صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

اخر الاخبار : حـــوار English Page Last Updated: Jan 17th, 2011 - 09:35:57


وزير الصحة السوداني الدكتور عبد الله تيه ، " للمهمشين":الزمن كفيل بكشف صدق إفادات ويليكليس، حول وجود إيداعات بمبلغ 9 مليارات دولار،باسم الرئيس البشي
Jan 17, 2011, 09:35

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

وزير الصحة السوداني الدكتور عبد الله تيه،"للمهمشين":

حوار:سحر رجب

* الفرصة مواتية للمركز في المحافظة على ما تبقى من السودان، بتقديم مزيد من الصلاحيات للولايات.

 *الزمن كفيل بكشف صدق إفادات ويليكليس، حول وجود إيداعات بمبلغ 9 مليارات            دولار،باسم الرئيس البشير.

*القومسيون الطبي السوداني يؤكد أن تكاليف علاج السودانيين بالأردن تتجاوز 600 مليون دولار سنويا.

*ميزانية الصحة  لا تتجاوز 2،9 من ميزانية السودان مقارنة بوزارة الأمن والدفاع التي تتجاوز ال70% منها.

 

حوار:سحر رجب

التقت "المهمشين " بوزير الصحة السوداني، الدكتور عبد الله تيه جمعه، القيادي بالحركة الشعبية، في حوار مطول وضعت خلاله عدة تساؤلات أمام الوزير تتجاوز مجال وزارته فيما تعلق بقضايا سياسية تبرز على الساحة السودانية والمصرية في الوقت الراهن وفى ظل استفتاء السودان، فأجاب عليها بشفافية ووضوح كما جاء في الحوار التالي:

 

*ماذا عن أحوال الصحة في السودان حاليا ؟

** سأقوم بتقديم " تنوير أو تقرير في البرلمان السودانى قريبا، حول ما تم في هذا العام وخطة عام 2010 ، 2011 الذي يعتبر العام قبل النهائي من الخطة الخمسية للوزارة ، والخطة التي سنضعها ستكون للخمسة أعوام القادمة ، حيث أصبحت الصحة أمر يخص كل الولايات والحكومة المركزية، ولكن ضعف موارد الولايات فى السودان بجعلها غير قادرة على انجاز عملها بشكل مطلوب، مما يلقى عبئا كبيرا على الوزارة المركزية لسد النقص ، بالإضافة لوجود بعض الأمراض المفقرة اقتصاديا ، وتدل الأرقام على الزيادة في أمراض السرطانات والكلى، والتي يفترض المواطنون أنها مدعومة مجانيا من الوزارة، من خلال الميزانية العامة ، بالإضافة للحوادث التي تعتبر أمراض الطوارئ ولا تفي الميزانية باحتياجات المواطنين ، وآخر الحسابات تقول أن ميزانية الصحة لا تتجاوز 2،9 من ميزانية الدولة السودانية مقارنة مع وزارة الأمن والدفاع التي تتجاوز ال70% من الميزانية ، مما يضع وزارة الصحة في وضع حرج في ظل شبح الموارد .

 

 

*هل هناك تدنى في مستوى الطبيب السوداني مما جعل بريطانيا تقلل تقييمه الطبية ؟ 

** حدث هذا الإشكال فيما بين وزارة الخارجية السودانية ووزارة التعليم العالي البريطاني، ثم تم إزالة هذا الإشكال حيث خاطبت الخارجية السودانية بريطانيا وأزيلت اللبس الذى شاب هذه المسألة ، وهذا الحديث فيه تناقض حيث أن السودانيون يجتازون امتحانات ممارسة المهنة ببريطانيا،  ونجد أن أكبر عدد من السودانيين يعملون في بريطانيا ، ونحن لا ننكر أن جزءا من هذه الإشكال جاء عن طريق تعريب المناهج الذي لم يقرر بشكل مدروس ، وأن مستوى الشهادة السودانية مازال هو نفس المستوى وأنها بكفاءة جيدة .

 

* كيف تسيرون عملكم مع المرضى الذين يعالجون خارج السودان؟

تساعد بعض الإدارات التابعة لوزارة الصحة، مثل القومسيون الطبي، في حالات السفر للخارج ونوعية المرض والدول التي يرغب المريض أن يعالج بها ، وحسب هذه التقارير عدد المرضى الذين يذهبون للأردن فقط 600 مليون دولار سنويا ، ورقم مماثل يذهب لعلاج  السودانيين بمصر.

 

*بحكم عملكم السابق بالمجلس التشريعى للخرطوم مارؤيتكم حول الشريط الذى تم بثه لفتاة سودانية تجلد بالسياط؟

** هذه القضية يتمثل إشكالها في جانبين أولا تجريم المرأة في ملابسها، عن طريق ما يسمى بالزى الفاضح، وهذه هي القضية الأولى وأرى أن المشكلة ليست في قانون النظام العام، السودانى، وإنما تكمن المشكلة في القانون الجنائي الذي توجد فيه هذه المواد ، حول الزى، الذى يتم تطبيقه من قبل البعض فى الدولة السودانية حسب رغبته وعدم انضباط فى السلوك المهني احيانا مما يقود الناس لهذا الاتجاه الذى صوره الشريط ، حيث ظهر جانب تشفى في تنفيذ العقوبة ولم يطبق كحد ، وكذلك أماكن الضرب وغيره ، ويرى الناس أن هناك عدد من النساء عوقبوا بذات القضية ولم يجلدوا مثلما حدث مع الصحفية لبنى حسين التي لم تعاقب بالجلد بعد دعوة كل أصدقائها ليروها وهى تجلد ، والسبب أن أن هناك من كان يقف خلف لبنى حسين، مما يمثل عدم المساواة في تطبيق القانون والكيل بمكيالين وأعتقد أن الانزعاج الذي انتاب الجميع يعود لكشفهم لصورة قاتمة من الممارسات في النظام السوداني ،وأرى أنه ليس هناك ما يبرر ما حدث ومحاولة تطبيق عشوائي للقانون في دولة متنوعة مثل السودان كما أن سلوك المجتمع لا يمكن في زى المرأة .

 

* هل تحد تصريحات الرئيس البشير من وجود الجنوبيين في الشمال بعد الاستفتاء ؟

**أنا مع احترامي لكل ما هو عربي ومسلم، إلا إنني لست بعربي بل أنا من جبال النوبة ، وهذا لا يعنى أن لدى مشكلة ضد كل من لا ينتمي لإ ثنيتى ، فالتنوع نعمة وليس ضار ولكنه إذا استغل بشكل سلبي سيكون ضار وما قاله الرئيس البشير يعنى لكثير من أبناء الإثنيات الأخرى إذا أردتم الحديث عن التنوع فعليكم حمل السلاح أولا.

*هناك من يرى فى العروبة ثقافة وليست عرق بدليل وجود السودان وجزر القمر والصومال وجيبوتي في منظومة جامعة الدول ؟

**محاولة إظهار العروبة كثقافة أو لسان ليس بصحيح وأنى من حقي أن أتعلم الثقافات الأخرى كلغة ولكن ليس ثقافة كما هو حال اللغات في كثير من الدول ، ولو كان هكذا يؤخذ الأمور كنا أدخلنا الدول الأفريقية التي تتحدث الفرنسية ضمن الفرانكفونية ، والدول الأفريقية التي تتحدث اللغة الانجليزية كنا أدخلناها ضمن الدول الانجلو ساكسونية ،الا ان هذه الدول ظلت مستعمرة فقط فى أفريقيا ولم تغفر لها لغاتها البقاء وفرض ثقافتها على الدول الافريقية. وبعض الناس عندما فهموا هذا الجانب وأهمية ثقافة الآخرين ولغاتهم مثل الكنيسة الكاثوليكية ترجموا الإنجيل والترانيم للغاتهم المحلية أو لهجاتهم المحلية، ليظهروا لهم فقط  انهم ليسوا بعيدين عنهم.

وأن إظهار العروبة كلسان فقط فيه ظلم للآخرين، من ذلك  ان الشاعر محمد مفتاح الفتيورى يعد نموذج الذي مدح كل انتماءاته كعربي ،وتفاجأ في آخر العمر إلى أنه ليس عربيا ومال في الشعر لمدرسة آخري هي مدرسة الغابة والصحراء،عندما أراد الانتماء لمدرسة الغابة يشعرك بأنه لم يرد الانتماء لمدرسة الغابة إلا هروبا من الكبت الذي يجده في مدرسة الصحراء .

* نسبة لانتمائكم لجبال النوبة ما رؤيتكم حول المشورة الشعبية ؟

** هي فرصة مهمة لولايات جنوب كردفان والنيل الأزرق وفرصة للمركز لتحسين تعامله مع هذه المناطق ويمكن أن يكون نموذج لتعامل المركز مع الولايات في بقية السودان ، وإذا فشل بانفصال جنوب كردفان قد يقود لصراع بين المركز والولايات بشكل عام ‘ وهى لم تعد كالسابق تستطيع التنازل عن حقوقها السياسية والاقتصادية والاجتماعية ، فالفرصة مواتية للمركز في المحافظة على ما تبقى من السودان بإعطاء هذه الولايات مزيد من الصلاحيات لإدارة شئونها ومزيد من الموارد .

  * ما هي قراءة سيادتكم لزيارة الرئيسين المصري والليبي للخرطوم  ؟

**أن الأجواء في السودان مشحونة بدرجة كبيرة بسبب استفتاء جنوب السودان المزمع في 9 يناير 2011، وزيارة الرئيسين " المصري والليبي " تأتى في محاولة لجعل الاستفتاء يجرى بشكل سلمى ويتم تقبل نتائجه سواء كان اختيار الجنوب للوحدة أو الانفصال، أن  أهمية زيارة الرئيسين تنبع من هذا المنطلق ، كما أن هناك بعض المقترحات التي قدمت من الطرف المصري، منها ضرورة أن يكون هناك حكم كونفيدرالي بين شمال وجنوب السودان ، ولكن هذا الطرح قد قوبل بالرفض،انه من المجدي أن يكون هناك تبادل للآراء حتى لو جاء الاستفتاء بانفصال الجنوب عن الشمال يجب أن يأتي دون أي صراعات ،كما أن هناك حوار قائم بين الحركة الشعبية والمؤتمر الوطني،  حول ما يسمى بالقضايا المشتركة أو المتداخلة، والتي منها " البترول الذي يأتي معظم إنتاجه من جنوب السودان ، بينما نجد خطوط وأنابيب تصديره تمر عبر شمال السودان ،كما أن هناك التجارة بين الشمال والجنوب باعتبار أن الجنوب سوق لأعلب المنتجات الشمالية ، وكذلك الرعاة في الشمال الذين يذهبون للجنوب ، والجنسية ، والمواطنة ، والعمل على كيفية جعل هذه القضايا جاذبة للحفاظ على العلاقات بين البلدين ( شمال السودان وجنوبه ).بالتالي فأن القمة الثلاثية بالخرطوم لها أكثر من هدف.

ويرى وزير الصحة السوداني، انه إذا تم التوصل إلي حل في هذه القضايا، فأن ذلك سيمهد لجعل الاستفتاء حول تقرير مصير جنوب السودان، يسير بشكل سلس وسلمي، ويمهد لجبال النوبة والنيل الأزرق، مواصلة حل قضاياهم عبر المشورة الشعبية في شكل سلس كذلك، وما نخشاه أن  وجود أي توتر أو إشكالات خلال الاستفتاء ينعكس بشكل مباشر على المنطقتين ويؤثر على المشورة الشعبية.

*أفاد موقع ويليكليس،وجود إيداعات بمبلغ  9 مليارات دولار،باسم الرئيس البشير،من أموال السودان فى بنوك غربية ؟

** ليس لدي  تعليق على هذا السؤال ، ولكن الزمن كفيل في أن يثبت صحة او كذب كل هذه الأشياء .

 


مقالات سابقة حـــوار
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • حـــوار
  • هانئ رسلان يكشف في حوار جرئ ملابسات(ثورة الشباب)-2-2
  • هانئ رسلان يكشف في حوار جرئ ملابسات(ثورة الشباب)
  • صحيفة المحرر تغوص في داخل القيادات الميدانية للحركات المسلحة وتحاور ابرز قيادات حركة التحرير والعدالة -القيادي الشاب ادم سليمان دقيس
  • "الوطن" تكشف معلومات خطيرة ومثيرة حول هيمنة الشياطين على القادة العرب
  • د. مريم الصادق المهدي:التناحر والتنافر السياسي يكسر الوطن لأن السودان في خطر
  • د. مريم الصادق المهدى: منذ نعومة اظافري كنت اجد أبي وأمي في المنافي و المعتقلات
  • جوليا وردي سيدة الأعمال المعروفة وكريمة :غناء البنات ليس هابطا وترباس فنان صاحب إسهام فني جميل !!
  • سودانيز اونلاين تجري حوارا مع الاستاذ علي محمود حسنين رئيس :
  • حوار مع علي محود حسنين
  • وزير الصحة السوداني الدكتور عبد الله تيه ، " للمهمشين":الزمن كفيل بكشف صدق إفادات ويليكليس، حول وجود إيداعات بمبلغ 9 مليارات دولار،باسم الرئيس البشي
  • د.آدم موسى مادبو: الصادق المهدي لن يطيح بالنظام ولن يعتزل السياسة
  • عرمان:مشروع السودان الجديد عظيم وسوف انزر باقي عمري ليعود السودان موحدا مرة آخري
  • أخر ما قاله المناضل الجسور يوسف كوة مكى فى لندن العاصمة البريطانية في 13 يوليو عام 2000
  • حوار مع رئيس حركة التحرير والعدالة الانتفاضة عمر بخيت بابكر
  • عبد العزيز الحلو:الحركة الشعبية وجِدت في شمال السودان لتبقى، والآلاف لم يلقوا السلاح وسيدافعون عنها بالشمال
  • عرمان : التهديدات لن تنال منا ولا من عزيمتنا بل تزيدنا تصميما بان هذا الطريق طريق صحيح
  • حوار مع جنوبي (8): فرانسيس دينق:
  • الصادق المهدي: البشير ليس بمتطرف ولكن قابل للحماس،