صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم: بابكر عباس الأمين English Page Last Updated: Apr 3rd, 2011 - 00:38:07


واقع سياسي نتِن/بابكر عباس الأمين
Mar 12, 2011, 08:05

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

 

واقع سياسي نتِن
بابكر عباس الأمين

تعاني الساحة السياسية السودانية من واقع نتِن بسبب تصريحات ومواقف متضاربة ومتناقضة صدرت من قيادات الحزبين الكبيرين. فعن الحزب الإتحادي، ذكر حاتم السر، في لقائه مع الجالية السودانية في المملكة العربية السعودية، أن الإتحادي لن يساوم في التعددية والديمقراطية والعدالة. ومن ناحية أخري، جاء في بيان صادر عن مكتبه أن هنالك إجتماع دار بين السيد محمد عثمان الميرغني ومبعوث رئيس الجمهورية، إبراهيم أحمد عمر، وتم الاتفاق معه علي تشكيل لجنة للتعديلات الدستورية والقانونية. يأتي ذلك في وقت يسعي النظام لعملية تجميل تطيل عمره، ووصفه حاتم السر بأن "الخناق قد اشتد عليه." وإن كان الخناق مشتد علي النظام، فلماذا الدخول معه في مفاوضات تؤدي إلي إرخاء الخناق عليه، في وقت يتصاعد فيه مد ثورات الشعوب العربية؟ ولعله من نافلة القول أن مسألة تعديلات دستورية تكفل حقوق الإنسان والتعددية لن يعترف بها هذا النظام، الذي فصل شيخه من التنظيم وأودعه السجن في سبيل السلطة.    

أما الإمام الصادق، فلم يخيِّب ظننا بأنه لن يعمل بما قال حين ذكر بأنه سيعتزل السياسة أو ينضم للمعسكر الذي يسعي للإطاحة بالنظام في التاريخ الذي قطعه علي نفسه: 26 ينائر 2011، فلا اعتزل السياسة ولا انضمَّ للتيار المعارض. ليس هذا فحسب، بل ذهب يلقي موعظة تصب في مصلحة الإنقاذ، هي أن إتباع النهجين التونسي والمصري كوسيلة لتغيير النظام ستؤدي إلي صوملة السودان، كأنما الشباب الذي أطاح بنظامي حسني مبارك وزين العابدين بن علي قد فعل ذلك من خلال حرب عصابات. وبهذة الموعظة - الغير حسنة - فإن الصادق المهدي قد أهدي النظام الحالي أثمن هدية يحتاجها في وقت يعاني فيه من أضعف حالاته. وحتي لو سلَّمنا - دفعاً للجدل - بأنه مُحقَّاً بأن نهج ثورتي تونس ومصر سيؤدي إلي بلقنة البلاد، فإنه لم يقترح بديلاً لإزالة النظام. 

إن الصادق المهدي يطمح في منصب رئيس وزراء يُستحدث له لأنه لن يستطيع الصبر لأربع سنين  للإنتخابات القادمة. بيد أنه لن يحصل عليه حتي لو (لحس كوعه) من الإنقاذيين الذين يلعبون به، في أسلوب أنسب وأدق كلمة  تصفه هي المفردة السودانية (قزقزة). كلما أطلق تصريح صاخب أو تلويح للقيام بفعل سياسي (يقزقزون به)، يُدعي للقاء الرئيس ويلتقط له المصورون صورة تُنشر في الصحف، وكان الله يحب المحسنين. وإن كان الصادق -  في سعيه لمنصب - قد أدَّي قسم الولاء للإتحاد الإشتراكي أمام جعفر نميري، الذي كان يصفه بالكاذب الضِّليل، والذي سفك دم الأنصار في ودنوباوي والجزيرة أبا، ودم الإمام الهادي، فإن مُصالحة هذا النظام أهون وأخف عليه. والحقيقة أننا نتفق هذه المرة مع نافع، الذي (ركب الحمير) في هجومه لقيادات المعارضة، الذي قصد به الصادق، حين وصفهم ب (بائعي ومدمني الكلام). وتبقي الحقيقة التي لا جدال حولها أن الصادق لم يقدِّم لهذا الوطن المنكوب شيئاً طيلة حياته السياسية التي تقارب الخمسين سنة. 

بيد أن العجز عن الفعل لا يتقصر علي الحزبين الكبيرين إنما امتد ليشمل بقية الأحزاب، حسب ما جاء في مكتوبها لمدير شرطة الخرطوم تستأذنه في الخروج في مسيرة كأنها تخاطب عُمدة لندن أو باريس، أو كأن ثوار أكتوبر 1964 وأبريل 1985 قد إستأذنوا السلطات للخروج. إن فشل مسيرة الأمس يؤكد حقيقة أن الأحزاب قد فقدت قواعدها، أو أن قواعدها قد فقدت المصداقية في قياداتها. ذلك لأن خروج مئة ألف مواطن  فقط من كوادر الأحزاب الموقعة علي ذاك المكتوب (17 حزب) في الخرطوم يكفي لزلزلة النظام، لأنه ببساطة ليس لديه معتقلات وسجون تسع هذا العدد. وكانت عبارة الأستاذ محمد إبراهيم نقد "حضرنا ولم نجدكم" - التي جسَّدت مرارتنا واختزلت واقعنا السياسي البائس  - بمثابة نعي لبقية قادة الأحزاب الذين رضوا أن يكونوا مع الخوالف. إن جيل الشباب، في حركات قرفنا وشرارة وكفاية، الذي يعمل في ظروف قاسية من ترهيب واغتصاب وتعذيب، قد تجاوز هذه الأحزاب، ولم تعد قياداتها التي هي في عُمر أجداده، أو في عُمر حسني مبارك والملك خالد والسلطان قابوس، لم تعد مقنعة له أو ملبِّية لطموحاته. ولا شك أن هذا الجيل - الذي يستحق التقدير - هو دينمو التغيير كرصفائه في تونس ومصر والبحرين الذين لم يخرجوا متظاهرين تحت رايات حزبية. 

المفارقة أن عجز الأحزاب عن الفعل يأتي في ظرف يعاني فيه النظام من حالة ذعر، بسبب صحوة الشعوب العربية التي عصفت بأنظمة لها امبراطوريات أجهزة أمنية يتواضع أمامها جهاز مخابرات نظام الخرطوم. والمؤسف أن يحدث هذا العجز في وقت تمتد فيه هذه الصحوة لتشمل شعوب كان ينقصها الوعي السياسي، وخرجت تطالب بحقوقها المشروعة، وضمنها شعوب تعيش في رفاه، بينما يعاني شعبنا من ضنك وفاقة بحيث أصبح البغاء والاحتيال من وسائل كسب العيش. إن الحل الوحيد الذي يضمن سلامة من تبقَّي من الوطن، ويحفظ ما تبقَّي لنا من مُثل وقيم وتقاليد لن يتأتَّي إلا بإقتلاع نظام التتار، الذي ذبَّح ابناءنا واستحي نساءنا وعاث في السودان فسادا. وغني عن البيان أنه في حالة تجاوز نظام الخرطوم لفترة المد الثوري العربي الحالية سيسدر في غيه ويصك آذاننا مُردِّدا أن لديه شعبية وشرعية، لأن رياح الثورة العربية لم تهب عليه.  
 

 


مقالات سابقة بقلم: بابكر عباس الأمين
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 25 ديسمبر 2010 الى 13 فبرائر 2011
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم: بابكر عباس الأمين
  • الانهيار الصحي في السودان (3-3)/بابكر عباس الأمين
  • الانهيار الصحي في السودان (2 -3)/بابكر عباس الأمين
  • الانهيار الصحي في السودان 1 - 2/بابكر عباس الأمين
  • واقع سياسي نتِن/بابكر عباس الأمين
  • أمريكا قوة من الدرجة الثانية عام 2030/بابكر عباس الأمين