صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

اخر الاخبار : حـــوار English Page Last Updated: Apr 3rd, 2011 - 00:38:07


القيادي عبد اللطيف عبد الله إسماعيل:فشلت النخب السياسية منذ الإستقلال في خلق دولة مواطنة مستقرة
Mar 14, 2011, 09:03

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

 

القيادي عبد اللطيف عبد الله إسماعيل، السكرتير العام لحركة تحرير السودان لـ(نيوميديانايل): نرفض التفاوض مع النظام.. و هذه (...) طبيعة إتصالات مع قطاع الشمال في الحركة

إسماعيل: حركتنا مع الحكم الكونفيدرالي

نناشد الاخوة في الحركات لخلق جبهة متكاتفة

فشلت النخب السياسية منذ الإستقلال في خلق دولة مواطنة مستقرة

النظام يتبضع في سوق المبادرات

 

 

 

القيادي عبد اللطيف عبد الله إسماعيل، السكرتير العام لحركة تحرير السودان، يعد من أهم القيادات السياسية في دارفور في هذه المرحلة المفصلية من تاريخ السودان. وقف كالطود الشامخ ضد كل المحاولات من أجل إلحقاه بالسلطة؛ وكان رأيه دوما بأن المشكلة ليست في دارفور.. ومن يريد حلها عليه تغيير المركز في الخرطوم قبل اى شىء آخر. شارك بفعالية في مؤتمر الحركة الشعبية لتوحيد الحركات المتمردة في دارفور؛ وكان دوما من أول القادمين إلى جوبا، وأخر من يغادرها؛ وما زال عند موقفه بأن وحدة أهل الهامش ممكنة. إلقته (نيوميديانايل) في عاصمة الضباب، لندن؛ وكانت هذه حصيلتنا. فإلي مضابط الحوار:

 

أجرى الحوار من لندن: عبد الفتاح عرمان

 

 

 

*البند الأول من الإستراتيجية الجديدة لحركتم جاء رافضا للتفاوض مع النظام بحجة أنه يمثل كارثة على الوطن، ويجب إقتلاعه من جذوره. هل هذا يعني أنكم حسمتكم خياراتكم بعدم التفاوض مع النظام وحسم المعركة عسكريا؟

ترفض حركة تحرير السودان  أى تفاوض مع النظام،وسنعمل مع كافة القوى الوطنية لإسقاطته بكل الوسائل الممكنة؛ وتصفية مؤسساته القمعية والسياسية والاقتصادية وثقافة العنف.

  لقد أوصل نظام الجبهة الاسلامية الحالى الأزمة الوطنية العامة لنظام الحكم  لذروتها القصوى بسياساته السياسية والاقتصادية بفرضه لرؤية أحادية تقوم على إقصاء الآخر وفرض نظام دكتاتوري كرس لحكم الفرد الواحد . ترى حركة تحرير السودان بعد مراجعة دقيقة لمجريات الاحداث وبعد التحليل الوافي للواقع السياسي، إن الاوضاع الحالية لا يمكن لها الاستمرار، إن الصيغ القديمة للحكم التي سادت منذ استقلال السودان عام 1956م لم تؤدي إلا سوى للحروب والدمار، وإن التطلعات المشروعة للمواطنين فى أقاليم السودان المختلفة لن تتحقق الا بإيجاد نموزج وصيغة جديدة للحكم تحقق تطلعات الجماهير.

*مراقبون يرون بأنه ليس لديكم قوة عسكرية على الأرض على هزيمة النظام. ما صحة هذا الأمر؟

لا يمكن أن نكشف مثل هذه المعلومات، و نريد أن نؤكد بأن حركة تحرير السودان لم تهزم عسكريا خلال تاريخها ولكننا نعمل الآن من أجل تطوير رؤية سياسية مستقبلية بأهداف واضحة لإسقاط النظام وتقديم البديل بالتوافق مع القوى الوطنية الديمقراطية .

 

*هل ستقومون بالتنسيق مع الحركات المسلحة الأخرى في دارفور من أجل تحسين وضعكم على الأرض؟

نناشد أخوتنا في الحركات الذين حملوا السلاح منهم أو الذين ساهموا في النضال السياسى  بنبذ الخلافات والابتعاد عن الصراعات وبذل الجهود لخلق جبهة واحدة متكاتفة .

ان حركة تحرير السودان تحترم وتقدر جميع الحركات وترغب في توحيد جميع المناضلين في جبهة واحدة وسوف تعمل من اجل ادارة حوار بناء للوصول الي اتفاق ملزم حول الحد الاني من البرامج والاهداف . كما نثمن دور المرأة والشباب في العمل من اجل تحقيق الاهداف ونناشدهم الانضمام الي صفوف الحركة حتي ينشأ سودان جديد يتساوي فية جميع المواطنين من اجل الحرية والديمقراطية .

* قطاع الشمال بالحركة الشعبية دعا إلى توحد قوى الهامش بما فيها الحركات المسلحة في دارفور تحت وعاء جامع. هل لديكم إتصالات بالعمل مع القطاع الشمالي لتوحيد الجهود والعمل سويا؟

نعم لدينا اتصالات، حركة تحرير السودان مع اى عمل يوحد قوى التغيير وندعوا لقيام تحالف شعبى عريض يجمع كافة القوى المؤمنة بعملية التغيير ويوحد أدارة هذه القوى من مختلف قطاعات الشعب فى الريف والمدن من أجل التخلص من دولة الحروب والقهر والشمولية  الى دولة الأختيار الحر لقوميات السودان. ومن دولة الفساد والجباية لدولة الشفافية والمحاسبة والرعاية والرفاهية والخدمات.ومن دولة الحزب لدولة الحقوق المتساوية على أساس المواطنة التى تسع الجميع .

والخروج من الدولة الحالية التي تشرعن العنف الى دولة العقد الاجتماعى .

- هلا اوضحت لنا عن طبيعة علاقاتكم بقطاع الشمال؟

طبيعة إتصالات جاءت نسبة لتوافقنا في الطرح مع قطاع الشمال فيما يختص ببرنامج السودان الجديد. وتاتي هذه الإتصالات لبلورة رؤية مشتركة لمصلحة الفئات المهمشة والمضهدة، و خاصة النساء والشباب من حلفا إلى الجنينة.

* ورد في إستراتجيتكم الجديدة أيضا تحميل جميع الأنظمة التي مرت على حكم السودان الفشل الماثل أمامنا الآن. هل هذا يعني بأنكم لن تعملون مع الأحزاب التقليدية المعارضة لتغيير نظام الحكم في المركز؟

فشلت النخب المسيطرة على مقاليد الحكم منذ الإستقلال بما فى ذلك الطائفية والأحزاب السياسية من إستيعاب حقيقة هذه الأزمات العميقة وابعادها السياسية والإقتصادية والإجتماعية، وبالتالى عجزت عن تأسيس دولة وطنية مستقرة فى السودان. فان حركة تحرير السودان ستعمل مع كافة القوى الوطنية من أجل تغيير النظام وتقديم بديل .

 و في هذه الظروف الدقيقة التي يمر بها السودان وفي هذا المنعطف التاريخي الذي يكون فيه السودان او لا يكون، تدعو حركة تحرير السودان إلى طرح سياسي جديد، وإلى تبني صيغة سياسية جديدة للحكم، نري فيها الحل الامثل لانهاء الصراع وتحقيق الاستقرار السياسي ، الاقتصادى ،الثقافى والاجتماعى بتشكيل برنامجا عمليا وتنفيذيا لتحقيق اقتسام السلطة والثروة واحقاق الحرية، العدالة، السلام، الديمقراطية، المساواة، والتنمية الاقتصادية،  وهو المطلب الرئيسى لحركة تحرير السودان. وتدعو الحركة كافة القوي السياسية لمناقشة الطرح الجديد واقراره . هذا الطرح  السياسي الجديد هو مبدأ الكنفدرالية .

 وترفض حركة تحرير السودان نظام الحكم المركزي المسمى زوراً بالفيدرالي،ونقدم مشروعنا الاستراتيـجي  لتحقيق نظام حكم كنفيدرالي حقيقى .

والنظام الكنفيدرالي يمنع  تدخل الدولة المركزية في شئون الأقاليم، وبنفس القدر يمكن أن تحل مشكلة السلطة فى السودان بإقامة نظام كنفدرالى تنتفى معه هيمنة المركز.

حركتنا ترى أن انهاء نظام الحكم المركزي وانشاء الكونفدرالية ربما يدفع جنوب السودان فى المستقبل الى اعادة النظر في الالتحاق بالكونفدرالية الجديدة ويقود الى توحيد شمال وجنوب السودان من جديد .

 

* إستراتجيتكم الجديدة حاولت التهرب من موضوع علاقة الدين بالدولة، وقلتم أنكم تسعون إلى إقامة دولة مدنية لكنكم لم تعرفوا ماهية هذه الدولة المدنية. لماذا تخشون من الدعوة صراحة إلى علمانية الدولة؟

         ليس المهم التسمية، والجدل حول الدولة المدنية او العلمانية، وإنما المهم في هذا الأمر هو إقامة دولة تحترم التنوع الديني، العرقي، السياسي والثقافي في السودان؛ دولة قائمة على المواطنة كأساس للحقوق والواجبات. بهذه الشروط لا يهمنا ماذا يريد البعض تسميتها سوي كانت مدنية او غيرها؛ والمهم المحتوي وليس الشعارات الفضفاضة.

* ذكرتكم كذلك، أن حركتم ستسعى إلى محاربة الجهوية ووضع حد للصراعات الإثنية.  أوليس من الأولى لكم أن تعملوا على توحيد الحركات المسلحة الدارفورية التي قام معظمها على قواعد إثنية وجهوية قبل التوجه لمحاربتها في كل السودان؟ 

إن حركة تحرير السودان على الرغم من إنطلاقها من دارفور هى حركة قومية لكل السودان

تسعى لمحاربة العرقية والجهوية فى جميع انحاء السودان، والعمل الجاد لبناء السلام الاجتماعى، وترمى للتعاون مع المجموعات السياسية الأخرى التى تشترك معها فى الرؤى والاهداف؛ لاسيما تلك المجموعات التي تتفق معها في قيام دولة كنفدرالية على أساس ديمقراطى تسود فيه قيم العدالة والمساواة ولإعادة تشكيل المفاهيم السياسية والأخلاقية والثقافية والاقتصادية لضمان الرخاء المادى لكل أهل السودان بلا تمييز .

 

ماهي مآخذكم على مفاوضات الدوحة؟

ترى حركة تحرير السودان أن الازمة فى السودان أزمة شاملة تحتاج لحل شامل.  والمشكلة ليس في دارفور وإنما في مركز السلطة في الخرطوم. وحل هذه المشكلة النظام  في إزالة النظام،  فان اى معالجة جزئية فى ظل النظام الحالى هى إعادة لانتاج الازمة من جديد، وما يحدث في الدوحة لا يمكن أن يعالج قضايا الجماهير.

لابد من الاستفادة من الماضى، أين اتفاقية أبوجا الآن؟ و اتفاقية حركة تحرير السودان فى ليبيا بقيادة الاستاذ أبوالقاسم الامام؟. بالاضافة لاتفاقية القاهرة ......الخ. فالنظام يتبضع في سوق   المبادرات لشراء بعض الوقت، و بأعتبارها شعارا بل خطابا سياسيا ظل النظام يرفعه لاحتواء الاختناق الداخلى لصنع حالة من هامش المناورة السياسية تمكنه من السيطرة على مقدرات الشعب السوداني .

* ماهي توقعاتكم بشأن الأزمة في إقليم دارفور.. هل ستسير الأمور في اتجاه السلام أم باتجاه المواجهة العسكرية؟

من الواضح  أن الامور فى دارفور سوف تسير فى اتجاه  المواجهة العسكرية لأن النظام الآن يقود حملة عسكرية واسعة النطاق، هناك حملات يومية أدت الى تشريد و قتل عشرات المواطنين.

 تناشد حركة تحرير السودان كافة المؤسسات الدولية بتكثيف الجهود لمضاعفة المساعدات الانسانية للنازحين في دارفور الذين يعانون من افتقاد ابسط مقومات الحياة من الامن والطعام والتعليم والدواء.


مقالات سابقة حـــوار
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 25 ديسمبر 2010 الى 13 فبرائر 2011
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • حـــوار
  • وزير الدفاع:لا أستبعد ضربات اسرائيلية أخرى.
  • المحــبوب عبد الســـلام: الأمثل للسودان أن نوحد البرامج ونقربها
  • وصال المهدي: استجوبوه مرة واحدة، سألوه عن اسمه، فقال لهم نسيته!!
  • د.جبريل: رأس النظام إنفصالي من الدرجة الأولى و لن نكتفي بالتنديد حيال إستفتاء دارفور.
  • د. جبريل: ماذا سيفعل النظام إن عجز الغرب عن إزاحة القذاقي؟ و للنظام أصابع تنخر في عظام الجبهة الوطنية العريضة
  • محمد ابراهيم نقد:السودان (عضمه قوي) ولن (يتفرتق) إذا قامت ثورة شعبية
  • جبريل إبراهيم محمد :العصبة الحاكمة لا علاقة لها بفكر الحركة الإسلامية التي انتمينا إليها
  • حوار مع الفنان التشكيلي البارز حسان على أحمد
  • عبد الرحمن فرح:المخابرات المصرية كانت تخطط لانقلاب في السودان.
  • د. نبيل العربي: علاقتنا بالسودان تحررت يوم (25) يناير
  • عبد الرحمن فرح :خطتنا لتصفية قرنق عبر الحرس الثوري الإيراني وجماعة أبو نضال.. والصادق كان يعلم
  • عقار.. رفض الحكم الذاتي يعنى العودة للحرب
  • د. الجزولي دفع الله: الأجواء مهيأة للتغيير.. ولكن؟!
  • القيادي عبد اللطيف عبد الله إسماعيل:فشلت النخب السياسية منذ الإستقلال في خلق دولة مواطنة مستقرة
  • أحمد إبراهيم الطاهر:لم تعرض علينا قضية وزير فاسد واحد لنحاسبه
  • أحمد إبراهيم الطاهر :أنا قاعد في المجلس " ماحاخلي أي زول ما عضو يخش القاعة"!.
  • المتعافي:(أنا عارف وهم عارفين).. لماذا يهاجمونني!!