صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Apr 3rd, 2011 - 00:38:07


((غوانتامو)) الجنوب .. قصص ((زبانية)) الجحيم (1)..!/معتز محجوب
Mar 28, 2011, 11:02

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

((غوانتامو)) الجنوب .. قصص ((زبانية)) الجحيم (1)..!

معتز محجوب

 

الاسم يحي ادم

المكان : معتقل "حي طراوة" في جوبا

التهمة : الصلاة في منزله في جماعة تعمة اولي.

 

 لاتستغربوا سادتي القراء ، فالتهمة التي تم توجيهها لــ(يحي) وآخرين مشابهين له حقيقة وليست من بنات افكاري ((حتي لا تفتحوا افواهكم من الدهشة))، ولعل التهم الموجهة لغيره في عدد من معتقلات الجنوب  تثير الدهشة أولا وتجعلك تستعجب ثانيا ، وتجعلك تشككك في العقلية التي تدير العمل الامني في الجنوب، هل هي عقلية بشرية سوية ولهم عقول يفكرون بها؟ ام هي شئ اخر ينسب الي الانسان ولكن ليس في هذا العصر وقد يكون في العصور الجليدية او اقدم قليلاً قد ترجعنا الي لعهد الانسان الحيوان، وقد تكون ذات الافكار تدور حول ذات العقلية في مكان أخر ، ولكن ما يعنينا ان ما نجده في الجنوب يختلف كثيراً عن الاماكن الاخري ، فلعل في الاماكن الاخري يستخدمون القليل من التبريرات المنطقية التي تدخل الي العقل ، ولكن الوضع في الجنوب غير كل الاوضاع ، وهذا ليس من بنات افكاري بل لاعتبارات كثيرة اوفرها بالنسبة لي الادلة والوثائق المنقولة والمذكورة حتي علي السنة قادة الحركة الشعبية حاولوا ان يدافعوا عن هذه الظواهر وعن العنف الامني في الجنوب، وردوه في غالب تبريراتهم ايل عقلية الحرب التي مازالت تسيطر علي جنودهم وضباطهم عقب اتفاقية السلام الشامل. وعلي الرغم من مضئ عن ما يزيد من الستة اعوام ، الا ان ذات الممارسات اخذت في الاذدياد بمتوالية هندسية آخذة في الاتساع يصعب السيطرة عليها، ويجب الاخذ في الاعتبار ان الاعتقال لا يتم الا لمناوئ سياسي للحركة او تاجر شمالي أو داعية اسلامي او شخص اعتدي علي ضابط عظيم او صغير في الجيش الشعبي أو مسوؤل بحكومة الجنوب علي أمواله او استدان منه الكثير، وعندما قام التاجر المسكين بمحاولة استرجاع ديونه يتم ايداعه في أقرب معتقل.

ولعل اغرب أمر في هذه المعتقلات أو سمها اذا شئت بيوت الاشباح ، انها متوفرة بكل حي سكني ، داخل منازل صغيرة يتم انتزاعها من مالكيها "فمن يسأل الامن" أضف للغرابة تعدد مسميات الامن التي ذكرها لي باعتبارها نكتة حقيقة هؤلاء المسوؤلون ذاتهم، حيث ذكروا لي ان كل قائد بالحركة أو الجيش الشعبي له أمنه الخاص ومعتقله الخاص، وذهبوا الي اكثر من ذلك بتأكيدهم ان الجنوب دولة خارج القانون، حيث لا قانون يطبق، بل علي العكس كل النافذين يبرعون في تكسير القانون ، فيا لسخرية القدر التي تجعل البعض يتمشدق باسم القانون في الشمال ويشدد علي تطبيقه ، ثم ينسي بكل بساطة ارتداء طاقية هذا القانون متي ما حطت قدمه باي جزء من اجزاء الجنوب.

 

ابلغني عدد مقدر من المسؤولين في الجنوب، ساتحفظ عن ذكر اسمائهم بطيبعة الحال، ليس لانهم وهميون كما سيروج مساندو الحركة ، ولكن حفاظا علي حياتهم ومناصبهم ، لانه سبق ان تمت إقالة عدد من المسؤولون ، ليس لشئ سواء انهم تحدثوا مع الاعداء "الانتباهة" . لنرجع لحديثهم الذين قالوه في وقت سابق قبل اكثر من ثلاثة اعوام، وكنت حينها اذهب الي الجنوب سعيا وراء الحقيقة المجردة حتي لا استقي ما اكتب من اناس لهم عداء او مصالح في تشويه صورة حكومة الجنوب ، ولكن المضحك في الامر ان حكومة الجنوب لا تكلف الاخرين عناء تشويه صورتها ، فهي بسلوك قادتها وجنودعهها تعطيك الادانة لنفسها بنفسها دون عناء ، فقد ابلغوني بحقيقة وجود معتقلات عديدة في الجنوب تحت مسميات كثيرة، وأحيانا دون مسمي ، ولم اركن بشكل كامل لحديثهم هذا ، ولكن وجدت فيه مادة دسمة للتحقيق الصحفي، فامضيت في البحث عنه بالوثائق والشهود ما يقارب الثلاثة سنوات ، وحاولت قدر الامكان الا اكون مستعجلا في طرحي، والا انحاز لطرف دون الاخر ، وأن ازور عدد من مدن الجنوب ، ووجدت خلالها ما وجدت، وتلك قصة طريفة سنأتي اليها في أحد اجزاء هذا التحقيق السياسي.

 

ارقام واحصاءات .

لم استطع ان احصي بدقة عدد المعتقلات او السجون الموجودة في الجنوب ، ربما لكثرتها او ربما للخوف الكبير الذي ينتاب كل من أساله عن هذه المعتقلات ، واضطررت للجوء لاستقاء هذه المعلومات من عدد كبير من المعتقلين الذين انقذهم الله من هذه المعتقلات ، ومن ثم اسعي لمقارنة ما لدي من معلومات ببعضها البعض، ومن خلال هذه المقارنات توصلت الي احصائية غير دقيقة تشير الي وجود ما يزيد عن مئة سجن ومعتقل بالجنوب ، هذا بخلاف ما كان موجوداً منها قبل اتفاقية السلام ، سواء بالجنوب او ببعض دول الجوار مما كانت تدعم الحركة نكاية بالحكومة، وتشير الاحصاءات الي وجود ما يزيد عن "1750" معتقلاً بهذه المعتقلات تتفاوت جنسياتهم ما بين المنتمي فبليا للجنوب او لاحدي دول الجوار، سواء كينيا او يوغندا او زائير او للشمار، اضف اليهم التجار الشماليين ودعاة مسلمين وعدد يزيد عن المئتين من الدارفوريين ، ممن امرت استخبارات الحركات الدرافورية الموجود بالجنوب باعتقالهم، لا لشئ سوى انها شكت فيهم بتعمة العمالية للمؤتمر الوطني او الامن في الشمال.. نسيت ان اذكر ان تهمة العمالة لحزب المؤتمر الوطني والتجسس لصالحه ، هي التهمة الغالبة للايداع في المعتقل ، بالاضافة الي الانتماء الي منظمات ذات طبيعة اسلامية .

 

قصة البيت الابيض

والبيت الابيض الذي اعنيه لمن لا يعرفه ، ليس هو البيت الابيض مقر اقامة الرئيس الامريكي ، بل هو مكان من أسوأ اماكن الاعتقال في الجنوب. والغريب ان اي مكان تعذيب في الجنوب يطلق عليه اسم (البيت الابيض) ولا ادري ما هو الرابط بين العذاب و(الابيض) ربما يكون تفسيراً لا اعلمه ، وتتم في هذه البيوت عمليات تعذيب كاملة الدسم للمعتقل ، ويفضل المعتقل ان تتم تصفيته فوراً او اعدامه كأفضل الحلول للخلاص من التعذيب والراحة . ولكن هيهات ان ينفذ زبانية الجحيم هناك مطلبه بسرعة ، فهم ، حسب المعتقلين الذين تحدثوا الي ، يجدون لذة شديدة في التعذيب ، ربما لاحساس سابق لهم بالدونية  كما نيظر علماء النفس . ويقبع هذا البيت (سيد الاسم) في مكان قريب من عاصمة الجنوب جوبا ، ان شئنا الدقة علي بعد كيلو مترات منها قرب جبل الرجاف شمال غرب المنطقة العسكرية ، ولا يوجد اي منزل قربه اطلاقا ، ويتوجس اي مار بقربه مجرد مرور ، ويحسب الف حساب من مجرد المرور ، وما ان يقترب الشخص منه الا ويهرول سريعا بعيداً عنه كأنما رأى شيطاناً او جانا عيانا بياناً .

ونجد ان ولايات الجنوب بيها اكثر من بيت ابيض ، وتشتهر معتقلات بذات الاسم في تلك الولايات  اشهرها سجن  لولوقو وبمبما  شرق جوبا، وبنيو سايد وببلفام مقر قيادة الجيش الشعبي وجزء منها يوجد بمكان قريب من مركز التدريب القتالي قرب سوق الكاستم.

 

قصة هروب .

ويؤكد القيادي  المنشق عن الجيش الشعبي اللواء توبي مادوت ، وهو من دينكا البحيرات ، لـ (الانتباهة) ان المعتقلات لا تحصي ولا تعد وان لكل قائد جنوبي امنه الخاص وسجونه ومحاكمه ايضا ، ويذكر مادوت اسماء وزراء مشهورين وشخصيات بارزة في الجنوب لهم امنهم الخاص ، ساتريث قليلاً قبل نشر اسمائهم حتي اتحقق من صدق معلومته.

فات علي ان اذكر ان مادوت من اشهر الهاربين من هذه المعتقلات حيث تم سجنه في معتقل هناك، وتمت مصادرة امواله حينها التي قدرها هو ، بالاضافة لاثمان العربات المصادرة ، باكثر من أربعة ملايين جنيه ، ويحكي مادوت عن قصص مروعة لعمليات التعذيب التي تتم بهذه المعتقلات ، نجا هو من اغلبها لانتمائه القبلي ربما،  وربما لانه كان يتولي الدفع لزباينة التعذيب هناك كما قال، ويشير الي ان التهمة التي تم اعتقاله بها كانت تخوف قيادي نافذ في الجيش الشعبي من تعيينه قائداً لاركان الجيش الشعبي ، فقام "بالحفر" كما قال ، ودبر له عددا من التهم ابرزها ، وهي عادة تكفي لايداعه المعتقل ، التجسس والعمالة لصالح المؤتمر الوطني .

ويشير مادوت انه وعن طريق عدد من الضباط  الموالين له في الجيش الشعبي ، قام بالهرب من المعتقل ليلاً ، وسار مسافة طويلة جدا علي رجليه ، وتم توفير عدد من الاماكن للاختباء . وكشف عن اضطراره للتنكر بالازياء التقليدية للنجاة من مطاريده علي خلفية تكثيف عمليات البحث عنه . ويحتفظ مادوت باسماء العديد من المعتقلين هناك ، ويؤكد ان استخبارات الجيش الشعبي قامت بتنفيذ عمليات تصفية واسعة ضد عدد كبير من السياسين الجنوبيين المناوئين لسياسة الحركة في الجنوب ، وبحق تجار شماليين . ويشير مادوت الي ان المعتقلات هناك تتكون من حاويات ضخمة او جملونات تم استيراد السلاح فيها او العفش في السابق ، فلا منفذ للتهوية بها ويتم ايداع المعتقلين فيها بالنهار ، ويتم اخراجهم ليلاً ليعيشوا العذاب مع الحشرات التي تفتك باجسادهم العارية  ويوضح ان عددا من المعتقلين لقي حتفه لسوء التهوية بهذه الحاويات ويكشف مادوت شروع حكومة الجنوب الان في بناء معتقلات حديثة بوسائل تعذيب حديثة ، ويؤكد علي حصة معلوماته التي يقول انه استقاها من ضباط كبار باجهزة الامن في الجنوب ويشير الي ان اشهر المعتقلات في الجنوب معتقل بولاية البحيرات قرب رانشيل (موقع العاصة الجديدة للجنوب) بملوم مقر الكلية الحربية للجيش الشعبي ، والثاني شرق الاستوائية قرب يامبيو ، والثالث قرب توريت وبه عدد من كبير من التجار الشماليين ، ويشير الي ان تمت  تصفية عدد كبير منهم .

ويكشف عن وجود ما يزيد عن "900" معتقل بولايات بحر الغزال في معتقلات بدائية عبارة عن زريبة شوك وحفر داخل الارض يتم القاء المعتقلين فيها ، وحاولت (الانتباهة) خلال زيارة سابقة ليها لشمال بحر الغزال وتحديد لكل من أويل وواو ، التأكد من صحة هذه المعلومات ، الا ان اوالي شمال بحر الغزال قول ملونق انكر هذا الامر تماماً واقر بوجود حراسات في مقار الجيش الشعبي التابعة له ، ووصفها حراسات تأديبية للجنود والمخالفين للتعليمات ، الذين يتعاطون الخمر اثناء الحراسات اليومية ، وسبق لتجار شماليين ان اشتكوا من عمليات اعتقال ونهب لممتلكاتهم في ذات الولاية ، نجا منهم جزء وقتل اخر ، واغلبهم من مناطق بالنيل الابيض ، ويوجد توثيق لحديثهم بعدد من الصحف السيارة.


مقالات سابقة مقالات و تحليلات
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 25 ديسمبر 2010 الى 13 فبرائر 2011
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • مقالات و تحليلات
  • زفرات حرى/الطيب مصطفى
  • قلتو طائرتي أباتشي!! بعد ده يا أخوانا ما عندناش حل غير نسأل سونيا بقلم / رندا عطية
  • السود في ليبيا ما بين المطرقة والسندان \ مالك معاذ سليمان \ اريزونا
  • اللواء دانيال كودي، مستشار سلفاكير في ندوة بمدينة زيورخ: "ما زالت بندقيتي تنتظر...!" (1)/د. محمد بدوي مصطفى - لصوت العرب أونلاين
  • مسلسل التجارب على المغتربين/عبدالله علقم
  • محنة دارفور ... الناس في شنو ؟ والحسانية في شنو ؟ /ثروت قاسم
  • الشيخ أسامة بن لادن ... مات حتف أنفه./جمال السراج
  • محن سودانية ..75 ..الترماج بقا يمشى القماير /شوقي بدري
  • تجويد الإرتباك/نبيل أديب عبدالله
  • إضاءة علي الواقع الشبابي المأزوم .. والدور الطليعي للتنشئة الأسرية وأثرة علي تحصين القيم والأخلاق.../العليش إبراهيم دُج
  • الحلو.. ما حلو/د. ياسر محجوب الحسين
  • حسنى مبارك فى القفص/ شوقى ملاسى المحامى لندن
  • اللواء تلفون كوكو الأوفر حظاً فى الانتخابات التكميلية..ولكن...!! بقلم/ عباس توتو تيه- كادقلى/حجر المك
  • هل نقتدي بالنجوم الزواهر؟ بقلم :سليم عثمان
  • كتابٌ تحول لكتابين ../ توفيق عبد الرحيم منصور (أبو مي)
  • منبر السلام العادل والسقوط الأخلاقي – 2 بقلم : محمد المعتصم العباس
  • محمد عبد الله الطندب يكتب الشعب يريد ...
  • شمال السودان العربي الإسلامي/د. صابر عابدين أحمد
  • شوفوا سودانا وصل وين!/ كمال الهِدي
  • وقفات مع فكر ومباحث علي الطنطاوى بقلم : حسن محمد صالح
  • تعال " نفسبك " /عبد المنعم الحسن محمد
  • سدود يوغندا وملف نزاعات مياه النيل 1-2/د. سلمان محمد أحمد سلمان
  • صارت الأخبار تأتينا من كندا وفرنسا وأمريكا!!!!/الشريف أحمد يوسف
  • أبيي : من الذى سيخرج من المُولِد بلا حمص ؟! ( 1- 2)/خميس كات ميول / جوبا – جنوبى السودان
  • أفريكانيون ..نعم ../محمدين محمد اسحق . بلجيكا
  • شــــرُّ البليـّــةِ مــا يُضحِــك..!!/الطيب مصطفى
  • حتى لا نقول لكم يا علماء آخر الزمان أين بيان السودان ؟ /عثمان الطاهر المجمر طه / باريس
  • السيد المهدي.. حيرت أفكاري معاك !!/نادية عثمان مختار
  • قبض القذافي على "دارفور" بعد أن أفلتت منه "نيفاشا" ./طلحة جبريل
  • ساعة زمن الحكومة السودانية في أزمة دارفور : فاوضوا كما تشاءون و نحن نفعل ما نشاء...أو لله يا محسنين!! محجوب حسين
  • عنصرية النخبة الحاكمة فى السودان/صابر اركان امريكانى ماميو
  • مراحل الخناق /حامد جربو /السعودية
  • مؤتمر الصيدلي العربي بالسودان– والحديث في المسكوت عنه /د. صيدلي/ عبد الرحمن محمد حسن
  • أحذروا غضبة الشرق ولاتلعبوا بالنار !!/الأمين أوهاج
  • جين شارب و نظرية الانقلابات الناعمة والسرية بقلم: طارق محمد محمد خير عنتر: الخرطوم :هاتف
  • وزراء ظلام يجب تجريدهم/أحمد يوسف حمد النيل- الرياض
  • بادي 00 ومضة "تجليات" في محراب فيض الأغنيات بقلم : عبد المعين الحاج جبر السيد
  • نداء هام وعاجل جداً تضامنوا لإنقاذ عادل كرار من براثن الأمن/د.عوض محمد أحمد
  • ماســــــــأة طالبات دارفور بالجامعات والمعاهد العليا داخل ولاية الخرطوم/عبدالصمد ابكر خليل
  • قانون النظام العام الإستناد على مشروعية القوة عبر بوابة الدين/مصطفى آدم أحمد
  • كلام والسلام/أمين محمد سليمان
  • بت..نقط/د.أنور شمبال
  • المؤتمرالوطني وأمنيات تغيرالسلاطين في دارفور: بقلم محمد احمد نورالدين
  • الشيخ صادق عبد الماجد ، سكت دهراً ، ليته ما نطق بقلم : حلمي فارس
  • من يحكم السودان ؟ العسكرومدنيون أم من؟/أحمد هدل
  • سفيرنا بالدوحة فقيري " محطات ساخنة .. ملفات مفتوحة “/عواطف عبداللطيف
  • قـبـل الـوحــدة/عبدالله علقم
  • الحلو/شخصية لها رؤية وخبرة كافية لقيادة الشعب ويستطيع توحيد ابناء الولاية بمختلف اعراقهم وسحناتهم.أ/ عزيز كافى
  • حسب الله وعقلية القطيع/د. ياسر محجوب الحسين
  • مرايا واضواء /حسن محمد صالح الكباشي