صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Jan 20th, 2011 - 15:33:38


كردفان وواليها يغنيان عن الفيها بقلن إبراهين الخور
Jan 20, 2011, 15:33

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

بسم الله الرحمن الرحيم

    حال كردفان وواليها يغنيان عن الفيها 

حقيقة كنت لا أود الكتابة على الأقل في الوقت الراهن والبلاد تمر بتداعيات جمة سيما وأن العالم من حولنا يشتعل والثورات باتت أسبابها متوفرة تماما و تجربة تونس أصبحت تطل برأسها عيانا بيانا.

لكن سرعة إيقاع الأحداث وتلاطمها تجعلك مطرا لان تمسك يراعك وتبحر في أعماق ما بحيط بمجتمعاتنا من متغيرات خصوصا مجتمعنا الكردفاني الصابر على البلاء والمغلوب على أمره فدعوني أبدأ من آخرها.

طالعتنا صحيفة الحرة بحوار مع إبن الناظر ميرغني حسين زاكي الدين الذي أتاه الحكم لم أقل صبيا  بل بين ليلة وضحاها  وللأمانة لم نكن رافضين سواء أكان ذلك من باب التسليم يقضاء الله وقدره وإمتثالا لقول الله عز وجل ((يؤتي الملك من يشاء)) أومن باب درء الفتن ما ظهر منها ومابطن بل من باب التصنيف القبلي فهو ينتمي إلى قبيلة وسطية بين الحمر والجوامعة, تتمتع هذه القبيلة  بحصافة الرأي وحكمة العلماء  وهي إكتسبت إحترامها في كل كردفان لأنها تسعى دوما للتواصل والتوافق مثلها في ذلك كل قبائل  كردفان  فهي تتمتع  بقبول واسع عند أهل كردفان .

لهذا  المعيار جاء إختيار والي كردفان الذي يقود هذه المرحلة الدقيقة والحاسمة في تاريخنا على الرغم من أنه لم يكن أبدا خيار الشارع في كردفان! ولم يكن ذلك حكمة من المركز الذي لم يكن يوما حكيما ولن يكن ولكن ذكاء ومكر ودهاء ليضرب كل العصافير بحجر واحد .

من جانبنا نحن دعمنا هذا الخط ظنا منا  أنه فيه خير لأهلنا ويمكن له أن ينجح ويقود الولاية لآفاق أرحب ويحقق تطلعات اهلها وأسباب النجاح موجوده فقط تحتاج إلى قوة الشخصية خصوصا أمامه تجربتين سابقتين ((تجربة الدكتور فيصل وتجربة أستاذنا أبو كلابيش))  ولا أنسى ما حييت وقفتهم معه على منصة تدشين حملة المؤتمر الوطني هناك في الأبيض والنهود ولكأني بهم يقولون له امضي ونحن معك وكردفان أمانة في عنقك .

نحن بني البشر دائما ما يقوينا الكرسي  وننسي أننا مسؤلين عن ما كنا نعمل يوم لا ينفع مالا ولا بنون  وأن الحكم يؤتى طوعا ولكن ينزع كرها .

هل تعلمون أول ما بدا به شخنا أنه كرر سيناريو تعينه وأصبح يفرب كل مغضوب عليه عند أهله  وكل ساقط في كليه شورية لمكتب وضيع في محلية فيقول له(( أنت اليوم لدينا مكين أمين ))دعك من المحليه والولايه كلها بين يديك تبواء منها حيث شئت لا لشئ إلا أنهم عملوا في إدارت سابقة مع ولاة سابقين وهذا الخط يضعه في مقارنات بين عهده وسابقيه ويكشف للعالم ضعفه الذي حتما لايحتاج إلي ضوء يظهره وبشهادة كل المراقبين   واصبحت الولايه تندب حظها وتلطم الخدود على ما ألم بها. مع العلم كل الذي أبعدهم هم من ذوي الكفاءات إكتسبوها بالممارسة والتدريب وصرفت عليهم الولاية ما صرفت  وهذا لا يعني بالطبع الحكومه الحاليه ليس بها كوادر او كلها ضعيفة بل بها أناس مشهود لهم الكفاءه والنزاهة والعفه لكن قدرهم أنهم مكبلين ولان الرأس ميت  وأنصح هؤلاء بأن  الانتماء ألي مثل هذه حكومة يسئ إليكم ويخصم من رصيدكم .

وبالرجوع إلي إلى حوار الوالي كنت أتمنى أن يتحدث عن إنجازاته  في التنميه والتعليم ومرتبات المعلمين والصحة وايجاد معالجات لتخلف المستشفيات وندرة الكادر الطبي المؤهل وإيجاد معالجات للبطاله ومطالبة المركز بحق الولاية كاملا وتمكينها من الأستفاده الميز النسبية التي تتمتع بها وعندما أقول حفها أعني نسبة 11%في كل شي وفق معيار السكان من سلطة وثروة ومؤسسات عسكرية ومدنية وشركات ومشاريع وتمثيل دبلماسي هذه هي الاشياء التي نسالك عنها وهذا هو نوع الحاكم الذي نريده و لا نريد((كسار ثلج))وإن لم تقدر على هذه فنصيحة أخوية أستقيل قبل أن تقال حفاظا على ماء وجهك سيدي الوالي لأن الشارع ببساطة مل الوعود.

كنت أود سيدي الوالي أن، تنظر ألي إتفاق العدل والمساواة مع السطة بإعتباره حق من حقوق كردفان وبما أنك الوالي وحامي الحمي أن تدعمه وتسعى مع الجهات ذات الصله في كيفية إنزاله إلى أرض الواقع لاأن تسخر منه ومن موقعيه فإنني أعتقد أن حدبثك عنه جانبه الصواب لاننا دعمناك ووفقنا معك  وجبنا كل المراكز وقبل إعلان النتائج كنا أول المهنئين .

وبالرجوع إلى الإتفاق أنا اليوم أقوم بنشره لأول مره حتي يعلمه الجميع وأننا عندما وقعناه وقعناه مع الحكومه بغض النظر عن ما يمثلها ومعلوم أنه وقع عليه من جانب الحكومه أمين التعبئة السياسية و قت ذاك حاج ماجد سواروزير الشباب والرياضه الحالي الذي تسلق إلي هذا المنصب عبر سلم هذا الملف وبفضله ولم نكن زعلانين على العكس كنا أول المهنئين وبكل أسف أول ما وصل  الي العرش الذي هو فيه الآن قال قولته المشهوره ((  لقد نفضت يدي تماما عن هذا الملف وليس بمقدوري فعل شئ))لايفوتني شئ بعد عودتنا شكلنا لجنة للحوار مع الفعاليات السياسيه كنت فيها وآخرين سأستشهد بهم لاحقا أيضا كان الإتفاق على أن نتحرك فورا صوب كردفان لندعم حملة المؤتر الوطني هناك  والمقابل هو أن يكون برنامج حملة السيد رئيس الجمهورية الآتي:_

1/إنشاء صندوق إعمار كردفان.

2/أنشاءطريق امدرمان جبره بارا

3/التوقيع على مشروع مياه النيل الابيض – الابيض

وأيضا إتفاق سياسي مع الاخ الوالي حول بعض المسائل  وهنا قبل حاج ماحد أسأل الاخ الوالي هل أوفيت أنت بما إلتزمت به؟.

وقبل أن أ،شر الإتفاق أؤكد اننا في حركة العدل والمساواةغير مستعدين أن  نتنازل عن حرف واحد مما وقعنا عليه  ولا نستجدي الوالي اوغيره لانهم وببساطة هم موظفين ليس إلا يمكن ان يغالو او تنتهي مدتهم  ولكن حقنا في التنميه يظل باق وحقنا في السلطه  ايضا وفق منظور الدوله الواحده وخياراتنا مفتوحه سنختار منها ما يمكننا من نيل مطالب اهلنا المشروعه ومن هنا ادعوا كافة رجال الاداره الاهلية الشرفاء واناشد كل امراء القبائل  المكونه لنسيج كردفان ان تجلس وتضع حقوق ابنائها في حدقات عيونها وتتخذ موقفا موحدا تجاه هذه االقضايا المصيرية وتجاه تجاهل المركز المتعمد وسلبه لحقوق الاخرين وان تعذر نلك فكل مقومات الدولة موجوده عندا فالنفترق منهم ونقرر مصيرنا وإلأفالتاريخ لن يغفر لكم.

 

 

 

و للعلم أنا أذكرهنا الاتفاق نصا وبالحرف كاأتي:-

 

بسم الله الرحمن الرحيم

مسودة إتفاق بين حكومة السودان

 وحركة العدل والساواة كردفان

إستهلال:-

إدراكا من حكومة جمهورية السودان وحركة العدل والنساواة كردفان لأهميةالوصول إلى سلام دائم يحفظ البلاد عامة وكردفان خاصة امنها وإستقرارهاوتتويجا لحوار متصل إتفق الطرفان على الأتي :-

1/العمل سويا من أجل الأستقرار ونبذ العنف ومعالجة كافة الأسباب التي تؤدي إليه.

2/العمل من اجل تحقيق المزيد من فرص التنميه في كردفان .

3/الأهتمام بالخدمات الضروريه والتوسع فيها:

أ/توفير مياه الشرب الصالحة

ب/توفير الخدمات العلاجية.

ت/الإرتقاء بمستوى التعليم(الأساس- الثانوي- والعالي).

4/معالجة قضايا اليطاله وإستيعاب الخريجين وخلق فرص إضافية للتوظيف.

 

5/ الإهتمام بإنجاز مشروعات البنية التحتية المتمثلة في:-

أ/ الطرق الولائية والطرق بين المدن والطرق الداخلية.

ب/إكمال مشروعات الكهرباء.

6/تطوير المشاريع الزراعية القائمة وفتح المزيد منها والإهتمام بتطوير قطاع الصمغ العربي.

7/توفيق أوضاع اي قوات تتبع للحركة وفق معايير التسريح والدمج او الاستيعاب

  توفيق اوضاع المجموعة القيادية العائدة وأستيعابهم. /8

 تشكيل لجنه من الطرفين لمتابعة تنفيذ الإتفاق. /9

وددت بهذا التوضيح ان اضع الراي العام امام مسؤلياته وخاصة شعب كردفان وهنالك تصور وتفاسير للأتفاق طرفنا فإن كانت مشروعة وعادله ارجو أن تدعموها لأ ننا كما ذكرت  لسنا على إستعداد أن نتنازل عن حرف فيها  واقول لدي الكثير والمثير حول هذا الملف فقط ننتظر ردود المعنيين وسترون العجب.

 


مقالات سابقة مقالات و تحليلات
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • مقالات و تحليلات
  • خواطـــر شاردات/كمال طيب الأسماء
  • قِفاز التحدي ما زال في أفريقياً من تونس إلى مصر... جاء دور.../عبد الجبار محمود دوسه
  • المُرتزقة الحقيقيون هُم النوبة أعضاء حزب المؤتمر الوطني !!/عبدالغني بريش فيوف/الولايات المتحدة الأمريكية
  • ثم ماذا بعد هذا ؟ التغيير ام عود على بدء!/عبدالكريم ارباب محمد
  • ثوره الشباب العربى وابعادها الفكريه/د.صبرى محمد خليل استاذ الفلسفه بجامعه الخرطوم
  • يوم ذبح الثور الأسود!!/عدنان زاهر
  • التاريخ يعيد نفسه/جعفر حسن حمودة – صحفي - الرياض
  • العالم باتجاه الحكومة العالمية.. إسألوا "غوغل" أو وائل غنيم! /هاشم كرار
  • بِل راسك يا مشير/إبراهيم الخور
  • ما توقعناها منكم/ كمال الهِدي
  • والساقية لسة مدورة ..!!/زهير السراج
  • الانقاذ والصفرة بيضة /جبريل حسن احمد
  • جنة الشوك / ما بين (إرحل يا مبارك) و(رأس نميري مطلب شعبي)!! بقلم جمال علي حسن
  • انتصرت الثورة الشعبية بمصر فهل وعت الانظمة الاستبدادية بالمنطقة الدرس أم لازالت تتشبس بالشرعية الدستورية الزائفة ؟/عاطف عبد المجيد محمد
  • المجد لثوار انتفاضة مصر-فهل يتواصل المد الثوري علي امتداد النيل العريق ان كنا جديرون بالاحترام؟/م/ نزار حمدان المهدي
  • الدروس المصرية: الفاضل عباس محمد علي - أبو ظبي
  • السودان ...وطني الذي تمزق أشلاء/د.محمد الحافظ عود القنا
  • فقط لو يعلم شباب التغيير والجمهور السوداني هشاشة نظام المؤتمر الوطني وجبنهم ورعبهم . لانتفضوا اليوم قبل الغد./محمد علي طه الشايقي(ود الشايقي).
  • الفريق عصمت ...(اغرب الغرائب)/جمال السراج
  • الرسالة الثانية إلى كافة الحركات المسلحة بدارفور (التفاوض والاتفاق مع النظام السودانى باطل ) إسماعيل أحمد رحمة المحامى0097477842186
  • التحية خاصة لشعب تونسى ومصري الأشاوش/عبدالكريم موسى أبكر
  • في ذكري الاب فيليب عباس غبوش : زعيم ثورة المهمشين في السودان بقلم / ايليا أرومي كوكو
  • دور السي اي ايه في بقاء الانقاذ عشرون عاما (1__3) / بقلم نجم الدين جميل الله
  • اسكندرية بين عهدين كنت قد بدأتها منذ أعوام خلت واليوم أختمها للشاعر السوداني / حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • عيــد الحـب Valentine Day / السيدة إبراهيم عبد العزيز عبد الحميد
  • اعادة النظر في ( حلايب ) نقطة الضعف في العلاقات السودانية المصرية ../ايليا أرومي كوكو
  • جاء دور الشعب السودانى لينزع حقوقه نزعا/حسن البدرى حسن/المحامى
  • سيد احمد الحسين وشريعة جد الحسين/بهاء جميل
  • يا أسفا...هل أسعد بانفصال الجنوب؟ كلا والله، بل أقول: يا أسفا./محمد أبوبكر الرحمنو
  • رسالة لسلفاكير.. أنقذنا من حرامية وبلطيجية لندن فى القاهرة ..هؤلاء خطر على الجنوب و(معاً لمحاربة الفساد ) .. بقلم روبرت دوكو
  • محمد المكي إبراهيم شخصياً/استفهامات: احمد المصطفى إبراهيم
  • اتّـــقِ الله يـــا عبد الله دينــق نـيـــال !!/الطيب مصطفى
  • شكرا شعب مصر.... فقد فهمنا الدرس/محمد عبد المجيد أمين(عمر براق)
  • مبروك سقوط مبارك!/فيصل على سليمان الدابي/المحامي
  • عام الزحف...لكن إلي أين المنتهي/تيراب احمد تيراب
  • غريزة الدكتاتور /محمد جميل أحمد
  • يسـتاهـل/عبدالله علقم
  • المعلقة السودانية موديل الانفصال/فيصل على سليمان الدابي/المحامي/الدوحة/قطر
  • اليوم ننجيك ببدنك لتكون لمن خلفك آية/سيف الاقرع – لندن
  • الماسونية الجديده للطيب مصطفي / محمد مصطفي محمد
  • دكتاتور وسفط اخر والايام دول؟؟؟ بفلم :ابوالقاسم عباس ابراهيم
  • الشعب السوداني والمصالحة الوطنية/جعفر حمودة
  • المنتفعون من حرب دارفور إبراهيم الخور
  • 25 يناير، سقوط الجدار الثاني /د. حسن بشير محمد نور- الخرطوم
  • سياحة في عقل حسني مبارك بقلم/ بدور عبدالمنعم عبداللطيف
  • ... هـذا مـا قاله قـادة البـجا لقرايشـون :/د. ابومحــمد ابوامــنة
  • خاف الله ياعمرالبشير/ابراهيم محمد
  • هل يجوز الحديث عن "يهودية "دولة الشمال السوداني المفترضة بعد الإنفصال ؟/محجوب حسين: رئيس حركة التحرير و العدالة السودانية
  • الجيش المصري أي كلام/كمال الهِدي
  • لن تجد حكومة الإنقاذ فرصة أثمن من منبر الدوحة لإنهاء قضية دارفور . بقلم : يعقوب آدم سعدالنور