صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Apr 3rd, 2011 - 00:38:07


الهلال يعاني/ كمال الهِدي
Mar 30, 2011, 10:58

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

 تأملات

الهلال يعاني

 كمال الهِدي

   

 

 

·      يبدو أن لحظة مراجعة ما يقوم به الجهازان الإداري والفني في الهلال قد دنت.

 

·      فما نراه علي الصعيدين لا يرضي الأهلة ذوي التطلعات الكبيرة الذين يحلمون بفريق كرة يضاهي أعتى نظرائه في المنطقتين الأفريقية والعربية، كما يحلمون بناد رائد فعلاً لا قولاً.

 

·      وبما أن المجلس المنتخب الجديد والجهاز الفني لم يمض عليهما وقت طويل كنا نعتقد أن الخير في الصبر لبعض الوقت قبل إطلاق الأحكام على ما يقدمانه.

 

·      فالأول عمره أشهر قليلة والثاني لم يمض عليه طويلاً بالنظر إلى أن الأجهزة الفنية غالباً ما تحتاج لفسحة زمنية معقولة قبل أن يظهر مردودها.

 

·      لكن ما رأيناه في العديد من مباريات الفريق – آخرها لقاء الأمس في كأس السودان أمام بري لا يبشر بخير وفير كما نتطلع.

 

·      فلاعبو الهلال ما زالوا يصرون على إرسال الكرات الطويلة في طريقة لعب لا تشبه هذا الفريق.

 

·      ومعلوم أن لكل فريق كرة طريقة لعبه التي يشتهر بها وبسببها يناصر المشجعون هذا الفريق ويرفضون ذاك.

 

·      ولو أن كل مدرب يأتي للنادي يمتلك كامل الحرية في تغيير أسلوب لعب الفريق لما اختلف الوضع بين ناد وآخر.

 

·      نعود لمباراة الأمس ونتناولها كنموذج تكرر كثيراً في الآونة الأخيرة.

 

·      وربما يقول قائل أن الوقت غير مناسب لتناول السلبيات بحسبان أن فريق الكرة غادر ليلة الأمس لأداء مباراة أفريقية هامة.

 

·      لكنني أرى دائماً أن دفن الرؤوس في الرمال لا يأتي إلا بمزيد من السلبيات وضياع الأحلام.

 

·      وإن لم نناقش السلبيات اليوم فسوف يأتي يوم يصبح فيه نقاشها عديم الجدوى بعد أن يفقد الفريق فرصه في التأهل للمراحل القادمة.

 

·      لما تقدم أقول أن الأداء الذي تابعناه بالأمس لم يكن مرضياً للطموحات، رغم أن الهلال حقق الفوز على فريق مدرب طويل اللسان يخونه ذكاؤه دائماً في إطلاق تصريحات غير متزنة وتعبر عن كرهه للهلال أكثر من مهنيته وحبه لعمله كمدرب محترف.

 

·      نعم انتصر الهلال بثلاثة أهداف لهدف على فريق بري الذي قال مدربه ابراهومة أن فوز الهلال عليه في المباراة الأولى ما كان له أن يتحقق لولا أن المباراة أٌلغيب بسبب انقطاع التيار الكهربائي لتلعب بعد ذلك، متحججاً بأن ما حدث منح الهلال الفرصة لترتيب أوراقه.

 

·      ولا أدري ما الذي منعه هو في أن يرتب أوراق فريقه! ليحقق الفوز على الهلال.

 

·      والعجيب أن مباراة الرد التي نحاول تناولها فنياً هنا لم يتمكن خلال فريق إبراهومة سوى من تسجيل هدف وحيد وخرج مهزوماً بثلاثة أهداف رغم الأداء غير الطيب لفرقة الهلال.

 

·      وإن لم تفز على الهلال وهو يؤدي واحدة من أسوأ مبارياته، فمتى ستتفوق عليه يا إبراهومة؟!

 

·      ما علينا، فما يهمنا هو ما قدمه فتية الهلال بالأمس.

 

·      الطريقة التي لعبوا بها كما قلت بعد مباراة سابقة لا تشير إلى أي بصمات تدريبية واضحة.

 

·      تكررت الأخطاء في التمرير بشكل يدعو للأسى.

 

·      وشخصياً لا أستطيع فهم أن يلعب نجوم فريق كبير في قامة الهلال تمريرة خطأ كل دقيقتين.

 

·      وفي رأيي أن تكرار أخطاء التمرير بهذا الشكل يُسأل عنها اللاعبون في المقام الأول.

 

·      لكن للمدربين أيضاً دورهم الذي لابد أن يلعبوه.

 

·      واستغرب تماماً لمدرب يجلس على الدكة وهو يشاهد لاعبوه يكررون هذا الشيء أمام مرمى الخصم مرات ومرات دون أن يحرك ساكناً أو يفرد لذلك أوقاتاً أوفر ويتعامل مع الظاهرة بجدية أكبر في أول تدريب بعد المباراة.

 

·      طبعاً افترضت أن ذلك لا يحدث باعتبار أن هذه الأخطاء تكررت كثيراً دون أن نلحظ أي تحسن فيها.

 

·      أمر آخر يلاحظه من يتابع مباريات الهلال هو أن لاعبيه يرجعون الكرة للوراء في مرات عديدة دون أسباب وجيهة.

 

·      الطبيعي في كرة القدم أن تتقدم للأمام وتختصر المسافات والزمن وصولاً إلى مرمى الخصم وألا ترجع للوراء إلا عندما تكون مجبراً لذلك بسبب تتكتل لاعبي الخصم أو التغطية المحكمة لزملائك.

 

·      لكننا نشاهد في الكثير من الأحيان رجعواً بالكرة للوراء من قبل لاعبي الهلال دون أن يكون هناك تكتل بالمعنى من لاعبي الخصم.

 

·      كما أن لاعبي الهلال لا يختصرون المسافات والزمن في الكثير من الأحيان.

 

·      فتجد الكرة مثلاً بحوزة عمر بخيت وأمامه مهند وعلى يمينه إلى الوراء قليلاً خليفة ( هذا مجرد مثال للتوضيح ) فيلعب الكرة لخليفة ثم يقوم خليفة بدوره بلعبها لمهند.

 

·       وهذا في رأيي عمل مدربين ولابد من توجيهات صارمة حتى يتخلص اللاعبون من مثل هذا العيب الذي أراه كبيراً لأنك إن حسبت عدد المرات التي يتكرر فيها ستكتشف أن لاعبي الفريق أضاعوا نحو 10 دقائق فيما لا يفيد ولا يجدي.

 

·      كما أنهم بمثل هذه التحركات غير المجدية يمنحون لاعبي الخصم الفرصة لترتيب أوضاعهم ليضيعوا على أنفسهم بذلك فرصاً لتسجيل الأهداف.

 

·      عيب آخر يتضح جلياً في أداء لاعبي الكرة السودانيين بصورة عامة هو أنهم بمجرد التقدم بهدف أو اثنين يفترضون أن كل شيء سيسير إلى صالحهم حتى النهاية وتقل جديتهم ويفتر حماسهم شيئاً فشيئاً.. وفي هذه لابد أن يكون للمدرب دوره أيضاً.

 

·      بالأمس أدى حارس الهلال جمعة بصورة أكثر من رائعة وأبدى خفقة ورشاقة مطلوبة في حارس المرمى.

 

·      كان جمعة جسوراً وجريئاً في الانقضاض على المهاجمين مع كسب الوقت والانزلاق أرضاً لتقريب المسافة بينه وبين المهاجم الذي يحاول الاستفادة من الكرة.

 

·      لكن ورغم هذا الأداء الجميل لاحظت أن جمعة في بعض الأحيان يمسك الكرة على دفعتين أو بكلمات أخرى ( تفك الكرة من بين يديه) دون أن تكون التسديدة بالقوة الكبيرة.. وهذا عيب إن لم يلحظه مدربوه ويعملوا على معالجته فسوف يستمر معه.

 

·      في الدفاع أدى صدام بشكل معقول، ولو أنني أرى أن صدام من نوعية اللاعبين الذين يعتمدون على اللياقة البدنية والقوة أكثر من العقل وهؤلاء ينتمون لمدرسة غير التي تستهويني في كرة القدم، لكنه على كل حال ليس بالمدافع السيئ وبمزيد من الجهد يمكن أن يملأ خانته بشكل مقبول.

 

·      باري ديمبا ما زال هو ديمبا ثقيل الحركة بطئ التصرف كثير المخالفات ورأيي الحاد حوله هو أن الهلال ليس في حاجة لهكذا محترف أجنبي.

 

·      بالأمس فعل به مهاجم بري محمد صلاح كل ما يمكن أن يفعله مهاجم بمدافع وكان طبيعياً أن يسكن محمد صلاح الكرة الشباك كهدف وحيد لفريقه بعد مراوغته كاملة الدسم لديمبا.

 

·      عبد اللطيف بوي أيضاً تكررت أخطاؤه دون أن يفعل مدربوه شيئاً تجاهها.

 

·      فقد رأيناه بالأمس يدفع بالكرة أمامه وكأنه يفترض انه صاروخ وبعد أن يفشل في اللحاق بها يرتكب مخالفة غير مبررة.. ولهذا الفتى قدرة على التسديد القوي لكنه تسديد غير مركز وفي المرة الوحيدة التي استطاع خلالها أن يصوب بين الثلاث خشبات هددت تصويبته مرمى الخصم.

 

·      لاعب بهذه القدرات لماذا لا يكون مدربوه أكثر جدية في معالجة عيوبه خاصة أنه صغير السن.

 

·      مثل هذه الطاقة غير المرشدة لبوي تؤكد بما لا يدع مجالاً للشك أن الجهد المبذول من الجهاز الفني في الهلال أقل بكثير مما توقعناه.

 

·      خليفة يتراجع بصورة مخيفة.. أخطاء في التمرير وعدم تركيز وتهديف ضعيف وركض بلا جدوى.

 

·      بدأ خليفة بصورة أكثر من ممتازة وبدلاً من أن يتقدم للأمام نراه يتراجع بسرعة الصاروخ.. وهذا أيضاً يجعلنا نتساءل عن دور الجهاز الفني في الهلال!

 

·      يوسف محمد نفرح يوماً بتقدمه خطوات للأمام فيفاجئنا بالتراجع مرة ثانية.

 

·      مساوي طبعاً كنت وما زلت من أكثر المتحمسين لمشاهدته في خانته الجديدة حيث ملأها حتى فاضت ولو إنني أعتب عليه بالأمس في خطأ أعتبره كبيراً منه حين قدم إحدى الكرات أمامه أكثر مما يجب ثم انزلق ليلحق بها قبل المهاجم ففشل وهذه كان من الممكن أن تتسبب في هدف.

 

·      حمودة بشير تحسن أداؤه بالأمس عما كان عليه في المباراة السابقة وسجل هدفاً رأسياً جميلاً وسدد تلك الكرة التي اصطدمت بقدم مدافع بري  وسكنت الشباك بصورة قوية.

 

·      تسديدة حمودة تلك اصطدمت بقدم مدافع بري بطريقة تؤكد على المشاكل العديدة التي يعاني منها اللاعب السوداني الذي يريد أن يلعب الكرة بلا إحساس ولا توقع ( أعني المدافع طبعاً).

 

·      لكن حمودة تصرف بشكل غير لائق بعد أن ارتكب معه أحد لاعبي بري مخالفة فمد اليد ليس مكانه ملاعب الكرة يا حمودة ولابد أن تحترم الشعار الذي ترتديه.

 

·      أسامة التعاون كان  رأيي فيه دائماً سالباً وما زال.

 

·      بشة تحرك بإيجابية كعادته وهذا الفتى موهوب ويحكم عقله في كل خطوة يخطوها داخل الملعب.

 

·      كاريكا يحتاج لمراجعة في الجانب البدني.. وليت هذا اللاعب يتدرب بشكل منفرد على التهديف من كافة الزوايا فهو لاعب متمكن وبمزيد من الصقل يمكن أن يصبح المهاجم الأول في البلاد بلا منازع.

 

·      بكري المدينة عاد لممارسة عادته القديمة في الركض غير المرشد الأمر الذي دعاني في فترات سابقة لأن أسخر ممن شبهوه بالحريف الوالي رحمة الله.. وما زلت عند هذا الرأي فطريقتيهما كما المسافة بين السماء والأرض.

 

·      اللاعب الذي لو شبهوه بالوالي لما قلنا شيئاً هو الحريف المبدع عبده جابر.

 

·      أما بكري فهو مهاجم مزعج كثير الحركة وسريع لكن طريقة لعبه ليس فيها حرفنة المرحوم الغالي.

 

·      مهند الطاهر ربما لا يصدق القارئ أنه ومنذ دخول وحتى صافرة نهاية المباراة لم يلعب سوى تمريرة صحيحة واحدة فقط!

 

·      أيعقل يا مهند أن تكون جميع تمريرات لاعب كبير مثلك للخصم.

 

·      لو أن ألوان قمصان الفريقين كانت قريبة من بعضها لقلت في مرات عديدة أن لاعبي الهلال اختلطت عليهم الأمور ووجدوا بعض الصعوبة في التمييز بين الزميل والخصم.

 

·      لكن لعب الفريقان بقمصان زرقاء وبيضاء ولذلك لم أجد تبريراً للاعب هلالي يمسك الكرة في منتصف ملعب بري ليمررها لواحد ممن يرتدون القمصان البيضاء!

 

·      هذا أمر مخجل بالجد والمرء ليتساءل عن دور الكباتن أحمد آدم.. فوزي المرضي.. طارق أحمد آدم وقبل ذلك المدرب ميشو ومن بعدهم مدربي الحراس في الفريق.

 

·      ماذا يفعل كل هذا الجيش ونحن نرى الأخطاء تتكرر كل يوم وأنتم من خيرة لاعبي الهلال القدامى.

 

·      وفي الجانب الإداري نسأل عن دور المربي الجليل شوقي وزميله زغبير فالصورة التي ظهر عليها الإستاد الذي يديرانه لم تعجبنا اطلاقاً.

 

·      ونسأل: متى سيتم تطوير الإستاد ومتى ستعالج مشاكل الإضاءة فيه ويصبح شكله مفخرة لنا كأهلة، سيما أننا أول من عرف الإستادات المفخرة في السودان ؟!

 

·      وبهذه المناسبة مسئولين من الخير يا أهلة.. أين الكاردينال الذي سمعته بإذني يقول في مؤتمر صحفي قبل الجمعية العمومية أنهم إن فازوا أو خسروا الانتخابات فإن أمر تطوير الإستاد هذا مسئوليته الشخصية؟!

 

·      رددت مراراً يا كاردينال أنك تحب الكيان وتعمل من أجله لا من أجل المناصب فأين أنت اليوم من ذلك الكلام المعسول؟!

 

·      نأتي لمجلس الإدارة لنقول أن أموراً عديدة طفأت على السطح ثم ماتت منذ قدومه ( المجلس).

 

·      فقد طالب الأهلة بتقديم شكوى ضد من أساء باللفظ خلال مباراة الهلال والمريخ ولم نسمع منكم شيئاً عن ذلك.

 

·      ثم جاء خبر تلك الإذاعة الكاذب حول قيمة تذاكر مباراة الهلال وكالا ولم نرى منكم أي تحرك حولها حتى اليوم.

 

·      والخوف من أن تمر أخبار الأمس عن عدم إبلاغكم بتقديم موعد مباراة الرد بين الهلال وكالا مرور الكرام أيضاً مع القليل من التسخين الإعلامي والتصريحات التي تجدى نفعاً.

 

·      وبين هذا وذاك هناك الكثير من الملفات التي يتوقع منكم الأهلة التحرك فيها بإيجابية وصولاً لتحقيق التطلعات.

 

·      ويبدو أنكم كمن يمدون لنا ألسنتهم عندما نقول أننا نحلم بأن يصبح نادي الهلال واحة تستظل بها العائلات الزرقاء.

 

·      فقد أكثرنا من الحديث ومنذ فترة مجلس التسيير عن ضرورة تحديث وتطوير منشآت النادي وتوفير كافة المعينات التي تجذب إليه الأسر الهلالية.

 

·      واقترحنا تعيين معالج نفسي يساعد اللاعبين على تجاوز الأوقات الصعبة التي يمرون بها ويحفزهم على استغلال طاقاتهم الكامنة بالصورة المثلى.

 

·      لكن يبدو الحديث في هكذا أمور نوعاً من الترف حين ننظر إلى ما هو دونها ونراه غير متحقق.

 

·      الشكل العام للإستاد يحتاج منكم لعمل كبير لأنه بهذا الشكل لا يشرفنا كأهلة كما أسلفت.

 

·      وبعودة أخيرة لفريق الكرة أقول أن مباراة كالا المقبلة ليست صعبة وبإمكان الهلال التأهل على حسابه رغم المخاوف من ظلم الحكام وغير ذلك من الظروف.

 

·      الهلال قادر على التأهل إن بدأ المباراة بتركيز جيد خلال دقائقها الأولى ثم سعى لاعبوه بعد ذلك للتسجيل.

 

·      منذ أيام ريكاردو ودي سانتوس ظللنا نردد أن فكرة السعي

 

·       للنقطة الواحدة في ملاعب الخصوم ليست حكيمة.

 

·      ونحمد الله أن ميشو حالياً يتحدث عن التسجيل كلما هم الفريق بالمغادرة  للعب خارجياً.

 

·      إن سجل الهلال هدفاً فسوف تصبح مهمة الخصم مستحيلة ولن يجدى حينها دعم الحكام أو غيره.

 

·      مشكلة الهلال الحقيقية ليست في مباراة كالا، بل فيما بعدها.

 

·      فإن تأهل الفريق وهو الاحتمال الأقرب فسوف يواجه إما الأفريقي التونسي أو الزمالك المصري.

 

·      وكلاهما يحتاج لاستعداد جاد وتركيز ولا ينفع معهما أن يمرر لاعبونا خطأً لعشرين أو ستين مرة في المباراة الواحدة.. فهل يسمعنا ميشو الذي يردد كل يوم أنه استفاد من الأخطاء!!

 

·      نعلم أنه بعد عودة بعض المتغيبين  (البرنس وعلاء ) سوف يتغير شكل الفريق ويؤدي بصورة أفضل.

 

·      لكن إلى متى ستظل أنديتنا ومنتخباتنا تعتمد على لاعب أو اثنين بدونهما يصير الشكل العام بائساً والأداء ضعيفاً؟!

 

·      وأخيراً نسأل مجلس الهلال عن اللجان العديدة التي شكلها مؤخراً ما هو الدور الذي تقوم به حالياً! وهل بدأت العمل فعلاً أم كان الأمر مجرد خبر إعلامي انتهى بعد نشره!

 


مقالات سابقة مقالات و تحليلات
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 25 ديسمبر 2010 الى 13 فبرائر 2011
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى ba كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • مقالات و تحليلات
  • زفرات حرى/الطيب مصطفى
  • قلتو طائرتي أباتشي!! بعد ده يا أخوانا ما عندناش حل غير نسأل سونيا بقلم / رندا عطية
  • السود في ليبيا ما بين المطرقة والسندان \ مالك معاذ سليمان \ اريزونا
  • اللواء دانيال كودي، مستشار سلفاكير في ندوة بمدينة زيورخ: "ما زالت بندقيتي تنتظر...!" (1)/د. محمد بدوي مصطفى - لصوت العرب أونلاين
  • مسلسل التجارب على المغتربين/عبدالله علقم
  • محنة دارفور ... الناس في شنو ؟ والحسانية في شنو ؟ /ثروت قاسم
  • الشيخ أسامة بن لادن ... مات حتف أنفه./جمال السراج
  • محن سودانية ..75 ..الترماج بقا يمشى القماير /شوقي بدري
  • تجويد الإرتباك/نبيل أديب عبدالله
  • إضاءة علي الواقع الشبابي المأزوم .. والدور الطليعي للتنشئة الأسرية وأثرة علي تحصين القيم والأخلاق.../العليش إبراهيم دُج
  • الحلو.. ما حلو/د. ياسر محجوب الحسين
  • حسنى مبارك فى القفص/ شوقى ملاسى المحامى لندن
  • اللواء تلفون كوكو الأوفر حظاً فى الانتخابات التكميلية..ولكن...!! بقلم/ عباس توتو تيه- كادقلى/حجر المك
  • هل نقتدي بالنجوم الزواهر؟ بقلم :سليم عثمان
  • كتابٌ تحول لكتابين ../ توفيق عبد الرحيم منصور (أبو مي)
  • منبر السلام العادل والسقوط الأخلاقي – 2 بقلم : محمد المعتصم العباس
  • محمد عبد الله الطندب يكتب الشعب يريد ...
  • شمال السودان العربي الإسلامي/د. صابر عابدين أحمد
  • شوفوا سودانا وصل وين!/ كمال الهِدي
  • وقفات مع فكر ومباحث علي الطنطاوى بقلم : حسن محمد صالح
  • تعال " نفسبك " /عبد المنعم الحسن محمد
  • سدود يوغندا وملف نزاعات مياه النيل 1-2/د. سلمان محمد أحمد سلمان
  • صارت الأخبار تأتينا من كندا وفرنسا وأمريكا!!!!/الشريف أحمد يوسف
  • أبيي : من الذى سيخرج من المُولِد بلا حمص ؟! ( 1- 2)/خميس كات ميول / جوبا – جنوبى السودان
  • أفريكانيون ..نعم ../محمدين محمد اسحق . بلجيكا
  • شــــرُّ البليـّــةِ مــا يُضحِــك..!!/الطيب مصطفى
  • حتى لا نقول لكم يا علماء آخر الزمان أين بيان السودان ؟ /عثمان الطاهر المجمر طه / باريس
  • السيد المهدي.. حيرت أفكاري معاك !!/نادية عثمان مختار
  • قبض القذافي على "دارفور" بعد أن أفلتت منه "نيفاشا" ./طلحة جبريل
  • ساعة زمن الحكومة السودانية في أزمة دارفور : فاوضوا كما تشاءون و نحن نفعل ما نشاء...أو لله يا محسنين!! محجوب حسين
  • عنصرية النخبة الحاكمة فى السودان/صابر اركان امريكانى ماميو
  • مراحل الخناق /حامد جربو /السعودية
  • مؤتمر الصيدلي العربي بالسودان– والحديث في المسكوت عنه /د. صيدلي/ عبد الرحمن محمد حسن
  • أحذروا غضبة الشرق ولاتلعبوا بالنار !!/الأمين أوهاج
  • جين شارب و نظرية الانقلابات الناعمة والسرية بقلم: طارق محمد محمد خير عنتر: الخرطوم :هاتف
  • وزراء ظلام يجب تجريدهم/أحمد يوسف حمد النيل- الرياض
  • بادي 00 ومضة "تجليات" في محراب فيض الأغنيات بقلم : عبد المعين الحاج جبر السيد
  • نداء هام وعاجل جداً تضامنوا لإنقاذ عادل كرار من براثن الأمن/د.عوض محمد أحمد
  • ماســــــــأة طالبات دارفور بالجامعات والمعاهد العليا داخل ولاية الخرطوم/عبدالصمد ابكر خليل
  • قانون النظام العام الإستناد على مشروعية القوة عبر بوابة الدين/مصطفى آدم أحمد
  • كلام والسلام/أمين محمد سليمان
  • بت..نقط/د.أنور شمبال
  • المؤتمرالوطني وأمنيات تغيرالسلاطين في دارفور: بقلم محمد احمد نورالدين
  • الشيخ صادق عبد الماجد ، سكت دهراً ، ليته ما نطق بقلم : حلمي فارس
  • من يحكم السودان ؟ العسكرومدنيون أم من؟/أحمد هدل
  • سفيرنا بالدوحة فقيري " محطات ساخنة .. ملفات مفتوحة “/عواطف عبداللطيف
  • قـبـل الـوحــدة/عبدالله علقم
  • الحلو/شخصية لها رؤية وخبرة كافية لقيادة الشعب ويستطيع توحيد ابناء الولاية بمختلف اعراقهم وسحناتهم.أ/ عزيز كافى
  • حسب الله وعقلية القطيع/د. ياسر محجوب الحسين
  • مرايا واضواء /حسن محمد صالح الكباشي