صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
 
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

اخر الاخبار English Page Last Updated: Jan 13th, 2011 - 17:27:47


إدوارد لينو لـ«الشرق الأوسط»: المحسوبية والفساد والقبلية أكبر مهددات دولة الجنوب
Jan 13, 2011, 17:25

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

إدوارد لينو لـ«الشرق الأوسط»: المحسوبية والفساد والقبلية أكبر مهددات دولة الجنوب

رئيس الاستخبارات الخارجية السابق في الجيش الشعبي حذر من دولة بوليسية في الجنوب

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
مصطفى سري
حذر رئيس الاستخبارات الخارجية السابق في الجيش الشعبي (الجناح العسكري للحركة الشعبية) إدوارد أبيي لينو، من إنشاء دولة بوليسية في الجنوب بعد الاستفتاء في حال اختار مواطنوها الانفصال، معتبرا أن ترسيخ الديمقراطية والتأكيد على الشفافية والمحاسبية يمثلان الطريق الصحيح إلى الدولة الجديدة. وقال لينو القيادي البارز في الحركة الشعبية، في حوار مع «الشرق الأوسط»، إنه على الحركة الشعبية وضع أولويات الدولة الجديدة من الآن، والاستفادة من تجربة السنوات الخمس التي قضتها في حكم الجنوب، إلى جانب اعتمادها على الإرث الثوري باعتبارها حركة تحرر وطني. وأضاف «بتصحيح الأخطاء التي ظهرت يمكن أن تظهر دولة جديدة وقوية». وقال إن الجنوب يمتلك إرادة سياسية وموارد طبيعية وبشرية وعزيمة شعبية، وشدد على أن أكبر مهددات الدولة الجديدة هي «المحسوبية، والفساد، والقبلية».

* الانتقال من الثورة إلى الدولة دائما ما يواجه بتحديات وصعوبات.. أين تقف الحركة الشعبية الآن؟

- أي ثورة عندما تكتمل خطواتها في الوصول إلى السلطة عليها أن تراجع مواقفها، وأن تنظر اين تقف، وأن تراجع قوامها الفكري والسياسي، لتخطو خطوات جديدة على أرض الواقع، لأن النظرية خضراء والواقع رمادي.. بمثل هذا المنهج يمكن البناء على طريق، منهج وخارطة جديدة.

لقد شاهدنا الكثير من الثورات في كوبا، وأنغولا، وموزمبيق وناميبيا، والآن نحن في جنوب السودان علينا أن نأخذ من تلك التجارب، خاصة أننا في الحركة الشعبية نقف في منتصف الطريق حول ما طرح فكريا بما يعرف باسم السودان الجديد الذي له دلالاته الخاصة لخلق واقع جديد حلمنا به في كل السودان، واستطعنا عبر النضال الطويل أن نصل إلى حق تقرير المصير لشعب جنوب السودان عبر فكر السودان الجديد.

* لكن السودان الجديد كما طرحه زعيم الحركة الشعبية ومؤسسها الراحل الدكتور جون قرنق ينبني على تأسيس وحدة السودان على أسس جديدة، وأنتم الآن اخترتم الانفصال.. أليس كذلك؟

- الحركة الشعبية عندما دخلت في مفاوضات مع الحكومة السودانية بعد تدخل القوى العالمية لإيقاف الحرب، كانت تعي أن الطرف الآخر يسعى إلى إيجاد هدنة ليلملم أطرافه لإعادة بناء نفسه، وبعد الاتفاقية عملوا على تبديد ما تم الاتفاق عليه، لذلك وجدت الحركة نفسها في واقع جديد هو الآن في طور التشكيل والتكوين، لكن فكر السودان الجديد يحتاجه الجنوب الآن وفي المستقبل، وهو يمثل تحديا للدولة الجديدة، وعلينا أن نتعلم من تجربة السنوات الخمس لنواجه تحدي بناء الدولة الجديدة بأن نضع الحلول المناسبة التي تواجه المواطن.. هذه هي فلسفة الثورة، بأن نضع الأولويات كدولة ثورية لها شعبها الذي ناضل وقاتل بشراسة لأجل كرامته وحريته، ودولة يقودها فكر ثوري وفق الواقع المعيش وليس بالشعارات والخزعبلات.

* إذن ما هي الأولويات من كل ما طرحته الآن نظريا؟

- نحن مطالبون في الأشهر الستة القادمة بأن نضع الأولويات في البرامج التي تهدف إلى تحفيز المواطن نحو العمل، وأن ندعو أصدقاءنا لدعم الدولة الجديدة كل في مجاله، والأمر الأهم أن نعمل في مناخ من المصداقية والشفافية ومحاربة الفساد.

* هل يمكن أن تتحول دولة جنوب السودان الجديدة إلى دولة بوليسية ديكتاتورية كما يحدث في المنطقة والقارة؟

- إن لم نضع أولوياتنا سنقع في أخطاء كبيرة، مثل ما ذكرته أنت من قيام دولة بوليسية ينفرد فيها الأمن بكل شيء ويستشري فيها الفساد والمحسوبية والحروب الداخلية والقمع كما حدث في السودان قبل اتفاقية السلام. ما هو مهم أيضا أن نعي تجربتنا في السنوات الخمس ونصححها من الأخطاء التي شابتها، يجب أن نواصل طريقنا في تأسيس الدولة على نهج ديمقراطي، خاصة أننا في بداية الطريق المحفوف بالمخاطر والتوجسات والهواجس.. نحن لا نملك أي شيء مع أننا نملك كل شيء.

* ما هي التحديات التي ستواجه الدولة على نمطها الثوري وتسعى إلى نظام ديمقراطي؟

- من بين أكبر التحديات في جنوب السودان أننا نبني دولة خارجة من الحرب وكلنا فقراء، ونعتمد على الدولة في كل شيء، وأي فرد هنا إذا أراد أن يقوم بعمل يمد يديه إلى الدولة لتعينه، وهنا في جوبا تجد الفوارق الكبيرة.. وهناك أشخاص أخذوا ما أخذوا من مرتبات عالية ودخل محترم يحظى به الوزير والوكيل وكبار الموظفين. لا بد من تصحيح هذا الآن وليس الغد، وهذا ممكن، من المهم أن تتجه الدولة إلى المواطن، لا أن يسعى المواطن جريا وراء الدولة، بمعنى أن تكون لدينا دولة تخدم المواطن حتى يستطيع هو أن يعمل، وتخدمه بتوفير حياة جديدة فيها التعليم والصحة وفرص العمل.

* هناك قيادات مؤثرة ابتعدت عن الفعل السياسي داخل الحركة الشعبية، هل بدأت الثورة تأكل أبناءها؟

- الصحيح بدأت تلعق أبناءها قبل أن تأكلهم، وهذا يرجع إلى أن القيادة أصبحت فقيرة فكريا لأنها لم تتعرض إلى تجارب ومحكات حقيقية، لذلك فإنك تجد المفارقات بين من استأثر بالجاه والسلطة والذين لم يجدوا شيئا، مع أننا جميعا من قواعد فقيرة.. والخوف أن يتحول العمل العام في الفترة القادمة إلى عمل خاص، مثلا أن يقوم مسؤول ببناء مدرسة أو مستشفى ويتم ربط الأمر به شخصيا، مع أن بناء المدارس والمستشفيات من واجبات الدولة، والموظف خادم في الدولة.

* هناك من يتخوف أن تتكرر تجربة رئيس زيمبابوي روبرت موغابي في جنوب السودان.. هل ستستمر الحركة الشعبية حزبا حاكما في الجنوب إلى الأبد؟

- لو سألت موغابي في بداية حكومته: هل ستصبح رئيسا إلى الأبد، أو سيصبح حزبك حاكما إلى الأبد؟ أتوقع أن رده لم يكن ليصبح مثل ما هو عليه الحال في بلده، سيقول في ذلك الوقت لا.. إذن لا تستطيع الحركة الشعبية أن تجزم بأن تقول إنها الحزب الوحيد في الجنوب، لكن قرائن الأحوال تقول إن شهداء وجرحى الحركة يتذكرهم الناس، كما أن هناك أحزابا جنوبية ظلت تدور في فلك «المؤتمر الوطني»، والزمن سيطول للأحزاب الأخرى لتدخل إلى قلب الجماهير، غير أنه من المهم أن نقول إنه إذا قادت الحركة الشعبية شعب جنوب السودان بشجاعة وجرأة وإقدام نحو بناء الدولة وبشفافية ومناخ ديمقراطي حقيقي وليس مجازيا، فيمكنها أن تقود الجنوب لفترات طويلة.

* لكن من واقع التجربة خلال السنوات الخمس في الحكم هناك من يتحدث أن الحركة فيها فاسدون..

- نعم، جاء بعض المحسوبين على الحركة وكانوا فاسدين ومارسوا الفساد والشعوذة باسم الحركة، هذا حدث، وعلى الحركة أن تطهر نفسها من ذلك وتبدأ بشكل جديد، وأن تعمل كحزب جماهيري وليس كحزب حاكم، والآن أصبح كل شيء متاح في الفضاء، والمحاسبة والشفافية أصبحتا الحكم والفيصل.

* هل نتوقع أن نجد دولة تقوم على غرار القبيلة كما هو حادث حولكم؟

- بالعكس، الحركة الشعبية تجمع كل القبائل في الجنوب، وناضلت في شمال السودان والمناطق المهمشة، لذلك أي حزب يقوم على أساس قبلي سيموت، والناس الذين يتحدثون عن القبيلة يدافعون عن مكتسباتهم الشخصية، والقبيلة بريئة منهم.

* هل يمكن أن نشهد انقلابا عسكريا في دولة الجنوب، خاصة أن الجيش الشعبي هو جيش سياسي ثوري؟

- لا أظن ذلك، لا يمكن أن تنجح فكرة الانقلاب العسكري في الجنوب، خاصة أن المشاعر القبلية موجودة، وفي الحركة الشعبية إبان فترة النضال جربنا الانقلابات التي حدثت من قبل رياك مشار ولام أكول ومؤخرا جلواك جاي وجورج أتور، كلها فشلت، إذن لا يمكن أن يحدث انقلاب خاصة أن القيادة الآن في الحركة الشعبية ما زالت تعيش أجواء الثورية، لكن إذا حدث فإننا سنعود إلى حرب داخلية لن تكون سهلة. لا يمكن أن تتنقل إلينا جرثومة الخرطوم التي ظلت تعيش في انقلابات أدت إلى ما نحن عليه الآن، وجرثومة الخرطوم ستنتهي هناك.

* ما هي حظوظ قيام دولة قوية في الجنوب مع المصاعب التي ذكرت من قبل؟

- جنوب السودان يقع في قلب أفريقيا، وهو منطقة منفتحة، ولعلك رأيت بنفسك الجنسيات المختلفة التي وفدت إلى جوبا طيلة السنوات الخمس بطريقة لم تشهدها أي مدينة من قبل. إذن لدينا مقومات الدولة الجديدة، كما أن إمكانية انصهار الشعوب التي تأتي إلينا مع شعوبنا بدأت من خلال الزيجات، وسبق أن قلت لضباط الاستخبارات في محاضرة إن شعوب دول الجوار تأتي إلينا لتغيير نمط حياتها، لأن لدينا موارد طبيعية وبشرية سواء من الجنوب أو العاملة الوافدة.. لن نصبح مثل دول النفط، بل سنعمل على وضع لبنات دولة حديثة، ونتقوى بالواقع الجديد، ونربط دولتنا مع دول الجوار بما فيها الشمال الذي أتوقع أن يصبح دولة ديمقراطية وليست أصولية إسلامية.

* أنتم حاربتم الخرطوم بدعوة التهميش من المركز للأقاليم، ومع واقع التحول في الجنوب هل نتوقع أن تتحول جوبا إلى مركز ونسمع بعد قليل حديثا عن التهميش؟

- فلسفة الحركة الشعبية تقوم على نقل المدينة إلى الريف، وبدأنا ذلك بشكل بسيط، وكان مدلوله كبيرا، لذلك لا يمكننا أن نخلق تهميشا آخر في الدولة الجديدة لأننا سنعتمد على توزيع المرافق إلى عواصم الولايات وإلى القرى، المهم أن نبدأ بالتعليم ونعود إلى التركيبة. ويتم بناء المدارس على أساس أن يتم استيعاب أبناء المناطق المختلفة.. وهذا يمكن أن يوحد الجنوب ويوحد الرؤيا.

* كيف ستصبح العلاقة بينكم وبين الشمال في المستقبل، خاصة أن حدودا طويلة بين الجانبين؟

- دولة الشمال تربطنا معها أطول حدود تصل نحو ألفي كيلو متر من الحدود الإثيوبية في الشرق إلى أفريقيا الوسطى في الغرب، وهذه المساحة طويلة، وتعيش قبائل كثيرة شمالية وجنوبية ولديها حياة مشتركة، لا يمكن أن نوقف مسيرة لشعوب تتجول خلال ستة أشهر إلى الجنوب بأسرها من رجال ونساء وأطفال، لذلك أقول اتركوا الحياة كما هي، وألا نسيس هذه العلاقات مثل ما يفعله «المؤتمر»، ونرى ذلك في أبيي، والآن يحاولون مع قبيلة عرب السليم في منطقة الرنك.


مقالات سابقة اخر الاخبار
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • اخر الاخبار
  • الشرطة تمنع احتجاجات بالسودان
  • منكريوس: على الطرفين في السودان بذل المزيد لتنفيذ اتفاقية السلام
  • المؤتمر الوطنى يعلن استمرار الحوار مع حزب الامة القومي
  • الاجتماع العام للجالية السودانية بلندن
  • شهود: سودانيات يطالبن بالافراج عن أبنائهن
  • الوطنى: مستعدون للحوار حول القضايا كافة بإستثناء الحكم بالشريعة
  • رصد دولى لتحركات هارون بطائرة حربية و المسيرية يواجهونة و يطالبون بحماية دولية
  • ثورة مصر تنتصر .. ومبارك يتنحي
  • جنوب السودان: اكثر من مائة قتيل في اشتباكات مع متمردين في جونغلي
  • تدفع نقدا أو حياتك في خطر : لاجئون بمصر يشكون هل هي لجان شعبية أم بلطجية
  • الرئيس مبارك يتنحى عن حكم مصر ويسلم السلطة للمجلس الاعلى للقوات المسلحة !!
  • المعارضة بالبحر الاحمر : جرائم تحاك ضد الوطن
  • الأردن يتطلع إلى إقامة علاقات بناءة مع دولة جنوب السودان
  • السودان: إطلاق سراح مريم المهدي بعد اعتقالها لساعات
  • الجيش السوداني الجنوبي يعلن عن مقتل 105 اشخاص في معاركه مع المتمردين
  • أخيرا عاد شروق بعد إيقاف ثلاثة شهور
  • هانئ رسلان يكشف في حوار جرئ ملابسات(ثورة الشباب)-2-2
  • مُزكره من اسر المعتقلين الى مدير جهاز الامن
  • مركز السودان لدراسات الهجرة ينظم ندوة مستقبل العلاقات السودانية الإفريقية
  • تخفيض مدة عقوبة السجن التي يقضيها القوصي الطباخ السابق لاسامة بن لادن بسجن جوانتانامو الى عامين فقط
  • ارتياح كبير في أوساط الجنوبيين بمصر لنتيجة الاستفتاء
  • مقتل 16 في اشتباكات بين ميليشيات متمردة وجيش جنوب السودان
  • هانئ رسلان يكشف في حوار جرئ ملابسات(ثورة الشباب)
  • قراصنة يختطفون ناقلة نفط أبحرت من ميناء بشائر
  • دعـوة لمـنـح البـشــيـر جـائـزة نـوبـل لـلســلام
  • البشير يدعو للإستفادة من الإنترنت في الرد على معارضي (فيس بوك)
  • الحركة الشعبية بجنوب كردفان تحتج علي تسجيل أطفال دون الـ (18)
  • الجنوبيون فى مصر سعداء بالنتيجة النهائية للاستفتاء ولا يستبعدون
  • التحديات الرئيسية في جنوب السودان بعد الانفصال
  • جوبا: اغتيال وزير التعاونيات في جنوب السودان
  • تحركات مريبة علي الحدود المصرية السودانية
  • ارقام اضافية من لاجئين سودانيين اوقفتهم السلطات العسكرية المصرية خلال يومين
  • حكومة القضارف تمنع ندوة سياسية لدواعي أمنية
  • اللاجئون السودانيون بمصر يدفعون ضريبة الاحداث بالاختفاء والتوقيف
  • إستطلاع مع المواطنين المصريين عن المشهد الراهن / رصد : نادية عثمان مختار
  • فى رده على خلافاتهم مع صندوق اعمار الشرق
  • حريق هائل في مجمع المنظمات بمعسكر اردمتا للنازحين .
  • رئيس تنزانيا الأسبق يدعو البشير وسلفاكير إلي الصمود أمام حل قضايا المرحلة الانتقالية
  • واشنطن تعترف بجنوب السودان وتشطب الشمال من لائحة الإرهاب
  • البشير يؤكد حسم تطبيق الشريعة الاسلامية في السودان بعد الانفصال الشؤون السياسية
  • 99 % يصوتون لصالح انفصال جنوب السودان والبشير يقبل به
  • إعــلان بالاحتفال بالمجموعة القصصيّة الجديدة للكاتب صـلاح الزين: "وضعيّة ترفو حَكايا لتـُروى"
  • البشير يقبل بنتيجة استفتاء جنوب السودان
  • نتيجة استفتاء جنوب السودان الموافقة على الاستقلال
  • الموقوفون لدى الشرطة العسكرية من اللاجئين السودانيين خلال الاحداث الجارية بالقاهرة
  • الديون وبراميل النفط... نذر الحرب المؤجلة!!
  • جهاز المغتربين ووزارة الصحة بولاية الجزيرة يقفان على سير مشروع طب الأسرة بالولاية
  • نشرة جهاز المغتربين الأولى لشهر فبراير 2011م
  • البشير يعد بالحرية للجميع في شمال السودان
  • جنوب السودان يبحث إقامة عاصمة جديدة