صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم : هلال زاهر الساداتي English Page Last Updated: Jan 17th, 2011 - 16:06:13


البشير والنذير/هلال زاهر الساداتي
Jan 17, 2011, 16:05

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

البشير والنذير

آخر نسخة من الجبهة القومية الاسلامية وهي المؤتمر الوطني ورئيسها المشير عمر البشير أتت في مبتدئها ببشارات الرخاء والامان  والعدل والتقدم لتنقلنا من الحاجة الي الكفاية ومن العسر الي اليسر ولكن كل تلك الاماني والتوقعات ذهبت أدراج الرياح , وبلغ بنا الحال أن نوصف في ذيل الأمم من التخلف ومن تفشي الفساد , وتسيد الاستبداد !

والمشير عمر أسماه أبوه تيمناً بالخليفة العادل عمر بن الخطاب علّه يسير مستقبلاً علي خطاه , وجاء السمي عمر وبشر بأنه سيحكم بشريعة الاسلام ولديهم مشروع حضاري لأسلمة المجتمع , وكأننا أمة من اليهود أو النصاري مع إن أصحاب هذه الملل كانوا يعيشون في المدينة مع رسول الله (صلعم) في أمن وأمام محتفظين  بدينهم وعاداتهم وتقاليدهم وكانت صورة الكافرون من أوائل ما نزل من القرآن المكي وفيها (لا أعبد ما تعبدون لكم دينكم ولي دين) , أي يتمتعون بحرية العقيدة , وقام الاسلام علي الدعوة باللين والموعظة الحسنة (أدع الي سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن) –النحل – 125 . وكان السودان يحكم بالاسلام منذ عدة قرون في مملكة سنار ومملكة دارفور التي كان نصف سكانها يحفظون القرآن عن ظهر قلب , وحدث ذلك قبل أن يولد الأخوان المسلمون وأجدادهم والذين انحدر منهم الجبهة القومية الاسلامية التي آلت الي حزبي المؤتمر الوطني والشعبي .

ولنقف برهة لنستعيد طرفاً من السيرة العطرة لأمير المؤمنين عمر والذي سُمي المشير عمر بإسمه تيمناً به .

كان أمير المؤمنين عمر اذا ارد أن ينهي الناس عن شئ تقدم الي أهله فقال : لا أعلمن أحداً وقع في شئ مما نهيت عنه إلا أضعفت له العقوبة . ووصي عمر عماله بقوله : أجعلوا الناس عندكم سواء , قريبهم كبعيدهم , وبعيدهم كقريبكم . إياكم والرشا والحكم بالهوي , وأنت تأخذوا الناس عند الغضب ! فقوموا بالحق ولو ساعة من نهار .

وكان شديد الحساب لعماله بلغت من شدتها عزله لخالد بن الوليد ومقاسمة عمرو بن العاص ماله . وكان عمر يجمع عماله بمكة في موسم الحج من كل عام , يسألهم عن أعمالهم , ويسأل الناس عنهم , ليري مبلغ دقتهم في الاضطلاع  بواجبهم وتنزههم حين أدائه علي الافادة لأنفسهم أو ذويهم , فقد كانت النزاهة مقدمة عنده علي كل شئ ولذلك كان يحصي أموال الولاة قبل ولايتهم , فإذا زادت بعدها زيادة تضع نزاهتهم موضع الشبهة , قاسمهم مالهم وقد يستولي علي كل زيادة فيه , ثم يقول لهم نحن انما بعثناكم ولاة ولم نبعثكم تجاراً ( كتاب الفاروق عمر – ص 323 للدكتور محمد حسين هيكل) .

وفي العام الذي ضربت فيه المجاعة جزيرة العرب وهي ما عرفت بعام الرمادة حرم علي نفسه الطعام الطيب واقتصر أكله علي خبز الشعير وادامه الزيت حتي تغير لونه .

ونسأل المشير عمر البشير , كيف حال أهله قبل وبعد انقلاب الانقاذ ؟ وماذا فعل مع عماله وهم حكام اليوم إزاء سرقاتهم ونهبهم أموال الحكومة والموثقة من المراجع العام في كل عام ؟

وماذا فعل مع استشراء الفساد والاستبداد ؟

هل هذا حكم شريعة الاسلام أم هي شريعة أهل الانقاذ ؟!

لقد خاطبنا المشير البشير في خطبة توعدية حجاجية ترهيبية بأنه اذا انفصل الجنوب فانه سيطبق الشريعة في الشمال وسيقطع الأيدي والأرجل من خلاف وسيجلد ! أي أنه اختصر شريعة الاسلام في الحدود فقط , ونسي أو تناسي كل مبادئ الاسلام السامية الاخري من العدل والمساواة والرحمة والاحسان والتسامح والامانه والنزاهة والسماحة والعفة , فقد قال نبينا (صلعم) : بعثت لأتمم مكارم الاخلاق , وانه ابتعث رحمة للعالمين , وقال تعالي ( لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم ) التوبة – 128 .

ونقول للمشير هل اكتفي الناس من القوت الضروري ؟ ووفرت لهم العلاج من الأمراض ؟ وكفلت لهم التعليم الجيد لأبنائهم ؟ وهل وفرت لهم ضرورات الحياة ؟ وهل بسطت الحريات للشعب المقهور ؟

تقول الاحصاءات الرسمية أن 94 % من سكان السودان صاروا تحت خط الفقر ! بينما ال 6 % الباقية تتمتع بخيرات السودان وتعيش في بحبوحة من العيش من تطاول في البنيان وامتلاك أفخر العربات والصرف ببذخ في داخل وخارج القطر وهؤلاء هم أنصار المؤتمر الوطني ومحاسيبه .

إذا وفرت للشعب جميع هذه الضرورات فيكون عندئذ عندك الحق بقطع يد السارق وقطع الايدي والارجل من خلاف وجلد من يأتون الفاحشة وبعد التثبت من وقوع الجرم , بل وتغليب جانب الرحمة فإن الحدود تدرأ بالشبهات كما تعلم .

قال عمير بن سعد والي عمر علي حمص وهو علي المنبر ( لا يزال الاسلام منيعاً ما اشتد السلطان , وليست شدة السلطان قتلاً بالسيف أو ضرباً بالسوط ولكن قضاء بالحق وأخذاً بالعدل ) . فهل تعقل هذه النصيحة أيها المشير ؟

والسؤال الكبير هو بماذا كنت تحكمنا طيلة السنوات العشرين السابقة ؟ الستم أعلنتم أنكم نظام اسلامي تهتدون بشريعة الاسلام ؟!

ومما يحز في النفس ويثير غضب الحليم أن هناك طوائف وجماعات تدعي الاسلام يرون هذا المنكر ولا يحركون ساكناً كأنما أغشيت أبصارهم ولا يقولون إن ما يجري من مظالم لا يمت لشريعة الاسلام بصلة ودونكم ما ارتكبته وترتكبه هذه الحكومة في دارفور من فظائع وبشاعات وجرائم فاقت حد التصور في حق المدنيين . وأنكي منهم جماعات نصبوا أنفسهم علماء دين يزينون للحاكم أعماله ويصدرون فتاوي باطلة يفسرون فيها آيات كتاب الله حسب أهوائهم , وهؤلاء هم علماء السلطان , وكما قال الامام مالك عندما ساله أستاذه : من الَسَفلة ؟ فرد قائلاً ( هم من يأكلون بدينهم ) , فسأله أستاذه : ومن هم سفلة السفلة ؟ فقال الامام مالك : الذين يبيعون دنيا غيرهم بفساد دينهم وهم العلماء والمشائخ الذين لا يكترثون بشئ سوي برضا السلطان اعتماداَ علي ان بقاءهم في المنصب يعتمد علي رضا السلطان دون رضا الله .

أحد علماء السوء هؤلاء كما نعتهم الامام المهدي قال : ان الشيوعي واذا صلي وصام فانه كافر . سبحان الله ! كيف يكفر هذا الرجل إمرأً نطق بالشهادتين , دعك من انه يصلي ويصوم ؟! وللأسف ان قائل ذلك الهراء يدرس بجامعة الخرطوم العريقة ولا أدري كيف تسلل هذا الرجل وأمثاله من المتطرفين والمغالين الي هيئة تدريس هذه الجامعة ليبث لطلبته هذه السموم , ولا حرج عليه فرئيس الجمهورية يستخدم في خطبه لغة الرجرجه والدهماء , وليست لغة رجل الدولة المسؤول .

كانت عاقبة سياسة المتأسلمين الوخيمة والتي أوصلت الاخوة الجنوبيين الي نأن الخلاص هو أن الخلاص هو الانفصال وقيام دولتهم . والخشية من أن تؤدي سياسة الحكومة الجائرة الي انفصال جزء عزيز آخر من السودان وبخاصة دارفور , وندعو الله ان يوقي سوداننا شر المحن والفتن .

وكأني بالمشير وهو المطارد من محكمة الجنايات الدولية ويبدو مستقبله أسود من القطران يريد أن يخرب كل شئ ويقول : علي وعلي أعدائي !

وأقول لأخوتنا في الجنوب , طوبي لكم دولتكم الجديدة ولكن يعز علينا فراقكم , ويملؤ جوانحنا الحزن , ولا عتبي عليكم فقد تحملتم من المظالم دهراً مما تنهد منه الجبال وما حدث لكم من ظلم بالقول والفعل كان من عمل المستعمر ومن صنع أيدينا نحن الشماليين .

وظلم  ذوي القربي أشد مضاضة علي النفس    من وقع الحسام المهند

والأمل معقود علي أن تبرأ الجراح ويرتق الفتق , فما يجمعنا أكبر وأكثر مما يفرقنا , فالنيل يجري في أرضنا والدماء المختلطة تجري في عروق الكثير منا وان انكر بعض الحمقي والمغرضين ذلك , ونأمل أن يرجع سوداننا واحداً موحداً عن قريب أو ينعم بذلك أبناؤنا أو احفادنا .

فقد يجمع الله الشتيتين               بعد أن يظنان كل الظن أن لا تلاقيا

والحل هو أن تذهب أو تزال هذه الحكومة بلا رجعة .

ونرجو أن يكون ما حدث في تونس لعبرة للمشير ولكل الحكام الدكتاتوريين في البلاد العربية .

وقد لبي الشعب التونسي البطل نداء شاعره العظيم أبو القاسم الشابي الذي قال

إذا الشعب يوماً أراد الحياة              فلابد أن يستجيب القدر

ولابد لليل أن يجلي                        ولابد للقيد ان ينكسر

 

هلال زاهر الساداتي

 من جيل الاستقلال

 

   

 


مقالات سابقة بقلم : هلال زاهر الساداتي
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم : هلال زاهر الساداتي
  • البشير والنذير/هلال زاهر الساداتي
  • البشير والنذير/هلال زاهر الساداتي
  • قمرية وحمامة و الحزن/هلال زاهر الساداتي
  • التميز وشاعرة ومقدمة برامج/هلال زاهر الساداتي