صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Jan 18th, 2011 - 10:22:31


فساد نهر النيل ازكم الانوف 3 مقروءً مع حملة اقبض ذئب ......... بقلم فاطمة علي - الدامر - نهر النيل
Jan 18, 2011, 10:20

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

فساد نهر النيل ازكم الانوف 3
  مقروءً مع حملة اقبض ذئب .........

  بقلم فاطمة علي  - الدامر  - نهر النيل
     يبدو أن اطلاعنا علي ملف نهب المال العام بواسطة اتحاد مزارعي ولاية نهر النيل جعل منا مقصداً للكثيرين من القلة الصامتة ، بادي الامر اعتقدت انها زمرة من العاملين بوزارة الزراعة بولاية نهر النيل تبحث عن انتقام شخصي من مديرهم العام السابق الاانني عملت بالمثل الشعبي القائل ( كان اثنين قالوا ليك اضانك مافي اتبنا ) فمابالك بالاَلف ، فابديت اهتماما بمسيرة الرجل فوجدت ان كل مراحل تدرجه بالخدمة المدنية كانت قفزاً علي رقاب زملائه من العاملين بالوزارة والولاية فتدرج من التاسعة الي السابعة الي الثانية الي الاولي خلال 10 سنوات فقط وحدثني احد العاملين بالوزارة ان لهم زميل ظل في درجته لمدة 9 سنوات رغم مايشهد له من مهنيته العالية وعفة يد ، لم يثر تدرجه الصاروخي دهشتي كثيراً فلربما ان القيادات التي عبأت خزانات صواريخه بالوقود للانطلاق رأت فيه انه فريد عصره درة زمانه.
   بدأ مسيرته المبهرة مديراً لشركة جرارات فأخذ بتلابيبها حتي خرت جثة هامدة  فنفض يديه وانتقل الي ادارة مشروع تحسين القمح فجاء بعاليه سافله وتركه ركاماً خلفه وقفز الي كرسي المدير العام للوزارة الذي تم انتزاعه منه قبل فوات الاوان فهذه المرة طاله التطهير قبل ان يلحق الوزارة بسابقاتها فبحمد الله وحسب المراقبين بأنه قد ترك الوزارة هذه المره بغرفة الانعاش قبل ان تلفظ انفاسها الاخيرة و يجتمع حولها الان الاطباء لاعادتها سيرتها الاولي.
    ومن ثم اطلعت علي بيانات رابطة ابناء نهر عطبرة التي يشرف علي تحريرها الاستاذ الصحفي المهموم والمتابع لقضايا التنمية بهذه الولاية الاستاذ / عمر كبوش رغم انني لم التقيه الا من خلال بياناته المنشورة  فأن الجراءة التي يكتب بها والمصداقية والوضوح التي يتناول بها قضايا الولاية تنم عن هم عالية نحو الاصلاح اضافة لاظهارها لحجم التردي بهذه الولاية طوال الفترة السابقة ، فبيانات الاستاذ عمر تحوي جملة من الحقائق والمعلومات المريرة كان للقائد الهمام منها نصيب الاسد فتناولت البيانات تجاوزات مالية وتخبط اداري واخفاقات مهنية لو انها عرضت علي حاكم اوقاضي لاحتار اي عقوبة يوقعها عليه جزاء لما اقترفه من اثام . رغم هذا النزف الدامي لم تتحرك خلال الفتره السابقة اي من اجهزة الرقابة او المحاسبة بهذه الولاية لتضميد هذا الجرح واستأصال هذا الورم الخبيث او التدقيق في صحة مااوردته هذه البيانات من فجائع وظل الصمت مطبقاً ولم يخرج علينا اي من المسؤولين ليطمئننا بأن ماورد بهذه البيانات محض افتراء وان هذا القيادي الشاب جدير بأن يتقدم الصفوف وان يختال مزهواً بعظيم صنعه وعبقرية انجازه.
  حملتني اقدامي لوزارة الزراعة بالولاية بحجة متابعة شأن يخص اسرتي فمن ابجديات التحقيق زيارة مسرح الجريمة وتكررت زياراتي لها لاربعة مرات ، فهالني ماسمعت من معلومات يتداولها زملاء الرجل واطرف ما جاء فيها انه لم يكن ليوافق علي صرف حافز لكائن من كان ان لم يتصدر اسمه الكشف وكان نصيبه الاعظم حتي وان لم يشارك في انجاز الامر الذي يصرف الحافز من اجله وان للرجل حاشية لتسهيل وتمرير تجاوزاته يغدق عليهم بالحوافز والمكافأت فقلت في نفسي ان صدقوا فيما يقولون فأنها لطامة. والرجل لم يتلذذ بنقود المال العام فقط ، انما وخلال فترة ادارته للوزارة علمت ان الاراضي الزراعية التي حازها لنفسه ولاقاربه تجاوزت الـ 60 فدان بقليل رتبت حاشيته المستندات والاوراق المطلوبة ليبدو سلب الاراضي الزراعية حقاً مشروعاً ، كما ان مستودعات الوزارة وما تحويه من منقولات ظلت محل نهب من قبله وظل اعوانه حاضرين لمسح الاثار وتتبيج المستندات لابعاد اعين الرقيب عن الرجل لتنهال عليهم المكافاءات وشهادات التقدير لحسن ادائهم.
  وشدة ماازهلني هذه الجرأة علي المال العام فاحدهم اورد ان الرجل عند سفره للخرطوم لليلة واحدة فقط يصرف من خزينة الوزارة مبلغ 600 جنيه عداً ونقداً كبدل سفرية رغم ان مايستحقه حسب اللائحة هو 60 جنيه فقط فكيف يتجاوز الرقيب هذه المره ؟ ايضاً الاعوان حاضرين فاليلة الواحدة تصبح 10 ليالي في الاوراق ويادار مادخلك شر ........شردت قليلاً وقلت ان كان هذا الرجل وخلال فترة ادارته لهذه الوزارة قد سافر الي الخرطوم 100 ليلة فقط فالمبلغ الذي استولي عليه يكون60000 جنيه لنكون عادلين فالنخصم منها استحقاقه القانوني وهو 6000 جنيه اي انه استولي علي 54000 جنية اي 54 مليون ((((ياللهول(((((.    
...... حتي حينها كانت يتناوبني احساس بأنها محض افتراءات موظفين حانقين وشمارات كما يقولون الي ان تسلمت صور لـ 97 مستند اغلبها تحوي تجاوزات تقشعر لها الابدان حينها علمت لماذا خرج لصوص الاتحاد كالشعرة من العجين، ولماذا تترنح الزراعة بهذه الولاية بين سيئ واسواء ، ولماذا يجوب علماءنا بالاسواق يحدثون انفسهم ولماذا ولماذا ولماذا..................  
   فاطرف ماورد في هذه المستندات ان بطلنا كان في الخرطوم في نفس اليوم مرتين يبدو ان من حاك المستندات لم يجد الطبخ وفي احد المستندات كيف يتم  شراء هاتف سيار لسيادته بمبلغ 1800 جنيه رغم ان الموبايل المسلم للمستودعات بالوزارة لم يتجاوز سعره الحقيقي الـ300 جنيه  كيف تجاوز المراجع العام هذه التجاوزات سيظل سؤال يؤرق مضجع كل حادب علي مصلحة هذا البلد.
    الطامة الكبري ان فريد عصره وزمانه هذا وحسب ماتوفر لنا من مستندات قد صرف لنفسه حوافز ومكافاءات بلغت في جملتها 42 مليون جنيه خلال فترة 5 اشهر وماخفي كان اعظم (ماهو الانجازالعظيم والابتكار العبقري الذي احرزه ليستحق هذا المبلغ ؟)  فخلال ادارته للوزاره نهب اتحاد المزارعين مبلغ 500 مليون جنيه من مال الشعب ونفد بجلده للترتيب الحازق الذي رتبه لهم حتي لايطالهم القانون ، كما ان المشاريع ظلت تنهار واحد تلو الاخر وتوالي هرب المزارعين من المزارع وفريد عصره يدبج الخطب الرنان بأن الفتح قد اتي .
  حسب المستندات ايضاً فأن خمسة اسماء من العاملين بالوزارة ظلت تتردد بكشوفات هذه الحوافز وبلغت جملة مانالوه من حوافز 56 مليون جنيه فعلمنا ان هؤلاء من توكل لهم مهام كنس الاثار ولملمت الحطام.
   ان مانتوقعه انه وبعد نشر هذا المقال ستنهال حاشيته علي المستندات لتخفي هذه الفظائع وتمحو اثار هذه الجراح فنرجو ان تكون الاعين مفتوحة وباعدوا بين الذئب وقطيع الحملان فأن الذئاب تجوع ولو بعد حين.   
    ان الخزلان الذي اصابنا بعد اطلاق سراح عصابة اتحاد المزارعين بدون محاكمة ولم يتم التحقيق مع من اعانهم في ارتكاب هذه الجريمة الشنعاء حدا بنا في اطلاق موقع علي الشبكة لقيادة حملة ((اقبض ذئب)) لمحاربة وتعرية المفسدين واللصوص وبعد مناقشة الامر مع مجموعة من ابناء هذه الولاية الشرفاء الحادبين علي اصلاحها انهالت المقترحات وبدءت عمليات تصميم الموقع انشائه بقيادة المهندس/سر الختم محمد الحاج بالولايات المتحدة  فله منا الشكر فهو ظل من علي البعد مخلصا لوطنه ولاهله وبحمد الله تم تحميل كافة مستندات الادانة بالموقع فمن خلال هذا الموقع سنقيم محاكمة لكل هذه القيادات المزيفة الخائنة لاهلها التي ظلت تخفي انيانها التي تنهش بها المال العام خلف اقنعة الطهر.  
   نستهل سلسلة محاكماتنا بهذا الفريد لانه مازال يمارس العاب البيضة والحجر ليعيق مسيرة الاصلاح التي بدأت والتي ظل شعب هذا الولاية ينتظرها منذ خمسة عشرعام فحزب المؤتمر الوطني بهذه الولاية ظل اسير هذه القيادات المقززة التي ما ان يخرجوها من الباب حتي تعود من الشباك فما ان ازاح والي الولاية معوق التنمية هذا من رأس وزارة الزراعة حتي تواري وطل علي اهل الولاية مرتديا جلباباً اخر فصار في ليلة وضحاها امينا للزراع بالمؤتمر الوطني فتندر الشارع فسمي الامانة بامانة ((نهب الزراع)) بعد ما تسلقها متفردنا . وبما ان هذا الحزب الذي يتولي الحكم بهذه الولاية قد ادمن الفشل فأننا نطلق سلسلة المحاكمات هذه التي نتبعها بأحد مديري الادارات القائمة علي امر الحيوان بهذه الولاية نسبة لما توفر لدينا من مستندات لنعرج علي ابطال اخرين بساحة وزارة الصحة حتي يصحو الشرفاء بهذا الحزب.
   ان كل من ستتم محاكمته خلال هذه الحملة ظلوا يلهبون بالسياط ظهر كل من يقف في طريق طحنهم للمال العام ويغمدون خناجر مناصبهم بالمؤتمر الوطني في صدر كل من يطلق اهة حسرة اوانين وجع.    
   ان غض الطرف المجحف عن الاموال التي نهبت بواسطة اتحاد مزارعي الولاية وترك اللصوص احراراً يخرجون السنتهم لنا صباحاً و مساء هو مااطلق شرارة هذه الحملة وهذه الجذوة ستظل متقدة حتي يدخل كل هذا التشكيل العصابي و هذه الزمرة من اللصوص الي محابسهم واضعف الايمان ان يعرف شعب هذه الولاية من الذي يختطف اللقمة من فم اطفالهم الجياع . لم نكن لنلجأ لهذه الحملة لو ان المقاصل علقت لكسر رقاب الصوص وابواب السجون اشرعت لابتلاع الفيروسات.   
معلومات عن الموقع :
-      سيبدأ انطلاقته بمطلع فبراير القادم بأذن الله.
-   الهدف اضاءت شمعة في طريق قائد مسيرة الاصلاح بهذه الولاية لرؤية اللصوص بعد اسقاط اقنعتهم.
-    سيدار الموقع بمهنيه عالية معتمدين في ذلك علي الكفاءة العالية للمجموعة التي تطوعت للاشتراك بهذه الحملة نسأل الله ان يجعلها في ميزان حسناته.
-       شعار الحملة والموقع ...حتي لانكون ضمن زمرة الشياطين الخرس بسكوتنا عن الحق ....
-      مبدا الدفاع عن النفس سيكون مكفولا رغم ان الادلة التي سنوردها دامغة.
   الشكر لكل من ابي لنفسه الا ان يخرج من زمرة الشياطين الخرس ومدنا بالمستندات والمعلومات كان حري بنا ان نذكر اسمائهم لجليل عملهم ونبل مقاصدهم ولكن نحتفظ بها حتي لايكونوا عرضة للتنكيل فلهم منا جزيل الشكر والثناء وجعل الله جهدهم هذا في ميزان حسناتهم ولن ينسي هذا الشعب نفرتهم هذه لايقاف نهب المال العام.
رسالتنا للسيد والي ولاية نهر النيل بالله عليك لاتوقف مسيرة التصحيح حتي يعانقكم شعب هذه الولاية في رباعية اخري وصلاً لدرب الاخضرار اعانكم الله وسدد خطاكم.  .
...حتي لانكون ضمن زمرة الشياطين الخرس بسكوتنا عن الحق ....


مقالات سابقة مقالات و تحليلات
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • مقالات و تحليلات
  • خواطـــر شاردات/كمال طيب الأسماء
  • قِفاز التحدي ما زال في أفريقياً من تونس إلى مصر... جاء دور.../عبد الجبار محمود دوسه
  • المُرتزقة الحقيقيون هُم النوبة أعضاء حزب المؤتمر الوطني !!/عبدالغني بريش فيوف/الولايات المتحدة الأمريكية
  • ثم ماذا بعد هذا ؟ التغيير ام عود على بدء!/عبدالكريم ارباب محمد
  • ثوره الشباب العربى وابعادها الفكريه/د.صبرى محمد خليل استاذ الفلسفه بجامعه الخرطوم
  • يوم ذبح الثور الأسود!!/عدنان زاهر
  • التاريخ يعيد نفسه/جعفر حسن حمودة – صحفي - الرياض
  • العالم باتجاه الحكومة العالمية.. إسألوا "غوغل" أو وائل غنيم! /هاشم كرار
  • بِل راسك يا مشير/إبراهيم الخور
  • ما توقعناها منكم/ كمال الهِدي
  • والساقية لسة مدورة ..!!/زهير السراج
  • الانقاذ والصفرة بيضة /جبريل حسن احمد
  • جنة الشوك / ما بين (إرحل يا مبارك) و(رأس نميري مطلب شعبي)!! بقلم جمال علي حسن
  • انتصرت الثورة الشعبية بمصر فهل وعت الانظمة الاستبدادية بالمنطقة الدرس أم لازالت تتشبس بالشرعية الدستورية الزائفة ؟/عاطف عبد المجيد محمد
  • المجد لثوار انتفاضة مصر-فهل يتواصل المد الثوري علي امتداد النيل العريق ان كنا جديرون بالاحترام؟/م/ نزار حمدان المهدي
  • الدروس المصرية: الفاضل عباس محمد علي - أبو ظبي
  • السودان ...وطني الذي تمزق أشلاء/د.محمد الحافظ عود القنا
  • فقط لو يعلم شباب التغيير والجمهور السوداني هشاشة نظام المؤتمر الوطني وجبنهم ورعبهم . لانتفضوا اليوم قبل الغد./محمد علي طه الشايقي(ود الشايقي).
  • الفريق عصمت ...(اغرب الغرائب)/جمال السراج
  • الرسالة الثانية إلى كافة الحركات المسلحة بدارفور (التفاوض والاتفاق مع النظام السودانى باطل ) إسماعيل أحمد رحمة المحامى0097477842186
  • التحية خاصة لشعب تونسى ومصري الأشاوش/عبدالكريم موسى أبكر
  • في ذكري الاب فيليب عباس غبوش : زعيم ثورة المهمشين في السودان بقلم / ايليا أرومي كوكو
  • دور السي اي ايه في بقاء الانقاذ عشرون عاما (1__3) / بقلم نجم الدين جميل الله
  • اسكندرية بين عهدين كنت قد بدأتها منذ أعوام خلت واليوم أختمها للشاعر السوداني / حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • عيــد الحـب Valentine Day / السيدة إبراهيم عبد العزيز عبد الحميد
  • اعادة النظر في ( حلايب ) نقطة الضعف في العلاقات السودانية المصرية ../ايليا أرومي كوكو
  • جاء دور الشعب السودانى لينزع حقوقه نزعا/حسن البدرى حسن/المحامى
  • سيد احمد الحسين وشريعة جد الحسين/بهاء جميل
  • يا أسفا...هل أسعد بانفصال الجنوب؟ كلا والله، بل أقول: يا أسفا./محمد أبوبكر الرحمنو
  • رسالة لسلفاكير.. أنقذنا من حرامية وبلطيجية لندن فى القاهرة ..هؤلاء خطر على الجنوب و(معاً لمحاربة الفساد ) .. بقلم روبرت دوكو
  • محمد المكي إبراهيم شخصياً/استفهامات: احمد المصطفى إبراهيم
  • اتّـــقِ الله يـــا عبد الله دينــق نـيـــال !!/الطيب مصطفى
  • شكرا شعب مصر.... فقد فهمنا الدرس/محمد عبد المجيد أمين(عمر براق)
  • مبروك سقوط مبارك!/فيصل على سليمان الدابي/المحامي
  • عام الزحف...لكن إلي أين المنتهي/تيراب احمد تيراب
  • غريزة الدكتاتور /محمد جميل أحمد
  • يسـتاهـل/عبدالله علقم
  • المعلقة السودانية موديل الانفصال/فيصل على سليمان الدابي/المحامي/الدوحة/قطر
  • اليوم ننجيك ببدنك لتكون لمن خلفك آية/سيف الاقرع – لندن
  • الماسونية الجديده للطيب مصطفي / محمد مصطفي محمد
  • دكتاتور وسفط اخر والايام دول؟؟؟ بفلم :ابوالقاسم عباس ابراهيم
  • الشعب السوداني والمصالحة الوطنية/جعفر حمودة
  • المنتفعون من حرب دارفور إبراهيم الخور
  • 25 يناير، سقوط الجدار الثاني /د. حسن بشير محمد نور- الخرطوم
  • سياحة في عقل حسني مبارك بقلم/ بدور عبدالمنعم عبداللطيف
  • ... هـذا مـا قاله قـادة البـجا لقرايشـون :/د. ابومحــمد ابوامــنة
  • خاف الله ياعمرالبشير/ابراهيم محمد
  • هل يجوز الحديث عن "يهودية "دولة الشمال السوداني المفترضة بعد الإنفصال ؟/محجوب حسين: رئيس حركة التحرير و العدالة السودانية
  • الجيش المصري أي كلام/كمال الهِدي
  • لن تجد حكومة الإنقاذ فرصة أثمن من منبر الدوحة لإنهاء قضية دارفور . بقلم : يعقوب آدم سعدالنور