صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن English Page Last Updated: Apr 3rd, 2011 - 00:38:07


مجلس الأمن يطالب بإسقاط البشير/زين العابدين صالح عبد الرحمن
Mar 22, 2011, 09:24

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

مجلس الأمن يطالب بإسقاط البشير

زين العابدين صالح عبد الرحمن

القرار الذي أتخذه مجلس الأمن و الذي يجيز فرض منطقة حظر طيران فوق ليبيا هو قرار يجيز استخدام العمل العسكري لحماية المدنيين و التصدي لقوات القذافي التي بدأت في قتل المدنيين من خلال قذف المدن بالطائرات و الأسلحة الثقيلة هذا القرار سابقة تنذر كل الديكتاتوريات في المنطقة العربية التي لا تتردد في قتل ألاف المدنيين و المحتجين من أجل بقاء أنظمتهم الديكتاتورية في السلطة و هي رسالة واضحة جدا أن العالم لن يقبل قتل المدنيين و ضرب المتظاهرين في مظاهرات سلمية و لم تكتف الدول الغربية و الولايات المتحدة و كندا فقط بإصدار القرار من مجلس الأمن بل تبعته بتدخل عسكري مباشر في قذف قوات القذافي التي تحاصر الثوار في عدد من المدن الليبية و هو أمر يؤكد ليس هناك بديل للديكتاتوريات عندما تخرج الجماهير الهادرة في الشوارع سوي الانصياع لمطالبها و قبول التنحي عن السلطة و عدم إصدار الأوامر إلي القوات العسكرية و أجهزة الأمن و المخابرات بالتصدي للجماهير و إعمال آلة القتل فيها فإذا سلكوا هذا الطريق فليس هناك طريقا غير تقديمهم للقضاء من أجل القصاص و من التجارب السابقة أتضح أن القيادات التي تصدر قرارات القمع و القتل للمدنيين تتنصل منها عندما يسقط النظام و تجعل من هم دونهم يواجهون تبعات أفعالهم في القصاص و كان يجب أن يدرك هؤلاء الذين يستخدمون السلاح أن من يطلق النار علي المواطنين سوف تتم مطاردتهم داخليا و دوليا لكي يجدوا العقاب جراء أفعالهم.

بعد صدور البيان من مجلس الأمن قال وزير الخارجية الأسترالي كيفن رد أن العالم لن يقبل ما حدث في كل من رواندا و دارفور و صربيا أن يحدث مرة أخري حيث قتل عشرات الآلاف من المدنيين و كرر ذلك عددا من وزراء الخارجية في العالم الغربي  و قد تكرر أسم السودان علي ألسنة كل المتحدثين في العالم و المعلقين علي قرار مجلس الأمن حول ليبيا باعتبار أن الأمر متعلق بقضية قتل المدنيين في عمليات عسكرية حدثت في السودان في دارفور و قتل من جرائها مئات الآلاف من المدنيين و بالتالي أصبح السودان أحد المراجع التي يستدل عليها العالم في قتل المدنيين و  لا يستطيع نظام الرئيس البشير أن يمارس نفس العملية مرة أخري خاصة أن الرئيس البشير و عدد من قيادات ألإنقاذ مطلوبين من قبل المحكمة الجنائية الدولية بتهمة الإبادة الجماعية.

أن قرار مجلس الأمن هو بمثابة تحذير لكل الديكتاتوريين في المنطقة الذين أذاقوا شعوبهم ويلات من العذاب و القتل و انتهاكات حقوق الإنسان و الفساد و الاغتصاب و غيرها من الأفعال الشائنة التي لا يرضي بها أية تشريع سماوي أو إنساني و هؤلاء لا يريدون الانصياع للعقل و الحكمة من أجل إجراء إصلاحات سياسية و اقتصادية حقيقية أنما يريدون فقط الاستمرار في السلطة مهما كانت الخسائر و لا يترددون في قتل المدنيين و المواطنين العزل كما يحدث الآن في كل من ليبيا و اليمن و قد أكد رجال الإنقاذ أنهم لن يترددوا في حماية نظامهم مهما كانت الخسائر لذلك جاء قرار مجلس الأمن تأييدا للشعوب التي تناضل من أجل الحرية و الديمقراطية ووقف الفساد و حصر مؤسسات الدولة فقط لأهل الولاء و يبعد أغلبية أهل السودان من فرص التعيين والتوظيف أي عدم إتاحة الفرص العادلة لأبناء الشعب السوداني.

جاء القرار يشد من أذر المواطنين المتطلعين للحرية و الديمقراطية أن يخرجوا و لا يترددوا لإسقاط نظام الإنقاذ الذي رفض تماما إحداث إصلاحات سياسية و الذي في عهده قتل مئات الآلاف من المواطنين في الجنوب و في دارفور و في الشرق و في الوسط و يرفض حتى المحاكمات للذين أجرموا و الغريب في الأمر يطالبون بتطبيق الشريعة و يرفضون القصاص " و لكم في القصاص حياة" فجاء القرار لكي يدفع الشباب السوداني للخروج للشوارع بحثا عن حريته الضائعة لأكثر من عقدين خروج الشباب للشارع و هم محميين بمراقبة المجتمع الدولي كيف يتصرف نظام الإنقاذ مع الشباب الذين يريدون التعبير الديمقراطي عن القضايا المطروحة في السودان و رائيهم في الإنقاذ و قياداتها خاصة أن النظام متهم بأنه قتل المدنيين من قبل و قد كرر عدد من المسؤولين في المجتمع الدولي إنهم لا يريدون ما حدث في دارفور أن يحدث مرة أخري و بالتالي لا تستطيع قوات أمن ألنظام أن تستخدم آلة القتل ضد المواطنين و إلا المجتمع الدولي لهم بالمرصاد كما يحدث الآن في ليبيا و قد استطلعت قوات الشرطة المدججة بالسلاح و العصي و كل أدوات التنكيل التي درج النظام علي استخدامها منع الطلاب من الخروج و قفل الجامعات يوم 21 مارس و رغم ذلك خرجت بعض مجموعات الشباب في عدد من المناطق و بالتالي حسم النظام أمره أنه لا يريد السماح للجماهير التعبير عن أرائيها سلميا و أنه يريد أن يحكم البلاد بالأجهزة القمعية فقط بعيدا عن المؤسسات الديمقراطية و السماح  للجماهير بالممارسة الديمقراطية.

قال الفريق صلاح عبد الله قوش لتلفزيون السودان "أن ما يحدث في المنطقة العربية من ثورات و انتفاضات لن يحدث في السودان لآن انقلاب الإنقاذ ليس انقلابا فرديا أنما انقلاب حزب كما أن قيادات الإنقاذ هي قريبة من الشارع السوداني" و لكن الحزب الذي قام بالانقلاب انشق و خرجت كل العناصر الإسلامية التي كانت تدعم الانقلاب و بقي أهل المصالح الخاصة و هؤلاء لا يهمهم غير مصالحهم الذاتية و هؤلاء تتغير ولأتهم تبعا لتلك المصالح و إذا تغير ميزان القوة مالوا أليه دون مراعاة لمواقفهم السابقة والقضية الثانية أن قيادات الإنقاذ ليست قريبة من الشارع السوداني الذي يعاني من الفقر و الجوع و المرض حيث أصبحت قيادات الإنقاذ ترفل في النعيم و البس لحرير والتطاول في البنيان فليست هناك مقارنة و إلا كان النظام استجاب لعمل إصلاحات ديمقراطية حقيقية و لكن خوفهم من الحساب و تغيير السلطة هو الذي يجعلهم يرفضون أية إصلاحات سياسية جوهرية و فك الارتباط بين الحزب و الدولة لآن الدولة حق مشاع لكل أبناء الشعب السوداني بكل مكوناته و ما يحدث الآن في السودان لا يؤكد أن أهل الإنقاذ هم قريبين من الشعب المقهور الفقير الذي تشرد في كل أصقاع الأرض من جراء ممارسات أهل الإنقاذ الذين طردوهم من الخدمة و نكلوا بهم حتى هام عشرات الآلاف علي مشارق الأرض و مغاربها لذلك جاء قرار مجلس الأمن تعضيدا لكل المقهورين و الخروج دون خوف أو وجل من السلطات الحاكمة و هي دعوة صريحة من مجلس الأمن للتظاهر من أجل الديمقراطية و تعميم شعارات "الشعب يريد إسقاط الرئيس و النظام".

تحاول أن تردد بعض قيادات الإنقاذ كما يردد القذافي الآن أن الصليبين و المستعمرين يريدون العودة إلي ليبيا وهي مقولة دائما يرددها الديكتاتوريين عندما يجدوا أن عروش سلطانهم آيلة للسقوط لا محالة و الغريب أن الاستعمار و الامبريالية لم تقتل و تعذب كما يفعل هؤلاء الديكتاتوريين فكم قتل بريطانيا في حربها ضد الثورة المهدية و في حكمها السودان الذي استمر قرابة 69 عاما و كم قتلت الإنقاذ من أبناء الوطن في العقدين وكم عذبت بريطانيا في عهدها و كم عذبت و طرد الإنقاذ من الخدمة المدنية من أبناء الشعب السوداني وعندما تحاول الديكتاتوريات ممارسة كل الأفعال الشائنة ضد شعبها ماذا تنتظر منهم أليست هي التي دفعتهم للجوء للخارج و الاحتماء بأية قوة تكون أرحم من أبناء وطنهم الذين أذاقوهم ويلات العذاب عندما تصدت الولايات المتحدة للصرب في حربهم علي أهل البوسنا و قتل أهلها و كانت الدول الإسلامية في حالة من الصمت صفق أهل الإنقاذ و العديد من الديكتاتوريات في العالم العربي و الإسلامي و الآن يجب أيضا أن يصفقوا من أجل مساندتهم للحرية و الديمقراطية و حماية الشعوب المتطلعة لها.

نعلم أن الخارج له أجندته الخاصة و يسعي من أجل مصالحه الذاتية و لكن من الذي يعطي فرص لكي تمرر الأجندة الأجنبية أليس هم الديكتاتوريين بأفعالهم وممارساتهم ضد شعوبهم فالقرار الذي أصدره مجلس الأمن ضد ليبيا هو قرار أيضا مؤيد للشعب السوداني لكي يخرج من قوقعته و يواجه الدكتاتورية بمظاهرات سلمية تدعو إلي إسقاط النظام كما خرجت جموع الجماهير في كل من مصر و تونس و غيرهما بهدف تغيير سياسي يلبي تطلعات الجماهير في المشاركة الفاعلة في العمل السياسي و ليس مشاركة صورية كما تدعي الإنقاذ وفي الختام نقول أن قرار مجلس الأمن بفرض حظر جوي علي ليبيا و عمل عسكري لحماية المدنيين هو قرار صائب لأنه قرار يدعم تطلعات الشعب السوداني من اجل الحرية و الديمقراطية و يضع حدا لممارسات الديكتاتوريات و أجهزتها القمعية.

قبل يومين تلقيت بيانا في بريدي الالكتروني من جماعة تطلق علي نفسها  "تنظيم  الضباط الأحرار للقوات المسلحة و  القوي النظامية الأخرى"  يؤكد البيان موقف هؤلاء مع مطالب الجماهير و يعدون بأنهم لن يصمتوا طويلا حيث أن ممارسات النظام أصبحت غير مقبولة و يجب التصدي لها" و لكن ليست هناك أية إشارة إلي أية جهة تتبع تلك المجموعة خاصة أن بيانها يحمل آيات قرآنية و تستدل بحديث للرسول صلي الله عليه و سلم مما يؤكد أنها ليس جهة يسارية و ربما تكون مجموعة من الوطنين داخل القوات المسلحة و الأجهزة الأمنية الأخرى رغم أن الجهة قد أصدرت بيان لكي تحدد فيه موقفها و لكن نحن نترقب الفعل لأنه هو المجدي و المفيد كما بدأت قيادات في القوات المسلحة وعددا من ضباط الأمن في اليمن و ليبيا إعلان مواقفهم  صراحة و انحيازهم لمطالب الجماهير  و الله الموفق.         

  


مقالات سابقة بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 25 ديسمبر 2010 الى 13 فبرائر 2011
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
  • الوطن موقف و ليس شماته/زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • صراع مراكز القوي في الإنقاذ أين يتجه:و فشل جهاز المخابرات في كشف عملاء إسرائيل/زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • مجلس الأمن يطالب بإسقاط البشير/زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • فشلت المعارضة و لم تسقط رايات الجماهير/زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • حالة العداء بين أجهزة الأمن و المخابرات و الجماهير/زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • عفوا سيدي القائد الثورة علي الأبواب/زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • ليس للسيدين "الميرغني و المهدي" خيار سوي الانتفاضة/زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • زيادة التوتر في القوات المسلحة تجبر النظام تقديم تنازلات سياسية/زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • لقاء البشير مع هيئة الأركان يزيد التوتر بينهما/زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • جهاز المخابرات يحذر النظام و القوات المسلحة تتململ/زين العابدين صالح عبد الرحمن