صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم : عاطف عبد المجيد محمد English Page Last Updated: Jan 22nd, 2011 - 17:34:58


التناسب العكسى بين سقف مطالب المعارضة والحكومة مع بدء العد التنازلى لتاريخ 9/يوليو /2011/عاطف عبد المجيد محمد
Jan 22, 2011, 17:33

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

التناسب العكسى بين سقف مطالب المعارضة والحكومة مع بدء العد التنازلى لتاريخ 9/يوليو /2011

 

السودان وهويخطو  خطواته الثقال نحو تاريخ 9/يوليو/2011م , يجمع كثير من المراقبين للشأن السودانى بأن هذه المرحلة ستكون من أحرج تاريخ السودان على الاطلاق , وذلك على ضوء حجم التحديات الجثام الماثلة والتى لاتحتاج لكثير عناء لتلمس حجم تداعياتها المرتقبة . وبين هذا وذاك يقف الشعب السودانى وهو تعتريه حالة أشبه بفقدان الوعى والذهول معا , فمعارضة تنزر وتتوعد بالاطاحة بالحكومة , وحكومة تتوعد بالنزال متى دعت الضرورة الى ذلك , فهاهى وسائل الاعلام تتناقل الاعدادات الامنية على كافة المستويات والكل يود أن يبرز مقدراته . فيبدو أن ماجرى بتونس قد الهب المشاعر , من خلال احداثها المتسارعة الوتيرة . ولكن يبدو أن الطرفان لم ينتبهوا الى حقيقة لا يخطأها أحد , وهى أن السودان ليس تونس . فالسودان لايقع على ضفاف المتوسط وفى قبالة الجنوب الاوربى . تونس ليس بها شطر قاب قوسين أو أدنى ليعلن أنفصاله وبرعاية دولية . تونس ليس بها أقليم مثل دارفور أصدر فيه مجلس الامن الدولى قرابة العشر قرارات . تونس لاتلاحق من قبل المحكمة الجنائية الدولية وفق احالة من مجلس الامن . تونس لاتواجه ببقية مستحقات أتفاقية مثل نيفاشا (المشورة الشعبية بكل من النيل الازرق وجنوب كردفان وقضية أبيى ) , تونس لاتجاور دولا تتقاسم معها شريان حياتها من المياه وسعت لعقد أتفاقية جديدة للتقاسم بدونها ) , تونس لايتكون نسيجها الاجتماعى من أكثر من خمسمائة قبيلة , وتتعدد فيها الديانات والاثنيات بهذا الحجم الضخم . تونس لاتقوم على مساحات بهذا الاتساع , ولا غابات وجبال وتضاريس بهذا الحجم الضخم . تونس لم تعايش حروبا أهلية وصراعات مسلحة من خلال أمدادات أسلحة من محتلف مشارب الارض , وعشرات الالاف من الذين عاقروا المعارك الطاحنة لسنوات , وفى ظروف طبيعية قاسية , وكانت تتدفق عليهم الاسلحة والعتاد دونما فواتير حساب , فالحساب مفتوحا دوما . تونس لم تعش معارك خطط وشارك فيها )أشتاينر الالمانى وجى جيفارا الارجنتينى ) . تونس لم تعش يوما المجاعة الحقيقية , ولاحق شعبها النمل فى جحوره للسيطرة على قوته . تونس لايرابط على أرضها أكثر من عشرة الاف جندى أممى باسلحتهم على أراضيها . تونس لاتجاورها عشر دول وبحدود تتجاوز الالاف من الكيلومترات , لايقوى على مراقبتها كبريات الجيوش , ودول جوار يعيش معظمها الفقر والجوع والمرض والصراعات المسلحة وتغلغل القوى الاجنبية وقبائل تقبع على جانبى الحدود  لاتعترف بالحدود السياسية . تونس لاتحتضن العشرات من الالاف من اللاجئين من الدول المجاورة لها . تونس ليست مثقلة بديون تناهز ال40 مليار من الدولارات الامريكية . وترزخ تحت وطأة أقتصاد يعانى من أزمات مزمنة تتصاعد يوما بعد يوم , ومستوى بطالة وأمية ونسبة تتجاوز ال70% من شعبها يعيشون دون خط الفقر ان لم يكن أكثر . والكثير الكثير من الفوارق الشاسعة بين الدولتين , فكل ذلك يمكن وصف ماجرى بتونس مقارنة بمايمكن أن يجرى فى السودان اذا لا قدر الله وانفجر الوضع , يمكن وصفه (بسياحة ثورية ) ,  فهل تضع نخبنا السياسية كل هذه المعطيات نصب أعينهم وهم يلهبون ساحة البلاد ويدفعونها نحو مصير لايختلف أثنان على ضوء هذه المعطيات بأنه سيكون أحلك من سواد الليل . فالذين يتوعدون بالعودة للمربع الاول , نتمنى عليهم بالعودة اليه لو يستطيعوا , فالمربع الاول ستصبح العودة اليه ضرب من المستحيل , فحدود الشمال السودانى وبأشراف دولى وبحماية المجتمع الدولى كما يسمونه تقدمت كثيرا نحو الشمال , والجيوش ليست الجيوس ,لا من حيث العدد ولا العتاد , وفى المربع الاول الجبهة واحدة ولكن اليوم لاتستطيع التكهن بحجم الجبهات . ومرحلة المربع الاول كانت التكتلات الدولية وتشابك المصالح بعيدا جدا من الاوضاع الراهنة بعد السماء عن الارض , فهاهى الصين توقع بالامس مع قائدة المجتمع الدولى وصاحبت اليد الطولى فى الشأن السودانى على صفقة لشراء 200 طائرة بوينج بمبلغ 90 مليار دولار , فى مقابل مزيد من فتح اسواق الاخير اما منتجات الطرف الاول ليتجاوز ال200 مليار دولار الحالية فى التبادل التجارى , وهى التى كرمت بتوسيع عضويتها بصندوق النقد الدولى ,حيث أضحت المساهم رقم 3 به , وتتطلع للمزيد من خلال توغلها وصفقاتها الاخيرة بالغرب الاوربى التى لاتقل وزنا عن الاولى , فهل ياترى ستضحى بهذه المكاسب فى قبالة 115 ألف برميل بترول يوميا بعد يوليو القادم . أم ستتراجع الحكومة المصرية ودول شمال أفريقيا عن المشاركة الفاعلة لمحاربة الارهاب والذى يعى الجميع مايعنيه هذا التعبير فى حقيقته , وان الامر كذلك فلماذا أنشئت الافريكوم منذ أكثر من عام , وتنافست دول الشمال الافريقى لاحتضانها بأراضيها بدلا عن المقر المؤفت بأحدى القواعد العسكرية الامريكية بألمانيا . هل أستوعبت الحكومة جيدا ماصرح به مساعد وزيرة الحارجية الامريكية عقب انتهاء الاستفتاء حول شروط الادارة الامريكية المطلوب الايفاء بها قبيل 7 يوليو القادم كشرط للتطبيع مع واشنطن ورفع العقوبات عن ماسوف يتبقى من السودان ,والتى زكر أن جلها مرتبط بقضية دارفور , وضرورة أكمال البنود المتبقية من نيفاشا بصورة مرضية فيما يتعلق بالمشورة الشعبية وقضية أبيى . وتصريح الاتحاد الاوربى حول الوضعية للاخوة الجنوبيين المطلوبة بالشمال .

 

على ضوء هذا المشهد الذى كما أسلفت لم يشهده السودان طوال تاريخه منذ قرون , هل كلا الطرفين الحكومة والمعارضة مدركة جيدا لابعاد هذا المشهد وهى تشحذ قواعدها لمايصفونها بالملاحم المقبلة فيمابينهما ؟ أم سيتداعى الحكماء من الطرفين والجلوس لرسم خارطة طريق تفضى لتمترس الجميع فى خندق واحد لمجابهة هذه التحديات الخطيرة قبل الوصول الى مرحلة يصبح معها بقاء طرف وفناء الاخر أمر حتمى ,  وقتها يكون الحديث عن الربح والخسارة تسقط كعناصر أساسية بمعادلة صيانة الوطن .

 

ان الواقع اليوم للبلاد يدعو الى السعى الجاد لاعادة صياغة المرحلة المقبلة بحكمة والنأى عن كل ما من شأنه بث روح العداء والتحدى واذكاء الفتنة وتأجيج عناصر الصراع والاحتراب والتى لم يجنى منها الوطن سوى الخراب والدمار وأهدار ثرواته وتمزيقه , ومن هذا المنطلق أرى ضرورة أتخاذ الحكومة خطوات شجاعة تجاه صيانة أمن البلاد ووحدتها , وتتمثل تلكم الخطوات فى الاّتى :

 

أولا : دعوة كافة قيادات القوى السياسية الفاعلة على الساحة لاجتماع للتأسيس لحكومة قومية أنتقالية تمتد لفترة أربع سنوات , من خلال صياغة دستور أنتقالى يتفق عليه لتأمين متطلبات المرحلة , وبما يتيح لكافة القوى السياسية للاعداد لانتخابات لجمعية تأسيسية تكون مهمتها التشريع لدستور البلاد الدائم .

 

ثانيا : حلّ البرلمان القائم حاليا والاستعاضة عنه ببرلمان معين من قبل الحكومة القومية , بحيث تشارك فيه كافة القوى السياسية بالاضافة الى شخصيات قومية وتكنوقراط , بما يؤمن أدارة حكيمة للمرحلة الانتقالية , والاتفاق على مسودة الدستور الدائم للبلاد الذى يتم أجازته من قبل الجمعية التأسيسية المقبلة .

 

 

ان اتخاذ الحكومة لهاتين الخطوتين سيؤمن بلا شك التفاف الجميع من حولها فى مواجهة التخديات الخطيرة الماثلة , بما يفضى الى التأسيس لتأمين الجبهة الداخلية , ومواجهة مخططات القوى الاجنبية التى تسعى للنيل من أستقرار البلاد ووحدته , وتفتح الباب واسعا أمام بناء علاقات دولية متزنة مع الجميع وفق تنمية وتطوير المصالح المشتركة , بما يدفع لتدفق الاستثمارات على البلاد وتنمية مواردها , حيث يمثل الاستقرار السياسى أهم ركائز ومتطلبات الاستثمار خاصة الاجنبى والعكس صحيح .

 

 

والله من وراء القصد

 

 

عاطف عبد المجيد محمد

عضو المنظمة الدولية لشبكة المعلومات والعمل لاولوية حق الغذاء-هايدلبرغ –المانيا

عضو الجمعية الدولية لعلوم البساتين – بروكسل – بلجيكا

الخرطوم بحرى – السودان

تلفون:00249912956441

بريد الكترونى:


مقالات سابقة بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
  • انتصرت الثورة الشعبية بمصر فهل وعت الانظمة الاستبدادية بالمنطقة الدرس أم لازالت تتشبس بالشرعية الدستورية الزائفة ؟/عاطف عبد المجيد محمد
  • النظام المصرى يقذف بكرة الانقلاب العسكرى بعد افلاس جعبة تكتيكاته فى مواجهة الثورة الشعبية بقيادة شباب الخريجيين/عاطف عبد المجيد محمد
  • لماذا تحرك المجتمع الدولى اليوم للحديث عن الامن والسلم بعد اندلاع ثورة الشباب العربى ؟/عاطف عبد المجيد محمد
  • أمتحان الثورة الشبابية الاحزاب بالساحة العربية والسقوط فى الشعبية/عاطف عبد المجيد محمد
  • الانظمة الاستبدادية بالمنطقة العربية ومكامن قوتها , ووسائل تقويضها /عاطف عبد المجيد محمد
  • ماهى حقيقة ولاء الجيش المصرى للثورة ؟وماهى مواقف القادة العرب ومعارضهم الخواء؟/عاطف عبد المجيد محمد
  • راهن مبارك بدفتر انجازاته لدعم استراتيجية القوى الامبريالية فهل شفعت ليردوا له الجميل فى قبالة الرهان بمصالحهم ؟/عاطف عبد المجيد محمد
  • أعلان الحرب يسبق القمة العربية فى ظل تواطىء أقليمى كبير/عاطف عبد المجيد محمد
  • الصادق المهدى :التراضى الوطنى (2) يعنى الانتحار السياسى لحزب الامة القومى/عاطف عبد المجيد محمد
  • التناسب العكسى بين سقف مطالب المعارضة والحكومة مع بدء العد التنازلى لتاريخ 9/يوليو /2011/عاطف عبد المجيد محمد
  • قمة البوعزيزى للتنمية الاقتصادية تنعقد اليوم بشرم الشيخ بين ثورة البطالة والفقراء وأنتهاكات حقوق الانسان وسياسات الهيمنة/عاطف عبد المجيد محمد
  • الحكام العرب يتداعون بالاربعاء لحماية عروشهم التى بدأت تنهار أمام توسونامى ثورة البطالة والفقر والجوع وأنتهاكات حقوق الانسان/عاطف عبد المجيد محمد
  • صدق الشابى : أذا الشعب يوما اراد الحياة فلابد أن يستجيب القدر/عاطف عبد المجيد محمد
  • أستباقا لرياح الشمال الافريقى وزير المالية يدشن برنامجا طموحا لتمويل مشاريع الشباب والخريجيين /عاطف عبد المجيد محمد
  • أستباقا لرياح الشمال الافريقى وزير المالية يدشن برنامجا طموحا لتمويل مشاريع الشباب والخريجيين /عاطف عبد المجيد محمد
  • هل توصلت أمريكا أخيرا الى حتمية تغيير أنظمة الحكم العربية وأرساء قواعد الشرق الاوسط الكبير بأستبدالها بأوجه أكثر قبولا؟/عاطف عبد المجيد محمد
  • هل فقد الاستاذ / عبدالرحيم حمدى عراّب أقتصاد الانقاذ البوصلة ؟/عاطف عبد المجيد محمد
  • الغرب وعلى رأسهم أمريكا وبمعاونة قادة دول شمال أفريقيا وجنوب الصحراء يتكفلون بالقضاء على تنظيمات الاسلام السياسى بالمنطقة/عاطف عبد المجيد محمد
  • جون كيرى يستهل اتفاقية نيفاشا (2) , فهل وفد الحكومة مستعدا لفصل الجزء التالى من البلاد ؟/عاطف عبد المجيد محمد
  • بين دعوة أئمة مساجد السلطان للتفشف ونهج المصطفى (ص) والخلفاء الراشدين ومتطلبات مواجهة التحديات المالية/عاطف عبد المجيد محمد
  • المعارضة تتوعد بالاطاحة والمؤتمر الوطنى بالتحدى , ومحمد أحمد من يملك القول الفصل/عاطف عبد المجيد محمد
  • أكبر مؤسسة أستثمارية تنموية على المستوى الدولى بالدول النامية تذلذل أركان الهيمنة الاقتصادية الدولية ومؤساساتها المشبوهة/عاطف عبد المجيد محمد
  • هل ستخضع حصة بترول شمال السودان بعد 9 يناير لسيناريو العراق (النفط مقابل الغذاء)/عاطف عبد المجيد محمد