صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى English Page Last Updated: Apr 3rd, 2011 - 00:38:07


هل يقرأ البشير وعلي عثمان ونافع هذا الكلام؟!./الطيب مصطفى
Feb 15, 2011, 21:56

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

زفرات حرى

الطيب مصطفى

هل يقرأ البشير وعلي عثمان ونافع هذا الكلام؟!

وتشهد الحركة الشعبية أخيراً على ما كنا حوله نُدندِن وتأتينا أنباء جوبا بما ظللنا نطرق عليه من قديم حول المخطَّط الأمريكي لزعزعة استقرار الشمال بل والمضي قُدُماً في إنفاذ مشروعها المستهدِف لهُويته حتى بعد أن انفصل الجنوب فهل بربكم بعد هذا، وقد جفّ حلقنا من الصراخ، نحتاج إلى أن نذكِّر بأننا لا نزال نشاهد شجراً يسير نحونا كما فعلت زرقاء اليمامة ذات يوم؟!

فقد اجتمع باري واكلي القنصل الأمريكي بجوبا خلال اليومين الماضيين، وعلى هامش اجتماع المكتب السياسي للحركة الشعبية بكلٍّ من باقان أموم وياسر عرمان وعبد العزيز الحلو وتناول الاجتماع الإستراتيجية الأمريكية تجاه الشمال (واستخدام الحركة الشعبية وقوى المعارضة لتغيير بنية الدولة السودانية والدور الأمريكي في هذا الصدد)، وأكدت أمريكا من خلال القنصل الأمريكي أنها لن تتخلّى عن قضايا أبيي وجبال النوبة والنيل الأزرق باعتبار أن اتفاقية السلام مستمرة كما أن أمريكا تدعم استمرار الحركة الشعبية في الشمال لتكون قريبة من هذه الملفات) وأكد القنصل ــ يا من يُطربهم الكلام المعسول ويُفرحهم ــ أكد أن الحديث عن التطبيع بين أمريكا والخرطوم لن يتم إلا بعد استجابة الحكومة السودانية لكافة المطالب الأمريكية!! وأرجو ألا تصدِّقوا النفي الأمريكي لذلك الاجتماع فأقسم بالله العظيم إنه تم في حضور من أشرت إليهم مع القنصل الأمريكي في جوبا!!

أهم ما ورد في ذلك اللقاء الذي حضرته بعض القيادات الشمالية ذات العلاقة (الفكرية والتجارية) ممّن نكفّ عن ذكرهم الآن أن القنصل الأمريكي اعترف بأنهم (كانوا يعوِّلون على الحركة الشعبية وقوى المعارضة في إحداث تغيير جذري في بنية الدولة السودانية ولكنهم فضّلوا الخيار الثاني وهو انفصال جنوب السودان ومن ثم العمل على تحقيق هذه الأهداف عبر الحركة الشعبية) وشدّد القنصل على أن أمريكا ستوفِّر (الدعم الكامل للتحالف من خلال التحرك الدولي والإقليمي وحشد الإعلام والمنظمات والأمم المتحدة للتأثير على مجرى الأحداث في السودان)!!

إذن فإن أمريكا فضّلت الخيار الثاني بعد الانفصال والذي ظللنا نتحدث عنه وظل الفريق قوش يذكره خلال الآونة الأخيرة والذي يُعرف بالخطة «ب» بالرغم من اعتراف القنصل بأن أمريكا كانت تعوِّل على الحركة الشعبية لإحداث ذلك التغيير الجذري في بنية الدولة السودانية خلال الفترة الانتقالية السابقة للانفصال من خلال الخطة «أ» التي عندما فشلت تحولوا إلى الخطة «ب».

أقسم بالله العظيم إننا ظللنا نتحدث عن ذلك (التغيير الجذري) الذي يُقصد به إقامة مشروع السودان الجديد وفقاً لرؤية الحركة الشعبية أو ما تشير إليه قيادات الحركة الشعبية من أولاد قرنق (باقان وعرمان خاصة) بالوحدة (على أسس جديدة).. ظللنا نتحدث عن ذلك طوال الفترة الانتقالية بل قبل توقيع نيفاشا وما كنا نرجم بالغيب لكننا كنا نقرأ ذلك في محاضرات جون قرنق الذي كشف فيها ومنذ العام 2002م عن إستراتيجية التفاوض التي نُشرت وكانت معلومة ومتداوَلة حتى داخل مجلس الوزراء وبالرغم من ذلك جاءت نيفاشا!!

أزيدكم كيل بعير وأحدِّثكم عن اجتماع المكتب السياسي للحركة في جوبا والذي تزامن مع اجتماع القنصل الأمريكي مع أولاد قرنق باقان وعرمان والحلو وأرجو ثم أرجو أن تركِّزوا معي قرائي الكرام!!

اجتماع المكتب السياسي الذي عُقد في جوبا يوم السبت الماضي برئاسة سلفا كير رئيس دولة (السودان الجنوبي) ورئيس الحركة الشعبية والنائب الأول لرئيس جمهورية السودان الشمالي رغم أنف دستور السودان وبالرغم من أنه أصبح أجنبياً يعمل على إنفاذ الخطة «ب» في السودان الشمالي!! أقول إن اجتماع المكتب السياسي الذي حضره أولاد قرنق قرر تكوين لجنة قيادية لإعادة تنظيم القطاع الشمالي وتحويله لحزب برئاسة مالك عقار في منصب الرئيس المكلف وعبد العزيز الحلو نائباً للرئيس وياسر عرمان أميناً عاماً لحين قيام المؤتمر العام الثاني ووجّه باعتماد هياكل الحركة الشعبية المنبثقة من المؤتمر الثاني لافتاً إلى دخول أعضاء المكتب السياسي المنتخبين من ولايات الشمال يُضم إليهم ممثلون من ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق واعتماد أعضاء مجلس التحرير ليكونوا جميعاً مجلساً للتحرير شمالاً وتم اعتماد هياكل الحركة في الولايات الخمس عشرة بالشمال)!!

هل تعلمون قرائي الكرام أن هذه الأخبار حول تنظيم الحركة الشعبية في الشمال بعد الانفصال وردت على لسان باقان أموم الأمين العام للحركة الشعبية الذي أصبح أجنبياً بعد الانفصال وينتمي إلى دولة أخرى أجنبية هي التي تقرر بشأن تنظيم فرعها في دولة الشمال (الحُرة المستقلة) وتنصب عرمان أميناً عاماً لفرعها في دولة الشمال؟! وهل تعلمون أن أخبار اجتماع المكتب السياسي نُشرت في صحيفة الحركة الشعبية (أجراس الحرية) يوم الإثنين الماضي الموافق 41/2/1102م؟!

ماذا يري نقيبا المحامين السابق فتحي خليل والحالي عبد الرحمن إبراهيم الخليفة بل ماذا يرى الفريق محمد عطا مدير جهاز الأمن وقبل هذا وذاك ما هو رأي السيدين رئيس الجمهورية المشير البشير والنائب الأستاذ علي عثمان حول ما تفعله الحركة الشعبية في الشمال وهل من دليل أكبر من ذلك على التهديد الذي تشكِّله الحركة على أمن الشمال القومي؟!

أوجِّه هذا السؤال مستصحباً حقيقة ما تقوم به الحركة من استضافة للحركات الدارفورية المتمردة رغم كل الجهود التي بُذلت لإثنائها عن ذلك الفعل وكذلك ما أدلى به القنصل الأمريكي في جوبا خلال اجتماعه بأولاد قرنق حول «التغيير الجذري في بنية الدولة السودانية» والذي أكد أنه هدف كانوا يسعون إلى تحقيقه قبل الانفصال ولا يزالون يفعلون بعد الانفصال!!

هل أحتاج إلى تفسير لإصرار الحركة والدول الداعمة لها على منح مواطنيها الجنسية المزدوجة أو الحريات الأربع ولقول باقان لصحيفة (الأحداث) إنهم يريدون حدوداً مفتوحة بين الشمال والجنوب ولقول سلفا كير إن الحدود ستكون على الورق فقط ولحديث بعض الغافلين عن الحدود الناعمة؟!

باقان أضاف أن اجتماع المكتب السياسي الذي ترأسه سلفا كير والذي أقرّ الهيكل المشار إليه لقطاع الشمال الذي سيكون منفصلاً تنظيمياً بعد التاسع من يوليو القادم.. أضاف أن المكتب السياسي اعتمد اسم (السودان الجنوبي) لدولة جنوب السودان!! أتعلمون لماذا اختير ذلك الاسم؟! إذن فاسمعوا عرمان يحدِّثكم فقد قال ذلك الرويبضة العميل إن اختيار اسم السودان الجنوبي (يعزِّز المشاعر المشتركة ويترك أبواب الأمل لوحدة على أسس جديدة مشرعة أو قيام كونفدرالية بين الدولتين) وأضاف أن هذا الاختيار موفق ويرفع من معنويات الشماليين والجنوبيين)؟!

إذن فإن العميل عرمان لا يزال يحلم بالوحدة على أسس جديدة التي أشار إليها القنصل الأمريكي (بالتغيير الجذري في بنية الدولة السودانية) والتي قال عنها باقان مراراً إن الحركة ستعمل من أجلها من خلال الوحدة أو من خلال الانفصال!! هذا العميل يظن أن أحلامه التي تحطّمت بانفصال الجنوب يمكن أن تتحقق ونحن أحياء نُرزق!!

إذن فإن الحركة اختارت اسم السودان الجنوبي لأنها لا تزال تطمع في أن تضم السودان الشمالي إلى دولتها في جنوب السودان من خلال الخطة «ب» ومن خلال (الجنوب الجديد) الذي تحدث عنه باقان وعرمان مراراً والذي يضم النيل الأزرق وجنوب كردفان اللتين منحت نيفاشا الحركة الشعبية موطئ قدم فيهما؟!

على أن المضحك المبكي في حديث باقان والذي ادّخرته إلى نهاية المقال قوله إن الحركة بالجنوب (ستكون حزباً مستقلاً وستقوم بتسجيل نفسها على ضوء قانون الأحزاب في الجنوب أما في الشمال فإنها لا تحتاج إلى تسجيل لكونها مسجلة سلفاً)!! إذن فإن الحركة الشعبية الأجنبية لا تحتاج الى تسجيل في الشمال لأنها مسجلة.. مسجلة حتى ولو تغير نظامها الأساسي وهيكلها التنظيمي ومكتبها السياسي!! بالله عليكم ألا يفقع مثل هذا الكلام المرارة ويفري الكبد وهل يستطيع المؤتمر الوطني أن يفعل في الجنوب وبالجنوب ما تفعله الحركة في الشمال؟!

 


مقالات سابقة زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 25 ديسمبر 2010 الى 13 فبرائر 2011
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
  • زفرات حرى/الطيب مصطفى
  • شــــرُّ البليـّــةِ مــا يُضحِــك..!!/الطيب مصطفى
  • موسيفيني وأفورقي وبيوت العنكبوت!!/الطيب مصطفى
  • نافـع في جنوب كردفـان/الطيب مصطفى
  • البرلمان والعودة إلى عهد الدغمسة!!/الطيب مصطفى
  • مبادرة نقل رفات شهداء توريت من جنوب السودان/الطيب مصطفى
  • يا أبناء الشمال انتبهوا!!/الطيب مصطفى
  • وشــــهـــــد شـــاهــــدٌ مـــن أهلهــا!!/الطيب مصطفى
  • إلى أميرة الفاضل والفادني وغيرهما.. ارحموا هذه الفئة من الغارمين/الطيب مصطفى
  • دور المسجــــد/الطيب مصطفى
  • السلفـــيــون في أمريـــكا/الطيب مصطفى
  • نافـــع في جــنوب كردفـــان/الطيب مصطفى
  • الجــنوب وحافـــة الهاويـــة!!/الطيب مصطفى
  • وافضيحـتـــاه!!/الطيب مصطفى
  • علل الخدمة المدنية.. الواضح ما فاضح!!/الطيب مصطفى
  • مقارنة بين تلفون كوكو وعبد العزيز الحلو!!/الطيب مصطفى
  • المؤتمر الوطني بين النظرة الحزبية والنظر الإستراتيجي/الطيب مصطفى
  • بين التثاقل إلى الأرض وفقه الولاء والبراء/الطيب مصطفى
  • إلى المؤتمر الوطني خُذوا الأمرَ مأخذَ الجدِّ أوْ تَنَحَّوا!!/الطيب مصطفى
  • حلم الجيعان عيش يا عرمان!!/الطيب مصطفى
  • الحركة الشعبية تقول الروب!!/الطيب مصطفى
  • إلى الأخ إبراهيم أحمد عمر مع التحية/ الطيب مصطفى
  • الصادق المهدي والمرغني .. وأوهام المنْ السلوى...!/الطيب الزين
  • مرحباً بثوار مصر في السودان/ الطيب مصطفى
  • الزعماء العرب وسقوط ورقة التوت!/ الطيب مصطفى
  • أما آن لهذه الأمة أن تعرف حزبها ومقرها؟/ الطيب مصطفى
  • بين المؤتمر الوطني والصادق المهدي ومبارك الفاضل!!/الطيب مصطفى
  • بين الشريعة وبني علمان!!/ الطيب مصطفى
  • تلفون كوكو ومفوضية الانتخابات/الطيب مصطفى
  • وما أدراك ما مالك عقار!!/الطيب مصطفى
  • ساهموا في إغاثة الشعب الليبي/الطيب مصطفى
  • رسالة مفتوحة إلى السيد رئيس الجمهورية وأعضاء المكتب القيادي للوطني/الطيب مصطفى
  • عزيزي الصادق المهدي: هل هي قوى الإجماع أم قوى الخيانة؟!/الطيب مصطفى
  • رسالة إلى الإمام الصادق وابنته د. مريم!!/الطيب مصطفى
  • يا حسب الله صدمتنا!!/الطيب مصطفى
  • بين الوحدة والانفصال وإبراهيم أحمد عمر!!/الطيب مصطفى
  • بين عرمان وجمعة الغضب!!/الطيب مصطفى
  • بيان من السفارة المصرية بالخرطوم/الطيب مصطفى
  • تحالف الخونة وسفارات الفراعنة!/الطيب مصطفى
  • قــانــون العـيب!!/الطيب مصطفى
  • بين هوان الوطني وأحزاب الغفلة وخازوق المشورة الشعبية!!/الطيب مصطفى
  • الحرب على الفساد «2-2»/الطيب مصطفى
  • الحرب على الفساد «1 ــ 2»/الطيب مصطفى
  • الأمم المتحدة والجوع في جنوب السودان/ الطيب مصطفى
  • بيعــــة الهـــــدنــدوة!!/الطيب مصطفى
  • رحيل الرمز الإسلامي نجم الدين أربكان/الطيب مصطفى
  • يا لهـــا مـــن عظـــات وعـــــــبر!!/الطيب مصطفى
  • بين علي عثمان وعقار وخازوق المشورة الشعبية!!/الطيب مصطفى
  • هل هي مصادفة أخي علي عثمان؟!/الطيب مصطفى
  • منبر السلام العادل.. الانتقال من الجهاد الأصغر إلى الأكبر/الطيب مصطفى
  • منبر السلام العادل بيان حول الثورة الشعبية على فرعون ليبيا/الطيب مصطفى
  • القذافي: عتو الكبرياء.. وانكشاف الغطاء/الطيب مصطفى
  • بين غازي صلاح الدين والدور المصري في جنوب السودان!!/الطيب مصطفى
  • المكتولة ما بتسمع الصايحة !!/الطيب مصطفى
  • علي عثمان محمد طه والجمهورية الثانية/الطيب مصطفى
  • زلزال مصر.. أول الغيث قطرة ؟!/الطيب مصطفى
  • لقد بُحّ صوتُنا يا هؤلاء!!/الطيب مصطفى
  • هل يقرأ البشير وعلي عثمان ونافع هذا الكلام؟!./الطيب مصطفى
  • إسرائيل ومصر ما بعد مبارك!!/الطيب مصطفى
  • ثورة مصر وصناعة التاريخ ما أكثر العبر وما أقل الاعتبار!!/الطيب مصطفى
  • ثورة مصر والفتوحات الكبرى/زفرات حرى: الطيب مصطفى