صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

اخر الاخبار : تقارير English Page Last Updated: Apr 4th, 2011 - 10:22:20


ليمان في السودان .. مرحلة القضايا العالقة
Apr 4, 2011, 10:21

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

ليمان في السودان .. مرحلة القضايا العالقة

تقرير: التقي محمد عثمان

بمعدل مبعوث لكل سنتين توالى ظهور المبعوثين الامريكيين الى السودان منذ 1998م ليصل عددهم الى ستة بتعيين المبعوث برينستون ليمان، مما قد يعني ان الولايات المتحدة آلت على نفسها التعامل مع الخرطوم باهتمام ولكن ليس بطريقة سوية.

ويضع تعيين ليمان العلاقة بين واشنطن والخرطوم في موضع التساؤل القديم حول امكانية تقارب المواقف بين العاصمتين طالما انهما على طرفي نقيض، فبينما ترى واشنطن في الخرطوم دولة مارقة تستحق البقاء عاما اثر عام في لائحتها السوداء للدول الراعية للارهاب، ترى الخرطوم في واشنطن شيطانا اكبر يجب تعذيبه ثم قوة باطشة تجب مهادنتها والانحناء لها ثم اخيرا عدوا ما من صداقته بد.   

وقد اعتبر مراقبون استمرار النهج الامريكي في التعاطي مع الشأن السوداني عبر المبعوثين لا السفراء يقع ضمن استراتيجية يجري تنفيذها دون عجلة تستهدف في المحصلة اعادة الخرطوم الى بيت الطاعة خطوة خطوة بدلا من سياسة العصا الغليظة التي تم اتباعها مطلع التسعينيات، ويشير البعض في هذا الصدد الى ان الولايات المتحدة أعادت تقييم استراتيجيتها تجاه السودان حيث نصح خبراء أمريكيون من معهد الدراسات الاستراتيجية في أواخر عهد الرئيس كلنتون باتباع سياسة (التفاعل الايجابي) مع الحكومة السودانية.

اما عن الجانب السوداني فيقول مراقبون ان استمرار نهج الخرطوم في القبول بما تقترحه امريكا من شكل العلاقة المبتور يقع في دائرة المثلين (العين بصيرة واليد قصيرة) و(خادم الفكي مجبورة على الصلاة) بمعنى انه لا حيلة ولا قدرة للخرطوم على فعل شئ في مسار العلاقة ذات الاتجاه الواحد رغم ما يتبدى من شغف بامريكا تخفيه العيون وتفضحه اللفتات الاستخبارية، كما ان قبول الخرطوم للمبعوثين الامريكيين في السنوات الماضية كانت على امل تحقيق شئ من التطبيع مع الدولة الكبرى في زمن القطبية الواحدة، وفي هذا السياق يمكن قراءة بيان الخارجية الصادر ظهر امس، اذ لم يتعد البيان الترحيب بالمبعوث وتذكير امريكا على استحياء بأن أفضل السبل لمعالجة القضايا الثنائية يجب أن تكون عبر الوسائل الدبلوماسية المعهودة والتمثيل المقيم عبر السفارات.

ويقرأ محللون تعيين المبعوث ليمان باعتباره مقدمة لتدشين مرحلة جديدة في الاستراتيجية الامريكية التي نصح بها الخبراء الامريكان (التعاطي الايجابي) وعبر مراحل لتحقيق الهدف النهائي، فإن كان هاري جونسون فتح الباب امام امكانية التواصل بين البلدين عبر المبعوثين، وانجز جون دانفورث تعبيد الطريق نحو تحقيق السلام في السودان ومن ثم فصل الجنوب، وافترع اندرو ناتسيوس جهود انهاء النزاع في دارفور وتدويل المشكلة كمقدمة لاستلامها بالكامل، وابتدر ريتشارد وليامسون طرح المطالب التي تقدمت بها الخرطوم لرفع اسمها من قائمة الدول الراعية للارهاب واعفائها العقوبات الاقتصادية على صانع القرار الامريكي كجزرة لا تنال، واكمل سكوت غرايشن مرحلة الاستفتاء المفضي الى انفصال سهل وميسور، لنكون دخلنا الى مرحلة ليمان التي يطلق عليها المحلل السياسي ورئيس تحرير صحيفة ايلاف الدكتور خالد التجاني النور مرحلة القضايا العالقة ويستدل النور من تعيين ليمان على أن الامريكان مازال لديهم دور في السودان، ويقول في حديثه لـ الصحافة أمس ان هذا التعيين يثبت ان الدور الامريكي لم ولن ينتهي بانتهاء الفترة الانتقالية مشيرا الى ان ما حدث يعني تغير في الاسلوب وليس في السياسة العامة لامريكا المحددة باستراتيجية، ويقول ان الامريكان درجوا على استخدام الرجل المحدد باسلوبه للمرحلة المحددة، ويضرب النور المثل بغرايشن الذي كان في مرحلة معينة مفيدا للسياسة الامريكية في السودان ولكن هذا لا يعني بالضرورة انه صالح لكل الاوقات، ويقول (من الواضح ان ليمان  يصلح لهذه المرحلة التي يمكن تسميتها بمرحلة القضايا العالقة)، والقضايا المعلقة مع الجنوب مازالت تحتاج الى معالجة وهذا يعني ترحيل القضايا العالقة الى ما بعد التاسع من يوليو وهذا يعني ان الدور الامريكي سيظل موجودا، مشيرا الى ان المبعوث الجديد سيبدأ رحلته مع القضايا العشر العالقة من العاصمة الاثيوبية حيث يجتمع الشريكان في اديس ابابا لمناقشته، ويشير التجاني الى ان الأمريكان حسب استراتيجية اوباما قالوا باعتماد احد الخيارين اما دولة موحدة او دولتين قابلتين للعيش ويقول ان (هذا كلام فضفاض)، و يتيح وضع السودان تحت اختبار في فترة مفتوحة وغير محددة.

فاذا كانت هذه هي نظرة واشنطن، فكيف تنظر الخرطوم وما هي خياراتها؟ كما يقول محللون، فانها تملك ان ترفض الاسلوب الامريكي، وفي هذا الاتجاه يقول أمين بناني رئيس حزب العدالة القومي ان فرص الحكومة لإيجاد حلول مع الغرب استنفذت لحد بعيد، لانها هادنت الغرب طويلاً، وقدمت تنازلات كبيرة لم تجن منها كثيراً، لأن أطماع الغرب لا حدود لها ورغبة الغرب في الهيمنة تجاوزت قدرة النظام، ويقول بناني في حوار صحفي معه اجري في وقت سابق ان الحل الوحيد للحكومة أن تقوي استراتيجيات المقاومة من خلال التحالفات مع القوى المضادة للغرب أو التي يمكن أن تنافس الغرب في السودان، مشيرا الى ان فائدة هذه التحالفات تتمثل في ان الغرب اذا حسب أن النظام لديه حلفاء أقوياء ويمكن أن يصمد لفترة طويلة امام التحديات عندئذ يمكن للغرب أن يتفاهم مع السودان على كل الملفات مشددا على ان السودان في هذه المرحلة لا سبيل له إلا المواجهة مع الغرب وعلى رأسه امريكا بالطبع.

و يحدد لنا الدكتور خالد التجاني زاوية نظر الخرطوم ويقول انها تسدد بصرها نحو التطبيع مشيرا الى ان التطبيع مازال امامه وقت وطريق طويل لكي يكتمل ويقول ان الامريكان لديهم خارطة تمر بمراحل، ولن يتم بناء عليها التطبيع الا بعد حل ازمة دارفور والقضايا العالقة مع الجنوب وعليه سيظل التطبيع معلقا حتى تطمئن امريكا انه ليس هناك ما يعوق ويعرقل قيام دولة الجنوب واستمرارها، ويستدرك النور استدراكا مهما ويقول ان دارفور ليست اولوية في السياسة الامريكية كما يبدو ولكنها تستخدمها كورقة ضغط على الحكومة في الخرطوم لضمان عدم وضع أية عراقيل امام دولة الجنوب الوليدة، ليعود ويتحدث عن خطل تركيز الخرطوم على التطبيع مع واشنطن ويقول ان الحزب الذي يقود الحكومة المؤتمر الوطني مهموم بالتطبيع ويدفع اثمانه وزيادة لكن القضية الحقيقية انه يحتاج الى اعادة ترتيب الاوضاع السياسية في السودان والسير في اتجاه ديمقراطية وتعددية حقيقية لخلق قاعدة شعبية راضية عن النظام السياسي، مشددا على ان تحديات الحكومة الحقيقية داخلية وليست خارجية.

ومن الواضح فان الخرطوم ما تزال تراهن على انجاز التطبيع كحل يحمل لها فرصا واسعة للتعاطي مع كثير من مشاكلها والى ذلك يذهب بيان الخارجية امس حين يتحدث عن تطلع الحكومة أن يستصحب السفير ليمان إضافة لما يتمتع به من خبرة دبلوماسية ومزايا مهنية رفيعة، الإرث الإيجابي الذي تركه المبعوث السابق الجنرال قريشن خاصة فيما يتصل باحترام تعهدات الولايات المتحدة السابقة في رفع السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب كمقدمة ضرورية لتطبيع العلاقات، والتزام الحيادية بين طرفي السلام، وتعزيز الثقة والبناء علي التفاهمات المشتركة بين البلدين، وعدم العودة للملفات السابقة.

وعلى كل، وكما يرصد الراصدون، فقد كثُرت تواريخ المبعوثين الامريكيين، فإثر كل مبعوث يمضي يفد الينا مبعوث جديد، وما يدري احد أي مبعوث سيجعل الخرطوم ترى الحق كما تراه امريكا حقا فتتبعه فترضى امريكا وتفتح لها ابوابها فتغترف من القروض الدولية والمعونات الاقتصادية وتذهب عنها وصمة الارهاب ودعمه ويأتيها سفير يمارس رياضة الجري على شاطئ النيل، والأهم من ذلك ان يستريح الناس في هجعتهم وتستبدل الحكومة كوابيسهم باحلام رائقة لا تطن فيها اسماء هاري جونستون وجون دانفورث واندرو ناتسيوس وريتشارد وليامسون وسكوت غرايشن ودين سميث.

 

 


مقالات سابقة تقارير
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 25 ديسمبر 2010 الى 13 فبرائر 2011
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • تقارير
  • الاتحاديون.. فرقة لا تبشّر بوحدة
  • والي الجزيرة يقر ببعض الفساد ويكشف عن تدابير في فضيحة دريم لاند
  • الجنوب كسب براءته العقوبات الأمريكية...الشمال مسلسل فشل رفعها مستمر
  • استكمالاً للانفصال القوات المسلحة تحزم حقائبها في رحلة العودة شمالاً
  • تقرير حول اللقاء الثاني لرابطة أبناء دار فور و المحكمة الجنائية الدولية بباريس
  • لضبط الحدود الحزام الأمني...تقليل تكلفة المراقبة بحفظ المنافع
  • لدى دعوته الإعلاميين لحوار حوله:الوطني يبتدر نقاشات الدستور الدائم والخضر يدعو الأحزاب إلى سعي مماثل
  • ليمان في السودان .. مرحلة القضايا العالقة
  • توقعتها الخرطوم :الدول الغربية... أوراق ضغط جديدة في الطريق
  • استفتاء على الأبواب:دارفور..جدل الإقليم الواحد يدخل مرحلة التنفيذ
  • (اربعاء الرحيل) ... تطور جديد لازمة الاطباء
  • هدد المعارضين بالسحق...المؤتمر الوطني...رسالة لأكثر من اتجاه
  • هيبة المواطن وهيبة الدولة .. علاقة عكسية ..!
  • «بشير» ضحية معامل مستشفيات الخرطوم .. وتباين الفحوصات أفقدته كليته
  • الدولة السودانية.. خمسون عاماً من العنف
  • 18 مارس، ثورة عمال الشحن والتفريغ (المنسية)
  • شاندي في الخرطوم .. مطالب باصلاحات في جهاز الامن
  • أحزاب تمتنـع مستشارية الأمن...الحوار الاستراتيجي اتفاق واختلاف
  • نقد، كتب «حضرنا ولم نجدكم» قصة تظاهرة لم تبدأ...غياب المعارضة، وحضور الشرطة
  • الثورة المصرية: اقتلاع نظام فاسد... ومخاوف من الفوضى
  • أسرار الاسلاميين في مجالسهم الخاصة : الثورة والاصلاح داخل الحركة الاسلامية ....... قتال بالسلاح ( الفشنك ) ... !! (3-4)
  • بعد واقتراب .... الخرطوم وواشنطون...التطبيع في انتظار الاشتراطات
  • أبيي.. الأزمة مازالت مستمرة
  • أسرار الاسلاميين في مجالسهم الخاصة : الثورة والاصلاح داخل الحركة الاسلامية ....... قتال بالسلاح ( الفشنك ) ... !! (2-3)
  • الانتقالي فقد شرعيته السياسية الدستور الجديد...اتفاق في المبدأ، واختلاف في الآليات
  • بمشاركة حركتي خليل والسيسي دارفور... التفاوض على ورقة الحل
  • موسي في اريتريا .. لتنفيذ اتفاق اسمرا، أم قطع طريق أمام فتح ملف الشرق ؟
  • أسرار الاسلاميين في مجالسهم الخاصة :الثورة والاصلاح داخل الحركة الإسلامية ...... قتال بالسلاح ( الفشنك ) ... !! (1- 3 )
  • جدل حول استمرارهم...جنوبيو البرلمان......الاتفاق السياسي يواجه بمأزق القانون
  • مع انتهاء أجلها القوات الدولية...جدل القبول والرفض يتجدد
  • مبعوث جديد لواشنطون ليمان... أي الأسرار يحملها في حقيبته للخرطوم!!
  • نفايات مستشفى الخرطوم .. المخاطر تحدق بعمال النظافة
  • تضارب التصريحات الحكومية حول زيارة غرايشون لبورتسودان : ماذا يخبئ ؟
  • بعد رحيل مبارك الخرطوم.... القاهرة....قضايا في انتظار النقاش