارفور بل تعلموه منكم، حيث حمل أهلنا في الشمال السلاح في وجه أول دولة سودانية بقيادة الخليفة عبد الله التعايشي وحملته الأحزاب ضد نظام نميري من ليبيا هذه نفسها ولا ادري هل كنت معهم أم لا؟ وكذلك حمله البشير الذي ركب الدبابات واغتصب السلطة الشرعية للحكومة المنتخبة بدواعي إنقاذ السودان فما الذي أنقذتنا منه الإنقاذ بالله عليك؟ وحمله ابنك المقتول في أحراش الجنوب ضد إخوته الجنوبيين والأمثلة  كثيرة على ذلك فما الذي يجعله حلالاً على هؤلاء وحرام على متمردي دارفور؟

ورثت الإنقاذ  حرباً واحدة في الجنوب وها هي حركات التمرد والتململ في كل أطراف السودان في الغرب والجنوب والشرق والوسط وجبال النوبة وجنوب النيل الأزرق بل حتى في الشمالية هناك بوادر تمرد ، ورثت مجتمعاً سودانيا متماسكاً ودولة واحدة وها نحن نتمزق إلى دويلات بفعل ما تمارسه أنت وابن أختك اقتصاد منهار وتعليم منهار وسودان يطمع فيه المصريين(حلايب) والأثيوبيين (الفشقة) أقل ما يقال أنه بلد على حافة السقوط بفعل هذا الزفر العنصري  الذي تمارسه.

نعود لموضوعنا انا ضد التمرد وحمل السلاح ضد الدولة في كل زمان وحين، السلاح لا يحل القضايا ولكنه يلفت النظر إليها هذا موقف ثابت ومبدئي عندي والدليل ان ما حققته الحركة الشعبية عبر التفاوض واتفاقية نيفاشا لم تحققه طيلة 20 عاماً من الحرب والتمرد، إن كانت حركات دارفور قد حملت السلاح فهي لم تأتي ببدعة كما ذكرنا أعلاه وربما أخطأت واختارت هذا الطريق للفت نظر المركز لقضية دارفور التي اقر أبن أختك بقتله 10 ألف مواطن دارفوري فقط وهذا ثابت وموثق مما جعله عرضه للمحاكمة بواسطة محكمة الجنايات الدولية، وبالله عليك ما الفرق بين ما يفعله العقيد القذافي اليوم في شعبه؟!! وبين ما فعله البشير في هؤلاء القوم؟ ألم يأمر بقتلهم؟ ألم يقصفهم بالطائرات؟ ألم يحدث اغتصاب ونهب وتجاوزات في دارفور كما يحدث في ليبيا اليوم؟

إن كانت عيونك مفتوحة على سوءات خصومك فيجب أن لا تكون كليلة عن قبح الإنقاذ وقبح ما تقوم به أنت خدمة لها، وبنفس القدر الذي أخطأت فيه حركات دارفور في حمل السلاح فإن الحكومة قد بالغت في ردة فعلها واستخدمت آلة الحرب والدمار لإبادة هذه الحركات وهو ما لا تريد أنت أن تعترف به.

ساءك عدم سماح السلطات الليبية  للطبيب السوداني أسامة توفيق بالدخول بقافلة النفاق التي ساقها هو ومن معه إلى ليبيا لأن هناك من هو أحوج بهذه القافلة من الليبيين وهم سودانيون يموتون جوعاً هنا في السودان، وقلت إن السودانيين واليهود غير مسموح بدخولهم إلى ليبيا، وأظنك مخطئ لأن اليهود يقاتلون بجانب القذافي عبر أسلحتهم التي وردها لهم محمد دحلان صاحب القضية الأصيل وهي قضية فلسطين هذا يساهم في ازدهار اقتصاد إسرائيل بتسويقه لصفقات الأسلحة وأنت حزين ومغبون أكثر منهم، فهل أنت احرص على فلسطين من أهلها؟ أم تراك موهوم بأنك أكثر عروبة من عرب الجزيرة العربية أنفسهم وكذلك من الفلسطينيين ، ولا أدري أين الفضيحة فيما ذهبت إليه، فكثير من الدول كانت ولا زالت تكتب في جوازاتها هذا الأمر وحتى وقت قريب كان هذا في جوازات دولة سوريا مكتوب فيها بالحرف الواحد " مسموح له بالسفر لكل الأقطار ما عدا إسرائيل والعراق" وكذلك كانت تفعل العراق في جوازات سفرها وكل دولة تمنع مواطني الدولة الأخرى من دخول أراضيها ، وهذه لم يحدثني بها أحد رأيتها بعيني ولم يكن الأمر فضيحة، ومٌنع السودانيين من دخول الكويت ومصر وبعض الدول العربية فلماذا  لم تكن تلك فضيحة؟ وهذه أضحت فضيحة؟

هل عرفت لماذا لجأ هؤلاء إلى دولة عدوة وليست جارة كإسرائيل؟ لأنهم ببساطة لم يجدوا الأمان في بلدهم وضاقت بهم أرض السودان بما رحبت ولم ترحب بهم الدول العربية وقتلتهم مصر في ميدان مصطفى محمود ولم يستطع ابن أختك أن ينبس ببنت شفه دفاعاً عنهم  لأن حسني مبارك كان على سدة الحكم وابن أختك ونظامه متهم بمحاولة اغتياله ، وعندما ذهبوا إلى إسرائيل رحبت بهم واستضافتهم ووفرت لهم المسكن والملجأ وهو ما لم تفعله الإنقاذ.

لم يشعرون بالخزي والعار؟ ألم يروا رئيسهم يفعل ذلك بهم يقتلهم ويشردهم ويغتصب نساءهم فلماذا تدين القذافي ولا تدين البشير بما يفعله؟!! أم انه حلال عليه وحرام عليهم؟ في حرب الجنوب ألم يقاتل جيش الرب مع الجيش الحكومي مقابل ما يقدمه له الجيش والحكومة من مساعدات؟ وإن كان هذا الفعل عيب كيف كان حلالا على الحكومة فعله والآن أنت تجرمه؟ أما كان واجب الحكومة الأخلاقي أن تجلي هؤلاء الرعايا السودانيين أولاً من ليبيا بغض النظر عن كونهم متمردين أو حاملي سلاح بدل التحريض عليهم من قبل وزير الخارجية على كرتي ومن بعده البشير؟

هل تركتم لهم خيار آخر غير هذا الخيار؟ وما العيب في أن يكون الإنسان مرتزق وقد تقطعت به السبل فربما انتصر القذافي غدا وحينها يمكن أن يدعم قضيتهم مما يعني (شيلني) وأشيلك أو قل هو وقوف معه وقت الشدة عله يقف معهم وقت الرخاء!! وكل شئ في الحرب جائز فلماذا تنكر عليهم ذلك؟

يزداد عجبي حينما تستدل بآيات قرآنية مثل قوله تعالى(( ومن  يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذابا عظيما )) صدق الله العظيم.وتستغرب كيف يحمل خليل وزر هؤلاء!! بالله!! لماذا لم تستغرب حينما أمرت الإنقاذ بقتل خليل وأهله وأخيرا محاولة اغتياله الفاشلة في خضم هذه الأحداث؟ أم أن خليل وهؤلاء كفار ويجوز للبشير إبادتهم عن بكرة أبيهم؟ ألم يكن خليل الدباب هذا هو حارس الإنقاذ وكلبها خلال الفترة الماضية؟ ألم يكونوا هؤلاء هم إخوة لأهل الإنقاذ في بدايات عهدها؟

لك أن تعلم أن لدارفور قضية وقضية عادلة لا تموت برحيل خليل أو عبد الواحد أو مني أركو لأن أتباعهم وأهلهم موجودين وسيظلون يطالبون بحقوقهم المشروعة مهما يكن، واراك قد ركزت على أوداج عبد الواحد وفاتك ان تنظر لتلك الأوداج المنتفخة التي تمر أمامك يومياً وهي أوداج نبتت من أكل السحت والمال الحرام وكل ما نبت من حرام فالنار أولـى به، وهجومك على ياسر عرمان أصبح شيئاً مفضوحاً لا طعم له ياسر له قضية أفنى عمره من أجلها وكذلك هذه لن تموت فياسر عرمان أفنى عمره في أن يرى سوداناً جديداً ودولة مدنية يتساوى فيها الجميع في الحقوق والواجبات وبالطبع هذا الكلام لا يخدم خطك العنصري فلذلك تهاجمه.

أيها الطيب مصطفى نقدر حزنك وألمك على فقد ابنك الذي دفعت به في حرب الجنوب وكأنه ذاهب إلى نزهة في أحراش الجنوب فلم يعد ولن يفعل وإذا عمل كل من فقد عزيزاً  لديه في حرب الجنوب مثلما تفعل لما بقي احد في السودان، ولكنا تقاتلنا جميعنا حتى نفنى ، عليك بتقوى الله والصبر والاحتساب والاعتدال في الأحكام وعدم الفجور في الخصومة إن كنت حقاً مسلماً وأعلم أن كل ما تلفظه لديه رقيب عتيد وأنك لا شك ملاقي ربك وانك محاسب على ما اقترفت، ويومها سوف لا ينفعك حسبك ولا نسبك ولا رئيسك البشير ، الخلاف في السياسة لعنها الله موجود وإلا لما اختلف معاوية وعلي كرم الله وجهه ففي الطرفين يوجد صحابة رسول الله وبرغم خلافهم لا يمكنك التشكيك في إسلام هذا أو ذلك والأمثلة كثيرة في التاريخ الإسلامي فتولى أنت أمر نفسك فقط ولا تبذر عنصريتك  البغيضة وزفراتها فتحصدها حقدا وكراهية وأعلم أن الرفق واللين في ما وضع في شئ إلا زانه وما نزع من شئ إلا شـانه، فأحفظ لسانك يحفظك الله.

وأخيراً  أنصحك بمراجعة طبيب نفسي عله يجد لك علاجاً إن كنت ترى أن مستشفى التجاني الماحي لا يليق بأمثالك، وإن عدتم عدنا...............

 

مهندس/ الأمين البشاري

الرياض السعودية


مقالات سابقة مقالات و تحليلات
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 25 ديسمبر 2010 الى 13 فبرائر 2011
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • مقالات و تحليلات
  • زفرات حرى/الطيب مصطفى
  • قلتو طائرتي أباتشي!! بعد ده يا أخوانا ما عندناش حل غير نسأل سونيا بقلم / رندا عطية
  • السود في ليبيا ما بين المطرقة والسندان \ مالك معاذ سليمان \ اريزونا
  • اللواء دانيال كودي، مستشار سلفاكير في ندوة بمدينة زيورخ: "ما زالت بندقيتي تنتظر...!" (1)/د. محمد بدوي مصطفى - لصوت العرب أونلاين
  • مسلسل التجارب على المغتربين/عبدالله علقم
  • محنة دارفور ... الناس في شنو ؟ والحسانية في شنو ؟ /ثروت قاسم
  • الشيخ أسامة بن لادن ... مات حتف أنفه./جمال السراج
  • محن سودانية ..75 ..الترماج بقا يمشى القماير /شوقي بدري
  • تجويد الإرتباك/نبيل أديب عبدالله
  • إضاءة علي الواقع الشبابي المأزوم .. والدور الطليعي للتنشئة الأسرية وأثرة علي تحصين القيم والأخلاق.../العليش إبراهيم دُج
  • الحلو.. ما حلو/د. ياسر محجوب الحسين
  • حسنى مبارك فى القفص/ شوقى ملاسى المحامى لندن
  • اللواء تلفون كوكو الأوفر حظاً فى الانتخابات التكميلية..ولكن...!! بقلم/ عباس توتو تيه- كادقلى/حجر المك
  • هل نقتدي بالنجوم الزواهر؟ بقلم :سليم عثمان
  • كتابٌ تحول لكتابين ../ توفيق عبد الرحيم منصور (أبو مي)
  • منبر السلام العادل والسقوط الأخلاقي – 2 بقلم : محمد المعتصم العباس
  • محمد عبد الله الطندب يكتب الشعب يريد ...
  • شمال السودان العربي الإسلامي/د. صابر عابدين أحمد
  • شوفوا سودانا وصل وين!/ كمال الهِدي
  • وقفات مع فكر ومباحث علي الطنطاوى بقلم : حسن محمد صالح
  • تعال " نفسبك " /عبد المنعم الحسن محمد
  • سدود يوغندا وملف نزاعات مياه النيل 1-2/د. سلمان محمد أحمد سلمان
  • صارت الأخبار تأتينا من كندا وفرنسا وأمريكا!!!!/الشريف أحمد يوسف
  • أبيي : من الذى سيخرج من المُولِد بلا حمص ؟! ( 1- 2)/خميس كات ميول / جوبا – جنوبى السودان
  • أفريكانيون ..نعم ../محمدين محمد اسحق . بلجيكا
  • شــــرُّ البليـّــةِ مــا يُضحِــك..!!/الطيب مصطفى
  • حتى لا نقول لكم يا علماء آخر الزمان أين بيان السودان ؟ /عثمان الطاهر المجمر طه / باريس
  • السيد المهدي.. حيرت أفكاري معاك !!/نادية عثمان مختار
  • قبض القذافي على "دارفور" بعد أن أفلتت منه "نيفاشا" ./طلحة جبريل
  • ساعة زمن الحكومة السودانية في أزمة دارفور : فاوضوا كما تشاءون و نحن نفعل ما نشاء...أو لله يا محسنين!! محجوب حسين
  • عنصرية النخبة الحاكمة فى السودان/صابر اركان امريكانى ماميو
  • مراحل الخناق /حامد جربو /السعودية
  • مؤتمر الصيدلي العربي بالسودان– والحديث في المسكوت عنه /د. صيدلي/ عبد الرحمن محمد حسن
  • أحذروا غضبة الشرق ولاتلعبوا بالنار !!/الأمين أوهاج
  • جين شارب و نظرية الانقلابات الناعمة والسرية بقلم: طارق محمد محمد خير عنتر: الخرطوم :هاتف
  • وزراء ظلام يجب تجريدهم/أحمد يوسف حمد النيل- الرياض
  • بادي 00 ومضة "تجليات" في محراب فيض الأغنيات بقلم : عبد المعين الحاج جبر السيد
  • نداء هام وعاجل جداً تضامنوا لإنقاذ عادل كرار من براثن الأمن/د.عوض محمد أحمد
  • ماســــــــأة طالبات دارفور بالجامعات والمعاهد العليا داخل ولاية الخرطوم/عبدالصمد ابكر خليل
  • قانون النظام العام الإستناد على مشروعية القوة عبر بوابة الدين/مصطفى آدم أحمد
  • كلام والسلام/أمين محمد سليمان
  • بت..نقط/د.أنور شمبال
  • المؤتمرالوطني وأمنيات تغيرالسلاطين في دارفور: بقلم محمد احمد نورالدين
  • الشيخ صادق عبد الماجد ، سكت دهراً ، ليته ما نطق بقلم : حلمي فارس
  • من يحكم السودان ؟ العسكرومدنيون أم من؟/أحمد هدل
  • سفيرنا بالدوحة فقيري " محطات ساخنة .. ملفات مفتوحة “/عواطف عبداللطيف
  • قـبـل الـوحــدة/عبدالله علقم
  • الحلو/شخصية لها رؤية وخبرة كافية لقيادة الشعب ويستطيع توحيد ابناء الولاية بمختلف اعراقهم وسحناتهم.أ/ عزيز كافى
  • حسب الله وعقلية القطيع/د. ياسر محجوب الحسين
  • مرايا واضواء /حسن محمد صالح الكباشي