صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم : ثروت قاسم English Page Last Updated: Apr 3rd, 2011 - 00:38:07


ثورة 25 يناير ... ثورة سودانية ؟ /ثروت قاسم
Mar 20, 2011, 12:30

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

 

 

ثورة 25 يناير ... ثورة سودانية ؟   

ثروت قاسم

 

عقيدة الفرعون الاله  ؟

 

في مقالة سابقة , اعتبرنا  ثورة 25 يناير حدثأ تاريخيأ , تماما مثل ثورة يوليو 1952 , وثورة عرابي في اواخر القرن التاسع عشر ( عام 1881 ) ! بل ربما اكثر تاريخية ! ذلك انها حطمت عقيدة الفرعون الاله  , التي سيطرت علي الثقافة المصرية  منذ زمن الفرعون الاله   خوفو  , مرورا برمسيس الثاني ( فرعون موسي ) , وباستمرار  , خلال اكثر من 7 الف سنة , حتي الفرعون المخلوع مبارك !

 

ما سمعنا بفرعون اله مخلوع في ابائنا الاولين , حتي فعلها الثوار في 25 يناير !

 

الم يقل  الفرعون في الاية 38 من سورة القصص :

 

( وقال فرعون ياايها الملأ ما علمت لكم من اله غيري ) !

( 38 – القصص )

 

ثورة 25 يناير , ثورة سودانية !

 

نحن في بلاد السودان يجب ان نعض بالنواجز علي ثورة 25 يناير , لاسباب كثيرة ومتداخلة , نذكر منها , علي سبيل المثال , ما يلي :

 

اولا :

 

كان نظام مبارك عقبة في طريق الاطاحة بنظام الانقاذ ؟

 

طبيعة الوضع في مصر تؤثر تاثيرا مباشرأ علي الوضع في السودان ! منذ زمن الفرعون رمسيس , مرورأ باتفاقية البقط ( عام 652 )  ,  بين  عبد الله بن سعد بن أبي السرح  وعظيم النوبة ! والتي الزم المسلمون فيها  السودانيين بارسال  360  عبدأ سودانيأ الي امام المسلمين كل سنة ! واستمرت الاتفاقية سارية المفعول , 190 سنة  , حتي عهد الدولة الفاطمية  ( عام  842 ) !

.

 ثم جاء  استعمار السودان بواسطة محمد علي باشا الكبير في عام 1821 , فيما يعرف في ادبياتنا بالتركية السابقة ! وبعدها عرفنا الملك فاروق , ملك مصر والسودان ! وسيادة مصر علي السودان التي اتي بها صدقي من لندن !

لم يستسغ جمال عبدالناصر نظاما ديمقراطيأ في السودان ! فعمل بواسطة غواصاته , علي دفع البيه لتسليم السلطة للجنرال عبود ( 1958 )  , لكي يمرر  ( عبدالناصر )  اتفاقية مياه النيل ( 1959 ) ! وعمل عبدالناصر علي قلب نظام الحكم الديمقراطي في السودان في  25 مايو 1969 بواسطة النميري !

 

اما الفرعون المخلوع مبارك فقد صرح , علي روؤس الاشهاد , واعقب التصريح بالعمل , بانه لن يسمح بدمقراطية وستمنستر في بلاد السودان ! ودعم مبارك نظام الانقاذ الاسلاموي , رغم انه ( نظام الانقاذ )  شارك في عملية اغتياله في اديس ابابا ! وتفوق مبارك علي نفسه في تخذيل العمل السوداني  المعارض, ودعم نظام الانقاذ  الاستبدادي ! حتي يستمر  ( نظام الانقاذ ... المستبد داخليأ والضعيف  خارجيأ )  في الحكم , مما يسهل عملية ابتزازه , ونهب مثلث حلايب منه , وجعله مطية مطيعة في اياديه !

 

ثانيأ :

 

نظام الانقاذ ولد مجرم ... ولكنه ولد الرئيس مبارك المدلل !

 

نظام الانقاذ ولد مجرم ... ولكن البديل له ( نظام ديمقراطي ) أشد اجرامأ وأضل سبيلا , بمنظار الفرعون المصري !

اذن زوال نظام مبارك الفرعوني معناه زوال عقبة كاداء في طريق الاطاحة بنظام الانقاذ الاستبدادي !

 

ثالثا :

 

نظام الانقاذ يهدد الوحدة الوطنية في مصر ؟

 

نظام الانقاذ يتبني رؤية سياسية تنبني علي التفرقة بين المواطنين علي اساس الدين ( لا يعترف الا بالشريعة ) وعلي اساس العنصر ( العروبية ) ! وهذه الرؤية هي الي ادت الي انفصال الجنوب , وحتما سوف تقود الي تفتيت  ما تبقي من بلاد السودان !

 

أذ توجد في بلاد السودان , كثير من المكونات والقبائل السودانية  غير المسلمة ,  والافريقية ( غير العربية ) !

رؤية نظام الانقاذ الدينية- العروبية الاقصائية تتعارض مع رؤية ثورة 25 يناير ! وربما شجعت هذه الرؤية القاصرة , بعض الجماعات  الاسلامية في مصر  , مثلأ : الاخوان المسلمون , الجماعة الاسلامية , الحركات السلفية والصوفية للمطالبة بتطبيق رؤية نظام الانقاذ في مصر , مما يهدد الوحدة الوطنية في مصر !

 

وعملا بالمثل  القائل : الوقاية خير من العلاج ! فأنه من المصلحة  المباشرة لحكومة وشعب مصر   , ما بعد 25 يناير , ان تساعدا  قوي الاجماع الوطني والشعب السوداني في الاطاحة بنظام الانقاذ ! واحلال  محله نظام مدني ديمقراطي مبني علي المواطنة , تماما كما في مصر 25 يناير ! والا عمل نظام الانقاذ علي تهديد الوحدة الوطنية في مصر !

 

رابعأ :

 

هدية الشباب المصري للشباب السوداني ؟

 

يمكن اعتبار ثورة 25 يناير كاعظم هدية يقدمها الشباب المصري للشباب السوداني ! الدرس الذي تعلمه الشباب السوداني من الشباب المصري  , ان المثابرة والاستمرارية في المظاهرات السلمية ,  سوف تعري وتكشف هشاشة اجهزة القمع امام العزيمة الشبابية ! ثورة 25 يناير كسرت حاجز الخوف امام الشباب السوداني ! وعلمته ان يتقبل التضحية  في سبيل تحقيق اهدافه الوطنية , كما الشباب المصري !

 

 اصبح الشباب المصري خير قدوة للشباب السوداني !

 

خامسأ :

 

هدية الشعب المصري للشعب السوداني ؟

 

يمكن اعتبار ثورة 25 يناير اعظم هدية يقدمها الشعب المصري للشعب السوداني , في امرين  !

 

دعم  الشعب المصري ثورة الشباب واصبح طرفا اصيلا في ثورة 25 يناير ! هذه  قدوة سمحة  يقدمها  الشعب المصري للشعب السوداني , وسوف تحفز الشعب السوداني لكي يدعم ثورة الشباب السوداني , ويقف معه في خندق واحد ! حتي النصر !

 

الامر الثاني ان  الشعب المصري قاد  ثورة مدنية سلمية , جنبت مصر كثيرا من الضحايا ! في ليبيا قاد الشعب الليبي ثورة مسلحة  , فكانت النتيجة حربا  اهلية والاف الشهداء !

 

أذن ما علي الشعب السوداني الا ان يحذو حذو الشعب المصري,  النعل علي النعل !

 

سادسأ :

 

هدية الجيش المصري للجيش السوداني ؟

 

يمكن اعتبار تجربة ثورة 25 يناير اعظم هدية يقدمها الجيش المصري للجيش السوداني !  وقف الجيش المصري علي الحياد بين الفرعون المستبد والشعب المسالم ! بعكس ليبيا , حيث انقسم الجيش الي قسمين : قسم مع العقيد المجنون وقسم مع الثوار ! رفض الجيش المصري اطلاق النار علي مواطنيه المتظاهرين , بل وقف الي جانبهم , ودعم مطالبهم الوطنية ! وفي نهاية المطاف , ارغم الجيش الفرعون علي التنحي من الحكم , في سلاسة وهدؤ !

 

نتمني ان  يمشي الجيش السوداني علي خطي الجيش المصري , ويرفض الانقسام بين مؤيد للرئيس البشير , ومؤيد للشعب السوداني ! نتمني ان  يقف الجيش السوداني علي الحياد , تماما مثل الجيش المصري !

 

نتمني ان  يرفض الجيش السوداني اطلاق النار علي مواطنيه !  نتمني ان  يقف الي جانبهم في قضيتهم العادلة , تماما مثل الجيش المصري !

 

وحتي النصر !

 

سابعأ :

 

ثورة 25 يناير حقنة تطعيم لثورة النيم القادمة ؟

 

ثورة 25 يناير حقنة تطعيم لثورة النيم القادمة , ضد  فيروسات  نظام الانقاذ الذئبية ! بل بوليصة تامين لها من مخاطر واهوال  ومصائب ابالسة الانقاذ ! بل قرص مسهل لعملية التحول الديمقراطي في بلاد السودان ! انها نسمة منعشة , وبشارة خير , وفال سمح  , استبشر به كل السودانيين !

 

ثامنأ :

 

نظام الانقاذ خطر  استراتيجي  علي كل دول حوض نهر النيل ؟

 

توقيع بروندي في يوم الاثنين 28 فبراير 2011 علي اتفاقية عنتبي الاطارية للتعاون بين دول حوض نهر النيل , سوف يجعل من دولة جنوب السودان دولة مفتاحية , خصوصأ بالنسبة لمصالح مصر المائية ! بها تقوم مصر , او تقع مائيأ ! وموقف دولة جنوب السودان في المستقبل , في كل الامور , وخصوصأ المائية منها , سوف يتحدد علي اساس سياسات نظام الانقاذ تجاه دولة جنوب السودان الوليدة ! اذا استمر نظام الانقاذ في  نهجه الاسلاموي العروبي الاقصائي  , فان العلاقة بين دولتي السودان سوف تكون متوترة , بل ربما تدهورت الي حرب ! وسوف يشكل ذلك خطرا استراتيجيا علي كل دول حوض نهر النيل , وبالاخص علي مصر ! ذلك ان العلاقات المتوترة بين دولتي السودان سوف تجذب اسرائيل للصيد في مياه دولة جنوب  السودان العكرة ! وسوف تمثل اسرائيل خميرة عكننة لمصر , خصوصأ فيما يخص اربعة  امور هامة  :

 

+ مياه النيل  , وعصلجة دولة جنوب السودان في تنفيذ مشروع جنقلي , الذي اصبح مفصليا , بعد توقيع بروندي علي اتفاقية عنتبي !

 

+ الوحدة الوطنية في مصر ( العلاقة بين المسلمين والاقباط )  ! كون العلاقة المتوترة سوف تكون بين السودان الشمالي الاسلاموي والسودان الجنوبي المسيحي ! وسوف تنعكس سلبا  علي الوحدة الوطنية داخل مصر !

 

+ نظام الانقاذ الاوتوقراطي سوف يشكل خطرا علي التحول الديمقراطي في مصر وفي دولة جنوب السودان !

 

+ دول المنبع  الافريقية غير المسلمة في حوض نهر النيل سوف تقف مع دولة جنوب السودان , وضد دولة شمال السودان الاسلاموية العروبية الاوتوقراطية ! وبالتالي ضد دولة مصر , التي سوف تضطر للوقوف مع دولة شمال السودان , كون مصالحهما المائية متطابقة ومتكاملة قصاد دول المنبع !

 

تاسعأ :

 

اوكامبو ؟

 

كما يقول السيد الامام فان نظام الانقاذ ( بنهجه المعادي للعدالة الدولية سوف يجر لنا في السودان , وبالتالي مصر مشاكل مع أجهزة العدالة الدولية ,  في وقت نحن فيه أحوج ما نكون للتعامل الإيجابي ,  مع العدالة الدولية ,  الممثلة في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ,   وفي المحكمة الجنائية الدولية  !  لأن مؤسسات العدالة الدولية مهمة لنا في هذه المرحلة التي تخوض فيها الشعوب نضالاً ضد الطغاة !  ومؤسسات العدالة الدولية تمثل رادعاً فعالا  وفاعلا  لتجاوزات الطغاة وعدوانهم على شعوبهم المطالبة بحقوقها في الحرية والعدالة ) !

 

خاتمة !

 

للاسباب والاعتبارات المذكورة اعلاه , فان ثورة 25 يناير تمثل قدوة حسنة لثورة النيم  القادمة في بلاد السودان !


مقالات سابقة بقلم : ثروت قاسم
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 25 ديسمبر 2010 الى 13 فبرائر 2011
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم : ثروت قاسم
  • زنقة دارفور ؟/ثروت قاسم
  • الاشقر الحمساوي ومحمد عطا المولي وموسي كوسه ؟ /ثروت قاسم
  • أسرار بداية التدخل العسكري الفرنسي والدولي في ليبيا , واستنساخه علي دارفور ؟ /ثروت قاسم
  • مبدأ اوباما الجديد ... التدخل العسكري الانساني ... ودارفور ؟ /ثروت قاسم
  • ثورة 25 يناير في الخرطوم ؟/ثروت قاسم
  • انتفاضة صفية اسحق السلمية تحل مشكلة دارفور في رمشة عين ؟ الحالقة الاولي ( 1-2 ) /ثروت قاسم
  • ويسألونك عن الصادق المهدي ؟/ثروت قاسم
  • يوم الخميس 17 مارس 2011 ... يوم تاريخي في مستقبل دارفور ؟ /ثروت قاسم
  • ثورة 25 يناير ... ثورة سودانية ؟ /ثروت قاسم
  • ملاحظات حول العولمة واشياء اخر ! /ثروت قاسم
  • صفقة اسرائيل مع حكومة جنوب السودان ؟ /ثروت قاسم
  • الجامعة العربية ودارفور /ثروت قاسم
  • العقيد ومنصور وانا /ثروت قاسم
  • متي تفجر الاستاذة الشريفة صفية اسحق انتفاضة جيل شباب الانترنيت ( انتفاضة النيم ) ؟/ثروت قاسم
  • سماحة التوانسة ... وعجاجة بروندي ؟ /ثروت قاسم
  • مالك ليبيا وملك ملوك افريقيا ؟ /ثروت قاسم
  • ويسالونك عن الكتائب الاستراتيجية؟/ثروت قاسم
  • هل يقف الجيش مع الرئيس البشير وضد الشعب السوداني ؟ /ثروت قاسم
  • جولة في مدينة فاضلة ؟ /ثروت قاسم
  • سيناريوهات قوي الاجماع الوطني وجيل الانترنيت من الشباب للاطاحة بنظام الانقاذ ؟/ثروت قاسم
  • تداعيات ثورة 25 يناير علي بلاد السودان !/ثروت قاسم
  • بكستنة السودان ؟ /ثروت قاسم