صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

اخر الاخبار : تقارير English Page Last Updated: Jan 23rd, 2011 - 17:25:06


جدل القانون والتفسيــر:الوزراء الجنوبيون... مغادرة المناصب بعد النتيجة
Jan 23, 2011, 17:24

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

 

 

جدل القانون والتفسيــر

الوزراء الجنوبيون... مغادرة المناصب بعد النتيجة

 

تقرير: خالد البلولة إزيرق

ثلاثة اسابيع وتعلن مفوضية استفتاء جنوب السودان نتيجة الاستفتاء التي مضت باتجاه الانفصال قبل اجرائه، اعلان النتيجة الذي يبدو في جوهره تأكيد لواقع أكثر من أي شئ آخر يمكن ان تحمله في طياتها، ولكنه اعلان ينتظره كذلك عدد من جنوبي الشمال لتوفيق اوضاعهم، قطعاً ليسوا اولئك الذين حزموا امتعتهم وغادروا الشمال باكرا للحاق بالاستفتاء في الجنوب، وانما اولئك الذين يشغلون مناصب تنفيذية وتشريعية تقلدوها بموجب اتفاقية السلام الشامل في العام 2005م، حيث ينتظر ان يغادر هؤلاء مناصبهم مع اعلان نتيجة الاستفتاء في الجهازين التنفيذي والتشريعي بالشمال.

فمن المنتظر ان تشغر مقاعد حوالي (28%) من الحكومة القومية بما فيها منصب النائب الاول لرئيس الجمهورية سلفاكير ميارديت رئيس حكومة الجنوب، بالاضافة الى المقاعد في الجهاز التشريعي القومي حوالي (99) نائبا بالبرلمان القومي بالاضافة الى شاغري المقاعد التشريعية في البرلمانات الولائية ومجلس الولايات، وذلك بحسب ما نص عليه الدستور الانتقالي للعام 2005م حال كانت نتيجة الاستفتاء انفصال الجنوب ضمن الترتيبات الاولية لفك الارتباط بين الدولتين. في وقت تباينت فيه الرؤى والتفسيرات القانونية والدستورية حول فترة انتهاء عمل تنفيذي الجنوب ونوابهم في الدولة السودانية، فما بين الرأي القائل بمغادرتهم لمناصبهم بمجرد اعلان النتيجة لصالح الانفصال، يذهب آخرون من الجنوب بأن بقاءهم في مناصبهم سيستمر الى نهاية الفترة الانتقالية لاتفاقية السلام الشامل التي ستنتهي في التاسع من يوليو 2011م القادم. وقال نائب رئيس البرلمان هجو قسم السيد لـ (الصحافة) في حال أعلنت نتائج الاستفتاء لصالح انفصال الجنوب عن الشمال فإن كل مقاعد الجنوبيين في البرلمان دون استثناء ستسقط ولن يكون لهم وجود في المجلس، واشار الى أن ذلك سينسحب على الوزراء الجنوبيين الموجودين في الحكومة وشاغلي المناصب القيادية في أجهزة الأمن والشرطة وسفراء السودان من الجنوبيين، وقال ان الدستور في مواده 226 و180 نص على، انه اذا حدث انفصال تعتبر مقاعد النواب الجنوبيين قد خلت والاخرى تؤكد ان أي شيء بني على اتفاق نيفاشا وكل فصول نيفاشا ايضا ستلغى تماما مع الاعلان، وبالتالي (بعد اعلان النتيجة لن يكون لهم وجود في مناصب بالشمال.) ورفض ربط وجودهم بإعلان الدولة الجديدة في يوليو المقبل، وقال ان الدستور ربط قضية الجنوبيين بإعلان النتيجة فقط، ورجح ان تستمر مرتبات الدستوريين الجنوبيين طيلة الفترة الانتقالية التي تعتبر فترة لترتيب وتوفيق الاوضاع دون ان يشغلوا أي مناصب.

ويبدو ان الجدل في موعد شغر الوظائف التنفيذية لجنوبيين بالشمال يرتبط بانتهاء الفترة الانتقالية المعنية بترتيب عمليات فك الارتباط بين الدولتين وحل القضايا العالقة بينهما، فيما يمضي آخرون بأنه حال اعلان الانفصال فإن شاغلي المناصب الدستورية والتشريعية من الجنوبيين سيفقدون مقاعدهم تلقائياً بعد ان اصبحوا اجانب في دولة اخرى…ووسط هذا الجدل الذي تباينت فيه الآراء متى ينتهي اجل وظائف الدستوريين التنفيذيين والتشريعيين في الحكومة القومية بعد اعلان نتيجة الانفصال!!.

وتنص المادة (226) في الدستور الانتقالي للعام 2005م على انه اذا كانت نتيجة الاستفتاء لصالح الانفصال «إذا جاءت نتيجة الاستفتاء حول تقرير المصير لصالح الانفصال فإن أبواب وفصول ومواد وفقرات وجداول هذا الدستور التي تنص على مؤسسات جنوب السودان وتمثيله وحقوقه والتزاماته تُعتبر ملغاة». ولكن الاستاذ نبي اديب الخبير القانوني قال لـ»الصحافة» ان الدستور الانتقالي يحكم الفترة الانتقالية الى 9 يوليو القادم، وكذلك الشراكة القائمة بين المؤتمر الوطني والحركة الشعبية ستظل قائمة الي التاسع من يوليو القادم، وبالتالي مغادرة التنفيذيين والتشريعيين الجنوبيين للشمال يجب ان تتم متزامنة مع قيام دولة الجنوب بعد انتهاء الفترة الانتقالية، مشيرا الى ان الدستور لم يشر الى انه باعلان نتيجة الاستفتاء اذا كانت لصالح الانفصال يغادر التنفيذيون والتشريعيون الجنوبيون، واضاف «اذا كان الامر كذلك لنص الدستور على انهاء الفترة الانتقالية بعد ظهور نتيجة الاستفتاء مباشرة» وقال اديب «بعد ظهور نتيجة الاستفتاء ستظل الدولة السودانية قائمة الى التاسع من يوليو وستنشأ دولة جديدة في الجنوب في التاسع من يوليو وبعدها سيغادر التنفيذيون والتشريعيون الجنوبيون» واضاف، عند ظهور نتيجة الاستفتاء هناك اعمال كبيرة على الدولة السودانية ان تمارسها ولا توجد دولة في الجنوب، خاصة الاتفاق على قوانين الخلافة في قضايا ما بعد الاستفتاء، فهي مسائل يجب ان يتم بحثها ودراستها داخل الدولة السودانية لذلك لابد ان يكون الجنوبيون موجودين حتى التاسع من يوليو».

ولكن الحركة الشعبية قالت ان منسوبيها سيبقون في مناصبهم الى نهاية الفترة الانتقالية حسبما نص الدستور في تحديده للفترة الانتقالية، وقال القيادي بالحركة الشعبية أتيم قرنق نائب رئيس المجلس الوطني، ان لا صحة للحديث عن فقدان الدستوريين الجنوبيين لوظائفهم حال إعلان نتيجة الاستفتاء، وأكد أن قيام حكومة الشمال بهذا الإجراء سيقابله فقدان حصة الشمال من نصيب بترول الجنوب. ولكن مصدر قانوني «رفض كشف اسمه» قال لـ»الصحافة» يبدو ان هناك انقسام في القيادة السياسية حول استمرار تنفيذي وتشريعي الجنوب بعد اعلان نتيجة الاستفتاء من عدمها، وقال ان الاجراء الصحيح ان تقسم الاجراءات الدستورية الى مرحلتين، الاولى معالجات دستورية آنية اسعافية مستعجلة تطبق فور اعلان نتيجة الاستفتاء اذا كانت لصالح الانفصال، وهي اعفاء النائب الاول لرئيس الجمهورية، واعضاء الهيئة التشريعية القومية من الجنوبيين، واعضاء المحكمة الدستورية والمفوضيات المستقلة الاخرى مثل الانتخابات والبترول وغير المسلمين، مشيرا الى ان استمرار النائب الاول بعد الانفصال وهو ينتمي لدولة اخرى سيشل قدرات رئيس الجمهورية في ادارة البلاد، واضاف «كون الدستور صمت عن توقيت اخلاء المناصب «لدينا نص قانوني ولكن لايوجد توقيت» في هذه الحالة يعالج الوضع عن طريق اعمال القواعد المتفق عليها في تفسير النصوص القانونية، هناك من القواعد من يفضل التفسير الذي يحقق غرض المشرع، فمثلاً وجود النائب الاول من شأنه ان يشل صلاحيات رئيس الجمهورية وهذا ليس قصد المشرع خاصة وان رئيس الجمهورية يتمتع بصلاحيات واسعة في النظام الجمهوري لأن الرئيس لا يمكن ان يتخذ اي قرار الا بمشاورة النائب الاول، فلا يمكن ان يستمر نائب اول لرئيس الجمهورية لمدة خمسة اشهر يمكن ان تتسبب في تعطيل الرئيس من التصدي لمسئولياته الدستورية خاصة في حالة «الحرب او الطوارئ» ومشيرا الى ان المرحلة الدستورية الثانية وهي وضع الترتيبات في المسائل المعلقة في شكل لجان وحينما يتم الاتفاق عليها تصدر في شكل قرارات لأنها تحتمل التأجيل لأطول فترة ممكنه ريثما يتم الاتفاق عليها عكس الاجراءات الاخرى.

وأَكّد مولانا محمد بشارة دوسة وزير العدل، عدم وجود صيغة قانونية تستبعد الفريق أول سلفا كير ميارديت النائب الأول لرئيس الجمهورية من منصبه حَال وقع الإنفصال، وقال إنّ مالك عقار والي النيل الأزرق يُمكنه الإستمرار في منصبه، ولا يُوجد منطق قانوني يفقده المنصب إذا وقع الإنفصال لكونه منتخباً من جماهير الولاية، وأوضح أن الدستور لا يتحدث عن الحركة الشعبية. وقال: لا أجد إشكالاً لإستمراريته في المنصب. وقال: حَال وقع الإنفصال فإن مقاعد الأعضاء الجنوبيين ستصبح شَاغرة وفقاً للقانون على أن تستكمل بالإنتخاب لا (التعيين)، ونوّه لعدم وجود مشكلة إذا لم يتم ملء المقاعد الشاغرة، على أن يتم تقليص عَدد أعضائه دون التأثير على شرعيته كمؤسسة تشريعية. وأضَافَ دوسة أن الدستور يخلو من ترتيبات قانونية لوضعية الوزراء الجنوبيين حَال وقوع الإنفصال، وقال: ليس هناك نص ٌواضحٌ في قانون مجلس الوزراء حول ذهاب الوزراء الجنوبيين من الحكومة، وأوضح أنه شأن سياسي يخضع لسلطات رئيس الجمهورية.

وكان رئيس البرلمان احمد ابراهيم الطاهر قال في حوار مع الصحافة انه طبقاً الدستور الذي وضع نصوصاً قاطعة ليس هناك اي مجالات للتأويل فيها، إذا انفصل الجنوب سيتحرك كل الجنوبيين جنوباً الذين يشغلون مناصب دستورية سينتقلون للجنوب، والذين يشكلون جزءا من جيش الحركة في القوات المشتركة سينتقلون جنوباً، واعضاء المجلس الوطني من الجنوب ايضاً سينتقلون جنوباً، ولكن ستظل المؤسسات الدستورية قائمة بحالها الى ان تكتمل المدة للخمس سنوات القادمة وتجري انتخابات جديدة، وفي هذه الفترة يمكن ان يراجع الدستور لشكل الدولة الجديد ومؤسساتها وفق القناعات التي يراها القائمون على امر الدولة في الشمال او الجنوب.

 


مقالات سابقة تقارير
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • تقارير
  • فى رده على خلافاتهم مع صندوق اعمار الشرق
  • الديون وبراميل النفط... نذر الحرب المؤجلة!!
  • الأجندة الوطنية تنتظر حوار (الوطني) والمعارضة...اتفاق الأجندة واختلاف الآليات
  • الديون وبراميل النفط... نذر الحرب المؤجلة!!
  • الجمهورية الثانية أم الانقاذ الخامسة ..؟!
  • الانفصال بات رسمياً الشمال والجنوب.. تحديات في الطـريق
  • دارفور ومقترحات الوساطه نائب الرئيس والاقليم... الحكومة ترفض، والحركات ترحب
  • الحركة الشعبية لتحرير السودان ل" المهمشين" : ترجح التحاق جنوب السودان بالجامعة العربية وتصف الهيمنة الاسرائيلية بانها اتهامات زائفة
  • مطار الخرطوم الدولي.. يهدد وسط العاصمة بمخاطر بيئية وصحية
  • المهدي والإنقاذ .. أما يزال الأرنب يركض ..؟!
  • جدل القانون والتفسيــر:الوزراء الجنوبيون... مغادرة المناصب بعد النتيجة
  • لماذا صوّتوا للإنفصال ..؟!! تقرير: التقي محمد عثمان
  • تخوف من المآلات المشورة الشعبية... حقوق يكتنفها غموض
  • تقرير إعلام مكتب SPLM بالقاهرة حول نتائج استفتاء تقرير مصير جنوب السودان
  • شهدت تظاهرات احتجاجية جنوب كردفان...خطوة نحو الانتخابات، وعين على (المشورة(
  • سيناريو تونس .. الشارع السوداني هل يتجاوز المعارضة والحكومة ؟
  • سنار.. الجبايات وقلة الدعم أدت الي تدهور الزراعة
  • رفع العقوبات...واشنطون تعد...والخرطوم تشكِّك
  • البحر الاحمر : الوالي يواصل مسلسل (الإختفاء)
  • مع بدء التصويت للانفصال...جوبا تكسب الرهان...والخرطوم تخسر الاقتصاد
  • بانوراما الشمال عشية الاستفتاء : تقرير صالح عمار
  • أغاني منتهية الصلاحية /فتح الرحمن شبارقة
  • البحر الاحمر تبحث عن واليها .. والانباء متضاربه
  • الوطني استبعدها المعارضة ترفع كرت الانتفاضة لتغيير النظام
  • البشير بجوبا .. خطب وعشاء أخير
  • مبارك المهدي .. عودة الإبن الخارج ..!!
  • تعثرت الدوحة دارفور... في انتظار مستقبل مجهـول
  • الصحافيين .. الدخول في "عش الدبابير"
  • مسؤولية الإنفصال.. (الشينة منكورة)!!