صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم : عبدالغني بريش اللايمى English Page Last Updated: Apr 3rd, 2011 - 00:38:07


كندة غبوش الإمام بين النفاق الديني والتملق السياسي/عبدالغني بريش اللايمى/الولايات المتحدة الأمريكية
Mar 20, 2011, 12:51

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

بسم الله الرحمن الرحيم

كندة غبوش الإمام بين النفاق الديني والتملق السياسي

عبدالغني بريش اللايمى/الولايات المتحدة الأمريكية

هيئة علماء السودان - هي هيئة تبريرية تتبع للسلطة الحاكمة في الخرطوم ، سخر لها النظام وسائل الاعلام من صحف وجرائد وفضائيات معربة أو تابعة من أجل التدخل في حياة الناس والعباد في السودان ليصبحوا منبطحين مؤيدين للسلطة 00 وألسنة هذه الهيئة مدلاة على صدرها ، لهثا لما يُلقى إليها من فتات النظام ، فعنقها ملتوية تحت كرسي البشير ، استجداءا للمنصب والجاه ، مقابل فتاوى ترقيعية ، أو الصمت على أفعاله التي تنافي كل القيم الدينية والأخلاقية 0

اعضاء هيئة العلماء إذا ارتقوا منبرا من المنابر العامة ، لم تسمعهم ينطقون ويتحدثون عن الفساد المالي والإداري للسلطة ، وعن انتهاكاتها لحقوق مواطنيها 00 فإن فوجئ أحدهــم بسؤال عن فساد السلطة وظلمها وجورها ، تجـده يتنحنح ، ويتبحلق ، كأنما يتمزق ، يتململ حرجا 00 ثم ينطلق متهربا بكلمات مبهمات غامضات 0  

إنهم - وبينما الشعوب السودانية يضج أنينُها ، وتتصاعد صيحاتها من جرائم حكومة البشير في دارفور وجنوب السودان وجبال النوبة ، تجدهم في صمت القبور ، كأنما أُغشيت أفواههم أغلالا ، احيانا يتوارون عن الأنظار ولا تراهم 00 وإذا خرج من يعارض السلطان ، ويدعو إلى المسيرات والمظاهرات الشعبية للمطالبة بالحقوق المنهوبة ، خرجوا من جحورهم فجأة ، وقد تحولوا إلى ملوك الكلام يفتون بعدم جواز هذه المسيرات 0

هيئة علماء السودان تدخلت في شئون كثير من العباد في السودان بفتاويها الطائرة الجاهزة لتخديرهم 0 كفرت كل من ينضم إلى الحركة الشعبية لتحرير السودان ، كما أصدرت فتوى طالبت فيها الجمهور الرياضي السوداني بعدم مناصرة طرف دون آخر والأخذ بمبدأ الحياد في اللقاء الحاسم الذي كان قد جمع المنتخبين المصري والجزائري بملعب المريخ في مدينة أم درمان السودانية الأربعاء 18-11-2009، كما حثت الهيئة نفسها في وقت سابق من هذا العام الشباب السوداني المسلم على مقاطعة عيد الحب - قائلين إنه تقليد غربي قد يدفعهم إلى الضلال ، ولها فتوى في عام 2009 دعت فيها الرئيس السوداني عمر البشير بعدم السفر للمشاركة في القمة العربية بالدوحة 30 آذار 2009 ، وفتوى أخرى في الأحداث التي تجري الآن في ليبيا حيث أجازت قتل العقيد القدافي كونه مرتد وكافر 0 ولها كثير من الفتاوى في أمور أغلبها من سفاسف الأشياء وقشورها 00 فلماذا هذا التطفل والتدخل غير المبرر في شئون الناس ؟ 0

في الحقيقة - ما كُنت أود أن أرد ولو بكلمة واحدة على هرطقات وخزعبلات هذه الهيئة الشيطانية لولا تخطيها كل الخطوط الحمراء وتدخلها السافر والوقح في الشئون الداخلية للشعب النوبي من خلال خبر ورد في جريدة أخبار اليوم السودانية بتاريخ التاسع من مارس 2011 على لسان السيد/ كندة غبوش الإمام أمين عام الهيئة - دعا فيه أبناء النوبة بعدم المشاركة في أي مسيرات ضد الحكومة قد تزعزع أمن السودان 0 وهذا هو نص الخبر :

؛؛؛ هيئة علماء السودان – ولاية جنوب كردفان - بيان

اصدرت هيئة علماء السودان بالولاية نداءً عاجلا دعا من خلاله ابناء جبال النوبة بولاية الخرطوم وعلى امتداد ارض الوطن وخارجه التمسك بالروابط الازلية مع الشمال المسلم وبان لا يستجيبوا لاطروحات احزاب المعارضة الداعية لاسقاط النظام وزعزعة امن الوطن وطمس هويتهم الوطنية في وطنهم السودان بولاية جنوب كردفان بصفة خاصة 0

وقال بيان صادر بهذا الشأن بان النوبة لم يجدوا مصلحة من خلال عملهم مع الحركة الشعبية كما لم يستفيدوا من المؤتمر الوطني والافضل لهم الحفاظ على الاستقرار، وقال ان محاولة المعارضة تصعيد دعاوى الحركة بقصد موضوع المشورة عن ابناء النوبة الموجودين فقط بولاية كردفان ومنع الاخرين يأتي بمثابة تخريب للفكرة الاساسية وتحويلها لتقرير مصير على ايدي اقلية 00 الخ ؛؛؛؛ 0

السيد/ كندة غبوش الإمام امين عام هيئة علماء السودان في ولاية جبال النوبة - نوباوي من قرية " كشل " بجبل تُندية غرب مدينة الدلينج وعمل شرطياً حتى وصل رتبة " صول " ليترك الشرطة وينضم إلى هذه الهيئة في زحمة النفاق الديني والسياسي الحاصل في البلاد منذ عام 1989 00 ويبدو أن السيد غبوش من خلال هكذا البيان الركيك يعيش حالة من التوتر والتناقض الداخلي ، فهذا التناقض أدى به إلى حد النفاق السياسي ، الذي جعله يظهر أمرا ويبطن اخر 00 فالرجل من جهة يقول أن أبناء النوبة أكثر المتضررين من حكومة الشريكين في السودان ، بينما من جهة أخرى يحذر أبناء النوبة في بيانه بعدم المشاركة في المسيرات الاحتجاجية على الظلم الواقع عليهم من قبل الحكومة 0 أليست هذه الدعوة تناقض واضح في مواقف الرجل تجاه أهله النوبة ؟ 0

الإسلام يدعو إلى تحقيق العدالة والمساواة بين الناس ولا يمنعهم من المطالبة بحقوقهم ، فليس هناك مبرر ديني أصلاً يجعل هيئة علماء السودان تتدخل ببيانها لمنع النوبة من الخروج في المسيرات والتظاهرات الجماهيرية للمطالبة بحقوقهم 00 ونحن حقا نستغرب موقف السيد غبوش الذي ينتمي إلى الشعب النوبي - لكنه يدافع بصورة عمياء عن حكومة ظالمة جائرة  0

كم فرحنا ونحن نسمع الأخبار الواردة من السودان عن أن أبناء النوبة يعتزمون الخروج إلى الشارع للمطالبة بحقوقهم المشروعة - بعد عقود من النفاق والصمت على التهميش والتجويع وسلب الحقوق 00 ولم يمر يوما واحدا على هذه الأخبار حتى خرج عليهم علماء السلطان بفتوى أشعرية يحرمون فيها هذه المسيرات بحجة انها تثير الفتنة والتفرقة في البلاد 0

لم يبق من أمل سوى خروج النوبة وكل الشعوب السودانية ليدكوا حصون الديكتاتورية لإستعادة حقوقهم المنهوبة وكرامتهم المهدورة في أحياء الصفيح المهمشة والكراتين المتآكلة بلا ماء ولا طعام ولا كهرباء 0 هذه الشعوب تحتاج إلى تضحيات متعددة في سبيبل استرداد الحق المغصوب 00 فلن يرتدع الحاكم الظالم ولن يرد الحقوق إلآ إذا انطلقت المسيرات والمظاهرات الشعبية في شوارع المدن السودانية لكسر الهيبة الهشة للسلطة الحاكمة 0

يقول السيد غبوش ( انه كان حاضرا في ندوة احزاب المعارضة بدار الحركة الشعبية بالمقرن ليلة 7/3/2011م حول انتخابات جنوب كردفان وكذلك حول المشورة الشعبية هناك وانه خرج بحقائق مذهلة اهمها ان المشورة الشعبية مختصرة على اهل الولاية المقيمين هناك والبالغ عددهم 5% فقط من ابناء جبال النوبة هم الموالون للحركة الشعبية، واما 95% هم يعيشون خارج الولاية ولا يحق لهم المشاركة بآرائهم لا في المشورة الشعبية ولا في الانتخابات القادمة

    للمجلس التشريعي ) 0 وبقراءة سطحية لكلام السيد غبوش اعلاه ، نستنتج أن الرجل لا يفقه شيئا عن الانتخابات التكميلية القادمة لولاية جبال النوبة/جنوب كردفان ولا يعرف ماذا تعني المشورة الشعبية المنصوص عليهما في اتفاقية نيفاشا الموقع عليها في عام 2005 بين الحركة الشعبية وحكومة الخرطوم 00 الرجل يعتقد وبسذاجة وغباء شديدين ان الحكاية لعب أطفال ويمكن للنظام السوداني العبث بهذه الانتخابات حسب ما يحلو له 0 لكن الحقيقة هي أن الانتخابات القادمة والمشورة الشعبية خطوط حمراء بالنسبة للنوبة ، كما أن لجميع النوبة دون استثناء - سواء كانوا داخل السودان أو خارجه الحق في المشاركة في صنع قرار ولايتهم 0 " يعني الحكاية لو حصل فيها تلاعب ممكن تقود إلى حرب طويلة بين المؤتمر الوطني والشعب النوبي 0

 يقول السيد غبوش ايضا ( انه اندهش من موافقة الاستاذ علي عثمان محمد طه نائب رئيس الجمهورية ونائب رئيس حزب المؤتمر الوطني الحاكم والامين العام للحركة الاسلامية السودانية بتحويل الحركة الشعبية الى حزب سياسي في الشمال المسلم بقيادة الرفاق عرمان وعقار والحلو، قال ان تلك الموافقة بمثابة تنازلات عن الشريعة الاسلامية في السودان لصالح حكومة الجنوب ويبدو ان الشيخ لم يقرأ قوله تعالى : (ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم ، وقوله صلى الله عليه وسلم : (من حمل علينا السلاح فليس منا ومن غشنا فليس منا) 0

الكلام اعلاه جد غريب وعجيب ، سيما أن السيد غبوش من أسرة نوباتية ، والنوبة حديثو العهد في الاسلام - يعني هم لسع من ( المؤلفة قلوبهم ) ؛؛ فلماذا يتحدث صاحبنا غبوش عن الشريعة الإسلامية وعن اليهود والنصارى وكأنه واحد من الخلفاء الراشدين ؟ 0 فلنفترض ان العم غبوش دخل الإسلام منذ فترة طويلة وقطع كل علاقاته بماضيه الكجوري والمريسي !، فكلامه عن وجود الحركة الشعبية في الشمال بمثابة تنازل عن الشريعة الإسلامية ، يعد كلام مسلم يتعامل برد فعل عاطفي عن الإخفاقات أو الأزمات التي يمر بها 00 وهذا بالطبع ليس هو الاسلام المطلوب 0 كما ان السيد غبوش بإسلامه هذا إنما يمارس ديكتاتورية دينية تنبت في البر بشكل وحشي وبربري مستفز 0

ثم - أليست الحكومة الاسلامية في الخرطوم التي تدعي تطبيقها للشريعة الاسلامية هي نفسها التي أبرمت اتفاقية نيفاشا التي انهت أطول حرب أهلية في القارة الأفريقية مع الحركة الشعبية لتحرير السودان ؟ وإذا كانت الإجابة بنعم على السؤال - فعلى أي أساس منذ البدء جلست هذه الحكومة الاسلامية  مع حركة يفترض إنها نصرانية كنسية ؟

في ختام بيانه يطالب السيد غبوش ابناء النوبة مسلمين وغير مسلمين الابتعاد عن هذه الاجواء المظلمة وان يتوكلوا على الله فهو حسبهم عملا بقوله تعالى : (يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوماً بجهالة فتصحبوا على ما فعلتم نادمين). الحجرات الآية (6) صدق الله العظيم

هذه الآية التي ذكرها السيد غبوش ليست لها مكان من الإعراب هنا اطلاقا ، إلآ إذا كان هدفه هو تمرير شعارات جاهلية ، ولو بتحريف أصل الآية ومناسبتها ، فالبرتوكول الخاص بولايتي جبال النوبة والنيل الأزرق واضح للحركة الشعبية على الأقل - إذن من هو الفاسق الذي يحاول تضليل الناس من خلال التجهيل والخداع ؟ أليست ممارسة الكذب والنفاق من صفات هذه الهيئة الشيطانية المنحرفة التي تمرر تجاوزات السلطة وانتهاكاتها لحقوق مواطنيها ، وأحيانا تشغل الناس بخطر وهمي قادم من الغرب وأمريكا واسرائيل ؟ 0

 إن أبناء النوبة يعرفون جيداً أن أمثال غبوش أرصدتهم الفكرية والتعليمية والسياسية خاوية ، لكن جيوبهم مليئة بالعطايا والهبات والرشوة االتي يقدمها لهم سلطان السوء والفساد في السودان ليخدروا شعوبهم بفتاوى لا يسندها أي دين سماوي 00 فمثلا - ما دخل هيئة علماء السودان بالمسيرات والمظاهرات الشعبية التي تطالب بتحسين أوضاعها المعيشية والحياتية ؟ 0

معلومة أخرى يجب ان يعرفها السيد غبوش - وهي أن مطالب النوبة ليست مجرد شعارات جوفاء تطلق في كل مناسبة - كما يظن ، بل إنها مطالب ذات أهمية بالغة يرتكز عليها مستقبل الشعب النوبي ، فجبال النوبة اليوم ليس كما نحب ونرضى ، ليس مكانا مناسبا للعيش بحرية ورخاء والأمن والاستقرار ، فالحل يبدأ بإجراء الانتخابات التكميلية للولاية في جو حر ونزيه ومن بعدها المشورة الشعبية بطريقة لا تفرغها من معناها ولا تعلبها ضمن إضافات أو ارتباطات تلغي فاعليتها 00 كما أن الإسلام الذي نعرفه ونفهمه لم يقف عقبة في وجه المطالب المشروعة للشعوب ، بل الإسلام يشجع الناس على المطالبة بحقوقها بشتى الطرق ؛؛ وهنا تسقط كل الحجج التي يثيرها السيد غبوش حول التظاهرات والمسيرات الشعبية التي تشهدها المدن السودانية ومنها المدن النوبية منذ مطلع هذا العام 00 وبالإضافة إلى أن الإسلام لا يمنع المطالبة بالحقوق - فإن ولاية جبال النوبة ليست قطاع غزة الفلسطينية أو امارة من الإمارات الاسلامية التي تحكمها التشريعات الاسلامية ، بل إنها ولاية عرفت الكُجور والمسيحية قبل ان تعرف الإسلام - وسيظل حال الولاية هكذا إذا أردنا أمنا واستقرارا أبدياً لها 0

وبقي أن نقول : أن حديث السيد غبوش النوباوي المعروف بارتباطه القوي بحزب المؤتمر الوطني مصيرياً - وصمة عار في جبينه 0 إنه كلام خادم مخلص لنظام ديكتاتوري مستبد في دوائره الضلالية الظلامية - وهنا لا نملك سوى أن نشمئز من حديثه الإستفزازي المستهتر بإرادة الشعب النوبي ، ونقول قبح الله وجه كل من يسخر من بطولات أبناء شعبنا النوبي 0

 


مقالات سابقة بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 25 ديسمبر 2010 الى 13 فبرائر 2011
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
  • الشعوب السودانية تُريد اسقاط المعارضة !!/عبدالغني بريش اللايمى/الولايات المتحدة الأمريكية
  • خطة أمنية لقتل قيادات نوبية في حال لم يفز المؤتمر الوطني في انتخابات جنوب كردفان/عبدالغني بريش اللايمى/الولايات المتحدة الأمريكية
  • إسرائيل تضرب الإرهابيين سيارة سيارة في السودان/عبدالغني بريش اللايمى/الولايات المتحدة الأمريكية
  • ما وراء تطال عمر منصور فضل على القائد عبدالعزيز الحلو 3-3/عبدالغني بريش اللايمى/الولايات المتحدة الأمريكية
  • ما وراء تطاول عمر منصور فضل على القائد عبدالعزيز الحلو 2-3/عبدالغني بريش اللايمي/الولايات المتحدة الأمريكية
  • ما وراء تطاول عمر منصور فضل على القائد عبدالعزيز الحلو 1-2/عبدالغني بريش اللايمى/الولايات المتحدة الأمريكية
  • هل اللواء تلفون كوكو أداة لتخريب العملية السياسية في جبال النوبة ؟/عبدالغني بريش اللايمى /الولايات المتحدة الأمريكية
  • كندة غبوش الإمام بين النفاق الديني والتملق السياسي/عبدالغني بريش اللايمى/الولايات المتحدة الأمريكية
  • زلات لسان وهفوات كلام إسحق أحمد فضل الله عن النُوبة/عبدالغني بريش فيوف/الولايات المتحدة الأمريكية
  • عنصرية العرب تجاه السُود في أحداث ليبيا/عبدالغني بريش فيوف/الولايات المتحدة الأمريكية
  • مسخرة إسمها ترقية أبناء النوبة إلى رُتب عسكرية متقدمة ! /عبدالغني بريش فيوف/الولايات المتحدة الأمريكية
  • مؤتمر كمبالا ضربة أخرى للوحدة النوبية /عبدالغني بريش فيوف/الولايات المتحدة الأمريكية
  • المُرتزقة الحقيقيون هُم النوبة أعضاء حزب المؤتمر الوطني !!/عبدالغني بريش فيوف/الولايات المتحدة الأمريكية