صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Jan 17th, 2011 - 16:11:22


فى ذكرى اعتقال اللواء تلفون كوكو ابوجلحة:/محجوب تاور كافى/ لندن/ بريطانيا
Jan 17, 2011, 16:10

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

فى ذكرى اعتقال اللواء تلفون كوكو ابوجلحة:

محجوب تاور كافى/ لندن/ بريطانيا

اللواء تلفون كوكو ابوجلحة من ابناء جبال النوبة و قادتها الذين اسهموا بقدر كبير فى المطالبة بحقوقهم المهضومة و رفع الظلم عنهم. و قد كان من اوائل الذين إلتحقوا بالحركة الشعبية لتحرير السودان ايمانا منه بأن مبادئ الحركة الشعبية هى نفس المبادئ التى ينادى بها شعب جبال النوبة و ان جنوب السودان و منطقة جبال النوبة يشتركان معا فى نفس الاهداف و المبادئ و التاريخ و الاهمال المريع من قبل الانظمة السياسية التى تعاقبت على حكم السودان.

التحق بالحركة الشعبية منذ بدايتها حيث كان احد القادة الثلاثة الأول الذين طلبهم القائد الراحل يوسف كوه مكى فقد غادر ثلاثهتم السودان فى العام 1984 وبرفقته القائد عوض الكريم كوكو تيه و اللواء يوسف كرة دقليس الا ان الاول قد تمت تصفيته من قبل مؤامرة دبرت بليل للتخلص منه لأنه كان ينادى بالعدالة و المساوة لرفقائه اسوة بالمحاربين الجنوبيين؛ و لم ينجو اللواء تلفون من تلك الموامرات حيث تم اعتقاله على يد قوات الحركة الشعبية لأنه كان ينتهج نفس منهج القائد الراحل عوض الكريم كوكو. اما القائد الثالث و هو اللواء يوسف كرة دقليس فقد تم اهماله و ابعاده عن المواقع القيادية تحسبا لأى محاولات للمقاومة من جانبه و انه الان مريض بالشلل و لا احد يبالى به و لا يزال مريضا بجوبا بجنوب السودان.

منذ توقيع اتفاقية السلام الشامل بنيفاشا عام 2005م و وضعت الحرب اوزارها لم يتوج نضال و تضحيات ابناء جبال النوبة سوى بما يسمى بالمشورة الشعبية و التى يراها الكثيرون و منهم اللواء تلفون بأنها غير عادلة و لم تلبى متطلبات ابناء جبال النوبة.

عاد اللواء تلفون الى الشمال ضمن قوات الحركة الشعبية قطاع الشمال, و لكنه استمر ايضا فى المطالبة بمزيد من الحقوق و الاصلاحات و فى سبيل ذلك بدأ مناضلا بالقلم و الكلمة دون رفع اى سلاح آخر و قد كان صادقا فيما يكتب و معبرا عن لسان حال قومه الا ان ذلك كان لا يعجب أى من موقعى الاتفاقية. الا انه مازال عضوا بالحركة الشعبية الامر الذى ادى بقيادة الحركة الى استدعائة الى الجنوب و تمت تسوية الامور معه على ان يوقف الحملات الاعلامية التى كان يشنها على الحركة و الحزب الحاكم على السوأ. فى سبيل ذلك قد تم تكليفه و معه اللواء دانيال كودى و بعض القادة من ابناء جبال النوبة من قبل القائد سلفاكير ميار دينق رئيس الحركة الشعبية ممثلا له و اوكلت له بعض المهام فى جبال النوبة.

فى اثناء استعداده للتحرك لأداء مهمته بجبال النوبة تم اعتقاله و بعض القادة من قبل قيادة الحركة الشعبية بجوبا بجنوب السودان قبل ان يتحركوا منها الى جبال النوبة. و كانت تهمة الاعتقال فى بادئ الامر هى  القيام بعمل عسكرى ضد حكومة الجنوب ثم اصبح اعتقالا سياسيا و طيلة هذه المدة لم تتمكن قيادة الحركة الشعبية من تقديمه الى المحاكمة حيث ان التهم الموجة اليه اصلا كيدية القصد منها شل حركته السياسية و اسكات صوته. و كان ذلك بتاريخ 22/ابريل/2010 و حتى الان لا يزال هو و رفاقه وراء القضبان و لا يعرف ما مصيرهم و لا ما تحمله لهم الايام القادمة.

فى سبيل ذلك قامت عدة منظمات سياسية و مدنية و احزاب اخرى تنادى بإطلاق سراحه و رفاقه. و قد طالبت بإطلاق سراح اللواء تلفون الذي تم حبسه بمدينة جوبا بتاريخ 22 ابريل 2010 من قبل رئاسة الحركة.  تمّ تكوين اللجنة القومية لمناصرة تلفون كوكو  من نحو عشرة أحزاب سياسية وعدد كبير من منظمات المجتمع المدني والتنظيمات الطلابية والإدارات الأهلية وشخصيات وطنية مستقلة بما فيها بعض القيادات من الحركة الشعبية نفسها. و اصدرت بيانا وأكدوا فى هذا البيان أن تهمة العمل العسكري ضد حكومة الجنوب ملفقة، اضافة الىً أنه لما كان هذا الاتهام عارٍ من الصحة تم إبداله بتهمة القيام بنشاط سياسي و حمل البيان توقيع كل من أحزاب الحركة الشعبية التغيير الديمقراطي، حزب الأمة القومي، حزب البعث العربي الاشتراكي، الاتحاد الديمقراطي الأصل، المؤتمر الشعبي، حزب العدالة، الاتحاد الديمقراطي، حزب الأمة الإصلاح والتجديد، الحزب الشيوعي السوداني، الحزب القومي السوداني المتحد.

و اكدت هذه القيادات التالى:

ان الحركة الشعبية لتحرير السودان قد اختزلت لنفسها مشروع السودان الجديد  وقضية حق تقرير المصير والإنفصال و دولة الجنوب , و بات جليا ان الحركة الشعبية لجنوب السودان قد استغلت وجود ابناء النوبة فى صفوفها للضغط على شريكها فى الاتفاقية لتحقيق اهداف الجنوبيين المتمثلة فى حق تقرير المصير لجنوب السودان

ان الحركة الشعبية استغلت وجود ابناء النوبة فى صفوفها و إبقائهم  لحراسة الحاميات العسكرية الجنوبية ورجال دولة الجنوب وفض نزاعاتهم وصراعاتهم القبلية والعرقية دون إستيعابهم أو إشراكهم  فى الحياة السياسية من مناصب وزارية فى دولة الجنوب.

ان الحركة الشعبية مارست ضد ابناء النوبة الاساليب غير الانسانية مثل التصفية الجسدية  التشريد و التخلص من اصحاب الرؤى القوية مما ادى الى إنسلاخ بعض قيادات النوبة قبل و بعد السلام و كذلك ممارسة الإغتيالات و الإعتقالات والسجن والتعذيب لقيادات النوبة فى داخل دولة الجنوب التى تدعى قياداتها الجنوبية الحرية والديمقراطية.

مناشد رئيس الجمهورية و ريئس حكومة الجنوب بازالة الظلم عن مواطنى جبال النوبة و ان يحكم النوبة انفسهم  بأنفسهم و المطالبة باطلاق سراح تلفون كوكو و رفاقه أو يتم تقديمهم  للمساءلة القانونية  

وفي حالة تلفون كوكو كان  من المفترض ان يتم التحقيق معه وفقاً للقانون واذا وجد من خلال التحقيق ما يستدعى محاكمته يخضع للمحاكمة إلا ان الوقائع تؤكد بان الاعتقال قد بنى على وقائع سياسية وتقديرات لم تكن مسنودة بالقانون وهذا يقدح في صدقية ونزاهة الاجراءات المطبقة في قضية تلفون لذلك نأمل ان يتم الافراج عنه بأعجل ما يمكن أو احالته للمحاكمة.

 وان الابقاء علي اللواء تلفون كوكو و رفاقه في ظروف الاعتقال الحالي يعطي الانطباع بان الحركة الشعبية لا تلتزم بوثيقة الحقوق الواردة في الدستور الانتقالي 2005 وهي نفسها التي أتت بهذه الوثيقة وفرضتها على المؤتمرالوطني.  

و من المؤسف ان اعتقال القائد تلفون و المجموعة التى معه لم يصدر حتى الآن لم بيان رسمى من قبل قيادة الحركة سواء قطاع جبال النوبة او القيادة العامة بجوبا لتوضيح اسباب الاعتقال للناس؛ فقط  صدرتصريح باهت من نائب الامين العام للحركة الشعبية قطاع الشمال السيد ياسر  يسخر فيه من عقول ابناء النوبة و قيادتها بأن تلفون و رفاقه يتبعون لمؤسسة عسكرية و هذه المؤسسية هى التى تنظر فى شأنهم . و هذا هرأ. اما بقية القادة الذين تم اعتقالهم فى ذلك على رأسهم:

 اللواء تلفون كوكو ابوجلحة/د. جمعة الوكيل حامد/ ابو تشة حامد / الفريق ابوبكر حامد كادو و آخرون لم نتمكن من حصر أسمائهم؛ لكن لا احد يعرف  حتى الآن ما مصيرهم و ما هى الاوضاع التى يعيشونها ان كانوا اصلا على قيد الحياة.

 

ما هى المطالب التى نادى بها تلفون كوكو؟

 

1- بروتوكول جبال النوبة في اتفاقية السلام الشامل ملئ بالنواقص والثقوب وظهر ذلك بجلاء ووضوح في التطبيق ويستدعي هذا توقفاً لمراجعة الأمر وإدراك وتصحيح ما يمكن إدراكه وتصحيحه.

 

2- جبال النوبة إقليم قائم بذاته له خصوصيته الجغرافية والديموغرافية وتراكماته التأريخية والسياسية المتباينة عن جنوب السودان مما يجعل الالتصاق (التناسخى) لهذا الاقليم بالجنوب في تفاصيل قضاياه شيئاً غير منطقي ومناقض للواقع.

 

3- التحاق أبناء جبال النوبة بالحركة الشعبية والجيش الشعبي كان بغرض النضال من أجل حقوق جبال النوبة وليس جنوب السودان، تماماً مثلما قاتل الجنوبيون من أجل قضايا الجنوب وأن المصير المشترك هو الذي جعل الجميع يلتقون تحت مظلة (تحرير السودان)، وبالتالي عند الحصاد وقطف ثمار النضال فإن كل طرف يجب أن ينال نصيبه الذي من أجله رفع السلاح، بل ونصيبه الذي يوازي ما قدمه من شهداء ودماء وأشلاء وما أصابه من دمار معنوي ومادي في الأرض والإنسان والبنيات العمرانية طوال سنوات حرب التحرير.

 

4- ضرورة توصيف وتحديد مفهوم المشورة الشعبية الخاصة بجبال النوبة وإخراجها من نفق الضبابية والهلامية، وتعديل الفقرات الخاصة بوضعية أبناء الاقليم المقاتلين بالجيش الشعبي، سواء المتواجدين في ما يسمى بحدود ستة وخمسين أو المتواجدين في جنوب السودان خاصة في ضوء احتمال انفصال الجنوب بحيث يحفظ لهؤلاء حقوقهم كما يجب ضمن إقليمهم الذي قاتلوا من أجله.

 

 

5- إعادة الاعتبار المادي والمعنوي لشهداء النضال من أبناء جبال النوبة بالجيش الشعبي خاصة أولئك الذين تمت تصفيتهم في خلافات شخصية مع القيادات باتهامات عمالة باطلة، وتوفيق أوضاع الأحياء من المقاتلين وتفعيل ترقياتهم المعطلة والتوصيات المعلقة منذ أيام الشهيد الراحل جون قرنق بشأن ذلك.

 

6- مراجعة وتصحيح شكل العلاقة السياسية والتنظيمية الحالية بين جنوب السودان وجبال النوبة القائمة على الاستصغار والاستخفاف والاستهتار والوصاية والازدواجية وتخصيص نصيب محدد من الأنصبة المركزية للحركة الشعبية في السلطة والثروة باعتبار أن ذلك النصيب يعطى باسم الحركة الشعبية لتحرير السودان وليس باسم جنوب السودان.                                                                                                      

 

ملحوظة: يجب ان اشير هنا الى ان المقال تم كتابته بمناسبة انتهاء اجل وحدة السودان و بمناسبة لفت الانظار الى مأساة تلفون كوكو و الكثيرون مثله من ابناء جبال النوبة العالقين بالشق الثانى من السودان الجديد؛ كما جمعت مقتطفات من المحاولات و الالمقالات التى كتبت عنه فى بعض الصحف من العام الماضى.

 

ارجو من كل الشرفاء من ابناء النوبة خاصة و كل ابناء السودان المتبقى ان لا ينسوا هؤلاء المناضلين الذين ضحوا و لا يزالون يقدمون التضحيات من اجلنا و هم وراء القضبان.

 

و الله فى عون العبد مادم العبد فى عون اخيه.

 

 

محجوب تاور كافى. لندن. بريطانيا

E-mail:

09/01/2011

 


مقالات سابقة مقالات و تحليلات
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • مقالات و تحليلات
  • خواطـــر شاردات/كمال طيب الأسماء
  • قِفاز التحدي ما زال في أفريقياً من تونس إلى مصر... جاء دور.../عبد الجبار محمود دوسه
  • المُرتزقة الحقيقيون هُم النوبة أعضاء حزب المؤتمر الوطني !!/عبدالغني بريش فيوف/الولايات المتحدة الأمريكية
  • ثم ماذا بعد هذا ؟ التغيير ام عود على بدء!/عبدالكريم ارباب محمد
  • ثوره الشباب العربى وابعادها الفكريه/د.صبرى محمد خليل استاذ الفلسفه بجامعه الخرطوم
  • يوم ذبح الثور الأسود!!/عدنان زاهر
  • التاريخ يعيد نفسه/جعفر حسن حمودة – صحفي - الرياض
  • العالم باتجاه الحكومة العالمية.. إسألوا "غوغل" أو وائل غنيم! /هاشم كرار
  • بِل راسك يا مشير/إبراهيم الخور
  • ما توقعناها منكم/ كمال الهِدي
  • والساقية لسة مدورة ..!!/زهير السراج
  • الانقاذ والصفرة بيضة /جبريل حسن احمد
  • جنة الشوك / ما بين (إرحل يا مبارك) و(رأس نميري مطلب شعبي)!! بقلم جمال علي حسن
  • انتصرت الثورة الشعبية بمصر فهل وعت الانظمة الاستبدادية بالمنطقة الدرس أم لازالت تتشبس بالشرعية الدستورية الزائفة ؟/عاطف عبد المجيد محمد
  • المجد لثوار انتفاضة مصر-فهل يتواصل المد الثوري علي امتداد النيل العريق ان كنا جديرون بالاحترام؟/م/ نزار حمدان المهدي
  • الدروس المصرية: الفاضل عباس محمد علي - أبو ظبي
  • السودان ...وطني الذي تمزق أشلاء/د.محمد الحافظ عود القنا
  • فقط لو يعلم شباب التغيير والجمهور السوداني هشاشة نظام المؤتمر الوطني وجبنهم ورعبهم . لانتفضوا اليوم قبل الغد./محمد علي طه الشايقي(ود الشايقي).
  • الفريق عصمت ...(اغرب الغرائب)/جمال السراج
  • الرسالة الثانية إلى كافة الحركات المسلحة بدارفور (التفاوض والاتفاق مع النظام السودانى باطل ) إسماعيل أحمد رحمة المحامى0097477842186
  • التحية خاصة لشعب تونسى ومصري الأشاوش/عبدالكريم موسى أبكر
  • في ذكري الاب فيليب عباس غبوش : زعيم ثورة المهمشين في السودان بقلم / ايليا أرومي كوكو
  • دور السي اي ايه في بقاء الانقاذ عشرون عاما (1__3) / بقلم نجم الدين جميل الله
  • اسكندرية بين عهدين كنت قد بدأتها منذ أعوام خلت واليوم أختمها للشاعر السوداني / حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • عيــد الحـب Valentine Day / السيدة إبراهيم عبد العزيز عبد الحميد
  • اعادة النظر في ( حلايب ) نقطة الضعف في العلاقات السودانية المصرية ../ايليا أرومي كوكو
  • جاء دور الشعب السودانى لينزع حقوقه نزعا/حسن البدرى حسن/المحامى
  • سيد احمد الحسين وشريعة جد الحسين/بهاء جميل
  • يا أسفا...هل أسعد بانفصال الجنوب؟ كلا والله، بل أقول: يا أسفا./محمد أبوبكر الرحمنو
  • رسالة لسلفاكير.. أنقذنا من حرامية وبلطيجية لندن فى القاهرة ..هؤلاء خطر على الجنوب و(معاً لمحاربة الفساد ) .. بقلم روبرت دوكو
  • محمد المكي إبراهيم شخصياً/استفهامات: احمد المصطفى إبراهيم
  • اتّـــقِ الله يـــا عبد الله دينــق نـيـــال !!/الطيب مصطفى
  • شكرا شعب مصر.... فقد فهمنا الدرس/محمد عبد المجيد أمين(عمر براق)
  • مبروك سقوط مبارك!/فيصل على سليمان الدابي/المحامي
  • عام الزحف...لكن إلي أين المنتهي/تيراب احمد تيراب
  • غريزة الدكتاتور /محمد جميل أحمد
  • يسـتاهـل/عبدالله علقم
  • المعلقة السودانية موديل الانفصال/فيصل على سليمان الدابي/المحامي/الدوحة/قطر
  • اليوم ننجيك ببدنك لتكون لمن خلفك آية/سيف الاقرع – لندن
  • الماسونية الجديده للطيب مصطفي / محمد مصطفي محمد
  • دكتاتور وسفط اخر والايام دول؟؟؟ بفلم :ابوالقاسم عباس ابراهيم
  • الشعب السوداني والمصالحة الوطنية/جعفر حمودة
  • المنتفعون من حرب دارفور إبراهيم الخور
  • 25 يناير، سقوط الجدار الثاني /د. حسن بشير محمد نور- الخرطوم
  • سياحة في عقل حسني مبارك بقلم/ بدور عبدالمنعم عبداللطيف
  • ... هـذا مـا قاله قـادة البـجا لقرايشـون :/د. ابومحــمد ابوامــنة
  • خاف الله ياعمرالبشير/ابراهيم محمد
  • هل يجوز الحديث عن "يهودية "دولة الشمال السوداني المفترضة بعد الإنفصال ؟/محجوب حسين: رئيس حركة التحرير و العدالة السودانية
  • الجيش المصري أي كلام/كمال الهِدي
  • لن تجد حكومة الإنقاذ فرصة أثمن من منبر الدوحة لإنهاء قضية دارفور . بقلم : يعقوب آدم سعدالنور