صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى English Page Last Updated: Apr 3rd, 2011 - 00:38:07


حلم الجيعان عيش يا عرمان!!/الطيب مصطفى
Mar 29, 2011, 23:48

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

زفرات حرى

الطيب مصطفى

حلم الجيعان عيش يا عرمان!!

 

سؤال واحد يحسم أمر عرمان ويجيب عليه هذا المقال: هل يقف عرمان مع حق الشمال في منطقة أبيي أم أنه يتبنّى موقف الحركة الشعبية التي يقود قطاعها الشمالي والتي تناضل بالناب والمِخلب في سبيل ضم أبيي إلى جنوب السودان؟! ثم كلمة أخرى تكشف حقيقة عرمان الذي قال في أمريكا حيث يوجد في هذه الأيام إن على الإدارة الأمريكية ألاّ ترفع العقوبات عن الشمال وشعب الشمال!!

لقد بُحّ صوتُنا من ترديد أن عرمان مجرد عميل لدولة أجنبية هي جنوب السودان ومن حقنا أن نحاكم العميل لا بمجرد منعه من ممارسة العمل السياسي في السودان بل بمحاكمته «عديل» بتهمة الخيانة العظمى.. تلك «المهنة» التي ظلّ ينتهجها منذ أن كان في المهد صبياً تماماً كما ظلّ يفعل إبليس منذ أن نصب شراكه للنيل من بني آدم بعد أن تجاسر على رب العزة سبحانه.

بربكم هل من خيانة عظمى أكبر من أن يحرِّض عرمان امريكا على الاستمرار في فرض العقوبات على السودان؟  أقولها بملء فيَّ إنه ما من شخصٍ في الدنيا ظل يُلحق الأذى بالشمال مثل هذا الرويبضة وما من شخصٍ كاد لشعبه وبلاده كما فعل هذا السفيه المارق وسأذكر لكم نماذج مما فعل خلال الأيام الماضية.

دعونا نبدأ بخبر نشرته صحيفة «أجراس الحرية» التي يقودها نفرٌ من الشيوعيين وأعضاء الحركة الشعبية فقد أوردت في صفحتها الأولى بتاريخ 13/3/2011م خبراً مصحوباً بصورة عرمان يقول عنوانه: «بهدف الضغط على الوطني لحل أزمة أبيي عقار والحلو وعرمان وونتر يشاركون في مظاهرة أمام السفارة السودانية والكونغرس بواشنطن»!!

اقرأوا حيثيات وتفاصيل الخبر الذي يقول «أعلنت بعثة حكومة الجنوب في العاصمة الأمريكية واشنطن بالتضامن مع أبناء أبيي عن مظاهرة كبرى في الثامن عشر من الشهر الجاري أمام السفارة السودانية والكونغرس الأمريكي للضغط على المؤتمر الوطني لحل قضية أبيي» ثم تابع الخبر أن منظمي المسيرة أصدروا بياناً حول التطهير العرقي لمواطني المنطقة من قبيلة دينكا نوك!! وأضاف الخبر أن المسيرة التي أُقيمت بالفعل في التاريخ المحدد سيشارك فيها كذلك مستشار الجنوب روجر ونتر والمحلل السياسي الأمريكي «المبغض للشمال» أريك ريف!!

إذن فإن بعثة حكومة الجنوب هي التي تنظم مسيرة عرمان أمام الكونغرس لنصرة دينكا نوك واتهام المسيرية بممارسة التطهير العرقي ضد تلك القبيلة الجنوبية التي يساند عرمان حقها في أبيي حتى بعد أن انفصل الجنوب وأصبح دولة مستقلة عن الشمال بإرادة أهله!! بالله عليكم كيف تكون العمالة إذا لم تكن هذه عمالة؟! وماذا يقول أبناء الشمال في رجل يتزعّم تنظيماً شمالياً يدعو إلى ضم أرض الشمال لجنوب السودان؟! رجل لا يستحي ولا تستحي صحيفة الحركة والحزب الشيوعي من أن تذكر أن مكتب الحركة في جنوب السودان ينظم نشاط عرمان لمناصرة دينكا نوك على حساب قبيلة المسيرية الشمالية وليس عرمان وحده الذي يشنُّ الحرب على بلاده ويكيد لها لمصلحة دولة أجنبية إنما يشاركه والي النيل الأزرق الشمالية الذي يرأس الحركة في السودان الشمالي حتى يصبح شوكة حوت في حلق الشمال وقنبلة موقوتة يعمل زعماؤه في جوبا على تفجيرها وتعويق وحدة دولة الشمال من خلالها.

اقرأوا ما قاله عرمان لقناة «الحرة» الأمريكية «من قال إن الجنوب انفصل عن الشمال سياسياً أو جغرافيًا.. فالجنوب موجود سياسياً في حزب الحركة قطاع الشمال وجغرافياً هو موجود في النيل الأزرق و جبال النوبة والنيل الأبيض وسنار وكردفان فهذا هو جنوب السودان الآن»!!

إذن فإن عرمان يعترف بعمالته على رؤوس الأشهاد ويقول بالصوت الجهير إن دولة الجنوب الجديدة موجودة في الشمال من خلال تنظيمه «قطاع الشمال» بما يعني أنه عميل لتلك الدولة يعمل على تحقيق مصلحتها وعلى ضم الشمال إلى سلطانها بل إن عرمان يعترف مرة أخرى بقوله إن النيل الأزرق وجنوب كردفان تابعتان للجنوب في نظره!! ألم يقل ما ذكرناه في السابق حول نظرية الجنوب الجديد في الولايات التي تحدث عنها الآن؟!

نحمد الله كثيراً أن عرمان لا يشنُّ الحرب على الشمال فحسب وإنما يشنُّها على نفسه ويسهِّل مهمتنا في بيان عمالته لدولة أخرى وفي تحطيم  مستقبله وفي بيان عدائه لنا وللشمال الذي يسعى لإيجاد موطئ قدم له في أرضه يلعب فيه دوراً سياسياً في المستقبل!! نحمد الله كثيرًا أن جهل عرمان المريع وسطحيته تقف حجر عثرة في طريقه وتُوقعه في شر أعماله وتقضي على مستقبله السياسي بل وتقضي على كل من يتعامل معه وينخرط معه في أي تجمع أو تنظيم ومن هنا جاء تحذيرنا إلى حزب الأمة القومي من أن يدمِّر نفسه من خلال الاقتراب من شخص منبوذ من شعبه وجاءت نصيحتنا لدكتورة مريم بأن تنأى بنفسها عن رجل لا يزيدها إلا خبالاً «لَوْ خَرَجُوا فِيكُمْ مَا زَادُوكُمْ إِلَّا خَبَالًا وَلَأَوْضَعُوا خِلَالَكُمْ يَبْغُونَكُمُ الْفِتْنَةَ وَفِيكُمْ سَمَّاعُونَ لَهُمْ» فهلاّ نأت مريم بنفسها عن حبائل هذا الرويبضة وشقّت طريقها بعيداً عنه حتى لا يصيبها ما يناله من كراهية وبغض يكنُّه له شعب الشمال الذي قضى عرمان عمره في الحرب عليه؟!

لا أقول هذا الكلام للمؤتمر الشعبي الذي تقوده مراراته وأحقادُه للتحالف مع الشيطان حتى لو كان في ذلك مصرعه وهل من دليل أبلغ من أن يسلم الشعبي قياده إلى المزروع كمال عمر؟! أمّا الشيوعي فإن الطيور على أشكالها تقع!!

آسف للاستطراد وأرجع لعرمان وما يهرف ويثخن به في مستقبله السياسي فالرجل الذي لا يستحي ولا يتوارى خجلاً من تحريض الإدارة الأمريكية على الشمال حتى يزيد من معاناة شعبه يُصدر بيانًا من خلال قطاع الشمال يتنكر فيه لإسلام الشمال!! يا سبحان الله حتى بعد أن انفصل الجنوب وأصبح السودان الشمالي ملكاً خالصاً للإسلام الذي يعتنقه الآن 98% من شعب السودان الشمالي يقول بيان عرمان «إن ما يجمع السودانيين ليس هو الدين الواحد أو الاثنية الواحدة...» عجيبٌ أمر هذا الرجل!! يخلط بين العرق والدين.. صحيح أن أبناء الشمال قد يختلفون اثنياً لكن هل يختلفون في الدين بعد أن خرج الجنوب من خريطة السودان؟! هل رأيتم هذا الاستهداف للإسلام الذي يجمع أبناء الشمال؟! إنها يا إخواني نفس القصة القديمة التي «قرفنا» من ترديدها.. قصة بُغض هذا السفيه للإسلام والذي عبَّر عنه من خلال رفضه لآية البسملة في الدستور الانتقالي بعد عودتهم مباشرة من الغابة عقب توقيع اتفاقية نيفاشا!!

إن عرمان يريد أن يجرِّدنا على غرار ما فعله سلفُه وزعيمه الهالك قرنق.. يجرِّدنا من إسلامنا وليته لو قال مثل هذا الكلام في فرنسا وحاول أن يجرِّدها من عقيدتها الكاثوليكية التي تفرض على المسلمات الفرنسيات زياً معيناً وتحرمهنّ من ارتداء ما يعتقدن أنه جزء من دينهنّ!!

ثم ينادي عرمان في بيانه وفي غير بيانه من أحاديث مكرورة بنظام كونفدرالي أو قيام اتحاد بين دولتي الشمال والجنوب ونقول لعرمان «حلم الجيعان عيش» ولن تعود الوحدة أو الكونفدرالية أو غير ذلك يا عرمان إلا على أجسادنا.. «خلاص يا عرمان البرة برة والجوة جوة»!! كيف نرجع لوحدة الدماء والدموع وقد أراحنا الله منها؟! كيف نعود إلى تلك الأيام النحِسات حين كنا نُصبح ونُمسي تحت وابل الابتزاز والشكوى من أن الجنوبيين يُعامَلون كمواطنين درجة ثانية وعاشرة ومن تهديد لنا في بلادنا من خلال افتعال معارك لا ناقة لنا فيها ولا جمل وهل أحداث الإثنين الأسود بعيدة عن ذاكرتنا وقد روَّعت عاصمتنا وأقضت مضاجع أطفالنا ونسائنا؟!

خلاص يا عرمان «وحدة تاني مافي» بعد أن اختار أبناء الجنوب الانفصال عنّا ورمونا بأقذع الأوصاف وبدلاً من «التبشير» بالكونفدرالية أو الوحدة من جديد هنا بشِّر بها في الجنوب الذي اختار الانفصال ورفض منحك جنسيته رغم خدمتك الطويلة الممتازة له ورغم أنك حاربت من أجله موطنك وشعبك ولا تزال ولو كانت هناك كونفدرالية يختارها الشمال فهناك دول أخرى أقرب إلينا ذمة ورحمًا ولا تعكِّر صفوَ العلاقة معها أنهارٌ من الدماء والدموع وأقول لعرمان والله العظيم لن تعود الوحدة ونحن أحياء نُرزق وسترى منا ما يقض مضجعك ويُحيل حياتك إلى جحيم ما لم تكفّ عنّا أذاك وترحل عن سمائنا وتذهب إلى أحبابك وأولياء نعمتك!!


مقالات سابقة زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 25 ديسمبر 2010 الى 13 فبرائر 2011
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
  • زفرات حرى/الطيب مصطفى
  • شــــرُّ البليـّــةِ مــا يُضحِــك..!!/الطيب مصطفى
  • موسيفيني وأفورقي وبيوت العنكبوت!!/الطيب مصطفى
  • نافـع في جنوب كردفـان/الطيب مصطفى
  • البرلمان والعودة إلى عهد الدغمسة!!/الطيب مصطفى
  • مبادرة نقل رفات شهداء توريت من جنوب السودان/الطيب مصطفى
  • يا أبناء الشمال انتبهوا!!/الطيب مصطفى
  • وشــــهـــــد شـــاهــــدٌ مـــن أهلهــا!!/الطيب مصطفى
  • إلى أميرة الفاضل والفادني وغيرهما.. ارحموا هذه الفئة من الغارمين/الطيب مصطفى
  • دور المسجــــد/الطيب مصطفى
  • السلفـــيــون في أمريـــكا/الطيب مصطفى
  • نافـــع في جــنوب كردفـــان/الطيب مصطفى
  • الجــنوب وحافـــة الهاويـــة!!/الطيب مصطفى
  • وافضيحـتـــاه!!/الطيب مصطفى
  • علل الخدمة المدنية.. الواضح ما فاضح!!/الطيب مصطفى
  • مقارنة بين تلفون كوكو وعبد العزيز الحلو!!/الطيب مصطفى
  • المؤتمر الوطني بين النظرة الحزبية والنظر الإستراتيجي/الطيب مصطفى
  • بين التثاقل إلى الأرض وفقه الولاء والبراء/الطيب مصطفى
  • إلى المؤتمر الوطني خُذوا الأمرَ مأخذَ الجدِّ أوْ تَنَحَّوا!!/الطيب مصطفى
  • حلم الجيعان عيش يا عرمان!!/الطيب مصطفى
  • الحركة الشعبية تقول الروب!!/الطيب مصطفى
  • إلى الأخ إبراهيم أحمد عمر مع التحية/ الطيب مصطفى
  • الصادق المهدي والمرغني .. وأوهام المنْ السلوى...!/الطيب الزين
  • مرحباً بثوار مصر في السودان/ الطيب مصطفى
  • الزعماء العرب وسقوط ورقة التوت!/ الطيب مصطفى
  • أما آن لهذه الأمة أن تعرف حزبها ومقرها؟/ الطيب مصطفى
  • بين المؤتمر الوطني والصادق المهدي ومبارك الفاضل!!/الطيب مصطفى
  • بين الشريعة وبني علمان!!/ الطيب مصطفى
  • تلفون كوكو ومفوضية الانتخابات/الطيب مصطفى
  • وما أدراك ما مالك عقار!!/الطيب مصطفى
  • ساهموا في إغاثة الشعب الليبي/الطيب مصطفى
  • رسالة مفتوحة إلى السيد رئيس الجمهورية وأعضاء المكتب القيادي للوطني/الطيب مصطفى
  • عزيزي الصادق المهدي: هل هي قوى الإجماع أم قوى الخيانة؟!/الطيب مصطفى
  • رسالة إلى الإمام الصادق وابنته د. مريم!!/الطيب مصطفى
  • يا حسب الله صدمتنا!!/الطيب مصطفى
  • بين الوحدة والانفصال وإبراهيم أحمد عمر!!/الطيب مصطفى
  • بين عرمان وجمعة الغضب!!/الطيب مصطفى
  • بيان من السفارة المصرية بالخرطوم/الطيب مصطفى
  • تحالف الخونة وسفارات الفراعنة!/الطيب مصطفى
  • قــانــون العـيب!!/الطيب مصطفى
  • بين هوان الوطني وأحزاب الغفلة وخازوق المشورة الشعبية!!/الطيب مصطفى
  • الحرب على الفساد «2-2»/الطيب مصطفى
  • الحرب على الفساد «1 ــ 2»/الطيب مصطفى
  • الأمم المتحدة والجوع في جنوب السودان/ الطيب مصطفى
  • بيعــــة الهـــــدنــدوة!!/الطيب مصطفى
  • رحيل الرمز الإسلامي نجم الدين أربكان/الطيب مصطفى
  • يا لهـــا مـــن عظـــات وعـــــــبر!!/الطيب مصطفى
  • بين علي عثمان وعقار وخازوق المشورة الشعبية!!/الطيب مصطفى
  • هل هي مصادفة أخي علي عثمان؟!/الطيب مصطفى
  • منبر السلام العادل.. الانتقال من الجهاد الأصغر إلى الأكبر/الطيب مصطفى
  • منبر السلام العادل بيان حول الثورة الشعبية على فرعون ليبيا/الطيب مصطفى
  • القذافي: عتو الكبرياء.. وانكشاف الغطاء/الطيب مصطفى
  • بين غازي صلاح الدين والدور المصري في جنوب السودان!!/الطيب مصطفى
  • المكتولة ما بتسمع الصايحة !!/الطيب مصطفى
  • علي عثمان محمد طه والجمهورية الثانية/الطيب مصطفى
  • زلزال مصر.. أول الغيث قطرة ؟!/الطيب مصطفى
  • لقد بُحّ صوتُنا يا هؤلاء!!/الطيب مصطفى
  • هل يقرأ البشير وعلي عثمان ونافع هذا الكلام؟!./الطيب مصطفى
  • إسرائيل ومصر ما بعد مبارك!!/الطيب مصطفى
  • ثورة مصر وصناعة التاريخ ما أكثر العبر وما أقل الاعتبار!!/الطيب مصطفى
  • ثورة مصر والفتوحات الكبرى/زفرات حرى: الطيب مصطفى