صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم : ثروت قاسم English Page Last Updated: Apr 3rd, 2011 - 00:38:07


يوم الخميس 17 مارس 2011 ... يوم تاريخي في مستقبل دارفور ؟ /ثروت قاسم
Mar 22, 2011, 00:22

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

 

يوم الخميس 17 مارس 2011 ... يوم تاريخي في مستقبل  دارفور ؟

ثروت قاسم

 

مقدمة :

يمكننا اعتبار يوم الخميس الموافق 17 مارس 2011 يوما تاريخيا في مستقبل  دارفور , لان مجلس الامن قد اتخذ القرار  رقم 1973 في ذلك اليوم ! يمكن اختزال اهمية هذا القرار  التاريخي في عدة  أسباب  , نذكر منها ما يلي : 

+  في هذا اليوم الاغر سمح قرار  مجلس الامن  ,   بالتدخل العسكري الخارجي لحماية المدنيين  الليبيين  ,  في وجه المجازر الدموية التي يرتكبها نظام  العقيد , ومليشيات ابنائه الذئبية !

 +  في هذا اليوم المبارك , امن قرار مجلس الامن علي مبدأ  (  مسئولية الحماية ) للشعوب المقهورة من استبداد حكامها وبطشهم !

+  في هذا اليوم  التاريخي نسف قرار مجلس الامن مبدأ السيادة الوطنية , ومبدأ عدم التدخل في الشئون الداخلية للدول   ,  التي كان يتذرع بها الحكام المستبدون لقهر شعوبهم المغلوبة علي امرها !

+  في هذا اليوم  المفتاحي أقر  قرار مجلس الامن مبدأ السيادة الدولية في مكان السيادة الوطنية ! منذ يوم الخميس المفتاحي , اصبحت الشرعية الدولية , هي المرجعية الحصرية التي يجب علي كل دول العالم  الالتزام بها !

+ في هذا اليوم المفصلي , اقر قرار مجلس الامن مبدأ ( تغيير النظام ) ,  بواسطة التدخل العسكري الخارجي  الملتزم بالقانون الدولي , لكل نظام حكم  ظالم يضطهد شعبه , ويسومه سؤ العذاب ! بعد الان ليس هناك نظام حكم  ظالم  , بمنجي من التغيير والقلب , من الخارج  ! لن يستطيع الطواغيت ان يناموا ملء جفونهم , بعد يوم الخميس 17 مارس 2011 !

+ الصين تعتبر السيادة الوطنية شيئا مقدسا , وخطأ  احمرأ لا تقبل بتجاوزه تحت اي ظرف من  الظروف ! وكذلك روسيا ! ومع ذلك لم تستعملا حق الفيتو ضد القرار 1973 ! مما يؤكد ان التدخل العسكري الخارجي الذي يحترم القانون الدولي , والشرعية الدولية قد اصبح  مقبولا , بل ملزما لكل دول العالم ! وسوف يتم اعتبار  ليبيا سابقة فارقة تخرس ابالسة الانقاذ , عندما يقرر المجتمع الدولي , مستقبلا ,  التدخل العسكري الخارجي لانقاذ اهالي دارفور من ابالسة الانقاذ !

أذن الطريق اصبح معبدأ , وكله انوار خضراء لانقاذ دارفور , واهل دارفور من بطش مليشيات الانقاذ الذئبية ! استبشر اهل دارفور خيرأ بالقرار 1973 , الذي سوف يكون مرجعيتهم القانونية مستقبلأ ! بعض البنات الدارفوريات في معسكرات اللجؤ في شرق تشاد بدأن في لبس سلاسل علي اعناقهن , يحمل كل سلسل الرقم 1973 ؟

بعد يوم الخميس 17 مارس 2011  وقرار  مجلس الامن رقم 1973 التاريخي , ليس من سبب يمنع المجتمع الدولي من التدخل العسكري المباشر والخارجي لانقاذ اهل دارفور من بطش ابالسة الانقاذ !

يمكن لاهل دارفور الانتظار لما بعد يوم السبت 9 يوليو 2011, حتي يتم استيلاد دولة جنوب السودان في سلاسة ويسر ! فهم قد انتظروا 8 سنوات ونيف لكي ينقذهم المجتمع الدولي من الابادات الجماعية , وجرائم الحرب , والجرائم ضد الانسانية التي ارتكبها ابالسة الانقاذ ضدهم ! وقد تم توثيق هذه الجرائم بواسطة محكمة الجنايات الدولية , التي اصدرت امر قبض ضد الرئيس البشير , واثنين من اعوانه  ! مما يؤكد انها جرائم حقيقية ! هذا اذا كانت هكذا جرائم تحتاج لتوكيد , مع استشهاد اكثر من 300 الف دارفوري , ووجود اكثر من 4 مليون دارفوري  , حتي اليوم , في معسكرات النزوح واللجؤ  المذلة !

عدم  تدخل  المجتمع الدولي في محنة  دارفور  المستمرة ( مقابل تدخله في ليبيا ) يدعو لاستعراض  خمسة اعتبارات , كما يلي :

+  تدخل المجتمع الدولي في ليبيا بعد 5 اسابيع فقط من بدء مجازر العقيد الدموي ضد شعبه , مقابل انتظار لاكثر من 8 سنوات من الابادات الجماعية في دارفور !

+  تدخل المجتمع الدولي في ليبيا بعد موت اقل من 3 الف ليبي , مقابل موت 300 الف دارفوري !

+  تدخل المجتمع الدولي في ليبيا مع عدم وجود اي نازحين او لاجئين ليبيين في معسكرات نزوح  داخل ليبيا او معسكرات لجؤ  خارج ليبيا , مقابل اكثر من 4 مليون نازح ولاجئ دارفوري !

+ تدخل المجتمع الدولي في ليبيا مع عدم وجود امر قبض دولي ضد العقيد , مع وجود امر قبض دولي ضد الرئيس البشير في تهم ابادة جماعية في دارفور !

+ تدخل المجتمع الدولي في ليبيا مع عدم وجود حكومة اسلاموية تعمل بالشريعة , مقابل  وجود حكومة اسلاموية اقصائية في الخرطوم ؟

اذا لم تكن هذه وتلك تفرقة عنصرية  محضة , وخيار وفقوس بئيس ؟ فما هي ؟ لا تقل لي ان التدخل الخارجي  كان بسبب  السيطرة علي بترول  ليبيا , كما يدعي العقيد المهوس ؟

مبدا التدخل !

ندم الرئيس كلينتون لانه لم يتدخل , ويوقف الابادات الجماعية في رواندا ( 1994 )  , التي راح ضحيتها 800 الف رواندي سنبلة ! ولذلك عندما بدا الرئيس الصربي ميلوسوفيتش في ابادة الكوسوفار المسلمين في كوسوفو , التي هي جزء من دولة صربيا الارثوذكسية , شن الرئيس كلينتون غارات جوية مكثفة علي دولة صربيا من 24 مارس الي 10 يونيو 1999 , متذرعا بمبدأ مسئولية الحماية , ورغم عدم موافقة الامم المتحدة والمجتمع الدولي علي التدخل العسكري الامريكي في شئون دولة كاملة السيادة ( مبدأ السيادة الوطنية ) !

وكان من نتيجة التدخل الامريكي في دولة صربيا :

+   القبض علي الرئيس ملوسوفتش ( العقبي للرئيس  البشير ؟ ) ومحاكمته ( وموته ؟ ) امام محكمة الجنايات الدولية الخاصة بيوغسلافيا  في لاهاي !

+  استقلال كوسوفو في دولة منفصلة عن دولة صربيا ! ( العقبي لدارفور )

+  تحطيم  وقبر مبدأ السيادة الوطنية !

+ وبزوغ فجر مسئولية الحماية , والتدخل العسكري الخارجي لانقاذ المواطنين المدنيين من قهر حكامهم المستبدين !

هذا ما كان من امر الرئيس كلينتون وتدخله العسكري  الخارجي لانقاذ كوسوفو في عام 1999 !

 دعنا نري لماذا لم يتدخل الرئيس بوش الابن في دارفور ؟

خلال فترته  الرئاسية الاولي , وكذلك الثانية ( 2000 – 2008 ) , رفض الرئيس بوش الابن مبدأ التدخل العسكري الخارجي في دارفور ! كما رفض مبدأ فرض حظر جوي فوق دارفور , ليمنع طائرات الانقاذ من قصف المدنيين الدارفوريين ! وكان السبب البئيس الذي ساقه وقتها لتبرير رفضه , ان الولايات   المتحدة تحارب في العراق , وفي افغانستان ! ولا يمكن لها ان تفتح جبهة حرب جديدة في بلد مسلم ثالث ! والا اتهمها الجميع بانها تحارب الدول المسلمة حصريأ !

رفض الرئيس بوش الابن فرض حظر جوي فوق دارفور , كما رفض التدخل العسكري الخارجي في دارفور لكي لا يعطي الانطباع بأنه يحارب المسلمين , حصريأ  !  خصوصأ بعد تصريحاته البئيسة بخصوص الحروب الصليبية  في بلاد الاسلام , التي اطلقها بعد عجاجة 11 سبتمبر 2001 !

مبارك حسين اوباما !

 استبشر المناضل احمد حسين ادم  خيرأ بقدوم الرئيس مبارك حسين اوباما , الذي يحمل وسط اسمه الثلاثي , كما المناضل احمد  ,  الاسم حسين ! واستبشرنا  جميعنا بان اوباما  سوف يفعل خيرا كثيرا في دارفور , بعد سماع خطبته الشهيرة في القاهرة ! ولكنه لم يتبع قوله الحسن بالعمل ! وانما ظلت كلماته معلقة في الهواء , خصوصأ بعد تعيينه الكارثة غرايشون , كمبعوث رئاسي له للسودان !

بعد انتخابه , اصبح الرئيس اوباما مسكونأ بهاجس العراق !  ياكل وهو يفكر في العراق ! يشرب وهو يفكر في العراق ! ينوم وهو يفكر في العراق !  أصبح  عامل العراق يؤثر في كل قراراته  في السياسة الخارجية ! لانه يريد ان يتجنب اخطاء سلفه بوش الابن الكارثية في العراق !

وكما ذكر اوباما في خطبة القاهرة , فانه الزم  ادارته باتباع المرجعيات التالية  :

+ تتجنب ادارته  اللجؤ للقوة العسكرية لحسم المنازعات ! وسوف تركز علي الحوار الموضوعي , والاحترام المتبادل , والتنسيق القبلي ,  وحماية المصالح المشتركة مع الصديق والعدو , علي السواء ! سوف يسعي اوباما ليكون الواعظ المستاسد في العالم  , وقطعا  ليس الفاعل المتنمر ؟

+ تلغي ادارته فكرة ان الولايات المتحدة  هي الشرطي الدولي , الذي يهرول للفصل في النزاعات حول العالم !  سوف يكون اوباما رئيس الولايات المتحدة , وليس رئيس العالم ! نسي اوباما او تناسي ان للقوة العظمي الوحيدة في العالم مسئوليات واستحقاقات وواجبات , لا يمكن لها التخلي عنها  ,  والهروب منها  , هكذا ؟

+ توقف ادارته  مفهوم  ان الولايات المتحدة تدعو للتبشير  حول العالم  , بالديمقراطية , والقيم الامريكية في الحرية والعدالة ,   واحترام حقوق الانسان !

+ توقف ادارته  اي محاولات لشيطنة الاسلام والمسلمين , وسوف تلغي من ادبياتها  استعمال جملة ( مكافحة الارهاب ) , لمدلولاتها السلبية !

 

انتخابات 2012 الرئاسية الامريكية !

يبدأ الرئيس اوباما حملته الانتخابية لدورة رئاسية ثانية مطلع نوفمبر 2011 ! ولكن يتخذ اوباما معظم قراراته المصيرية من الان  ,  وعينه علي الناخب الامريكي , وخصوصا علي اللوبيات الامريكية , التي تؤثر في الناخب الامريكي !

فلذلك تجد السياسة الخارجية الامريكية رهينة للوبيات الامريكية , من كل لون وغرض !  وذلك ليس  حصرا علي ادارة اوباما وحدها ! وانما كل الادارات الامريكية السابقة , دون فرز !

موقفان , من بين الاف , لتوضيح الصورة !

مطلع مايو 1948 , حضر وفد من سفراء الدول العربية في واشنطون لمقابلة الرئيس ترومان , واقناعه بعدالة القضية الفلسطينية , والطلب منه عدم الاعتراف بدولة اسرائيل  !

استمع الرئيس ترومان للسفراء العرب بصبر وانصات ! ثم هب واقفأ , منهيأ الاجتماع , وقائلأ لهم , بالواضح الفاضح  :

قضيتكم عادلة ! وليس بها لا شق ولا طق ! ولكن للاسف ليس لديكم ناخبين لكي يصوتوا لي  في الانتخابات  الرئاسية القادمة !  ولا تستطيعون , للاسف , التاثير علي الناخب الامريكي ! وعليه فسوف لن ادعم قضيتكم ! وسوف ادعم قضية اسرائيل ! 

اتمني لكم التوفبق ! ومع السلامة !

الموقف الثاني ماخوذ من كتاب  الكاتب الأميركي   بنيامين فريدمان :

(  كان ترومان نائبا للرئيس حين توفي روزفلت عام 1945.. وقد أتيحت لي فرص عدة لإطلاع الرئيس ترومان على بواطن أمور المسألة الفلسطينية، غير أن سياسته بالنسبة لهذه المسألة اقتصرت على اكتساب رضا يهود أميركا فقط. وقد نجح في ذلك أكثر مما كان يتمنى.. ففي منتصف ليل 14 مايو 1948 استدعى وزير خارجية أميركا جورج مارشال ليوقع على اعتراف الولايات المتحدة بدولة إسرائيل خلال الساعة الأولى من إعلانها ...  بعد إحدى عشرة دقيقة فقط من إعلان قيامها في تل أبيب. ولم يمض وقت طويل حتى رد اليهود الجميل إلى ترومان، ففاز في انتخابات عام 1948، على الرغم من أن جميع التقديرات الانتخابية أكدت أن حظوظه في الفوز هي بنسبة 5% فقط. لقد عاد إلى البيت الأبيض بفعل النفوذ اليهودي الخفي الطاغي ) ..

انتهي الاقتباس !

الموقف الامريكي من ليبيا !

خلال الخمس اسابيع  الماضية والتي شهدت بدء الثورة في ليبيا  , والتي سبقت يوم الخميس 17 مارس 2011 , كان الموقف الامريكي تجاه ثورة ليبيا مترددا وحذرأ , كما تصوره تصريحات بعض المسئولين الامريكيين المذكورين ادناه , كأمثلة :

قال روبرت جيتس , وزير الدفاع الامريكي ان من ينصح الرئيس اوباما بالمشاركة في فرض حظر جوي فوق ليبيا , يجب ان يتم فحص رأسه ؟ ذلك ان فرض هكذا حظر , يعني اعلان الحرب علي ليبيأ ! ويعني تدمير كل الدفاعات الارضية  في ليبيا ضد الطائرات المهاجمة ! وربما قاد الي جر قوات امريكية ارضية  الي ليبيا  ! ونحن الذين نخطط للانسحاب من ورطة العراق , ومازق  افغانستان , لن نتهور في الدخول في مصيدة  ليبيا ! وربما تبعها تدخلنا في دارفور , وربما في جنوب السودان ؟

لا ...  شكرأ !

قال توماس دونيلون , مستشار اوباما لشئون الامن القومي ان ليبيا لا تمثل منطقة ذات قيمة استراتيجية للولايات المتحدة ... يقصد لا تهدد أمن  وسلامة اسرائيل ! ويري دونيلون انه من العبث والسفه وضع الاصبع الامريكي في عش الدبابير الليبي  !

قال جون برينان , مستشار اوباما لمكافحة الارهاب ان المتمردين الليبين غير معروفين للمسئولين الامريكيين ! وربما كان بينهم عناصر من القاعدة , أو من المتشددين الاسلاميين  ؟

التصريحات الثلاثة المذكورة اعلاه تلخص موقف ادارة اوباما ( قبل يوم الخميس 17 مارس 2011 ) من الثورة في ليبيا ! اوباما يعرف , وحق المعرفة , ان سقوط طائرة امريكية واحدة في ليبيا , واخذ ملاحيها كرهائن , او قتلهم , يعني انتحاره السياسي ! كما حدث للرئيس كارتر في زمن غابر !

 يمكن ترجمة كل  ذلك ,  بعربي زالنجي ,  في اربعة كلمات فقط :

عدم التدخل الامريكي في مستنقع  ليبيا !

كان ذلك قبل يوم الخميس 17 مارس 2011 !

ولكن في ذلك اليوم  ( الخميس 17 مارس 2011 )   غيرت ادارة اوباما موقفها 180 درجة ؟ وارسلت يوم السبت  19  مارس طير الابابيل الامريكي ليرمي العقيد ومليشيات ابنائه بحجارة من سجيل ؟

دعنا نتتبع كيف حدث ذلك  التغيير المفاجئ والتكتوني , لانه ربما  أفادنا في التعاطي مع محنة دارفور لاحقأ !  وخصوصا الدور  المفتاحي الذي لعبه هنري برنارد ليفي في التدخل العسكري الخارجي في ليبيا , والذي ربما  يلعبه مستقبلا في التدخل العسكري الخارجي في    دارفور  !

الي الحلقة القادمة مع هنري برنارد ليفي ودارفور !


مقالات سابقة بقلم : ثروت قاسم
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 25 ديسمبر 2010 الى 13 فبرائر 2011
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم : ثروت قاسم
  • زنقة دارفور ؟/ثروت قاسم
  • الاشقر الحمساوي ومحمد عطا المولي وموسي كوسه ؟ /ثروت قاسم
  • أسرار بداية التدخل العسكري الفرنسي والدولي في ليبيا , واستنساخه علي دارفور ؟ /ثروت قاسم
  • مبدأ اوباما الجديد ... التدخل العسكري الانساني ... ودارفور ؟ /ثروت قاسم
  • ثورة 25 يناير في الخرطوم ؟/ثروت قاسم
  • انتفاضة صفية اسحق السلمية تحل مشكلة دارفور في رمشة عين ؟ الحالقة الاولي ( 1-2 ) /ثروت قاسم
  • ويسألونك عن الصادق المهدي ؟/ثروت قاسم
  • يوم الخميس 17 مارس 2011 ... يوم تاريخي في مستقبل دارفور ؟ /ثروت قاسم
  • ثورة 25 يناير ... ثورة سودانية ؟ /ثروت قاسم
  • ملاحظات حول العولمة واشياء اخر ! /ثروت قاسم
  • صفقة اسرائيل مع حكومة جنوب السودان ؟ /ثروت قاسم
  • الجامعة العربية ودارفور /ثروت قاسم
  • العقيد ومنصور وانا /ثروت قاسم
  • متي تفجر الاستاذة الشريفة صفية اسحق انتفاضة جيل شباب الانترنيت ( انتفاضة النيم ) ؟/ثروت قاسم
  • سماحة التوانسة ... وعجاجة بروندي ؟ /ثروت قاسم
  • مالك ليبيا وملك ملوك افريقيا ؟ /ثروت قاسم
  • ويسالونك عن الكتائب الاستراتيجية؟/ثروت قاسم
  • هل يقف الجيش مع الرئيس البشير وضد الشعب السوداني ؟ /ثروت قاسم
  • جولة في مدينة فاضلة ؟ /ثروت قاسم
  • سيناريوهات قوي الاجماع الوطني وجيل الانترنيت من الشباب للاطاحة بنظام الانقاذ ؟/ثروت قاسم
  • تداعيات ثورة 25 يناير علي بلاد السودان !/ثروت قاسم
  • بكستنة السودان ؟ /ثروت قاسم