صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم : ثروت قاسم English Page Last Updated: Jan 19th, 2011 - 07:52:41


ثورة الجياع ! الحلقة الاولي ( 1- 3 ) /ثروت قاسم
Jan 19, 2011, 07:51

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

ثورة الجياع   !

 

الحلقة الاولي ( 1- 3 )

 

ثروت قاسم

 

مقدمة !

 

كان الملأ من قوم اوباما يتوقعون سيناريو يوم القيامة , قبل واثناء ,  ومباشرة بعد عملية الاستفتاء ! ولكن خيب الابالسة ظنهم ! وتمت عملية الاستفتاء , في سلاسة وهدؤ , وتماما  حسب الصفقة الي ابرمها الرئيس البشير مع ادارة اوباما !

 

(  تجميد امر قبض الرئيس البشير مقابل عملية استفتاء سلسة وفي هدؤ )  !

 

لم تتوقع ادارة اوباما ان يفرط الرئيس البشير في جنوب السودان بهذه السهولة ؟ تماما كما لم تفرط  اثيوبيا في أقليم الاوقادين , وكما لم تفرط نيجريا في اقليم بيافرا , وكما لم تفرط تركيا في اقليم الاكراد , وكما لم تفرط اسبانيا في اقليم الباسك , وكما لم تفرط بريطانيا في ايرلندة الشمالية ! وكما لم تفرط اسرائيل في فلسطين !

 

الفرق في حالة بلاد السودان ,ان الرئيس البشير مقيد بسلاسل امر قبض اوكامبو , مما يسهل ابتزازه !

 

والفرق الثاني ان نظام الانقاذ قد وافق , وطواعية في عام 1997 , علي فقدان الجنوب , مقابل السماح له ( نظام الانقاذ ) بتحكيم الشريعة ( اسميأ )  في دولة شمال السودان الاسلاموية العروبية !

 

والفرق الثالث  ان نظام الانقاذ قد وافق أن يخسر الجنوب ,    المشاكس والمسلح   والمدعوم  امريكيأ ,  ويتصالح  مع ادارة اوباما ,    من اجل  أن يستفرد  بالمعارضة الشمالية ( عدوه الحقيقي ؟ ) , اضطهادأ ,  وقهرأ ,  وتغيبأ ! ليستمر في حكمه الانفرادي , لبعض البعض مما يتبقي من بلاد الحدادي مدادي !

 

 ونسي نظام الانقاذ أن أنبراشه للخارج , وقمعه للداخل , ربما قاد الي  مزيد من  الابتزاز , والاذلال ! والي استفحال الضائقة المعيشية !  والي تفجير ثورة الجياع ! وربما أدي الى التدمير المفاجئ والمباغت   لنظام الانقاذ  , تماما كما حدث للنظام  الديكتاتوري التونسي  , الذي انهار  في يوم السبت 15 يناير 2011 , محاكيا قلاع اوراق الكوتشينة !

 

في يوم السبت 9 يوليو 2011 , يتم تحرير شهادتي ميلاد وثلاثة شهادات  وفاة !

 

شهادة ميلاد لدولة جنوب  السودان المدنية الديمقراطية  ! وشهادة ميلاد ثانية لدولة شمال السودان الاسلاموية العروبية !

 

شهادة وفاة لدولة السودان الجديد ( موديل قرنق – العلماني الافريقاني ) ! وشهادة وفاة ثانية لدولة السودان العريض ( موديل السيد الامام – موديل المواطنة ) ! وشهادة وفاة ثالثة للسودان الحدادي مدادي ( موديل محجوب شريف – موديل المحبة ) !

 

ناتي للاهم !

 

حسنأ  ...   ماهي السيناريوهات المتوقعة الحدوث في فترة  الستة شهور الانتقالية  ( المحك الاساس  ) من   يوم الاحد 9  يناير الي يوم السبت 9 يوليو 2011 ؟ 

 

وما بعدها  ؟

 

 أذ سوف يتم استيلاد , والاعلان دستوريا , عن ميلاد دولة جنوب السودان  الجديدة في يوم السبت 9 يوليو 2011 !

 

يمكن تلخيص ثلاثة سيناريوهات , كما يلي :

 

السيناريو الاول –    ثورة الجياع    !

 

      السيناريو الثاني –  الاستقرار الاستبدادي  ,

 

 السيناريو الثالث –  الحرب  !

 

دعنا نستعرض , ادناه  , وعلي حدة ,  كل واحد من هذه السيناريوهات الثلاثة :

 

السيناريو الاول –    ثورة الجياع   !

 

الحصار الثنائي ؟

 

نظام الانقاذ محاصر حاليأ من جبهتين :

 

+ الجبهة الاقتصادية ,

 

+ الجبهة السياسية !

 

 مجرد احتمالات انفصال الجنوب بعد الاستفتاء , زرع الذعر , ودمر الثقة في الوضع الاقتصادي في دولة شمال   السودان !

 

وكانت النتيجة المنطقية لانعدام الثقة هذه , هروب روؤس الاموال الوطنية خارج البلاد , وعزوف المستثمرين الاجانب في الدخول في مشاريع جديدة في دولة شمال السودان ! وادي ذلك الي ارتفاع في  سعر صرف الدولار، وبالتالي الي ارتفاع جنوني , وزيادات انقاذية ( في الوقت الخطأ )  في أسعار المواد التموينية , والجازولين ! وكانت المحصلة  ازدياد الضائقة المعيشية  !

 

حالة الاحتقان الاقتصادي الحالية مرشحة للاستمرار , بل الازدياد  بعد انفصال  الجنوب  دستوريأ في يوم السبت 9 يوليو  2011 !  خصوصأ , اذا تجددت الحرب , خلال فترة الستة شهور الانتقالية , من يوم الاحد 9 يناير الي يوم السبت 9 يوليو 2011 ! 

 

سوف تصبح  الحالة  كارثية اذا  تجددت الحرب خلال الفترة الانتقالية !

 

في يوم السبت 9 يوليو 2011 , سوف تفقد دولة شمال السودان كل بترول الجنوب , ضربة لازب ! بترول الجنوب يكون حوالي 80 % من مجموع صادرات السودان , والمكون الاساسي للنقد الاجنبي ...  بعد انهيار القطاع الزراعي والقطاع الصناعي ! وتدني عائد  الصادرات غير  البترولية الي اقل من 5% من مداخيل النقد الاجنبي !

 

دعنا نشير الي مثالين , من بين مئات , للزيادات الجنونية في الاسعار... الان ,  وقبل  ان تفقد دولة شمال السودان  (  بعد  يوم السبت 9 يوليو 2011  )  ,  كل مداخيلها الدولارية من بترول الجنوب  , !

 

كيس الرغيف وبه 5 ارغفة , اصبح يحتوي علي 3 ارغفة  , بنفس الثمن ... واحد جنيه ... زيادة اكثر من 85% !

 

تذكرة البص من وسط الخرطوم الي جبل اولياء اصبحت باثنين جنيه بدلا من جنيه واحد ... زيادة 100% !

 

كل هذه الزيادات , ومثلها معها ...  قبل يوم السبت 9 يوليو 2011 , عندما تتوقف ماسورة البترول الجنوبية عن التدفق !

 

حل هذه الغلوطية ادناه !

 

 دولة شمال السودان تشتري قمحا كل سنة بحوالي مليار ونصف المليار دولار ! ويتم الدفع من مداخيل بترول الجنوب , الذي سوف يختفي بعد يوم السبت 9 يوليو 2011 !

 

بعد يوم السبت 9 يوليو 2011 , لن تستطيع دولة شمال السودان دفع هذا المبلغ , لزوال بترول الجنوب !

 

هل وجدت الحل ؟

 

هل يمكن ان يصبر الشعب السوداني في دولة شمال السودان الاسلاموية العروبية علي الجوع ؟

 

الجوع كافر , لن تقف في طريقه قوات الامن الذئبية , بقنابلها المسيلة للدموع , وحتي برصاصها الحي ! الم يذكرنا   القران الكريم بانه سبحانه وتعالي , رب هذا البيت الذي اطعمهم من جوع ! في اشارة الي  مفصلية مرجعية الجوع لدي بني ادم !

 

هل شاهدت ثورة الجياع  التي اشتعلت في تونس , والتي قذفت ( يوم السبت 15 يناير 2011 ) بالنظام  الديكتاتوري الاستبدادي الي مزبلة التاريخ  ؟

 

ما الذي يمنع من اشتعالها في دولة شمال السودان , والحالة المعيشية  في بلاد السودان اسوا بكثير منها في تونس !

 

ربما طلب الرئيس البشير  من الجماهير الجائعة ان تأكل الباسطة بدلا من الرغيف ؟ بعد ان صارت كسرة  حلوم ادام الاغنياء ؟

 

الا تري بام عينيك , يا هذا , ثورة الجياع تجتاح شوارع الخرطوم , وباقي مدن دولة شمال السودان الاسلاموية العروبية  !

 

هاك غلوطية ثانية ؟

 

دولة شمال السودان تحتاج الي جازولين بما يعادل  2 مليار دولار سنوياً ، للمشاريع الزراعيه والترحيلات  !

 

بعد يوم السبت 9 يوليو 2011 , لن تستطيع دولة شمال السودان دفع هذا المبلغ , لزوال بترول الجنوب !

 

أما عائد  الصادرات غير  البترولية , فقد تدني من 620 مليون دولار في عام 1996  , الى 322 مليون دولار في عام    2001 , الي 53  مليون دولار في عام 2010  .

 

هل تكفي هذه ال 53 مليون دولار في عام 2011 لدفع فاتورة الجازولين ( 2 مليار دولار ) , وفاتورة القمح ( مليار  ونصف مليار دولار)   ؟

 

الحساب بت نجيضة , كما تقول المبدعة !

 

والحال هكذا وهي فعلا هكذا , فسوف نشهد موت ما تبقي من المشاريع الزراعية , وبقية المصانع العاملة  ! 

 

ويصبح ثمن كيس  الرغيف وبه ثلاثة  ميني ارغفة  ثلاثة جنيهات , بدلا من جنيه واحد حاليأ !

 

وسوف تصير تذكرة البص من وسط الخرطوم الي جبل اولياء  ستة  جنيهات , بدلا من جنيهين حاليأ !

 

سوف يلزم الناس بيوتهم . وتقف الدورة الاقتصادية تمامأ !

 

تردي الحالة الاقتصادية , وغلاء المعيشة ,  والاحتقان الاقتصادي جبهات جاهزة للمواجهة بين الشعب السوداني , بكل طوائفه واحزابه ونحله , وبين نظام الانقاذ !

 

وقد بدت بوادر لهذه المواجهات  الاقتصادية والجوعية بين الشعب ونظام الانقاذ في الخرطوم  ,  ومدني , والحصاحيصا  , وقبلها في عطبرة وشندي , وانحاز لمظاهرات الجوع , والضائقة المعيشية بعض عناصر القوات النظامية ( غير المسيسة ؟ )   في عطبرة , وشندي!

 

اذن نظام الانقاذ موعود بمحاصرة ومواجهة شعبية اقتصادية وجوعية , قبل المواجهة والمحاصرة السياسية , تماما كما حدث في تونس !

 

اذا بدات المواجهة , ناعمة او خشنة , ضد نظام الانقاذ فسوف يكون هامش الحريات هو أول الضحايا

 

سوف يقمع نظام الانقاذ اي بوادر لمواجهات وانتفاضات شعبية ! كما حدث  , من قمع وحشي وهمجي  , لمظاهرات زالنجي وكلمة , ولمسيرة عناصر حزب الامة السلمية , في طريقها لاداء صلاة الجمعة ( 24 ديسمبر 2010 ) , وقبل حوالي  نصف ساعة علي  رفع الاذان !

 

وكما حدث لقمع مظاهرات الجياع  في تونس !

 

ولكن الي حين ؟

 

سوف يرجع نظام الانقاذ الي موديل 1989 – موديل بيوت الاشباح , والتعذيب , والاغتيالات !

 

لا يملك نظام الانقاذ علي اي خيار اخر ! فهو لن يستطيع , كاجراء مؤقت , أن يمتص  عجاجة  الانتفاضة الشعبية الجوعية , باعادة  الدعم للمواد التموينية والجازولين ! لانه ببساطة لا يملك علي المال اللازم لذلك ... بعد زوال بترول الجنوب , وانخفاض الصادرات غير البترولية الي حوالي 50 مليون دولار في السنة ... أي ما يكفي لاستيراد قمح اسبوعين فقط لا غير !

 

أحسبي يا بت يا نجيضة !

 

 انا لحاسبين ؟

 

وسوف يبحث  نظام الانقاذ عن كبش فداء  ! وسوف يجده في المعارضة الشمالية , التي سوف يتهمها , بانها تعاديه لانها  ,  ضد الاسلام , ضد الشريعة ... مرجعيته الجديدة , وقميص عثمانه الجديد !

 

سوف يقلب نظام الانقاذ الف هوبة لتحويل الصراع السياسي الي صراع ديني , صراع حول  الشريعة , صراع حول  الاسلام ! بدلا من الصراع  الحقيقي حول لقمة الخبز , لشعب جائع !

 

خلال فترة التسعينيات السوداء , كان شعار نظام الانقاذ في مواجهة المعارضة الشمالية الاية  60  من سورة الانفال الكريمة :

 

(   وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْإقرأ المزيد ..كُمْ وَأَنْتُمْ لا تُظْلَمُونَ) !

 

( 60 -  الانفال )

 

ونجح نظام الانقاذ في تجسيد  شعاره , وقهر المعارضة الشمالية , برِبَاطِ الْخَيْلِ  , وَآخَرِينَ مِنْ دُونِ  ذلكِ ْ!

 

والدليل بقائه في السلطة حتي يوم الدين هذا !

 

نعم ... سوف يعيد نظام الانقاذ انتاج واخراج شعاره الاستبدادي القديم , الذي اثبت نجاحه في الماضي علي ارض الواقع !

 

نعم ... ربما نجح نظام الانقاذ في قمع والسيطرة علي الشارع , بطرقه الوحشية ال لا ادمية , والتي لا تراعي القيم والمعاني السودانية الاصيلة !

 

ربما افرز هذا القمع الوحشي للشارع الشعبي , امران :

 

الاول :

 

ظهور وانتشار ظاهرة المليشيات والحركات الحاملة للسلاح , التي لم تجد متنفسأ لغبيناتها وظلاماتها في المسيرات السلمية في الشارع العام , لذئبية قوي الامن الانقاذية المسيسة ,  والمحتكرة للسلاح والعنف !

 

الثاني :

 

أزدياد الضغط ,  المعيشي من جهة , والامني من الجهة المقابلة , ودون تنفيس , ربما ولد انفجارأ  عفويأ , وتسوناميأ , لا يمكن لقوي الامن الذئبية من احتوائه !

 

تماما كما حدث في اكتوبر ورجب !

 

وكما حدث في تونس اليوم السبت 15 يناير 2011!

 

 يفور التنور ! ويصبح عاليها سافلها ! وتهب العجاجة التي لا تبقي ولا تذر !

 

ويسقط الطاغوت السوداني تماما كا سقط الطاغوت التونسي !

 

خاتمة !

 

الموقف ضبابي ! نظام الانقاذ مصمم علي استمرار القمع , وعلي  أستعمال العتلة لقتل النملة ؟ بعد ان فقد اي مرجعية شعبية , أو شرعية !

 

الطبقة الوسطي , قاطرة التغيير , صارت الي عربة من عربات القطار , بدلا من قاطرة لعرباته !

 

كل الخيارات علي الطاولة ... الا خيارأ واحدأ !

 

الخيار المستبعد هو موافقة  نظام الانقاذ علي حكومة انتقالية قومية من التكنوكرات ... تكتب دستورأ  جديدأ  , وتعد لانتخابات ديمقراطية , بعد انتهاء صلاحية الدستور الانتقالي الحالي في يوم السبت 9 يوليو 2011 !

 

بخلاف هذا الخيار , فكل الخيارات الاخري مطروحة علي الطاولة ! بما في ذلك السودنة ... وهي حاصل جمع التونسة , والصوملة , والافغنة , والعرقنة , واللبننة , وما رحم ربك !

 

أنتظر ميلاد تونس ثانية في الخرطوم !

 

انا لمنتظرون !

 

نواصل في الحلقة الثانية سيناريو سف الرماد !

 

 

 


مقالات سابقة بقلم : ثروت قاسم
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم : ثروت قاسم
  • مشاهد من ثورة الغضب المصرية !/ثروت قاسم
  • ويسالونك عن حزب القمل !/ثروت قاسم
  • يبدأ عرض الفيلم بعد يوم السبت 9 يوليو 2011 !/ثروت قاسم
  • ثورة الانترنيت قادمة في السودان ؟/ثروت قاسم
  • ثورة الانترنيت قادمة في السودان ؟ /ثروت قاسم
  • قصة أربعة مدن ... تونس والقاهرة وجوبا والخرطوم ؟/ثروت قاسم
  • أنتفاضة النيم !/ثروت قاسم
  • هل يشتري السيد الامام الترماج من علي بابا والاربعين حرامي ؟/ثروت قاسم
  • الجوكر الالماني ... وهلاك شعب شمال السودان ؟/ثروت قاسم
  • سيناريو الحرب/ثروت قاسم
  • ثورة الجياع ! الحلقة الاولي ( 1- 3 ) /ثروت قاسم
  • الفرسان الثلاثة ... وانفصال الجنوب /ثروت قاسم
  • انفصال الجنوب نتيجة مباشرة لحملة الرئيس اوباما الرئاسية الانتخابية لفترة ثانية !/ثروت قاسم
  • الخطة الامريكية لحلحلة مشكلة دارفور بعد انفصال جنوب السودان ؟ /ثروت قاسم
  • أستفتاء الغابة واستفتاء الصحراء !/ثروت قاسم
  • هل يحدد الجنرال مالك عقار والجنرال عبدالعزيز الحلو مستقبل دولة شمال السودان ؟/ثروت قاسم