صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

اخر الاخبار : تقارير English Page Last Updated: Jan 20th, 2011 - 16:04:26


تخوف من المآلات المشورة الشعبية... حقوق يكتنفها غموض
Jan 20, 2011, 16:03

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

  

 

تخوف من المآلات

المشورة الشعبية... حقوق يكتنفها غموض

 

تقرير: خالد البلولة إزيرق

حراك سياسي بدأت وتيرته تشتد مع بدء الخطوات الاجرائية لاجراء المشورة الشعبية بولاية النيل الازرق، وجنوب كردفان التي تشهد حراكاً انتخابياً وصولا لتطبيق المشورة الشعبية، ومع وصول قطار المشورة الشعبية الى محطاته النهائية المتعلقة بالتنفيذ، مازالت الضبابية تكتنف المفهوم وطريقة التنفيذ لدى كثير من المعنيين بها المختلفين حولها، فالاستحقاق الدستوري الذي اقرته اتفاقية السلام الشامل في بروتوكول المنطقتين لمعالجة مشكلتهما، يبدو أنه في طريقه ليصبح عقبة جديدة ربما يشكل مرحلة جديدة من الصراع السياسي في الساحة السياسية الذي لم يبتدئ بنيفاشا ولن ينتهي بها.

وكغيره من جداول تنفيذ اتفاقية السلام الشامل فقد تأخر تطبيق استحقاقات المشورة الشعبية عن موعده الذي نصت عليه الاتفاقية، حيث كان من المفترض ان تمارس قبل استفتاء جنوب السودان حتى يستطيع الشريكان التأكد معا من تنفيذها، ويبدو من خلال الواقع ان الماثل الآن ان المشورة الشعبية ستكون ضمن ترتيبات ما بعد الاستفتاء التي يتحاور الشريكان حولها ضمن جملة من القضايا، الأمر الذي ستترتب عليه آثار قانونية ودستورية وسياسية.

ويشير مراقبون الى ان الاتجاه الغالب لدى مواطني الولايتين يمضي باتجاه ان الاتفاقية لم تلبِ طموحات المنطقتين خاصة في النيل الازرق التي انطلقت عملية اخذ الرأي فيها، فيما تنتظر جنوب كردفان اجراء انتخاباتها التشريعية في ابريل القادم ومن ثم البدء في تطبيق المشورة الشعبية التي تهدف الى تأكيد وجهة نظر شعبي ولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق بشأن إتفاقية السلام الشامل بخصوص أي من الولايتين وعن مدى تحقيقها لتطلعاتهم. وتسوية نهائية للنزاع السياسي في أي من الولايتين وإرساء السلام. وتصحيح أي قصور في الترتيبات الدستورية والسياسية والإدارية والاقتصادية في إطار اتفاقية السلام الشامل بخصوص اي من الولايتين، والتي الترتيبات الدستورية والسياسية والادارية والاقتصادية المتعلقة بهيكل ونوع ومستوي الحكم اللآمركزي والمؤسسات والصلاحيات، والعلاقة بين الولاية والمركز والصلاحيات التنفيذية والتشريعية ونصيب كل من الولايتين في الثروة والسلطة القومية المفصلة في إتفاقية السلام الشامل.

ويرى مراقبون ان غموض مفهوم المشورة الشعبية يأتي من كونها ليست مصطلحا سياسيا قانونيا فيه تجارب دولية راسخة، كما ان هناك فرق كبير في طريقة ممارستها في ولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق عن التجارب التي تمت في كل من «تيمور الشرقية» بأندونيسيا حيث كانت تعني حق تقرير المصير فقادت الى استقلال تيمور من خلال المشورة الشعبية بعد المفاوضات التي تمت بين الثوار والحكومة المركزية. اما التجربة الاخرى فكانت في اقليم ابتشي فكانت المشورة الشعبية فيه تعني حكماً ذاتياً بشكل كامل بجانب مشاركته النسبية في السلطة والثروة القومية كحافز لسكان الاقليم للبقاء في اطار الدولة الواحدة. ولكن الدكتور صديق تاور، الكاتب الصحافي، قال لـ»الصحافة» ان الاتجاه الغالب في الولايتين يمضي باتجاه الخيار الثاني بأن الاتفاقية لم تلبِ تطلعات سكان الولايتين، ومع عدم وجود الجدية والتعامل مع الامر كورقة سياسية فإن قضية المشورة الشعبية ربما تمضي عل نسق قضية ابيي وان تنتهي الى التحيكم الدولي، خاصة ان هناك ثغرة في قانون المشورة الشعبية في حالة الخلاف بين الولايتين والمركز ان يتفق الطرفان على احالة الامر لجهة تحكيم يتفقان عليها، باضافة الى ان هناك تيارات داخل الحركة الشعبية بالولايتين لديها الرغبة لجر المشورة الشعبية لتكون تقرير مصير رقم ما فيه من خطورة، وقال تاور «ان ثغرة تدويل المشورة الشعبية موجودة خاصة ان بروتوكول المنطقتين لم ينفذ بطريقة مرضية وهناك ازمة ثقة بين الشريكين «المؤتمر الوطني والحركة الشعبية» في الولايتين، وان الاحساس بالغبن موجود بشكل اكبر لأنه بعد الحرب الحصاد كان «صفرا» وبالتالي اسباب الحرب مازالت موجودة، ولا توجد جدية لتلافي الاخطاء التي وقعت في تنفيذ البروتوكول، واضاف تاور «مع نتائج الانفصال في الجنوب هذه ستفتح شهية الاصوات التي تريد ان تسوق المشورة لتقرير المصير» مشيرا الى ان الحل لقضية المشورة الشعبية في الولايتين يتمثل في التعامل مع الموضوع بجدية وان تفتح الاتفاقية ببروتوكولاتها في المنطقتين والوصول لاتفاق سلام دائم وحقيقي».

ويرى مراقبون ان طريقة تنفيذ المشورة الشعبية بولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق، ربما تقود لخلاف حولها باعتبارها ممارسة برلمانية وان حق ممارسة الشعب لها اختزل في المجلس التشريعي بالولاية، الامر الذي ربما يقدح في تطبيقها ونزاهتها، خاصة في ظل غياب الحركة الشعبية كشريك في حكومة الوحدة الوطنية التي ستنتهي بعد اسابيع وهي الحكومة المنوط بها تنفيذ المشورة الشعبية في اتفاقية السلام. كما يرتبط تطبيق المشورة الشعبية قانونياً ودستورياً بجداول زمنية وأطر قانونية حددها قانون المشورة الشعبية وكلها تنتهي خلال فترة فعالية اتفاق السلام الشامل، وباشراف الشريكين المؤتمر الوطني والحركة الشعبية، ولكن التطورات السياسية بين الشريكين التي قادت لتأخير تنفيذ كثير من جداول الاتفاقية، بالاضافة الى تأجيل الانتخابات التشريعية بولاية جنوب كردفان بعد الخلاف حول نتيجة التعداد السكاني، فإن تطبيق الجداول الخاصة بالمشورة الشعبية بناءاً على ذلك ربما يتأخر عن الموعد المحدد لها قد يحتاج تنفيذها لفترة زمنية قد تتجاوز أجل انتهاء اتفاقية السلام الشامل في التاسع من يوليو القادم، الامر الذي ربما يخلق اشكالية في طبيعة مراقبة تنفيذ المشورة الشعبية وضماناتها التي كانت وفرتها اتفاقية السلام الشامل واشراف الشريكين على تطبيقها. من جهته قال الدكتور شيخ الدين شدو، استاذ القانون الدستوري بالجامعات السودانية، لـ»الصحافة» ان فكرة المشورة الشعبية نبيلة من حيث المبدأ لكن تنزيلها لارض الواقع تصاحبه المشاكل القبلية والسياسية وكذلك فهم الناس لها، مشيرا الى ان الهدف منها اشراك الناس للوصول لحلول للمشاكل، فاذا حدث خلاف وانتهت الى التحكيم ستكون الفلسفة من ورائها انتهت، واضاف «يجب تدارك المسألة قبل الوصول الى التحكيم بحل مشكلة الولايتين بالحوار والتنازل بدون اللجوء الى التحيكم» ولم يستبعد شدو ان يكون مآلات المشورة الشعبية اذا حدث خلاف بين الولايتين والمركز ان تنتهي الى تحكيم دولي على غرار ما حدث في ابيي، واضاف شدو «المشورة الشعبية اشراك للناس لبلورة الرأي كآلية ديمقراطية، لكن عند التطبيق هذا الجزء يخرج من الاطار، ويغلب الجانب السياسي والحزبي، مشيرا الى ان التعنت والتصلب في الرأي من أي جانب اذا حدث خلاف لن يصل بالناس لحل مشكلة الولايتين».

ويتخوف البعض ان تقود عملية المشورة الشعبية في ظل الظروف السياسية الراهنة الى فتح الباب امام الدولة مجددا للتحكيم الدولي على غرار ما حدث في قضية ابيي خاصة وان هناك ثغرة في قانون المشورة الشعبية تفتح الطريق لذلك اذا تعذر التوصل لحل مرض بين الحكومة والولايتين، حيث ينص القانون على اللجوء الى طرف تحكيم ثالث يتفق عليه الطرفان، فيما يرى آخرون ان ردود الافعال في الولايتين بعد خطاب الرئيس عمر البشير في القضارف المتعلقة بالتنوع حرك حفيظة هذه المناطق باعتبارها المستهدفة، خاصة وانهما تتميزان بتنوع افريقي وثقافي كبير. وينص قانون المشورة الشعبية على انه، إذا قرر أي من المجلسين التشريعيين أن الاتفاقية بخصوص أي من الولايتين لم تحقق تطلعات شعب تلك الولاية يدخل هذا المجلس في مداولات لتحديد أوجه ذلك القصور بشكل مفصل ومن ثم يدخل المجلس التشريعي لتلك الولاية في التفاوض مع الحكومة بغرض تصحيح أوجه القصور في إطار الإتفاقية لتلبية تطلعات شعب الولاية المعنية وذلك خلال شهر واحد من تاريخ قرار المجلس التشريعي المعني، وفي حالة عدم التوصل الى إتفاق بين الولاية المعنية أو الولايتين معاً والحكومة حول تقرير تلك التطلعات أو أي منها خلال ستين يوماً من تاريخ بدء التفاوض تحال المسائل الخلافية الى مجلس الولايات للوساطة والتوفيق، ويكون مجلس الولايات لجنة لهذا الغرض خلال أسبوع من تاريخ الإستلام، في حالة فشل مجلس الولايات في الوساطة والتوفيق حول المسائل الخلافية في خلال ثلاثين يوماً يلجأ الطرفان إلى جهة تحكيم يتفقان عليها.

 

 


مقالات سابقة تقارير
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • تقارير
  • فى رده على خلافاتهم مع صندوق اعمار الشرق
  • الديون وبراميل النفط... نذر الحرب المؤجلة!!
  • الأجندة الوطنية تنتظر حوار (الوطني) والمعارضة...اتفاق الأجندة واختلاف الآليات
  • الديون وبراميل النفط... نذر الحرب المؤجلة!!
  • الجمهورية الثانية أم الانقاذ الخامسة ..؟!
  • الانفصال بات رسمياً الشمال والجنوب.. تحديات في الطـريق
  • دارفور ومقترحات الوساطه نائب الرئيس والاقليم... الحكومة ترفض، والحركات ترحب
  • الحركة الشعبية لتحرير السودان ل" المهمشين" : ترجح التحاق جنوب السودان بالجامعة العربية وتصف الهيمنة الاسرائيلية بانها اتهامات زائفة
  • مطار الخرطوم الدولي.. يهدد وسط العاصمة بمخاطر بيئية وصحية
  • المهدي والإنقاذ .. أما يزال الأرنب يركض ..؟!
  • جدل القانون والتفسيــر:الوزراء الجنوبيون... مغادرة المناصب بعد النتيجة
  • لماذا صوّتوا للإنفصال ..؟!! تقرير: التقي محمد عثمان
  • تخوف من المآلات المشورة الشعبية... حقوق يكتنفها غموض
  • تقرير إعلام مكتب SPLM بالقاهرة حول نتائج استفتاء تقرير مصير جنوب السودان
  • شهدت تظاهرات احتجاجية جنوب كردفان...خطوة نحو الانتخابات، وعين على (المشورة(
  • سيناريو تونس .. الشارع السوداني هل يتجاوز المعارضة والحكومة ؟
  • سنار.. الجبايات وقلة الدعم أدت الي تدهور الزراعة
  • رفع العقوبات...واشنطون تعد...والخرطوم تشكِّك
  • البحر الاحمر : الوالي يواصل مسلسل (الإختفاء)
  • مع بدء التصويت للانفصال...جوبا تكسب الرهان...والخرطوم تخسر الاقتصاد
  • بانوراما الشمال عشية الاستفتاء : تقرير صالح عمار
  • أغاني منتهية الصلاحية /فتح الرحمن شبارقة
  • البحر الاحمر تبحث عن واليها .. والانباء متضاربه
  • الوطني استبعدها المعارضة ترفع كرت الانتفاضة لتغيير النظام
  • البشير بجوبا .. خطب وعشاء أخير
  • مبارك المهدي .. عودة الإبن الخارج ..!!
  • تعثرت الدوحة دارفور... في انتظار مستقبل مجهـول
  • الصحافيين .. الدخول في "عش الدبابير"
  • مسؤولية الإنفصال.. (الشينة منكورة)!!