صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى English Page Last Updated: Apr 3rd, 2011 - 00:38:07


ساهموا في إغاثة الشعب الليبي/الطيب مصطفى
Mar 20, 2011, 10:47

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

زفرات حرى

الطيب مصطفى

ساهموا في إغاثة الشعب الليبي

 

نخاطب اليوم قراء «الإنتباهة» والشعب السوداني الكريم لإنجاح مبادرة دعم الشعب الليبي فهو والله يتعرض هذه الأيام لظلم الأقربين والأبعدين وهل من ظلم أكبر من أن يُعمِل فيه هذا الطاغية طائراته ودباباته وراجماته تقتيلاً وتدميراً على مرأى ومسمع من عالم خذول انعدمت فيه قيم المروءة والنجدة والشهامة؟!

هل من ظلم أكبر من أن يجثم أسوأ طغاة التاريخ البشري على صدر شعبه المغلوب على أمره لمدة تجاوزت 24 عاماً ثم لا يشبع ولا يرتوي وإنما يخوض حرباً شعواء لا هوادة فيها ضد شعبه طلباً لشجرة الخُلد وملك لا يبلى وهل بلغ فرعون موسى الذي حكى عنه القرآن الكريم جبروت وجنون هذا السفاح وهل فعل فرعون موسى ببني إسرائيل مافعله هذا المجنون بشعبه الأعزل ولا يزال وهل من تجسيد لآية: «يسومونكم سوء العذاب» التي أنزلها الله تعالى في قرآنه ورُدِّدت بين دفتي كتاب الله عدة مرات أكبر مما نراه ماثلاً أمامنا هذه الأيام في «الزاوية» و«مصراتة» و«أجدابيا» وغيرها من المدن الليبية الحزينة التي لا معين لها ولا ناصر في عالم بات ينظر إلى مصالحه ويتفرج ويتسلّى بصور الموت والخراب التي تمتلئ بها الفضائيات؟!

هذا الطاغية الذي نهب من أموال شعبه 131 مليار دولار والذي تحكي عواصم الغرب عن مغامرات أبنائه وطيشهم ومجونهم وفجورهم ما لم يشهد التاريخ له مثيلاً لا يزال يفتك بشعبه ويفرض نفسه على ليبيا التي اعتبرها إحدى ضيعاته وممتلكاته الخاصة فهلاَّ قدمنا واجب المسلم على المسلم وكشفنا عن معدن الشعب السوداني الكريم وكفّرنا عما يقترفه بعض أبناء السودان الذين باعوا أنفسهم للشيطان وباتوا يرتزقون بفتات من عطايا الفرعون فيقتلون ويدمرون ويخربون دينهم ودنياهم ويشوهون سمعة هذا الشعب العظيم الذي انحدر بعض بنيه إلى القاع وحطّوا من قدره ومرغوا سمعته في التراب وجعلوه أحاديث تلوكها ألسنة العالم فوا خزياه ووا فضيحتاه؟!

إننا نخاطب الأفراد كما نخاطب المنظمات ونستغيث بالمؤسسات والمصارف والشركات ورجال الأعمال ونستنجد بأهل المروءة في سبيل تقديم شيء نعذّر به إلى الله ويكون رصيداً لكل من أسهم ولو بشق تمرة يوم يتوسل الناس إلى رب الناس أن يستنقذهم من النار. سنفتح بإذن الله الحسابات في المصارف ونعلن عنها وتُتاح مواعين استقطاب الدعم العيني والمادي والصحي فهلاَّ أنجحنا هذا الجهد وهذا العمل الذي سيصاب كل شعب السودان بالخزي والعار إذا لم يبلغ مداه ويحقق غاياته وهلاَّ شددنا المئزر وشمّرنا عن ساعد الجد وأرينا العالم حقيقة الشعب السوداني واستجبنا لداعي الله!

بين باقان والمنبطحين!!

 

 أجيبوني بربكم لماذا كل هذه الضجة التي أثارها عدو شعب السودان الشمالي وعدو الله ورسوله باقان أموم الذي حلّ علينا منذ قدومه إلى الخرطوم عقب توقيع نيفاشا كما يحل الطاعون أو السرطان على الجسد المعافى؟!

باقان بدلاً من أن يتهم المؤتمر الوطني بالعمل على إسقاط حكومة الحركة الشعبية صعّد هجومه مباشرة إلى الرئيس البشير وليس إلى شخص آخر مما يعكس طبيعة هذا الرجل الحقود الذي لا يعرف غير التصعيد وغير أن يجعل على الدوام من الحبة قبة والذي يسعى إلى تعكير الأجواء تماماً كما يفعل البوم «البعجبه الخراب» ولذلك لا غرو أن أُطلق عليه من قديم ومنذ أحداث الإثنين الأسود لقب «طائر الشؤم»!!

العجيب في الأمر أن دعاوى باقان التي ملأ بها الدنيا وشغل بها الناس تمخضت عن لا شيء بعد أن ثبت أنه كان يعتمد في اتهاماته وادعاءاته على وثائق مزورة تمكّنت القوات المسلحة من دحضها وبيان عوارها لكن هب أن تلك الوثائق كانت صحيحة وأن القوات المسلحة تدعم بالفعل الثوار في جنوب السودان فما المشكلة في ذلك؟!

ألم تستضف الحركة الشعبية الحركات الدارفورية المتمردة على سلطان الدولة السودانية والتي تشنّ حرباً تقتل فيها المدنيين وتغير على المدن؟! هل من شك في أن مناوي كان يقيم في جوبا بينما كانت قواته تروع الآمنين في دارفور؟! هل من شك في أن قوات خليل وعبدالواحد كانت ولا تزال تقيم في بعض ولايات جنوب السودان؟!

دعكم من هذا.. ألا تقوم الحركة الشعبية بقيادة قوى الإجماع الوطني في قلب الخرطوم بل وفي دارها وتعلن على رؤوس الأشهاد عن خروجها في مسيرات تهدف إلى إسقاط النظام؟! ما هو الشيء الذي يتهم به باقان حكومة الخرطوم ولا تقوم حركتُه بفعله جهاراً نهاراً وبدون أدنى حياء أو تستُّر؟! مشكلتنا مع المؤتمر الوطني الذي يصر على ممارسة هوايته في فقع مرارتنا آناء الليل وأطراف النهار.. مشكلتنا معه أنه أصبح منذ زمن حزبًا مدجنًا بعد أن خلع أسنانه وأغمد سيفه وصار يحسب كل صيحة عليه لا يهاجم إلا لماماً ولا يزأر ولا يثأر حتى وإن اُعتُدي على عرضه وشرفه بل يكتفي على الدوام بالدفاع أما الهجوم فقد بات من رابع المستحيلات وهل يملك من اعتمد الانبطاح سياسة والتثاقل إلى الأرض عبادة أن يهاجم أو أن يكشر عن أنيابه؟! أما كان من الممكن أن يعقد أحد قادة المؤتمر الوطني مؤتمراً صحفياً يعلن فيه عن تزوير الوثائق ويردف ذلك بالقول: «لكن دعنا نفترض أننا نعمل على إسقاط حكومة الحركة الشعبية الا تقوم الحركة بالعمل على إسقاط حكومة المؤتمر الوطني وتعلن عن ذلك على رؤوس الأشهاد وتجتمع وتسير المسيرات والمظاهرات من أجل تلك الغاية وذلك الهدف»؟!

ماذا بربكم سيحدث إذا قام المؤتمر الوطني بعقد مؤتمرات صحفية في جوبا على غرار ما يفعل عرمان واستضاف الأحزاب الجنوبية المعارضة لحكومة الحركة الشعبية بما في ذلك حزب التغيير الديمقراطي وعقد تحالفًا معها وطالب بإقامة مسيرة «لقوى الإجماع الوطني» في جنوب السودان تهدف إلى ما ظلت تعلن عنه قوى الإجماع التي يرأسها أبو عيسى وعرمان؟! ماذا لو طالب بالتحول الديمقراطي وبإطلاق سراح تلفون كوكو كما تفعل الحركة وهي تطالب بإطلاق سراح الترابي؟! مجرد أسئلة... أرجو من المؤتمر الوطني أن يجيبني، ألست محقاً في طرحها ثم أما آن الأوان لتطبيق مبدأ العين بالعين والسن بالسن؟!


مقالات سابقة زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 25 ديسمبر 2010 الى 13 فبرائر 2011
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
  • زفرات حرى/الطيب مصطفى
  • شــــرُّ البليـّــةِ مــا يُضحِــك..!!/الطيب مصطفى
  • موسيفيني وأفورقي وبيوت العنكبوت!!/الطيب مصطفى
  • نافـع في جنوب كردفـان/الطيب مصطفى
  • البرلمان والعودة إلى عهد الدغمسة!!/الطيب مصطفى
  • مبادرة نقل رفات شهداء توريت من جنوب السودان/الطيب مصطفى
  • يا أبناء الشمال انتبهوا!!/الطيب مصطفى
  • وشــــهـــــد شـــاهــــدٌ مـــن أهلهــا!!/الطيب مصطفى
  • إلى أميرة الفاضل والفادني وغيرهما.. ارحموا هذه الفئة من الغارمين/الطيب مصطفى
  • دور المسجــــد/الطيب مصطفى
  • السلفـــيــون في أمريـــكا/الطيب مصطفى
  • نافـــع في جــنوب كردفـــان/الطيب مصطفى
  • الجــنوب وحافـــة الهاويـــة!!/الطيب مصطفى
  • وافضيحـتـــاه!!/الطيب مصطفى
  • علل الخدمة المدنية.. الواضح ما فاضح!!/الطيب مصطفى
  • مقارنة بين تلفون كوكو وعبد العزيز الحلو!!/الطيب مصطفى
  • المؤتمر الوطني بين النظرة الحزبية والنظر الإستراتيجي/الطيب مصطفى
  • بين التثاقل إلى الأرض وفقه الولاء والبراء/الطيب مصطفى
  • إلى المؤتمر الوطني خُذوا الأمرَ مأخذَ الجدِّ أوْ تَنَحَّوا!!/الطيب مصطفى
  • حلم الجيعان عيش يا عرمان!!/الطيب مصطفى
  • الحركة الشعبية تقول الروب!!/الطيب مصطفى
  • إلى الأخ إبراهيم أحمد عمر مع التحية/ الطيب مصطفى
  • الصادق المهدي والمرغني .. وأوهام المنْ السلوى...!/الطيب الزين
  • مرحباً بثوار مصر في السودان/ الطيب مصطفى
  • الزعماء العرب وسقوط ورقة التوت!/ الطيب مصطفى
  • أما آن لهذه الأمة أن تعرف حزبها ومقرها؟/ الطيب مصطفى
  • بين المؤتمر الوطني والصادق المهدي ومبارك الفاضل!!/الطيب مصطفى
  • بين الشريعة وبني علمان!!/ الطيب مصطفى
  • تلفون كوكو ومفوضية الانتخابات/الطيب مصطفى
  • وما أدراك ما مالك عقار!!/الطيب مصطفى
  • ساهموا في إغاثة الشعب الليبي/الطيب مصطفى
  • رسالة مفتوحة إلى السيد رئيس الجمهورية وأعضاء المكتب القيادي للوطني/الطيب مصطفى
  • عزيزي الصادق المهدي: هل هي قوى الإجماع أم قوى الخيانة؟!/الطيب مصطفى
  • رسالة إلى الإمام الصادق وابنته د. مريم!!/الطيب مصطفى
  • يا حسب الله صدمتنا!!/الطيب مصطفى
  • بين الوحدة والانفصال وإبراهيم أحمد عمر!!/الطيب مصطفى
  • بين عرمان وجمعة الغضب!!/الطيب مصطفى
  • بيان من السفارة المصرية بالخرطوم/الطيب مصطفى
  • تحالف الخونة وسفارات الفراعنة!/الطيب مصطفى
  • قــانــون العـيب!!/الطيب مصطفى
  • بين هوان الوطني وأحزاب الغفلة وخازوق المشورة الشعبية!!/الطيب مصطفى
  • الحرب على الفساد «2-2»/الطيب مصطفى
  • الحرب على الفساد «1 ــ 2»/الطيب مصطفى
  • الأمم المتحدة والجوع في جنوب السودان/ الطيب مصطفى
  • بيعــــة الهـــــدنــدوة!!/الطيب مصطفى
  • رحيل الرمز الإسلامي نجم الدين أربكان/الطيب مصطفى
  • يا لهـــا مـــن عظـــات وعـــــــبر!!/الطيب مصطفى
  • بين علي عثمان وعقار وخازوق المشورة الشعبية!!/الطيب مصطفى
  • هل هي مصادفة أخي علي عثمان؟!/الطيب مصطفى
  • منبر السلام العادل.. الانتقال من الجهاد الأصغر إلى الأكبر/الطيب مصطفى
  • منبر السلام العادل بيان حول الثورة الشعبية على فرعون ليبيا/الطيب مصطفى
  • القذافي: عتو الكبرياء.. وانكشاف الغطاء/الطيب مصطفى
  • بين غازي صلاح الدين والدور المصري في جنوب السودان!!/الطيب مصطفى
  • المكتولة ما بتسمع الصايحة !!/الطيب مصطفى
  • علي عثمان محمد طه والجمهورية الثانية/الطيب مصطفى
  • زلزال مصر.. أول الغيث قطرة ؟!/الطيب مصطفى
  • لقد بُحّ صوتُنا يا هؤلاء!!/الطيب مصطفى
  • هل يقرأ البشير وعلي عثمان ونافع هذا الكلام؟!./الطيب مصطفى
  • إسرائيل ومصر ما بعد مبارك!!/الطيب مصطفى
  • ثورة مصر وصناعة التاريخ ما أكثر العبر وما أقل الاعتبار!!/الطيب مصطفى
  • ثورة مصر والفتوحات الكبرى/زفرات حرى: الطيب مصطفى