صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

اخر الاخبار : تقارير English Page Last Updated: Jan 22nd, 2011 - 17:18:59


لماذا صوّتوا للإنفصال ..؟!! تقرير: التقي محمد عثمان
Jan 22, 2011, 17:18

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

لماذا صوّتوا للإنفصال ..؟!!

تقرير: التقي محمد عثمان

 في أعقاب هجمات الحادي عشر من سبتمبر التي استهدفت معاقل القوة الأميركية الاقتصادية والسياسية طرح الأمريكان على لسان مثقفيهم وسياسييهم السؤال (لماذا يكرهوننا)، وجاءت اجابة النخب في مجملها تقول ان الظلم هو الذي يولد العداء والكراهية وكل عدالة منقوصة وانتقائية هي التي تولد مشاعر الإحباط وخيبات الأمل، وقدم الكتاب المهم الذي ألفه كل من ضياء الدين سردار وميريل واين دايفيز ونشر عام 2002 وترجم إلى 22 لغة وعنوانه «لماذا يكره العالم أميركا؟»، قدّم تحليلاً ثقافياً عميقا لظاهرة الكراهية العالمية للسياسات الأميركية. .

وبقليل من التجمل يمكن طرح سؤال بديل هو لماذا صوت الجنوبيون للانفصال، وبهذه النسب العالية، وبالطبع فإن السؤال مطروح على الشماليين لوحدهم بسبب أنهم هم من نفر منهم الجنوبيون بهذه الصورة الجليّة الموثّقة بالأرقام، فلحكمة يعلمها واضعو نيفاشا تم قصر حق تقرير مصير السودان على سكان جنوبه لتبرز هذه النتيجة المحزنة الواصمة ـ ربما ـ للشمالي أينما حلّ بأن الجنوبي فرّ منه فرار السليم من الأجرب. والحديث هنا للأرقام، فقد أعلن مسؤول الإعلام بمفوضية إستفتاء جنوب السودان جورج ماكير أمس، أن النتائج الأولية للإقتراع أظهرت أن الناخبين في جنوب السودان صوّتوا بنسبة تفوق الـ(98%) لصالح الإنفصال، حيث (2:391:610) ناخباً صوّتوا لصالح الإنفصال، مقابل (3.650) للوحدة بنسبة لا تقترب من الاثنين في المائة، وقال ماكير ان النتائج الأولية الكلية لعدد من ولايات الجنوب العشر أظهرت تأييداً كاسحاً للإنفصال تصل نسبته إلى 99%.

وضرب ماكير الأمثال، ففي ولاية البحيرات صوّت (298.216) ناخباً لصالح خيار الإنفصال من بين (300.444) مشاركاً في عملية الإقتراع بنسبة (99.924%) من الأصوات. وقال ان الداعمين لخيار الوحدة في الشمال لم يتجاوز (0.076%،) ما يقدّر بـ (227) مقترعاً فقط، وقال إن أصوات الإنفصال في ولاية غرب بحر الغزال بلغت (153.839) صوتاً من بين (162.594) صوتا بنسبة (94.6%) من إجمالي المقترعين، فيما لم تَتَعَدَ الأصوات المؤيدة للوحدة (7.237) صوتاً، وفي ولاية الوحدة صوّت (417) ألفاً للإنفصال من بين (472) ألف مقترع.

وفي تفسير الناشط في مجال حقوق الانسان الدكتور محمد جلال هاشم فإن تصويت الجنوبيين لصالح الانفصال اجراء اقتصاصي تأديبي و يقول في حديثه لـ الصحافة عبر الهاتف أمس ان الجنوبيين عمدو للاقتصاص لأنفسهم والقيام بعمل تأديبي للشماليين، معتبراً ما اتخذوه من قرار يمثل تحقيق للذات الجنوبية ويقول (الناخبون أناس تعرضوا للاضطهاد والاحتقار بعد أن شنت عليهم دولتهم حربا شعواء اتخذت سمت الحرب الدينية الجهادية) ويقول هاشم أن الجنوبيين الذين صوتوا بهذه النسب العالية للانفصال هم اكثر شعب قدم ضحايا في تاريخ الحروب الاهلية مشيرا الى ان عدد من سقطوا في هذه الحرب بلغ مليونين ونصف المليون من أهل الجنوب. ويقول ان ارتفاع اصوات دعاة الانفصال ونجاحهم في تحقيق هذه النسب العالية في نتائج الاستفتاء تعود في جانب كبير منها الى سياسة الانقاذ الاقصائية، ويقول ان الانقاذ باقصائيتها التي قادت ما نراه الآن لو منحت اهل دارفور فرصة تقرير المصير لصوتوا للانفصال بنفس النسبة وكذلك الحال لو اتيحت الفرصة للنوبيين في الشمال، مشددا على أنها تتبع سياسات لا تقوم على اي وجه من وجوه العدل بل تقوم على الظلم المطلق، موضحا أنه رغم القواسم المشتركة الكثيرة بين الشماليين والجنوبيين التي لم تعمل الدولة السودانية الا على اخفائها والتي ارتفع وعي الجنوبيين بها خلال الـ 25 سنة الماضية رغم هذه القواسم المشتركة الا ان الجنوبيين احتاجوا الى هذه الخطوة الصارخة لتكون رد اعتبار لهم ودليلا على انهم يستطيعون صناعة التاريخ.

في مقابل هذا التسبيب نجد تفسيرا آخر لدى مدير مركز السودان للبحوث والدراسات الاستراتيجية الدكتور خالد حسين محمد و يحصي له اربعة أسباب، أولها، ان أختيار الحركة الشعبية للانفصال كخيار وحيد رجّح كفته فأصبحت الحركة العامل الحاسم في ظهور نتيجة الاستفتاء بهذه الأرقام، ويقول في حديثه لـ الصحافة عبر الهاتف أمس ان الحركة الشعبية عملت بصورة مشروعة وغير مشروعة للوصول الى هذه النتيجة ويشير حسين للأساليب غير المشروعة التي انتهجتها الحركة في مرحلة التسجيل حيث عمدت الى عرقلة تسجيل اي من يشتم فيه رائحة الوحدة ومنعته من قيد اسمه في السجل، وأيضا مارست الترهيب الشديد ضد من يدعون للوحدة، ومنعتهم من ممارسة حقهم الدستوري في التبشير بخيارهم، ويقول ان حكومة الشريك الأكبر تغافلت عن التجاوزات وقبلت نتيجة الانفصال مقدما لأنه لم يكن أمامها خيار آخر، فهي اذا لم تقبل به ستعود الى الحرب وهي حسمت امرها بعدم العودة للحرب، وبالتالي اضطرت الى غض الطرف عن كل التجاوزات التي قامت بها الحركة الشعبية، واذا لم يجر الأمر على هذا النحو ـ تجاوزات وخروقات من طرف وغض طرف من الطرف الآخر ـ لتغيرت النتيجة وكثيرا.

وعن الأعمال المشروعة التي قامت بها الحركة الشعبية لتغليب خيار الانفصال ونجحت فيها لدرجة كبيرة يتحدث الدكتور خالد عن نجاح الحركة في حمل الجنوبيين ليكون خيار الانفصال خيارا شخصيا لكل فرد منهم ويقول ركزت الحركة بوسائل اعلامية وتنظيمية لتصبح قضية الانفصال مسألة شخصية لكل جنوبي وبالفعل نجحت في خلق انفعال ايجابي تجاه الانفصال تمظهر في الاقبال على التصويت.

وثاني الأسباب ـ بحسب حسين ـ هو الوجود الغربي الامريكي الكثيف قبل واثناء فترة الاقتراع ويقول ان هذه الكثافة العددية الغربية نشطت في حث الجنوبيين على الاقبال على الاقتراع والتصويت لصالح الانفصال، مشيرا الى ان الغربيين كانوا قلقين من عدم اكتمال نصاب التصويت المحدد بستين في المائة من جملة المسجلين بالاضافة الى قلقهم على مخططاتهم المرسومة والمرتبطة بقيام دولة الجنوب ويقول ان الانفصال بات يعني الادارة الامريكية الحالية ويجد أولوية عندها وكأنه شأن داخلي امريكي، ويقول ان الامريكان لم يترددوا في بذل الوعود الضامنة لاستقرار الدولة الوليدة واظهار أعلى درجات الاهتمام بمستقبلها. والسبب الثالث هو الحملة الشرسة التي شنت ضد الوحدويين داخل الجنوب وفي الشمال ووصمهم بالخيانة والعمالة للجلابة مشترطة في الناخب الصحيح الابتعاد عن سيطرة الجلابة أو على الأقل عدم موالاته سواء كان بعدم الانتظام في أحزابه أو مؤسساته الداعية للوحدة، ويقول انه جرت عملية تنفير واسعة من كل وحدوي ومن كل ما يمت للوحدة بصلة، والرابع تدافع جنوبيون في تضخيم مقولة أن البقاء في الشمال يعني ان يتحول الجنوبي الى مواطن من الدرجة الثانية أو الثالثة ويقول حسين أن الحركة بذلت وعدها بأن يصير الناس مواطنين من الدرجة الاولى على أعلى مستوياتها القيادية يتقدمهم رئيسها سلفاكير مما جعل أفئدة من المواطنين تهوى اليها والى خيارها الانفصالي.

وعطفا على ما بدأنا به، يتحدث البعض عن سيادة مشاعر كراهية وسط الجنوبيين تجاه الشماليين، وربما كانت نتائج الاستفتاء تعبيرا عن هذه الكراهية، ويدعو كثير من هولاء الى مراجعة الذات الشمالية وممارسة عملية نقد ذاتي تستحضر كل تجارب التاريخ القديم والحديث، ويذكّرنا جلال هاشم في ما يتعلق بنتائج اللحظة الراهنة بان الجنوبيين كانوا دائما على استعداد لمسامحة الشماليين لكن الشماليين لم يكونوا على استعداد لكي يسامحوا فقد اخذتهم العزة بالاثم، ويستشهد هاشم بظهور حركة وحدوية من بين صفوف الجنوبيين في مقابل بروز حركة انفصالية من بين صفوف الشماليين لا تمثل غير العنصرية والعنجهية وتقوم على مركب استعلاء ويضيف (كل مركب استعلاء يستبطن في داخله مركب نقص). الا ان آخرين يدفعون بأن الحاجة الواقعية إلى الآخر أو المصلحة في إقامة علاقة معه قد تمنع من التعبير عن الشعور بالكراهية له بهذا السفور، ويقولون ان نتائج الاستفتاء لا تعبر عن نقص أو عيب شمالي وانما هي تتويج لطموحات شعب جنوب السودان في تحقيق استقلاله وتكوين دولته الخاصة بعد أن وجد نفسه طوال عقود ما بعد التحرر الوطني الافريقي وبفعل الادارة البريطانية التي كانت تحكم السودان منتظما داخل حدود دولة لا تشبهه ولا يشبهها.


مقالات سابقة تقارير
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • تقارير
  • فى رده على خلافاتهم مع صندوق اعمار الشرق
  • الديون وبراميل النفط... نذر الحرب المؤجلة!!
  • الأجندة الوطنية تنتظر حوار (الوطني) والمعارضة...اتفاق الأجندة واختلاف الآليات
  • الديون وبراميل النفط... نذر الحرب المؤجلة!!
  • الجمهورية الثانية أم الانقاذ الخامسة ..؟!
  • الانفصال بات رسمياً الشمال والجنوب.. تحديات في الطـريق
  • دارفور ومقترحات الوساطه نائب الرئيس والاقليم... الحكومة ترفض، والحركات ترحب
  • الحركة الشعبية لتحرير السودان ل" المهمشين" : ترجح التحاق جنوب السودان بالجامعة العربية وتصف الهيمنة الاسرائيلية بانها اتهامات زائفة
  • مطار الخرطوم الدولي.. يهدد وسط العاصمة بمخاطر بيئية وصحية
  • المهدي والإنقاذ .. أما يزال الأرنب يركض ..؟!
  • جدل القانون والتفسيــر:الوزراء الجنوبيون... مغادرة المناصب بعد النتيجة
  • لماذا صوّتوا للإنفصال ..؟!! تقرير: التقي محمد عثمان
  • تخوف من المآلات المشورة الشعبية... حقوق يكتنفها غموض
  • تقرير إعلام مكتب SPLM بالقاهرة حول نتائج استفتاء تقرير مصير جنوب السودان
  • شهدت تظاهرات احتجاجية جنوب كردفان...خطوة نحو الانتخابات، وعين على (المشورة(
  • سيناريو تونس .. الشارع السوداني هل يتجاوز المعارضة والحكومة ؟
  • سنار.. الجبايات وقلة الدعم أدت الي تدهور الزراعة
  • رفع العقوبات...واشنطون تعد...والخرطوم تشكِّك
  • البحر الاحمر : الوالي يواصل مسلسل (الإختفاء)
  • مع بدء التصويت للانفصال...جوبا تكسب الرهان...والخرطوم تخسر الاقتصاد
  • بانوراما الشمال عشية الاستفتاء : تقرير صالح عمار
  • أغاني منتهية الصلاحية /فتح الرحمن شبارقة
  • البحر الاحمر تبحث عن واليها .. والانباء متضاربه
  • الوطني استبعدها المعارضة ترفع كرت الانتفاضة لتغيير النظام
  • البشير بجوبا .. خطب وعشاء أخير
  • مبارك المهدي .. عودة الإبن الخارج ..!!
  • تعثرت الدوحة دارفور... في انتظار مستقبل مجهـول
  • الصحافيين .. الدخول في "عش الدبابير"
  • مسؤولية الإنفصال.. (الشينة منكورة)!!