صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
 
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

اخر الاخبار English Page Last Updated: Jan 14th, 2011 - 12:29:41


مساعد الرئيس السوداني السابق: نطالب باستفتاء لتقرير المصير لكل أقاليم السودان
Jan 14, 2011, 12:25

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

مساعد الرئيس السوداني السابق: نطالب باستفتاء لتقرير المصير لكل أقاليم السودان

ميني مناوي القيادي الدارفوري لـ«الشرق الأوسط»: لم أغادر جوبا.. ولم يطلب مني أحد الرحيل

ميني آركو مناوي
مصطفى سري
أكد كبير مساعدي الرئيس السوداني السابق رئيس حركة تحرير السودان، الفصيل الدارفوري الوحيد الذي وقع اتفاق سلام مع الخرطوم، ميني آركو مناوي، أنه لن يعود إلى الخرطوم إلا بعد أن يحل «المؤتمر الوطني» (الحاكم) مشكلاته الداخلية. وقال في حوار مع «الشرق الأوسط» من جوبا إنه أجرى حوارا مطولا مع قيادات كبيرة في «المؤتمر الوطني» حول اتفاق السلام المعروف باتفاق «أبوجا» (النيجيرية)، الذي تم توقيعه في مايو (أيار) من عام 2006، والقضايا العالقة بين الطرفين. وأضاف «يبدو أن هناك خلافات داخل حزب المؤتمر الوطني ونزاعا حول ملف دارفور.. عليهم أن يحزموا أمرهم ويتفقوا في ما بينهم، وبعدها سنرى إمكانية العودة من عدمها»، نافيا أن تكون جوبا قد طلبت منه المغادرة حسب ما كان صرح به رئيس حكومة جنوب السودان سلفا كير ميارديت في الرابع من يناير (كانون الثاني) الحالي بأنه أبعد الحركات الدارفورية من جوبا. وقال «لم يصلني حديث من قيادي في الحركة يطلب مني مغادرة جوبا». وحول الاستفتاء حول تقرير مصير الجنوب، الجاري حاليا، قال مناوي «إذا جاءت النتيجة لصالح الانفصال، فإننا سنطالب بالحق نفسه لكل أقاليم السودان».

* تردد أنك ستعود إلى الخرطوم في 22 من الشهر الحالي، ثم رد مستشار البشير مسؤول ملف دارفور الدكتور غازي صلاح الدين بأن «المؤتمر الوطني» لم يتفق معك إطلاقا.. ما حقيقة الأمر؟

- حقيقة كان هناك حوار مطول مع قيادات كبيرة من «المؤتمر الوطني»، مباشرة أحيانا وأحيانا أخرى غير مباشرة عن طريق آخرين، لكن يبدو أن هناك خلافات بين هذه القيادات مع الدكتور غازي صلاح الدين، ولن أذكر لك أسماء الذين أجروا معي الحوار، لكنهم قيادات فاعلة في الدولة وليست شخصية واحدة.

* إذن ستعود إلى الخرطوم في التاريخ الذي حددته أنت، أم أنك بعد حديث غازي صلاح الدين تراجعت عن قراراك؟

- لن أعود إلى الخرطوم إلا بعد أن يحل «المؤتمر الوطني» مشكلاته الداخلية، ولا نطمع في الذهاب إلى الخرطوم، والكرة الآن في ملعب «المؤتمر الوطني»، وعليه أن يحزم أمره ويتفق مسؤولوه في ما بينهم، وبعدها سنرى إمكانية العودة من عدمها.

* هل تعتقد أن الحكومة في طرحها لاستراتيجية السلام من الداخل استغنت عنكم؟

- لا تعنينا الاستراتيجية التي تطرحها الحكومة في شيء، وسبق أن كتبنا ردا منذ صدور الاستراتيجية وسلمناه لهم، وردنا كان أن الاستراتيجية الآلية عسكرية. نحن لسنا في استعجال من أن نذهب إلى الخرطوم، ونحن لم نبادر بالحوار، بل هم الذين بادروا، وإذا واصلوا سنواصل، أما إذا تخندقوا فسنعمل في مساحات أخرى سنعلنها في وقتها.

* ما الذي دار في حواركم مع قيادات «المؤتمر الوطني»؟

- لن نصرح بما دار في ذلك الحوار، لكن عناوينه هي الأسس الوطنية، حول قضية دارفور، والتحول الديمقراطي، وتقاسم السلطة والثروة، والاتفاقية التي وقعناها في أبوجا والترتيبات الأمنية.

* لكن «المؤتمر الوطني» يتحدث عن أن الترتيبات الأمنية هي الأساس..

- الترتيبات الأمنية ليست منفصلة عن تقاسم السلطة والثروة، بل هي جزء من اتفاقية أبوجا، ولا يمكن أن نعزلها عن بقية الملفات، وعلى الحكومة أن «تبل قرارها وتشربه».

* في الفترة الماضية كان هناك تنسيق عسكري مع حركة العدل والمساواة.. هل يمكن أن يصل إلى تحالف أو اتفاق بينكما؟

- صحيح كانت لدينا اتصالات مع «العدل والمساواة» ولم تتوقف منذ توقيع اتفاق أبوجا قبل أربع سنوات، لكن مسألة المعارك العسكرية هي مسألة خاصة، بمعنى أن الحكومة قامت بشن هجوم واسع على المواطنين العزل، وهو ما دفع الناس للدفاع عن المواطنين، والتنسيق تم في ذلك الإطار.

* ما هي استراتيجيتكم في حال انفصل الجنوب بعد الاستفتاء، وكيف ستتعاملون مع الواقع الجديد؟

- استراتيجيتنا تستند إلى نتيجة الاستفتاء، سواء كانت وحدة أم انفصالا، فإذا كان خيار الجنوبيين الوحدة فإننا سنعمل على تحقيق التحول الديمقراطي ووضع دستور جديد في السودان بعد حوار شامل بشأن الأوضاع كلها، وعدم تكرار تجربة الشريكين في الحكم كما كان حادثا من قبل، ولا بد من إشراك كل القوى السياسية في بناء السودان الجديد، أما إذا كان الخيار للانفصال فهذا يعني أن نعطي كل الأقاليم السودانية حقها في أن يتم استفتاء لها حتى لو أدى ذلك لانفصالها، وبعد الانفصال فإن الحكومة التي تحكم الرقعة المتبقية من السودان ستصبح فاقدة الشرعية الدستورية والهوية، وبالطبع ليست هناك دولة. إذن على كل القوى السياسية والحركات المسلحة أن تتوافق لصياغة برنامج جديد لإدارة الرقعة المتبقية من السودان على أسس ديمقراطية وتحديد شكل الحكم، وحل مشكلة دارفور، ضمن إطار هذه القضايا.

* سبق لرئيس حكومة الجنوب سلفا كير ميارديت أن صرح علانية خلال زيارة الرئيس البشير إلى جوبا في الرابع من الشهر الحالي بأنه أبعد كل قيادات المعارضة الدارفورية.. هل كان يقصدكم؟

- سلفا كير يقصد الحركات المسلحة غير الموقعة على اتفاق السلام مع الخرطوم، وأنت تعلم أن حركة تحرير السودان التي أقودها وقعت اتفاقا مع الحكومة في مايو (أيار) 2006 في أبوجا. ونحن وسلفا كير كنا نعمل معا في حكومة الوحدة الوطنية، وجوبا منطقة حرة، وحكومة الجنوب لديها مصداقية تجاه إفرادنا.

* لكن ماذا ستفعل إن أبعدتك حكومة الجنوب حتى لا تفتح هي جبهة مع الخرطوم؟

- هذه ليست مشكلة بأن تبعدنا حكومة الجنوب من أراضيها، لكننا لم نسمع من أي مسؤول في جوبا أنه لا يريدنا هنا. نحن لدينا قوات على الأرض في دارفور وليس الجنوب، ووجودنا في دارفور أصبح يشكل مأزقا لـ«المؤتمر الوطني»، كما أن لدينا عناصر كبيرة منتشرة في الخرطوم. إذن المشكلة ليست في أين أكون موجودا.

* وضح تماما أن اتفاق أبوجا أصبح يشكل عائقا بينكم.. هل أنت متمسك به؟

- نحن نتمسك به في حال تمسك به الطرف الآخر - «المؤتمر الوطني» - وإذا تخلوا عنه فإن الأمر يعنيهم. والآن الظروف تغيرت، فالسودان كله في حالة انهيار.. إذن ليست القضية انهيار اتفاق أبوجا، بل انهيار السودان كله.

* هناك من يتحدث عن أن حكومة الجنوب تقدم لكم دعما عسكريا لمواجهة الخرطوم.. ما صحة ذلك؟

- الحكومة في الخرطوم تعرف أكثر من غيرها من أين نتلقى الأسلحة. نحن لا نتلقى أسلحة من حكومة الجنوب. وكما قلت لك إن قواتنا موجودة في دارفور وليس الجنوب، وإذا كانت الخرطوم تعتقد أننا نتلقى السلاح من الجنوب فلماذا تهرول للاتفاق حول الترتيبات الأمنية وفي ذات الوقت تقول إنها قضت على قواتنا.. أليس هذا تناقضا؟

* ما هي السيناريوهات المتوقعة في حال انفصال السودان.. وكيف ستتعاملون مع هذا الواقع؟

- السيناريوهات كثيرة، وأي قوة سياسية لديها سيناريوهات وفق رؤيتها، وتعامل مع الواقع بعد الاستفتاء، فإذا حدث الانفصال أتوقع أن يحدث انقلاب في السلطة بالخرطوم، وانشقاقات داخل حزب البشير. وبحسب المعلومات التي أعلمها فإن خيارات «المؤتمر الوطني» أن يقوم بحملة تصفيات جسدية داخل صفوفه. أما بقية القوى السياسية فإنها ستحتاج إلى التحالف والوحدة في ما بينها، وستظهر حركات مسلحة في الجزيرة وأقصى الشمال، وداخل الخرطوم، هذه الحركات والمنظمات كانت تعمل في الإطار السلمي، لكنها ستتحول إلى العمل المسلح، كما أن المجتمع الدولي سيتغير موقفه من القضايا السودانية بعد انفصال الجنوب. وفي إطار دارفور ستتوحد الحركات وتتجه إلى الخرطوم لإسقاط الحكومة.

* هل هذه معلومات أم تحليل سياسي لأن الخرطوم تقول إنها قادرة على بسط سيطرتها على الأرض بعد الانفصال؟

- من خلال معلومات وليس تحليلا سياسيا في الفضاء، وأيضا من الواقع، الحكومة منذ عام 2001 تقول ذات العبارات، وتتبنى سيناريوهات وفق ذلك، لكن ضباط القوات المسلحة في دارفور يعرفون الواقع أكثر من الخرطوم، وهم يعرفون إلى أين يتجه توازن القوى السياسي والعسكري، وهو ليس في صالحهم بالتأكيد.

* هل هذا بمثابة إعلان حرب مع الخرطوم؟

- لم نعلن الحرب ضد الحكومة في الخرطوم، بل هي التي أعلنت ذلك من طرفها، وشنت هجومها على قواتنا والعزل من المواطنين. نحن ندافع عن أنفسنا، ونحن موجودون في دارفور، والآن اتفاق أبوجا أصبح في دولة ميتة، والاتفاق في دولة ميتة ماذا يعني؟ لا ينفع.

* هل ستغادر جوبا إلى دارفور أم ستظل فيها؟

- وجودي في جوبا أو أي مكان آخر أقرره أنا وفق إرادتي، ومتى قررت سأكون في المكان الذي أقرره أنا. ومتى شئت سأذهب إلى أي مكان سأختاره أنا.

* هل التقيت المبعوث الأميركي إلى السودان سكوت غريشن الموجود حاليا في جوبا.. وهل هو يقود وساطة بينكم وبين الخرطوم؟

- لم ألتق غريشن، لكني تحدثت معه أمس عبر الهاتف، وتحدثنا في الشؤون العامة وحول قضية دارفور والمعارك التي دارت مؤخرا هناك، وهو طلب من الأطراف جميعا وقف العدائيات ومراعاة الأوضاع الإنسانية، وهو لا يقود وساطة بيننا وبين الحكومة، ولا نعرف إن كانت لديه نوايا في ذلك أم لا، لكنه لم يبلغنا بذلك.

* هل سنسمع بمولد تحالف لكل حركات دارفور في وقت قريب بعد الاستفتاء مثلا؟

- متى اتفقنا على تشكيل هذه الجبهة سنعلن ذلك، نحن نتواصل مع قادة الحركات جميعها، وهناك أفكار كثيرة وعندما نتوصل إلى اتفاق أو أي شيء من هذا القبيل سنعلنه في حينه.


مقالات سابقة اخر الاخبار
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • اخر الاخبار
  • الشرطة تمنع احتجاجات بالسودان
  • منكريوس: على الطرفين في السودان بذل المزيد لتنفيذ اتفاقية السلام
  • المؤتمر الوطنى يعلن استمرار الحوار مع حزب الامة القومي
  • الاجتماع العام للجالية السودانية بلندن
  • شهود: سودانيات يطالبن بالافراج عن أبنائهن
  • الوطنى: مستعدون للحوار حول القضايا كافة بإستثناء الحكم بالشريعة
  • رصد دولى لتحركات هارون بطائرة حربية و المسيرية يواجهونة و يطالبون بحماية دولية
  • ثورة مصر تنتصر .. ومبارك يتنحي
  • جنوب السودان: اكثر من مائة قتيل في اشتباكات مع متمردين في جونغلي
  • تدفع نقدا أو حياتك في خطر : لاجئون بمصر يشكون هل هي لجان شعبية أم بلطجية
  • الرئيس مبارك يتنحى عن حكم مصر ويسلم السلطة للمجلس الاعلى للقوات المسلحة !!
  • المعارضة بالبحر الاحمر : جرائم تحاك ضد الوطن
  • الأردن يتطلع إلى إقامة علاقات بناءة مع دولة جنوب السودان
  • السودان: إطلاق سراح مريم المهدي بعد اعتقالها لساعات
  • الجيش السوداني الجنوبي يعلن عن مقتل 105 اشخاص في معاركه مع المتمردين
  • أخيرا عاد شروق بعد إيقاف ثلاثة شهور
  • هانئ رسلان يكشف في حوار جرئ ملابسات(ثورة الشباب)-2-2
  • مُزكره من اسر المعتقلين الى مدير جهاز الامن
  • مركز السودان لدراسات الهجرة ينظم ندوة مستقبل العلاقات السودانية الإفريقية
  • تخفيض مدة عقوبة السجن التي يقضيها القوصي الطباخ السابق لاسامة بن لادن بسجن جوانتانامو الى عامين فقط
  • ارتياح كبير في أوساط الجنوبيين بمصر لنتيجة الاستفتاء
  • مقتل 16 في اشتباكات بين ميليشيات متمردة وجيش جنوب السودان
  • هانئ رسلان يكشف في حوار جرئ ملابسات(ثورة الشباب)
  • قراصنة يختطفون ناقلة نفط أبحرت من ميناء بشائر
  • دعـوة لمـنـح البـشــيـر جـائـزة نـوبـل لـلســلام
  • البشير يدعو للإستفادة من الإنترنت في الرد على معارضي (فيس بوك)
  • الحركة الشعبية بجنوب كردفان تحتج علي تسجيل أطفال دون الـ (18)
  • الجنوبيون فى مصر سعداء بالنتيجة النهائية للاستفتاء ولا يستبعدون
  • التحديات الرئيسية في جنوب السودان بعد الانفصال
  • جوبا: اغتيال وزير التعاونيات في جنوب السودان
  • تحركات مريبة علي الحدود المصرية السودانية
  • ارقام اضافية من لاجئين سودانيين اوقفتهم السلطات العسكرية المصرية خلال يومين
  • حكومة القضارف تمنع ندوة سياسية لدواعي أمنية
  • اللاجئون السودانيون بمصر يدفعون ضريبة الاحداث بالاختفاء والتوقيف
  • إستطلاع مع المواطنين المصريين عن المشهد الراهن / رصد : نادية عثمان مختار
  • فى رده على خلافاتهم مع صندوق اعمار الشرق
  • حريق هائل في مجمع المنظمات بمعسكر اردمتا للنازحين .
  • رئيس تنزانيا الأسبق يدعو البشير وسلفاكير إلي الصمود أمام حل قضايا المرحلة الانتقالية
  • واشنطن تعترف بجنوب السودان وتشطب الشمال من لائحة الإرهاب
  • البشير يؤكد حسم تطبيق الشريعة الاسلامية في السودان بعد الانفصال الشؤون السياسية
  • 99 % يصوتون لصالح انفصال جنوب السودان والبشير يقبل به
  • إعــلان بالاحتفال بالمجموعة القصصيّة الجديدة للكاتب صـلاح الزين: "وضعيّة ترفو حَكايا لتـُروى"
  • البشير يقبل بنتيجة استفتاء جنوب السودان
  • نتيجة استفتاء جنوب السودان الموافقة على الاستقلال
  • الموقوفون لدى الشرطة العسكرية من اللاجئين السودانيين خلال الاحداث الجارية بالقاهرة
  • الديون وبراميل النفط... نذر الحرب المؤجلة!!
  • جهاز المغتربين ووزارة الصحة بولاية الجزيرة يقفان على سير مشروع طب الأسرة بالولاية
  • نشرة جهاز المغتربين الأولى لشهر فبراير 2011م
  • البشير يعد بالحرية للجميع في شمال السودان
  • جنوب السودان يبحث إقامة عاصمة جديدة