صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم :شوقى بدرى English Page Last Updated: Jan 18th, 2011 - 12:56:51


محن سودانية28 تقصد الخطأ/شوقي بدري
Jan 18, 2011, 12:53

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

محن سودانية28

تقصد الخطأ

حدث جذب و شد كثير ، و طبعاً ليس هناك من يمتلك كل الحقيقة. و لكن هناك حقائق لا يمكن انكارها.

1 - المؤتمر في لندن اقر بفصل الدين . هذه الحقيقة رفضها السيد/ علي محمود حسنين. و أنكر أنها نوقشت أو قد اقرها المؤتمر جملةً و تفصيلاً . لقد حدث تصويت بين العلمانية , و فصل الدين عن الدولة . و فاز تيار تيار فصل الدين بأغلبية, و ثبت هذا في وقائع المؤتمر. تيار العمانية دعا له المحامي عبد الباقي , و يذكره الناس أنه عذب , و فقد ساقه جراء التعذيب في بيوت الاشباح . و لقد دافع بشدة عن تيار العلمانية, و بصوت عالي الأخ مجدي الجزولي . و لقد أقر مجدي الجزولي امام الجميع و بالمكايروفون, بأن التيار الذي يدعو للعلمانية قد هزم لصالح فصل الدين , إلا أنه يتقبل الهزيمة و يخضع لرأي الأغلبية .

أنا و الاستاذ/ علي محمود حسنين و أخرين كنا نطالب بأن لا يتطرق المؤتمر لموضوع العلمانية أو فصل الدين بتاتاً.

2 - لقد أقر المؤتمر كما و أثبت في أوراق المؤتمر ( عدم التفاوض مع نظام الانقاذ و العمل على اسقاطة بكل السبل و الوسائل المتاحة ). كما نوقش موضوع الفصائل المسلحة التي هي جزء من الجبهة العريضة, احدها منظمة كات. و هي تمثل كردفان و لهم قوات مسلحة كات لا يمكن أن ترفض النضال المسلح لأنهم مسلحون . و لكن ترفض فصل الدين . و الاستاذ/ علي محمود حسنين لايمكن و يستحيل أن يتقبل بفصل الدين أو النضال المسلح . إلا انه تصرف بنظرية  خليها ماشة و نشوف بعدين

الحل بالنسبة للأستاذ علي محمود حسنين هو الإنكار, الكذب و التزوير و أنا الان اتحدى الاستاذ/ علي محمود حسنين, أن يقول بأنه يقبل بفصل الدين عن الدولة أو السياسة , في فيديوهاته أو كتاباته أو تصريحاته . أو ان يصرح بوقوفة مع النضال المسلح  و هذا ما يدعو إليه حلفائه في كات.

3- نعم لقد نصبنا الاستاذ/ علي محمود حسنين رئيساً على الجبهة العريضة بالإجماع . و لكن هذا حدث بعد ان وضعنا ضوابط و ثوابت , و فصل الدين و اسقاط النظام بكل الوسائل المتاحة . هل يعقل أننا حزمنا حقائبنا و ركبنا طائراتنا و تركنا أعمالنا و اشغالنا لنجلس لعشرات الساعات و نختار رئيساً . ثم نقوم بالهجوم عليه كأنما اصابتنا لوثة عقلية. هل بذلنا كل هذا الجهد و المال لكي نكون جبهة ثم نقوم بتحطيمها و طرد رئيسها.؟

  اذا كانت هذه المؤامرة فستكون محنة سودانية. لأن اعضاء القيادة  العلياء و الذين وقفوا ضد الاستاذ/ علي محمود اكثر من الذين وقفوا معه . و الذين وقفوا ضد الاستاذ/ علي محمود حسنين, كثير منهم لم يعرفو بعضهم البعض . فلا يمكن انهم الجميع تأمروا قبل المؤتمر . و لكن جمعهم الخطأ الذي أرتكبه الاستاذ/ علي محمود حسنين.

هل يعقل أن الجميع أصيب بلوثة عقلية ؟

الغريبة ان هنالك ثلاثة من كبار الاطباء الاخصائيين و الاستشاريين و الذين يمارسون الطب في بريطانيا. و هم على رأس من وقفو ضد الاستاذ/ علي محمود . هل يوظف البرطانييون المجانين كأطباء في مستشفياتهم ؟

4- اننا لم نستيقظ من النوم , و نفرك اعيننا و نقرر الهجوم على الاستاذ/ علي محمود . لقد حاورناه و ناشدناه و ترجيناه أن يعود الى رشده و لكنه تشبث برأيه . و أخيراً  عندما أتى بالسيده امنه ناجي في اجتماع موسع عن طريق الاسكايبي أكدت السيدة انها قد كتبت بيدها في وقائع المؤتمر موضوع فصل الدين. فتراجع الاستاذ/ علي محمود و قال انه يقبل بفصل الدين عن السياسة, و ليس فصل الدين عن الدولة . و لكن حتى هذا لا يصرح به في كلامه و لا يصرح ابدا بتقبله لقرار المؤتمر, الذي دعا بصريح العبارة بالنضال المسلح . و هذا هو المقصود بكل السبل المتاحة.

5- لقد حاول البعض أن يصور الأمر كهجوم شخصي أو اغتيال شخصية . أو على اضعف الايمان هجوم على الحزب الوطني الاتحادي. بالنسبة لي فان الحزب الوطني الاتحادي هو الحزب الوحيد الذي لم يدعو للإنقلاب . و كان يدعو كل الوقت للديمقراطية. و هذا ما نحترمه. الازهري كان يحضر الى منزلنا في امدرمان. و في بعض الاحيان مصحوبا بالاستاذ مبارك زروق, الذي كان جارنا في حي البوستة. و نعرفه و  ونعرف اشقائة و أخوته غير الاشقاء و منهم محمود . أبن اخت الفنان زنقار . و كما أوردت في كتاب حكاوى امدرمان إن آل بدري بالرغم أنهم انصار يبايعون الامام, إلا انهم يعطون اصواتهم للسيد/ حسن عوض الله. لأنه جارهم و صديقهم, و تربطنا صداقات مع ابنائه . و لقد كنت جليسا دائما للاستاذ و مربي الاجيال محمد توفيق وزير الخارجية و قطب الوطني الاتحادي .و عندما أقابل ابنه الفنان عاصم في المانيا أو عندما يحضر لزيارتي في السويد اناديه بي (ود سيدي) و أقول له بأن اباك شيخ الكتاب و نحن حيرانه.

و كان الأخ رحمة الله عليه محمد الحسن عبدالله يس عضو مجلس السيادة و قطب الوطني الاتحادي يتصل بي عندما أكون في القاهرة و يقول لي تركب أول تاكس و تجي طوالي, البيت مليان ناس لكن ما حا نخت الفطور لحدي ما تجي.

عندما قلت انني لم اقابل الاستاذ/ علي محمود حسنين إلا قبل ثلاثة سنوات في مؤتمر هيرمانبيرج في ألمانيا ,هذه حقيقة . و لم اذكرها لكي انقص من قدر الاستاذ و لكن لكي أوكد أنه ليس لي سابق معرفة بالرجل. و لكن اخذت شهادة الدكتور محمد جميل الذي أكن له كل الاحترام و المحبة.

لقد ذكرت كذلك ان الاستاذ في ذلك المؤتمر كان ضائعاً و هذه حقيقة لأن الاستاذ لم يكن لافق مع الجو العام.

فمنظمة المؤتمر هي سيده اكادمية ألمانية . و لقد كان هنالك حضور نسائى مكثف . و الأوربيون عندما يصيرون متخصصين في أي شئ ( بجودو صنعتهم ).

المؤتمر لم يكون قاعة الاجتماعات و الخطب . و لكن التواصل و الود  في اثناء الاكل أو الجلوس في المقصف الملحق بالمؤتمر و كان الناس يتواصلون بسجية إلا ما بعد منتصف الليل او الساعات الأولى في الفجر. و كان للنساء الأوربيات المتخصصات في الشأن السوداني دراية بالمجتمع السوداني . و أذكر ان شابة هولندية جميلة جدا اشارت إلى كلمة سودانية ممعنة في الدارجية وأنا متأكد ان نصف الشعب السوداني لا يعرفها. و أبدت معرفتها بالكلمة , و هذا في النقاش بين الدكتور الشفيع خضر و الأخ مجدي الجزولي . و هذه الشابة قالت انها كانت تذهب وحدها للموردة لشراء السمك. هنا لم أرى أي تواصل أو تداخل بين الاستاذ على محمود و الاخرين و كان هنالك كل ألوان الطيف السوداني و الاكادميين و المفكرين الاوربيين و كان هنالك كثير من الجنوبيين الذين لم يكن الاستاذ يتواصل معهم. و الاتصال خارج قاعات المؤتمر هو الاجدى و الاحسن. و لم يكن للاستاذ تواصل مع الاخرين .

6- بعض الذين كتبوا في الانترنت قالوا أنني اتحدث عن اخطاء الأخرين. و انسى نفسي. لقد قلت على روؤس الاشهاد و أقول و حتى عندما قرر البعض ترشيحي لمنصب نائب الريئيس . ان الكثيرين اجدر مني و أقدر مني على هذا المنصب  و أنني رجل حاد لا أجيد الدبلوماسية و كثير ما لا أتقبل الرأي الاخر.و كنت أعول على أن ابراهيم احمد ابراهيم نائب الرئيس الفعلي و نحن لسنا بنواب علي محمود حسنين. نحن نواب رئيس الجبهة العريضة.

قبل حوالي شهر حاول الدكتور صلاح بندر اني يخاشنني أو يداعبني ذاكراً اشتراك بابكر بدري في ادانة حركة على عبد اللطيف. لقد كتبت ما هو موجود الان في مكتبة شوقي بدري في سودانيز اون لاين, تحت عنوان المسكوت عنه . ان بابكر بدري قد اشترك في قائمة العار التي نشرت في جريدة الحضارة سنة  1924 بعد انتفاضة الجيش السوداني. و لقد ذكرت جريدة الحضارة , و التى كان يمتلكها السيد عبدالرحمن و السيد علي و الشريف  الهندي. و رئيس تحريرها حسين شريف قريب و صهر السيد عبدالرحمن . ( أن امة يقودها أمثال ابناء الامة مثل على عبد اللطيف لهى امة وضيعة ) و كان الموقعون خمسة و ثلاثين شخصأ على رأس القائمة,  السادة الثلاثة. و ترتيب بابكر بدري كان الخامس و العشرين . و لقد ذكرت كذلك ان بابكر بدري كان من مالكي الرقيق . و أنه عندما كان يسافر في العشرينات كمفتش للتعليم كان ترافقة سيدة تعتبر خادم أو من بقايا الرقيق لتخدمه و تطيب طعامه.

 و لقد ذكرت ان جدي لأمي ادريس ابتر حاكم الرجاف و مساعد الزبير باشا الاول, كان من أكبر تجار الرقيق في السودان . كما اشتهر باللؤم و التامر و الخداع . و انه قد خان مخدمه الاول الزبير باشا و كان السبب في موت ابنه اسماعيل عندما كان الزبير باشا ( قد منع للرجوع للسودان من مصر ) . نحن لا يهمنا إلا الحقيقة حتى لو كانت ضدنا.

 

لقد لجأ الاستاذ/ علي محمود حسنين لأساليب السياسة و التأمر و الاتهامات . ووصف لجنة تسيير الجبهة أو من قد اقالوه, بأنهم عملاء أو منفذين لأجندة الانقاذ. هل يعقل أن يكون الاستاذ عبد الباقي الذي عذب و فقد ساقة في بيت الاشباح ان يكون عميلا للأنقاذ, فقط لانه ضد سياسة الاستاذ/ علي محمود الخاطئة . هل يعقل ان يوصف المناضل و المحارب الكوماندر هاشم بدر الدين بأنه عميل للأنقاذ ؟ هل السيدة زينب كباشي أو الاستاذه سوزان كاشف عملاء للأنقاذ ؟.

من السهل جدا لي عمق الحقيقة, خاصة اذا وجد الانسان من يستمع . ففي نقاشي مع السيد عبد الله شريف   الذي كان من المعارضين لسياسة الاستاذ/ علي محمود حسنين ثم غير رأيه و حاول ان يكون في لجنة الوساطة قال لي ( انت اتهمت الأستاذ بأنه سرق) و هذه هي سياسة اتهام الاخرين أو اثارة الغبار. و لقد سألته اين قلت و اين اتهمت الاستاذ بالسرقة ؟ و اتحدى أي انسان ان يثبت هذا. لقد كنت اقول و لا ازال اقول الان (أنه من الممكن جدا ان الاستاذ قد صرف من حر ماله الكثير . إلا انني ادين طريقة استلام علي محمود حسنين فلوس في امريكا او خارج امريكا  ) لقد قال لي الاخ الدكتور  صديق بدوي مصطفى رئيس الجالية السودانية في واشنطن ما معناه ياخي زولكم دا جا هنا حاولنا نلم ليكم فلوس لكن انت عارف السودانين , و كثير ما كان عندهم قروش كاش بس كروت. لكن ان شاء الله يكون لمو ليكم قروش اكتر في المحلات الثانية.

عندما تصرفت معنا صاحبة الهوتيل في لندن ببعض الصفاقة لأنها لم تستلم كل فلوسها علمت من مجدي الجزولي أن الأخ الدكتور محمد جميل اخرج كرت الاستدانة . و أراد ان يدفع المبلغ إلا ان البعض منعه لأن الأمر محسوم. و الفلوس موجودة أو ستوجد. هنالك بعض الشكليات في اخراج الفلوس من البنك . و ان هنالك 800 دولار هي حصيلة ما تبقى لنا من رحلة الاستاذ/ علي من امريكا

  . و عرفت في ذلك الوقت ان الاستاذ على محمود حسنين قد سلم لجنة المؤتمر800 دولار, من اليد الى اليد. و كنت أقول وقتها و أقول الان, اننا كمعارضة فنحن مستهدفون من نظام الانقاذ و هذا التصرف سيفتح لنا ابواب نحن في غنى عنها. و أن الرؤساء لا يتلقون الأموال أو يتصروفون فيها. و هذا جانب يجب ان يكون بعيدا عن مهام الرئيس حتى لا نفتح أبواب. و الأن انا ادين هذا التصرف للاخ علي محمود حسنين حتى لو كان قد صرف الملايين من جيبه الخاص.

انا و البعض على الاستعداد ان تستقيل من مناصب هذه  الجبهة حتى تستمر .فهل الاستاذ/ علي محمود علي الاستعداد ان يستقيل؟ . و هو الذي اخطأ و لم نخطئ نحن . فنحن لم نزور أو نكذب , اهم قرايين في المؤتمر هما فصل الدين و النضال المسلح. و هذان الشرطان لا يستطيع الاستاذ/ علي محمود ان يتعايش معهما الا انه يسحاول ان يتلاعب .  المحنة السودانية الكبرى ان السياسيين السودانيين يحسبون السياسة هي نوع من الفهلوة, و التامر و التهرب من الاجابات المباشرة . السودان الان يحتاج لوضوح و شفافية , لأن عدم الوضوع و الشفافية اوصلنا لما نحن فيه. و يكفي انفصال الجنوب.

ع. س. شوقي بدري


مقالات سابقة بقلم :شوقى بدرى
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم :شوقى بدرى
  • قضايا و منازعات – امدرمان 4/شوقي بدري
  • امدرمان – قضايا و منازعات 3/شوقي بدري
  • الى هانى رسلان ، امانى الطويل ، اسماء الحسينى . وبقيه الجدعان .../Shawgi Badri
  • محن سودانيه ..70 .. الصادق وجغمسه السودان .../شوقى بدرى ....
  • محن سودانية 69 السفير و السل /شوقي بدري
  • الدغمسة و الجغمسة /شوقي بدري
  • محن سودانية28 تقصد الخطأ/شوقي بدري
  • ام جركم ما بتأكل خريفين . /شوقى بدرى
  • محن سودانيه (67) على محمود حسنين ،، خبث ، كذب ، وتزوير/شوقى بدرى
  • رساله الى اخى على حمد ابراهيم ، الجنوب / ، س . شوقى
  • قدو قدو والكنكوج ./ ع.س شوقى