صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Jan 19th, 2011 - 07:50:38


الحركه الشعبيه ونقض العهود والمواثيق/محمد الحسن محمد عثمان
Jan 19, 2011, 07:49

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

الاستاذ رئيس التحرير

                        الحركه الشعبيه ونقض العهود والمواثيق

                  تحيه طيبه

                                 وبعد

فى هذه اللحظات التعيسه فى تاريخنا والجنوب يودعنا بارادته مفضلا الفراق على الوحده واختار ان يترك البيت الكبير (السودان) الذى عشنا فيه سويا ليقيم دولته .... نشعر بحزن عميق ونحن نفارق اخوة لنا عشنا معهم الحلوه والمره ...... ولكل من يعرف الجنوبيين يعرف ان خيار الانفصال هو خيار الطبقه المثقفه الجنوبيه وهى التى رفعت شعاراته وبشرت بها وهذا نابع من احقاد دفينه تحملها هذه الطبقه ضد نظرائهم فى الشمال بلا مبرر غير عقد نفسيه وشعور بالنقص لن يزيله الانفراد بحكم دوله جديده

ومااريد ان اعبر عنه هو الخذلان الذى اصابنا نحن الذين آمنا بطرح الحركه الشعبيه  للسودان الجديد .. السودان الديمقراطى الحر  وصدقنا طروحات الحركه التى تابعناها منذ مولدها فى 83 ونضالها من اجل سودان واحد حر ديمقراطى اشتراكى  فبهرتنا هذه الشعارات وتعاطفنا معها وكم شدنا ذلك الاسمر ذو الكريزما المميزه جون قرنق دى مبيور  ورفعه لمبادىء كنا نتوق اليها ونتطلع لتحقيقها وكان بروز الحركه الشعبيه دافعا لنا فى الشمال لتصعيد النضال ضد نظام مايو حتى تمكنا من الاطاحه به وانتظرنا بعد ابريل كثيرا لينضم لنا ذلك القائد الاسمر وحركته لنبنى سويا سوداننا الجديد وكم كانت صدمتنا كبيره عندما جاء تقييم الحركه لانتفاضتنا العظيمه بانها مايو 2 وفى ذلك الحين لم نتوقف كثيرا امام تقييمهم ولم نفهم يومها ان الحركه لم تكن صادقه ابدا فى دعوتها للسودان الجديد والذى كان فى انتظارها بعد ابريل فرفضته  فقد  كانت ترنو لسودانها الانفصالى فى الجنوب

ونحن نتنفس هواءا ديمقراطيا نقيا بعد الانتفاضه شددت الحركه من هجماتها على جيشنا الذى انحاز الينا فى ثورتنا واستبسلت فى اسقاط المدن وكثفت من هجومها على حكومة الانتفاضه وكانت الحكومه الديمقراطيه ترنو لبسط السلام ولكن الحركه بخبث مقصود لم تستجيب لكل نداءات الحكومات الديمقراطيه واشعلت الجنوب نارا مما اضعف هذه الحكومات وضعضع اقتصاد البلاد والب القوات المسلحه على الحكومه الديمقراطيه فوجدت الجبهه الاسلاميه فرصتها بعد ان مهدت لها الحركه الشعبيه الارض وحرثتها وسمدتها  وسقتها لتزرع الجبهه الاسلاميه بذور انقلابها فى هذه الارض الخصبه فنمت واينعت والحركه ترويها بدماء جنودنا ومن جراء ضربات الحركه ترنحت الحكومه الديمقراطيه وسقطت لتجىء الجبهه الاسلاميه محموله على اكتاف الحركه الشعبيه لتتولى الحكم

وعندما تم تكوين التجمع المعارض قامت الحركه الشعبيه بالانضمام للتجمع الوطنى والذى يتكون من نفس القوى التى شكلت حكومات الانتفاضه والتى رفضت الحركه الانضمام اليهم من قبل ووصفتهم بانهم مايو2  !!  ولكن الحركه الشعبيه كانت تقصد بانضمامها هذا تشتيت القوى الشماليه واضعافها بسياسة فرق تسد واستفادت الحركه كثيرا من هذا الانضمام فقد  فتحت جبهه فى الشرق مما انهك الجيش وخفف الضغط عليها فى الجنوب واستطاعت ان تستميل مواطنى النيل الازرق بعد اسقاطها للكرمك وان تشحنهم ضد العنصر الشمالى ليصبحوا شوكه فى خصر الشمال وتلاقت مع اهل الشرق لتزرع فيهم المطالبه بتقرير المصير ونحن على وشك حصاد زرعها الآن  اما حركات دارفور فقد تمكنت من التلاحم معهم تحت مظلة التجمع واصبحت تمدهم بالسلاح حتى وهى داخل الحكومه

واستغلت الحركه مجموعة التجمع لتقديمها للعالم العربى وانشات معهم علاقات كانت محرمه عليها وفتحت لها قنوات ماكنت تحلم بفتحها ولكنها كانت اخبث من ان تقدم التجمع للغرب الذى لها معه علاقات وثيقه واستطاعت الحركه ان تنزع من التجمع اقرار بحق تقرير المصير وبلا مقابل وجعلت من التجمع كرت تستخدمه ضد المؤتمر الوطنى فتمكنت من اجراء اتصالات سريه مع غريمها حتى وصلت الى مرحلة نيفاشا فتخلت عن حلفاءها فى التجمع فى اول محطه مثلما تخلت من قبل عن شعاراتها الاشتراكيه وارتباطاتها بالمعسكر الشرقى عندما تهاوى هذا المعسكر وتعلقت بالقطب الاوحد امريكا وبشعاراتها ....... كانت الحركه فى كل تحركاتها تعمل لصالحها وبانتهازيه فقد كانت الحركه توقع مع الانقاذ على اتفاقية خارطة طريق للمصالحه وتقاسم السلطه وتوقع باليد اليسرى مع التجمع على اتفاقية القضايا المصيريه واسقاط النظام ........ وفى نيفاشا رفضت الحركه اشراك حلفاءها فى التجمع فى المفاوضات وتخلت عنهم من اجل السلطه وتحقيق هدفها الاوحد الذى رسمت له ( الانفصال)

جاءت الحركه للخرطوم رافعه شعار السودان الجديد والوقوف مع المهمشين والبسطاء واستقبلتها جموع المهمشين وفقراء المدن استقبالا ادهش العالم واحتضنتها الخرطوم فى شوق وحب ومادرت الخرطوم ان هؤلاء الابناء هم الذين سيغرسون فى قلبها سكاكينهم الانفصاليه بلا رحمه  .... نست الخرطوم بقلبها الطيب كل مواقفهم بعد الانتفاضه وصاحت معهم جون قرنق واييى ...  الحركه الشعبيه واييى وتعلقت بشعار السودان الجديد وماعرفت انهم يضمرون الانفراد بسودانهم ...... صدق المهمشون ان الحركه جاءت لانقاذهم وانها ستحيل حياتهم لنعيم كما وعدت ولكن الحركه اكتفت بتعميم النعيم وسط قياداتها التى اقامت فى الهليتون وركبت العربات الفارهه وارتادت الانديه الراقيه ولم يزوروا حتى الحاج يوسف التى وعدوا بالسكن فيها ....... لم يذهبوا الى مايو او كرور وانما شاهدناهم فى الفنادق خمسه نجوم يرتدون احلى الحلل ويلعبون التنس ويتقاسمون اموال البترول مع شركاؤهم فى الحكم ...... لم نسمع بانجازاتهم لنصرة المهمشين وانما سمعنا بهم فى عالم الموضه فكانت تسريحة تابيتا وبدلة لوكا وتلفون ربيكا

ولم تنسى الحركه رفاقها فى التجمع الوطنى فتفضلت عليهم بثلاثه وزراء ومجموعه من النواب (بعد ان تولت اقناع شريكها ) واستطاعت عن طريق ( عطية المزين ) هذه ان تواصل استخدام التجمع ككرت ضاغط على المؤتمر الوطنى فتحصل منه على ماتريد لجنوبها كان ذلك فى  قانون الانتخابات وقانون الامن الوطنى وكانت الحركه تتفق مع التجمع ضد المؤتمر وتتامر مع المؤتمر ضد التجمع وتضرب هذا بذاك فعندها كلهم مندوكرو ...... قسمت الحركه قياداتها على الشماليين سلفا ومشار وتابيتا مع المؤتمر الوطنى وباقان وياسر ولوكا مع التجمع الوطنى والجميع لامع هذا ولا ذاك وانما مع الانفصال ...... خذلت الحركه التجمع الوطنى الديمقراطى وركبت على ظهره حتى وصلت لمحطة الانفصال ولعبت الحركه بالمؤتمر الوطنى والذى تشد من ازره فى صراعه مع التجمع وتحرض التجمع عليه وخدعت الحركه المهمشين وفقراء المدن فى الشمال والذين ظنوا ان الحركه رافعة شعار السودان الجديد  ستنصفهم وستقف معهم وتنتشلهم من فقرهم واتضح انها استخدمتهم كورقة ضغط على الانقاذ فقط لتحقيق الانفصال ... ولعبت الحركه على القوى الديمقراطيه وخدعتها برفعها لشعارات ماكانت تؤمن بها .... قضت الحركه خمسه سنوات معنا والكل اعتقد ان قلبها معه وكان قلبها طوال الوقت مع الانفصال فقد نجحت فى التمثيل ورسبت فى المبادىء وهاهى تمارس نفس اللعبه مع حركات دارفور تحتضنهم وتتامر ضدهم فى نفس الوقت  !!! ولا اتوقع نجاحا للحركه فى جنوبها الذى انفردت به فستموت قريبا بداء الفساد الذى انتقلت جرثومته اليها من شريكها فى الحكم الذى عاشرته خمسه سنوات

 

محمد الحسن محمد عثمان

قاض سابق

  


مقالات سابقة مقالات و تحليلات
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • مقالات و تحليلات
  • خواطـــر شاردات/كمال طيب الأسماء
  • قِفاز التحدي ما زال في أفريقياً من تونس إلى مصر... جاء دور.../عبد الجبار محمود دوسه
  • المُرتزقة الحقيقيون هُم النوبة أعضاء حزب المؤتمر الوطني !!/عبدالغني بريش فيوف/الولايات المتحدة الأمريكية
  • ثم ماذا بعد هذا ؟ التغيير ام عود على بدء!/عبدالكريم ارباب محمد
  • ثوره الشباب العربى وابعادها الفكريه/د.صبرى محمد خليل استاذ الفلسفه بجامعه الخرطوم
  • يوم ذبح الثور الأسود!!/عدنان زاهر
  • التاريخ يعيد نفسه/جعفر حسن حمودة – صحفي - الرياض
  • العالم باتجاه الحكومة العالمية.. إسألوا "غوغل" أو وائل غنيم! /هاشم كرار
  • بِل راسك يا مشير/إبراهيم الخور
  • ما توقعناها منكم/ كمال الهِدي
  • والساقية لسة مدورة ..!!/زهير السراج
  • الانقاذ والصفرة بيضة /جبريل حسن احمد
  • جنة الشوك / ما بين (إرحل يا مبارك) و(رأس نميري مطلب شعبي)!! بقلم جمال علي حسن
  • انتصرت الثورة الشعبية بمصر فهل وعت الانظمة الاستبدادية بالمنطقة الدرس أم لازالت تتشبس بالشرعية الدستورية الزائفة ؟/عاطف عبد المجيد محمد
  • المجد لثوار انتفاضة مصر-فهل يتواصل المد الثوري علي امتداد النيل العريق ان كنا جديرون بالاحترام؟/م/ نزار حمدان المهدي
  • الدروس المصرية: الفاضل عباس محمد علي - أبو ظبي
  • السودان ...وطني الذي تمزق أشلاء/د.محمد الحافظ عود القنا
  • فقط لو يعلم شباب التغيير والجمهور السوداني هشاشة نظام المؤتمر الوطني وجبنهم ورعبهم . لانتفضوا اليوم قبل الغد./محمد علي طه الشايقي(ود الشايقي).
  • الفريق عصمت ...(اغرب الغرائب)/جمال السراج
  • الرسالة الثانية إلى كافة الحركات المسلحة بدارفور (التفاوض والاتفاق مع النظام السودانى باطل ) إسماعيل أحمد رحمة المحامى0097477842186
  • التحية خاصة لشعب تونسى ومصري الأشاوش/عبدالكريم موسى أبكر
  • في ذكري الاب فيليب عباس غبوش : زعيم ثورة المهمشين في السودان بقلم / ايليا أرومي كوكو
  • دور السي اي ايه في بقاء الانقاذ عشرون عاما (1__3) / بقلم نجم الدين جميل الله
  • اسكندرية بين عهدين كنت قد بدأتها منذ أعوام خلت واليوم أختمها للشاعر السوداني / حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • عيــد الحـب Valentine Day / السيدة إبراهيم عبد العزيز عبد الحميد
  • اعادة النظر في ( حلايب ) نقطة الضعف في العلاقات السودانية المصرية ../ايليا أرومي كوكو
  • جاء دور الشعب السودانى لينزع حقوقه نزعا/حسن البدرى حسن/المحامى
  • سيد احمد الحسين وشريعة جد الحسين/بهاء جميل
  • يا أسفا...هل أسعد بانفصال الجنوب؟ كلا والله، بل أقول: يا أسفا./محمد أبوبكر الرحمنو
  • رسالة لسلفاكير.. أنقذنا من حرامية وبلطيجية لندن فى القاهرة ..هؤلاء خطر على الجنوب و(معاً لمحاربة الفساد ) .. بقلم روبرت دوكو
  • محمد المكي إبراهيم شخصياً/استفهامات: احمد المصطفى إبراهيم
  • اتّـــقِ الله يـــا عبد الله دينــق نـيـــال !!/الطيب مصطفى
  • شكرا شعب مصر.... فقد فهمنا الدرس/محمد عبد المجيد أمين(عمر براق)
  • مبروك سقوط مبارك!/فيصل على سليمان الدابي/المحامي
  • عام الزحف...لكن إلي أين المنتهي/تيراب احمد تيراب
  • غريزة الدكتاتور /محمد جميل أحمد
  • يسـتاهـل/عبدالله علقم
  • المعلقة السودانية موديل الانفصال/فيصل على سليمان الدابي/المحامي/الدوحة/قطر
  • اليوم ننجيك ببدنك لتكون لمن خلفك آية/سيف الاقرع – لندن
  • الماسونية الجديده للطيب مصطفي / محمد مصطفي محمد
  • دكتاتور وسفط اخر والايام دول؟؟؟ بفلم :ابوالقاسم عباس ابراهيم
  • الشعب السوداني والمصالحة الوطنية/جعفر حمودة
  • المنتفعون من حرب دارفور إبراهيم الخور
  • 25 يناير، سقوط الجدار الثاني /د. حسن بشير محمد نور- الخرطوم
  • سياحة في عقل حسني مبارك بقلم/ بدور عبدالمنعم عبداللطيف
  • ... هـذا مـا قاله قـادة البـجا لقرايشـون :/د. ابومحــمد ابوامــنة
  • خاف الله ياعمرالبشير/ابراهيم محمد
  • هل يجوز الحديث عن "يهودية "دولة الشمال السوداني المفترضة بعد الإنفصال ؟/محجوب حسين: رئيس حركة التحرير و العدالة السودانية
  • الجيش المصري أي كلام/كمال الهِدي
  • لن تجد حكومة الإنقاذ فرصة أثمن من منبر الدوحة لإنهاء قضية دارفور . بقلم : يعقوب آدم سعدالنور