صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

اخر الاخبار : تقارير English Page Last Updated: Apr 3rd, 2011 - 00:38:07


هيبة المواطن وهيبة الدولة .. علاقة عكسية ..!
Mar 27, 2011, 10:13

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

 

هيبة المواطن وهيبة الدولة .. علاقة عكسية ..!

تقرير: التقي محمد عثمان

يقال ان رفرفة الفراشة لأجنحتها ببلد ربما تؤثر في الطقس ببلد آخر وفقا لنظرية «أثر جناح الفراشة» التي مفادها أن رفّة جناح فراشة في مكان ما من العالم قد تتسبب في حدوث إعصار في مكان بعيد عنه، وعلى هذه النظرية استند كثير من المحللين في انتقال الثورات الشعبية بين دول الاقليم الذي يقع ضمنه السودان، مشيرين إلى أن مليارات من الفراشات ترفرف بأجنحتها في المنطقة مما يجعل هذا العامل حاسما، الا ان عوامل أخرى قد تقود الى مساواة بين الشعوب في انجاز ثوراتها لتكمل اجراءات عضويتها في نادٍ جديد يستبدل ذلك الذي ادخلت فيه الجيوش النظامية شعوبها عقب فترة التحرر الوطني اواسط القرن الماضي.

وفي سبيل تعداد العوامل المؤهلة لشعب ما لانجاز ثورته نطرح السؤال: متى يصبح الشعب قادرا على الثورة، ليجيبنا الباحث عبد الله بكو بتحديد عنصرين تكتمل بهما القدرة لانجاز أي ثورة، الأول، عندما يستطيع الشعب المعني تجاوز كل العقبات التي تشكل التمييز بينه وبين الآخرين، أما العنصر الثاني فهو توفر الطاقة المتمثلة في الصمود امام كل آليات القمع المنتظرة، ويضرب بكو في حديثه لـ الصحافة أمس المثل بالثورة في اليمن حيث ارتفع الناس هناك فوق القبلية والطائفية والقوا سلاحهم الذي كانوا يتمنطقون به، ويقول انها نموذج حقيقي للثورات العربية وتحقق مقولة ان الثورة شكل من اشكال الترفع والتنزه حيث الفرد ينظر لنفسه كوحدة من الكل دون ان ينصاع للنعرات الطائفية والقبلية، ويستبعد بكو ما قال به الامام الصادق المهدي في وقت مضى من ان الثورة في السودان لن تكون شبيهة بالثورتين التونسية والمصرية وانما ستكون شبيهة بالحالة الصومالية، ويقول ان الذين يخافون من تفكك السودان وتشظيه يعلمون انه داخل ماء ويخشون عليه رذاذ المطر الخفيف، ويقول ان الثورة ليست شكلا وحسب وانما هي مضمون ايضا ومضمون أي ثورة هو الوحدة والتنمية (واذا رفض السودانيون الثورة سيفقدون الوحدة حيث لا وحدة للسودان بدون ثورة) ويشدد بكو على ان الثورة هي المخرج الوحيد للسودان لأن على السودان ان يصنع نفسه من جديد وهذا لا يتم الا بواسطة الثورة، ويشير الى ان أي مجتمع تتوفر داخله طاقات لاحداث التغيير ولا يمكن في أي حال من الاحوال ان يستثنى السودان في هذا المهرجان الثوري العربي خصوصا ان لديه سوابق وذاكرة ثورية أكثر من هذه الدول نفسها التي قامت بالثورات الآن.

ويبدو بالفعل ان السودان يمور بحراك نشط اذ بات الناس يسمعون عن شباب الخلاص الوطني وشباب من اجل التغيير (شرارة) وشباب الثورة السودانية، وباسم الأخيرة يحدثنا نور الدين صلاح الدين ويحدد غاياتهم في تغيير النظام واحلال نظام ديمقراطي يحترم التعدد والتنوع ويكنس القوانين المقيدة للحريات، ولكن قبل ذلك دعونا نعود الى عوامل قيام الثورة التي قدمها الخميس الفائت في حوار مع الصحافة، عميد معهد ابحاث السلام بجامعة الخرطوم الدكتور محمد محجوب هارون عن الثورات التي تعم الاقليم، وأولها التعليم الحديث، حيث أسهم التعليم الحديث في تشكيل مجتمع جديد، إن لم يكن على نحو كامل، فبدرجة واسعة. ويوضح هارون أنّ التعليم الحديث رافعة أساسية للتحوّلات المجتمعية، مشيرا الى انه أدّى إلى تفاعلات أُخرى داخل المُجتمع العربي، وثاني العوامل اتساع قاعدة الطبقة الوسطى بسبب الانفجار الحضري الكبير بتحوّل المجتمع البدوي الريفي إلى مُجتمع حَضَري «مديني»، هُو مُجتمع الانفجار المعرفي/التقني/ المهني، مُجتمع المهنيين «العسكريين والمدنيين» والحرفيين، ورجال ونساء الأعمال، وناشطي المُجتمع المدني، وثالثها، إنّنا أمام مُجتمع منفتح داخليا وعلى العالم الخارجي حيث المواطن الفرد الحضري الحديث يتمتّع بقدرة وفيرة على تجاوز أدوات السيطرة، التى ظلت تقليديا بيد الدولة، مثل تمكّنه من العالم الاسفيري والشبكة العُنكبوتية «الإنترنت». ويقول هارون انه من الطبيعي أن يتم الآن فك القيود ويُضحي المواطن الفرد مواطناً طليقاً، ورابعها الانفجار الاقتصادي، لأن الاقتصاد لم يعد اقتصاداً تقليدياً كِفائياً، وهُناك الانفجار التقني الصناعي الذي حول عالم الواقع إلى عالم افتراضي واسع، واختصر الجغرافيا فلم تعد انت فاعلا فقط فى حُدود الجُغرافيا حيث وُجودك المادّي، بل أضحى لديك فضاءٌ افتراضي أوسع يمكنك ان تتواصل معه.

وتجتمع هذه العوامل لتتركز في عامل واحد كما يقول هارون هو ارتفاع قُدرة المواطن الفرد بما يُفضي إلى تراجُع قدرة الدولة الحديثة على السيطرة، حيث صار الآن المواطن الفرد بذاته مؤسسة، وتجاوز المنظومة القائمة وتجاوز الحالة الحزبية، وخرج بذاته ولم ينتظرها، واستطاع الشباب سواء أكان بالـ «فيس بوك» أو الـ «تويتر» بناء شبكة المواطنين الأفراد، لا التنظيم السياسي أو حتّى النقابي، وبالتالي اصبح المواطن الفرد يكتسب قُدرة مُتزايدة على السيطرة، لينشأ ما يسميه هارون المواطن المقتدر في مُقابل الدولة ذات القدرة المتراجعة على السيطرة. مطلقا على هذه الحالة المُستجدّة «هيبة المواطن»، المواطن صاحب القدرة على اختراق سيطرة الدولة، وتجاوزها أحيانا، باستخدام جُملة الادوات التى صارت الآن فى قبضة يده.

ويشير محللون الى ان السودان في حاجة الى الثورة اكثر من غيره من دول الاقليم بسبب انه يواجه  تحدي الثورة من الاطراف على نسق ما جرى بجنوبه ان لم تنجز الثورة من المركز وكما يقول عبد الله بكو فان قيام الحركات المسلحة في السودان جاء نتيجة غياب فقه الثورات الشعبية من مركز السودان ويقول ايضا ان التغيير عن طريق الاطراف خطورته في انه هزيمة لثقافة التغيير على مستوى المركز بواسطة الانتفاضات السلمية، مشددا على انه لا خوف من الثوار الذين ينتدبون انفسهم للتغيير من المركز فهم ليسوا ذئابا يذهبون بفرائسهم بعيدا مثل الحركات الانفصالية التي تأخذ اقليما وتنزوي به بعيدا. ويقول ان هذا يضع الحكومة امام خيارين اما ان تتفكك على مستوى الاطراف أو على مستوى المركز ولا خيار ثالث لها لكن العامل المشترك انها لا بد ان تتفكك، ومن هنا يبرز التحدي الذي يتصدى له شباب التغيير المسنودين بعلو كعب هيبة المواطن خصما على هيبة الدولة كما اثبتت التجارب القريبة فضلا عن العوامل الأخرى، ويقول نور الدين صلاح الدين الناطق الرسمي لشباب الثورة السودانية (كتمت) في حديثه لـ الصحافة عبر الهاتف أمس ان حركتهم وان كانت الآن في فترة نشوء وتخلق الا انها تتمدد وترفع وتيرة العمل داخل الجماهير المستعدة اصلا للتغيير ويقول ان الظروف مهيأة منذ امد بعيد لانقاذ السودان من الحروب الاهلية المهددة لوحدته ومن القوانين المقيدة للحريات، مشددا على ان المجتمع مهيأ للتغيير وينتظر القيادة التي يثق فيها واللحظة المناسبة، ويقول ان الشباب سيقدمون القيادة المناسبة بعد ان وصل الجميع الى ان قادة التنظيمات الموجودة في الساحة منذ آماد وصلوا مرحلة لا يستطيعون فيها التحرك قيد انملة من المكان الذي يقفون فيه، وان اللحظة المناسبة قد ازفت.


مقالات سابقة تقارير
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 25 ديسمبر 2010 الى 13 فبرائر 2011
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • تقارير
  • الاتحاديون.. فرقة لا تبشّر بوحدة
  • والي الجزيرة يقر ببعض الفساد ويكشف عن تدابير في فضيحة دريم لاند
  • الجنوب كسب براءته العقوبات الأمريكية...الشمال مسلسل فشل رفعها مستمر
  • استكمالاً للانفصال القوات المسلحة تحزم حقائبها في رحلة العودة شمالاً
  • تقرير حول اللقاء الثاني لرابطة أبناء دار فور و المحكمة الجنائية الدولية بباريس
  • لضبط الحدود الحزام الأمني...تقليل تكلفة المراقبة بحفظ المنافع
  • لدى دعوته الإعلاميين لحوار حوله:الوطني يبتدر نقاشات الدستور الدائم والخضر يدعو الأحزاب إلى سعي مماثل
  • ليمان في السودان .. مرحلة القضايا العالقة
  • توقعتها الخرطوم :الدول الغربية... أوراق ضغط جديدة في الطريق
  • استفتاء على الأبواب:دارفور..جدل الإقليم الواحد يدخل مرحلة التنفيذ
  • (اربعاء الرحيل) ... تطور جديد لازمة الاطباء
  • هدد المعارضين بالسحق...المؤتمر الوطني...رسالة لأكثر من اتجاه
  • هيبة المواطن وهيبة الدولة .. علاقة عكسية ..!
  • «بشير» ضحية معامل مستشفيات الخرطوم .. وتباين الفحوصات أفقدته كليته
  • الدولة السودانية.. خمسون عاماً من العنف
  • 18 مارس، ثورة عمال الشحن والتفريغ (المنسية)
  • شاندي في الخرطوم .. مطالب باصلاحات في جهاز الامن
  • أحزاب تمتنـع مستشارية الأمن...الحوار الاستراتيجي اتفاق واختلاف
  • نقد، كتب «حضرنا ولم نجدكم» قصة تظاهرة لم تبدأ...غياب المعارضة، وحضور الشرطة
  • الثورة المصرية: اقتلاع نظام فاسد... ومخاوف من الفوضى
  • أسرار الاسلاميين في مجالسهم الخاصة : الثورة والاصلاح داخل الحركة الاسلامية ....... قتال بالسلاح ( الفشنك ) ... !! (3-4)
  • بعد واقتراب .... الخرطوم وواشنطون...التطبيع في انتظار الاشتراطات
  • أبيي.. الأزمة مازالت مستمرة
  • أسرار الاسلاميين في مجالسهم الخاصة : الثورة والاصلاح داخل الحركة الاسلامية ....... قتال بالسلاح ( الفشنك ) ... !! (2-3)
  • الانتقالي فقد شرعيته السياسية الدستور الجديد...اتفاق في المبدأ، واختلاف في الآليات
  • بمشاركة حركتي خليل والسيسي دارفور... التفاوض على ورقة الحل
  • موسي في اريتريا .. لتنفيذ اتفاق اسمرا، أم قطع طريق أمام فتح ملف الشرق ؟
  • أسرار الاسلاميين في مجالسهم الخاصة :الثورة والاصلاح داخل الحركة الإسلامية ...... قتال بالسلاح ( الفشنك ) ... !! (1- 3 )
  • جدل حول استمرارهم...جنوبيو البرلمان......الاتفاق السياسي يواجه بمأزق القانون
  • مع انتهاء أجلها القوات الدولية...جدل القبول والرفض يتجدد
  • مبعوث جديد لواشنطون ليمان... أي الأسرار يحملها في حقيبته للخرطوم!!
  • نفايات مستشفى الخرطوم .. المخاطر تحدق بعمال النظافة
  • تضارب التصريحات الحكومية حول زيارة غرايشون لبورتسودان : ماذا يخبئ ؟
  • بعد رحيل مبارك الخرطوم.... القاهرة....قضايا في انتظار النقاش