صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى English Page Last Updated: Jan 23rd, 2011 - 10:29:52


يا نافع.. حتى متى تبكون هذا الفأر الميت؟!/الطيب مصطفى
Jan 23, 2011, 10:29

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

زفرات حرى

الطيب مصطفى

يا نافع.. حتى متى تبكون هذا الفأر الميت؟!

 

لا أدري والله متى يقتنع من لا يزالون يعكفون على صنم الوحدة الكذوب.. متى يقتنعون بأنه ما من فِرية في التاريخ مُجِّدت حدّ الابتذال غيرها وما من كذبة رُدِّدت حتى صدقها القطيع مثلها... متى يكفون عن النواح على فأر موبوء بالطاعون لا يستحق دمعة ولا يستاهل غير الفرار منه كما يفر المعافى من الطاعون؟!.

د. نافع علي نافع أكثر رجال الإنقاذ وضوحاً وتعبيراً عن حقيقة مشاعره ورؤاه قال خلال برنامج «المشهد» من التلفزيون القومي مساء الإثنين الماضي وهو يُرهق نفسه ويتجشّم عناء البحث عن سبب لاندفاع أبناء الجنوب بمن فيهم المقيمون في الشمال ممن كانوا تحت إغراء جزرة المؤتمر الوطني وعصا إعلامه الكاسح.. قال: «إن الجنوبيين صوتوا للانفصال لكونه أصبح تحصيل حاصل وأمراً واقعاً مفروضاً عليهم من قِبل ساسة الحركة»!!

د. نافع يقول ذلك وينسى أن يسأل نفسه: وماذا عن الجنوبيين المقيمين في الشمال الذين صوّت معظمُهم للانفصال ولماذا لم يتأثروا بإعلام المؤتمر الوطني الذي كان يدعو إلى الوحدة بذات القدر الذي كان إعلام الحركة الشعبية يدعو به إلى الانفصال؟! من أحل لكم أخي نافع أن تنادوا بالوحدة وحرم على الحركة أن تنادي بالانفصال؟! ألم ينصّ قانون الاستفتاء على منح فرص متساوية للرأيين ورغم ذلك خرجتم على القانون وسخّرتم كل إعلامكم وسخّر صحفيو الغفلة، من القطيع الذين لا يزالون ينتحبون حزناً على الفأر الميت بداء السرطان، صحافتهم للنواح والعويل استعطافاً لأبناء الجنوب لاختيار الوحدة؟!.

لا تقل لي أخي نافع إن اتفاقية نيفاشا نادت بأن يعمل الطرفان على تغليب خيار الوحدة؟! طيِّب وماذا عن قانون الاستفتاء الذي يقول بخلاف ذلك؟! ثم لماذا أصلاً تنص الاتفاقية على أي قدر من الوصاية على أبناء الجنوب أصحاب الحق المطلق في أن يقرروا مصيرهم؟! أليس من التناقض والتدليس أن تحاول التأثير على إرادة الجنوبيين ثم تقول إنه قرارهم؟! هل هذا من مبادئ الديمقراطية أم أنه تزوير لإرادة الشعب المستفتى؟!.

ذات الشيء ــ التأثير على إرادة الجنوبيين ــ حدث عام 7491 خلال مؤتمر جوبا حيث كان رأي أعضاء المؤتمر من الجنوبيين في اليوم الأول مع الانفصال ثم ما لبثوا أن غيروا رأيهم في اليوم الثاني بتأثير من الشنقيطي وصحبه من الشماليين بل بتأثير وقرار من السكرتير الإداري البريطاني جيمس روبرتسون الذي رأس الاجتماع واعترف فيما بعد بأنه هو الذي اتخذ القرار ليورِّطنا في هذه الوحدة «الملعونة» ويُدخلنا في نفق الحرب الطاحنة التي اشتعلت قبل أن يغادر المستعمِر البغيض أرض السودان تاركاً الشعب السوداني يرزح ويتمرّغ في جحيم نفق الوحدة المظلم المليء بالثعابين السامة!!

أقول لقيادات المؤتمر جميعاً إنه قد آن الأوان لأن تصدعوا بالحقيقة.. حقيقة أن الانفصال ظل رغبة جامحة ومركوزة في نفوس أبناء الجنوب منذ ما قبل الاستقلال بل منذ أن جثم قانون المناطق المقفولة على صدور أبناء الجنوب عام 2291 ومن يقرأ تقرير لجنة القاضي توفيق قطران التي حققت في أحداث توريت التي اشتعلت وأشعلت التمرد عام 5591 يظنه مكتوباً حول أحداث الإثنين الأسود التي انتقلت كما السرطان إلى قلب الخرطوم في عام 5002 أي بعد 05 عاماً ويقتنع بأنه ما من حل لهذه المشكلة المزمنة سوى الانفصال وإذا كانت كل القوى والأحزاب السياسية قد أجازت حق تقرير المصير للجنوبيين فإني أقول وأجزم على ذلك إنه ما من حزب حاكم غير المؤتمر الوطني كان بمقدوره أن يأتي بنتيجة أخرى غير التي جاءت في عهد المؤتمر الوطني ولو صدقت الأحزاب الأخرى وتحلت بالأخلاق لاعترفت بذلك ولا تسمعوا لشعارات الوحدة الجاذبة وغيرها من الأكاذيب والأباطيل بما في ذلك هرطقات باقان وعرمان ومن لفّ لِفّهما حول الوحدة على أسس جديدة وغير ذلك من أحلام اليقظة التي يهرف بها شيوعيو الحركة الشعبية وغيرهم من بني علمان فإما انفصال أو حرب تستمر إلى يوم القيامة!!

آن للمؤتمر الوطني أن يرفع سرادق العزاء وأن يكف عن النحيب ووالله إن الأمر يستحق منه أن ينضم الى مواكب المحتفلين بيوم الاستقلال الحقيقي فقد قدّم ما ينبغي أن يفتخر به «ويعرض» ويهز فقد حُلت المشكلة التي دوّخت السودان وأُعيد تصحيح التاريخ وإذا كان الأزهري قد نُصِّب بطلاً قومياً قاد مسيرة تحرير السودان من المستعمِر فإن البشير ينبغي أن يُعتبر قائد مسيرة تصحيح الخطأ التاريخي الذي أرهق كاهل السودان وبطل الاستقلال الحقيقي ولن يحدث ذلك ما لم يزح المؤتمر الوطني عقدة ذنب لم يقترفه فبربكم أي ذنب ارتكبه من حل المشكلة الكبرى في تاريخ السودان والتي كان ينبغي أن تحل بذات الكيفية منذ أكثر من خمسين عامًا؟!

بين باقان ووسخ الخرطوم!!

 

 طائر الشؤم باقان أموم «فردة» الرويبضة عرمان ورفيقه في «النضال» منذ أيام الاتحاد السوفيتي وشيوعيته البائدة.. باقان هذا قال «إن الانفصال سيريحنا من وسخ الخرطوم» وقبلها كان قد قال «سنصوِّت للانفصال ولو أمطرت السماء ناراً»!!

مبروك عليك يا باقان جوبا النظيفة من وسخ الخرطوم.. جوبا التي يترنّح السكارى في طرقاتها آناء الليل وأطراف النهار!!

بربكم أليست هذه نعمة كبرى ينبغي أن نحمد الله عليها ونذبح الذبائح ونقيم الاحتفالات.. نعمة أن يغادرنا هذا الحاقد الأكبر ويريحنا من «نظافته» التي استكثرها على الخرطوم القذرة بإنسانها وساستها وشوارعها؟!

باقان هذا من أسفٍ ترك لنا عرمان لينغِّص من عيشنا ويكدِّر حياتنا ويزيد من «أوساخنا» التي نجا منها بجلده فقد قال باقان إن الحركة الشعبية ستسعى لإقامة مشروع السودان الجديد من خلال الوحدة أو الانفصال أي أنها ستسعى من خلال فرعها في الخرطوم بقيادة عرمان إلى إقامة مشروع الحركة الذي يحكم جوبا اليوم ويا سبحان الله!! جوبا هي التي تقود مشروع التغيير في الخرطوم.. جوبا حيث لا دولة هي التي تعمل على حكم الخرطوم من خلال عميلها الذي ظل يخوض الحرب ضد أهله وبني جلدته جندياً في جيشها الشعبي منذ ثمانينات القرن الماضي!!

تتحدث عن وسخ الخرطوم يا باقان بالرغم من تأكيد مصادر قضائية معتبرة في أوروبا أن رئيس الجنوب سلفا كير وعددًا من المسؤولين في حكومة جنوب السودان يمتلكون عقارات في أوروبا بمئات الملايين من الدولارات ولم يصدر نفي من حكومة الجنوب أو من الحركة الشعبية أو تلك المصادر كما حدث عندما روَّج بعض الشائنين فِرية كهذه عن رئيس الجمهورية نفاها المصرف الأوربي الذي ورد اسمه في الخبر.

الخرطوم هذه يا باقان التي تتحدث عن عفنها ستكشف احصائيات التقارير الدولية بعد الانفصال أن ترتيبها بات أفضل بكثير في كل المجالات التي كان الجنوب يجرها فيها إلى الخلف ويجعلها في ذيل العالم ذلك أن الإحصائيات تأخذ بالمتوسط وتضع إحصائيات الجنوب ضمن إحصاء السودان ولذلك سيرتفع السودان والخرطوم في نسبة الإيدز والجوع والتعليم والفساد والصحة وفي كل المجالات وأخيراً مبروك عليكم نظافتكم يا باقان!!

 


مقالات سابقة زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
  • اتّـــقِ الله يـــا عبد الله دينــق نـيـــال !!/الطيب مصطفى
  • رسائل في البريد...الماسونية وأتباعها بالسودان/الطيب مصطفى
  • بــــاقـــان والتغييـر الجـــذري!!/الطيب مصطفى
  • بين «الراجل » كِبِر والمتآمر غرايشون!!/الطيب مصطفى
  • عندما يزور غرايشون شرق السودان!!/الطيب مصطفى
  • بــــين باقــان وألــور وبائعات العرقي ووسخ الخرطوم!!/الطيب مصطفى
  • إلى سلفا كير مـــع التحيـــة !! احـــذر الفــئران حـــتــى لا يعبثـــوا بالسفينـــة !!/الطيب مصطفى
  • عرمـــان شاعـــرًا/الطيب مصطفى
  • الآن حصحص الحق!! «2 ــ 2»/الطيب مصطفى
  • عندما يعبث الرويبضة بأمن البلاد!!/الطيب مصطفى
  • أرجـــــــــو أن تــقـــرأوا هـــــــذا المقـــــال!!/الطيب مصطفى
  • هل نحن جديرون بالاحترام؟!/الطيب مصطفى
  • اقرأ نهاية هذا المقال لتعرف العنوان!!/الطيب مصطفى
  • مشكلة الطلاب الشماليين في الجامعات الجنوبية!!/الطيب مصطفى
  • فرية الجنسية المزدوجة بين التجربة الكورية والسودانية!!/الطيب مصطفى
  • بين جوزيف لاقو وعبدالله علي إبراهيم وتزوير التاريخ!!/الطيب مصطفى
  • وهل يفرخ الإرهاب إلا في هذا المناخ؟!/الطيب مصطفى
  • يا نافع.. حتى متى تبكون هذا الفأر الميت؟!/الطيب مصطفى
  • العنصـــريـــون!!/الطيب مصطفى
  • لو كنتم تحبّونهم احترموا خيارهم/الطيب مصطفى
  • دولة جنوب السودان وبيت الزجاج!!/الطيب مصطفى
  • عــــودة مــــناوي!!/الطيب مصطفى
  • لا عزاء لدعاة الوحدة الجاذبة!!/الطيب مصطفى
  • تونس بين بورقيبة وبن علي والغنوشي والسودان دروس وعبر/الطيب مصطفى
  • بين حسم مندور وتخرصات عرمان!!/ الطيب مصطفى
  • د. عبدالله الطيب ومشكلة جنوب السودان!!/الطيب مصطفى
  • الرويبضة أبو عيسى!!/الطيب مصطفى
  • صحــافـــة الغفلــة !!/الطيب مصطفى
  • بين ثابو أمبيكي والرويبضة عرمان!!/الطيب مصطفى
  • إني أكاد أختنق!! عندما يصبح الحزن إجبارياً!!/الطيب مصطفى
  • وبدأت معركتنا مع العملاء/زفرات حرى: الطيب مصطفى
  • افرحوا بالاستقلال الحقيقي/الطيب مصطفى
  • اتّقِ الله يا عبد الله دينق نيال!!/الطيب مصطفى
  • الحركة الشعبية والحرب الاقتصادية!!/الطيب مصطفى
  • عندما تغضب الأهــرام المصريـــة!!/الطيب مصطفى
  • يا أتيم قرنق.. عليك يسهِّل وعلينا يمهِّل!!/الطيب مصطفى
  • بين البشير والمهدي والميرغني وحكومة القاعدة العريضة/الطيب مصطفى
  • هــــــل تحسّــبــت وزارة الداخلـــيـــة لخطــــر الهجـــرة العكســـيــة؟!/الطيب مصطفى
  • الجنوب ومسخرة التخطيط الإستراتيجي!!/الطيب مصطفى
  • هل نُبقي على اسم «السودان» بعد الانفصال؟!/الطيب مصطفى