صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم: عواطف عبد اللطيف English Page Last Updated: Jan 23rd, 2011 - 19:19:35


" ست الشاي .. بائع الخضار" نوبل للسلام/عواطف عبداللطيف
Jan 23, 2011, 19:18

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

" ست الشاي .. بائع الخضار"  نوبل للسلام
 *  حين تجالس ست الشاي قرب موقدها الدافيء وكاسات الشاي وفناجين القهوة المعتقة بالزنجبل               حبات الهيل واوراق النعاع وكثير من النكهات المنتقاءة بعناية مثلها مثل اطراف ثوبها القطني
المتسربل حتى اطراف ساقها اللامعة ..واياديها المسخنة برحلة الكفاح لتربية العيال لابد ان تحترمها
..  وما تدفعه ثمنا لذلك المشروب الساخن لن يخرج عن كونه مساهمة متواضعة وصدقة جارية في
سبيل اعاشة اسرة في جوفها الايتام والقاصرين وابناء السبيل والعاجرين والعاطلين وطلبة العلم
والمرضى قبيلة الفقراء .
●انها " ست الشاي" تجدها في محطات الباصات وتحت اشجار النيم والتبلدي وقرب دواويين الحكومة
وفي زوايا الشوارع المكتظة بالبشر .. انهن أحدى المدونات التي لم تكتب او قل فن الحداثة "
وبرنامج العمل لمن لا عمل له " الذي لم يفعل وحديث الشفاهة قبل ان يعرف السودان الراديو
والتلفاز كانت الاخبار تاتيه عبر " مخبر القرية  " او بالنقارة وضرب الطار والنحاس للملمات
وللفزعة والنفير وللولائم والافراح ولكن الان الخبر اليقين ياتيك من عند ستات الشاي بالخرطوم
المكتظة بالبشر .
●تحدثك ست الشاي عن الايتام وعن ثمن الحقنة وعن تفشي العطالة والسويكة والمخدرات وقد تحدثك
عن طلبة العلم ونجاح البنات وايضا عن تغيير الوزراء او عن الرشاوي والمحسوبيات ولا يخلوا
حديثهن عن المعاناتة ووجع الرأس الذي تداويه بالمسكنات والتغافل عن ذاتها لانها انسانه مسكونة
بالمسؤولية الانسانية والوطنية ..  قبل سنوات ضاقت بهن الامكنة وكسرت ادواتهن وقطعت ارزاقهن
ولكنها المرأة " جمل الشيل " صمدت وأوصلت صوت احتجاجها ..  احداهن كانت تجلس في ركن
قصي بجوار مبنى للجوازات و الهجرة والجنسية بالخرطوم بحري قالت احضر مع صلاة الفجر ولا
اغادر إلا والشمس غابت بين طيات السحاب ولله الحمد فقد تخرجت بنيتي من جامعة السودان درست
من تعبي وشقاي واليوم وعدني مدير مشيرة بسبابتها لتلك الابواب المغلقة بانه سيسعى لتوظيفها
وإن عدمت الحيلة ستخرج لرحلة العمل كست شاي اخرى..
●كاس الشاي بجنيه وزبائني ما بقصروا وناس البلدية اخوانا لكن ناس الشرطة وعيال الامن يهجموا
علينا بعض الاحيان ويبقوا زي الثعالب غدارين ..  ما  "بندور" غير الستر والعافية و "لا بندور
"غير المال الحر  الحلال وتربية العيال مسؤولية والخضار غالي والسكر عدمان في دكاكين الحلة
..و "الراكوبة  " مخلعة لا تستر من رزاز المطر وهجير صيف النهار الكاوي..
●صورة نمطية لامراة ارهقتها المسؤوليات لا تريد ان تكون يدها ذليلة تتمدد لعطايا المارة " لله يا
محسنين " لذلك تفترش الطرقات الكالحة انها نموذج للكفاح المضني  ... هن تراب الارض وملحه
ورائحة الانسان الاصيل الذي يحفر باظافره لاجل لقمة العيش الكريمة في كثير من دولنا العربية التي
تنجب من قاع الارض أبناء وبنات وترجعهم لنفس قاع الارض حينما لا تكون هناك حواشات ولا
مزارع ولا صليل لمصانع تنتج وحفارات تعبد الطرق وتفتح البيارات ولا ابقار تدر الحليب وفقاسات
للفراخ وللغزل والنسيج وتعليب الفواكه والتعدين .
●"البوعزيزي " ايضا جاء من قاع الارض الخضراء " أرض الياسمين " تونس التي تنتفض اطرافها
منذ ان حرق جسده استنكارا لضيق العيش وتضييق اهل السلطة .. تونس كغيرها تريد ان تغتسل من
العبودية للسلطان ومن ارهاق المتجبر الذي يسكن القصور ويبيع الذمم وينشر الرشاوي ويخنق
الانسان ..  تونس الخضراء فهمت الدرس باكرا ليس من ابواق مثقفيها ولا من تحت عباءة قيادييها
ومنظريها من النخبة المترنحين على كراسي قاعات الفنادق الفخمة .. لكنها فهمت الدرس من تحت
عباءة " بائع الخضار " المعدم العاري إلا من عضلاته المفتولة بعالي الهمة والنفس الابية والتي
قدمها قربانا  وضحية لتجبر السلطة وقهر السلطان الذي غادر بليل اسود بعد ان خنق شعبه وجوع
ضرعه وقفل في وجه الشباب النضر ابواب العمل والكفاح للقمة العيش الكريمة.
●"  ست الشاي بائع الخضار " نماذج مهملة في رزنامة الحكومات العربية فهامش الحياة تتقاطر
لسجلاته مئات الكادحين اللذين خرجوا من مصفوفة الحياة المرهقة .. كثير منهم اكمل تعليمه بعنت
ومعاناة وحصد شهادات لكن الشارع احتضنه لا وظيفة ولا مشروع لا ناظر مدرسة لا مزارع ولا
مؤسسات تدريب مهني تصقل قدراتهم لسوق العمل وتنوعاته المعدمة في برامج النخب السياسية
فشق طريقه بما تيسر وسهل قد تكون أمه  شبيهة لست الشاي التي التقيتها في وطني او في كثير من
محطات القطارات حينما نكون في عواصم عربية  ... هي من قامت على رعايته وكفالته ناصفت
فقرها بعلمه وتخرجه من مدرجات الكلية التي لا تؤهل لوظائف من مصفوفة العطالة المرهقين بالهم
الاسري والطموح لبناء الاسرة والزواج معدومة الوظيفة إن لم يكن طالبها مسنودا بواسطة نافذة
ومؤثرة.
●على الطرف الاخر من المعمورة ومن بلاد الملح والتراب خرج " محمد يونس " نال ارفع جائزة
عالمية حين حول نظرياته الاقتصادية التي كان يلقنها طلبته في الهواء الطلق لبرامج عمل يستهدف
الفقراء استمداها من مناقشته " ست شاي " اخرى كانت تنسج كراسي من مقطوف وسيقان
الاشجار ارهقها العمل المضني تبيع حصاد جهدها وتدفق عرقها لتسدد القرض الشحيح بالفائدة
الكبيرة لتاجر تتمدد اياديه لخنق الفقراء  وأكل جهدهم والويل والثبور لهم حينما لا يصطفوا  لتوريد
حصاد عرقهم لخزانته ليخرجوا بثيابهم البالية وعرقهم المتصبب لجولة اخرى من المعاناة ..
●"بنك الفقراء " الذي نال عليه العبقري الانسان محمد يونس البنجلاديشى  الجنسية صديق المعدمين
ونصيرهم فقط هو نموذج حيوي لمن يتلاحم مع اصحاب الحاجة يحاورهم ويلامس همومهم ويأتي
لهم بالحلول الجذرية لا نريد ان نقول " بدلا ما تعطيني سمكة عملني كيف اصطاد " لان تراثنا
الاسلامي معبق برائحة الحلول الوقف الاسلامي وبناء القدرات وحض الهمم وتفجير الطاقات  .
●لا نقول للسياسيين غادروا قصوركم الموبوءة  بالتخمة والمحسوبية ..  ولكن نقول لهم خذوا
الدروس والعبر من ثورة تونس وبند العطالة واهل الهوامش.. ونقول لكم لن تنام اجفانكم إن استمر
مسلسل حرق الاجساد التي اصلا محروقة من الجوع والعطش ومهانة العسكر .. انزلوا للشوارع
عبدوا الطرق شقوا الترعات واقيموا المصانع حولوا القري لمدن للانتاج تحترم ادمية الشباب
وعنفوانهم لكي لا تهبط طائراتكم في مطارات المنافي الابدية حالكة السواد.
●عواطف عبداللطيف
●اعلامية مقيمة بقطر

همسة :  صحيح ان الثورة قامت ولكن الخوف من الدخول في المجادلات السياسية التي تفسد الثورات


 


مقالات سابقة بقلم: عواطف عبد اللطيف
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم: عواطف عبد اللطيف
  • بنك الخرطوم " وجينات " الاندماج/عواطف عبداللطيف
  • القطرية الشيخة رقية آل ثاني .. طموحي تسجيل علامة تجارية أزياء يومية برسم التراث وروح العصر الدوحة : عواطف عبداللطيف
  • " ست الشاي .. بائع الخضار" نوبل للسلام/عواطف عبداللطيف
  • /شبكة الجزيرة ..قبل ان يفور التنور.. أبعاد مركبة ومهمة ميسرةعواطف عبداللطيف
  • ناخ الجمل .. هل أنت بخير يا وطن !!/عواطف عبداللطيف
  • تبر خطاب الرئيس ..وتراب د. امين /عواطف عبداللطيف