صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Jan 12th, 2011 - 22:21:57


من يسكت هذيان هذا الرجل المسكون بالأوهام ، أعرفتموه؟/Hilmi A. M. Faris
Jan 8, 2011, 20:04

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

 

من يسكت هذيان هذا الرجل المسكون بالأوهام ، أعرفتموه؟

 

ما يزال مسلسل الهذيان بالأوهام الذي يؤلفه ويخرجه هذا الرجل ( هداه وأيانا الله ) يستمر وتتكاثر حلقاته يوماً بعد يوم ، وما تزال صحف حكومة المؤتمر الوطني ووسائل إعلامها تفسح في مساحاتها الرحيبة لهذا الرجل ، وهو الذي ( يطبز ) بأصابع مقالاته ( الدوكشوانية ) عيون المبادئ والأهداف والأدبيات التي يظل المؤتمر الوطني يردد حرصه على التمسك بها ، وما زال ( دروايش ) ما تبقى من عضوية المؤتمر الوطني يطربون للنشاز من أحاديث وأكاذيب هذا الرجل الأقرب إلى القصص البوليسية منها إلى الحقائق الواقعية ، فتتغبش عقولهم بمزاعمه ، فيبنون قناعاتهم على قواعد واهية وغير حقيقية .

  فالرجل إن كان قد إستمر في تأليف القصص والروايات الخيالية التي مارس كتابتها ذات حين ، وظل بعيداً عن الخوض في ( تغبيش ) العقل والوعي الجمعي لأمتنا ، وتحريف تاريخنا ، والإغتيال السياسي والمعنوي لشخصيات ساحتنا الفكرية والسياسية والإجتماعية ، لما وجدت نفسي أهدر نقطة حبر في الرد عليه أو الحديث عنه ، لكنه يسحب أسلوب التأليف القصصي الخيالي اللاواقعي الذي أعتاده في رواياته ويطبقه على ما يكتب من تحليل سياسي ، وعلى ما ينقل من الأخبار وتحليل الأحداث بل والتنبوء بما سيحدث مستقبلاً ، ليبث بين الناس أوهاماً بعيدة عن الواقع تظهره بمظهر الجامع لخطير الأخبار والمعلومات ، الواثق من صحتها ، ثم يبني عليها مقالات زائفة تؤثر سلباً على وعي القارئ ، ولعمري كم هو خطيرُ هذا الفعل . 

لأدلل على ما صدق ما أقول ، إليكم أحدى  وليس آخر  سقطات هذا الرجل ، وما أبشعها من سقطة تشهد عليه بالبعد عن الحقيقة والإنتفاخ الكاذب معاً ، أنقلها لكم بحذافيرها نصاً بدون تصرف ، ونتبعها بمواصلة ما سنقول في حقه ( هداه وأيانا الله ) : هاكم ما كتب في فورة ثقته العمياء بعموده المعتاد الذي يسطره في ( الرمق الأخير من الليل ) وهو بين صاحٍ ونائم في يوم الخميس الماضي  السادس من الشهر الجاري في صحيفتين من الصحف المحسوبة على المؤتمر الوطني :

 

" وغريب ان اللقاء الرئاسي الذي يبحث سطور الأيام القادمة يقر حقيقة ان الاقتصاد مستقر وانه لا زيادات ، ليفاجأ الناس = حتى القيادة = ببعض الأفراد من جهات اقتصادية  يقدمون للبرلمان مشروع زيادات هائلة في الاسعار للوقود والسكر – الذي يتبعه ضرورةزيادة في كل شيء..
وضيق أشد يضرب الناس..
ليصبح الأمر احدى اثنين..
إما ان اقتراح الزيادات هذه يأتي ممن يجهلون كل شيء..
وهؤلاء لا يصلحون نواباً ولا وزراء..
أو ان الاقتراح هذا = البارود هذا = يأتي ممن يعرفون ما تحت الأرض ويسهمون بنصيب وافر في مهمة الانفجار..
.. الزيادات هذه الآن تواجه رفضاً قوياً من السلطة ذاتها..
ولا زيادات.. والبرلمان لن يجيزها علي الاغلب.
ولا انفجار..
واقعدوا في الواطة – أو في كافتيريا المواطن الاجنبي اياه الذي يقدم وجبات ممتازة – مدعومة بشيء في الغرف الخلفية!!   ( أنتهى النقل ) !!!!

 

الكل قد علِم الآن ما حدث بالتفصيل في هذه الزيادات :

1.      الزيادات حدثت ، وتمت إجازتها بالإجماع في جلسة عاجلة لمجلس الوزراء إستمرت حتى ساعات الفجر الأخيرة ، حضرها الجميع بمن فيهم من عاد لتوه من رحلة شاقة ، وأجازها في جلسة طارئة أخرى البرلمان !!. أكل هؤلاء بالجهازين التنفيذي والتشريعي ( خونة ومتآمرين ) على الإنقاذ ويسعون لتفجير الأوضاع لإسقاطها ! يا من تعشق مناطحة طواحين الهواء ؟؟

2.      رئيس الجمهورية ، ثم وزير المالية ، ثم رئيس الدائرة الإقتصادية بالمؤتمر الوطني تفضلوا علينا عبر وسائط إعلام الحكومة وحزبها بكم هائل من الصياح والتفسيرات والتبريرات ، ولم تحظ بها أي قرارات من قبل سوى ( مؤامرة ) نيفاشا قسمة السودان التي أورتنا ما وردنا  ، ودافعوا عنها بشدة وبرروها ، فماذا سيقول عنهم ( طويل العمر ، عنتر زمانه ) ؟ أسيثبت على قوله بأنهم ( ممن يجهلون كل شيء.. وهؤلاء لا يصلحون نواباً ولا وزراء ) ؟؟ أم أنهم كما قال : (ممن يعرفون ما تحت الأرض ويسهمون بنصيب وافر في مهمة الانفجار ) ؟؟ 

 

وبعد ، نسألكم بالله ، يا من لهم في علم النفس والتحليل النفسي نصيب ، أن تدلو بدلوكم وتفيدوننا ما رأيكم في رجلنا هذا الذي :ـ

1.      يظل في كتاباته كلها يخاطبنا ( بضمير المتحدث الجمع ) فلا يقول ( أحدثكم ) بل يظل يردد ( نحدثكم ، نقص عليكم ، نحكي لكم ) ، أهو مزهو بنفسه مغرور يحسب نفسه فطحول زمانه في مجاله ؟ أهو أحساس بالذلة والصغار يجعله يعظم نفسه ليخفى ذاك الأحساس ؟ أم هو أحساس بالضعف يجعله يتقوى بتكثير نفسه ؟ أم أنه بحق يتحدث بأسم ( جهة إعتبارية ما ) كما يقولون تمده بهذه المعلومات وتستخدمه بوقاً لتحقيق أهدافها ؟؟.

2.      يريدك أن تقتنع بأنه لا يخفى عليه شيء فوق الأرض ولا تحتها ولا في السماء ، ولا يغيب عن علمه عما يدور من حولنا نحن البشر بالسودان إلا ( ما تحمل الأرحام ، وماذا يرزق الناس في غدهم، وبأي أرض تموت الأنفس ) ، وإن إستطاع إدعاء ذلك دون تورطه في فقدان أهليته ليفعل ما يفعل الآن وينتمي لهذه الجماعة ، لأظنه فعل ، والله به أعلم .

3.      يظل يتقمص شخصية الإستخباري العتيق الملم بتفاصيل كل شيء عن كل ، والقادر على إستنباط كل شيء من بين ثنايا كل شيء ، ويحدثك بغموض زئيبقي لا يوصلك به لحقيقة كاملة ولا يجعلك تمسك من بين ثنايا سطوره ما يمكنك منافحته به ، وتتخيله وهو يكتب ما يكتب من أكاذيب يخادع بها نفسه وقراءه كأنه يحلق  بأجنحة من الزهو والإعجاب بنفسه وثقته فيما يقول .

4.      يستسهل رمي الناس ظلماً بما ليس فيهم ولا يطرف له جفن ، ويكذب على القراء وهو يعلم أنه يكذب ويعلم أن القراء يعلمون أنه يكذب ثم يظل في كذبه القصصي والخيالي سادر دون ناه ولا رادع ، الكل عنده ، إلا من والاه ، عميل متآمر وصنيعة إستخباراتية ويبطن ما لايظهر وما لا يعلمه إلا هو وحده ، ويعطي نفسه الحق لأستبطان خلجات أنفس الآخرين ليحدد صدقهم وإخلاصهم أو خياناتهم و فساد نياتهم .

 

ثم بعد ، يا أمانة الإعلام بالمؤتمر الوطني : أين أنتم مما يُكتب بأسم حزبكم وعن حزبكم من المنتمين إلى حزبكم ؟ أم أن الرجل ، كما يقال ، قد أخذ منكم الأذن ليكون قائد كتيبة ( صعاليك و مفبركاتية ) إعلامييكم ؟

راجعوا ما يكتب الرجل ،  أوقفوا هذيان هذا الرجل ، أو نصبوه وزيراً للإعلام بالبلاد ، فهو أما به ما قلناه أعلاه  ، أو هو  ممن بهم عبقرية بلا حدود تؤهله لرئاسة الدولة والكون أجمع ، ناهيك عن وزارة إعلامكم .  

 

ودمتم سالمين



 
 
With Love , Respect & Best Regards

Engr. Hilmi A. M. Faris


مقالات سابقة مقالات و تحليلات
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • مقالات و تحليلات
  • خواطـــر شاردات/كمال طيب الأسماء
  • قِفاز التحدي ما زال في أفريقياً من تونس إلى مصر... جاء دور.../عبد الجبار محمود دوسه
  • المُرتزقة الحقيقيون هُم النوبة أعضاء حزب المؤتمر الوطني !!/عبدالغني بريش فيوف/الولايات المتحدة الأمريكية
  • ثم ماذا بعد هذا ؟ التغيير ام عود على بدء!/عبدالكريم ارباب محمد
  • ثوره الشباب العربى وابعادها الفكريه/د.صبرى محمد خليل استاذ الفلسفه بجامعه الخرطوم
  • يوم ذبح الثور الأسود!!/عدنان زاهر
  • التاريخ يعيد نفسه/جعفر حسن حمودة – صحفي - الرياض
  • العالم باتجاه الحكومة العالمية.. إسألوا "غوغل" أو وائل غنيم! /هاشم كرار
  • بِل راسك يا مشير/إبراهيم الخور
  • ما توقعناها منكم/ كمال الهِدي
  • والساقية لسة مدورة ..!!/زهير السراج
  • الانقاذ والصفرة بيضة /جبريل حسن احمد
  • جنة الشوك / ما بين (إرحل يا مبارك) و(رأس نميري مطلب شعبي)!! بقلم جمال علي حسن
  • انتصرت الثورة الشعبية بمصر فهل وعت الانظمة الاستبدادية بالمنطقة الدرس أم لازالت تتشبس بالشرعية الدستورية الزائفة ؟/عاطف عبد المجيد محمد
  • المجد لثوار انتفاضة مصر-فهل يتواصل المد الثوري علي امتداد النيل العريق ان كنا جديرون بالاحترام؟/م/ نزار حمدان المهدي
  • الدروس المصرية: الفاضل عباس محمد علي - أبو ظبي
  • السودان ...وطني الذي تمزق أشلاء/د.محمد الحافظ عود القنا
  • فقط لو يعلم شباب التغيير والجمهور السوداني هشاشة نظام المؤتمر الوطني وجبنهم ورعبهم . لانتفضوا اليوم قبل الغد./محمد علي طه الشايقي(ود الشايقي).
  • الفريق عصمت ...(اغرب الغرائب)/جمال السراج
  • الرسالة الثانية إلى كافة الحركات المسلحة بدارفور (التفاوض والاتفاق مع النظام السودانى باطل ) إسماعيل أحمد رحمة المحامى0097477842186
  • التحية خاصة لشعب تونسى ومصري الأشاوش/عبدالكريم موسى أبكر
  • في ذكري الاب فيليب عباس غبوش : زعيم ثورة المهمشين في السودان بقلم / ايليا أرومي كوكو
  • دور السي اي ايه في بقاء الانقاذ عشرون عاما (1__3) / بقلم نجم الدين جميل الله
  • اسكندرية بين عهدين كنت قد بدأتها منذ أعوام خلت واليوم أختمها للشاعر السوداني / حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • عيــد الحـب Valentine Day / السيدة إبراهيم عبد العزيز عبد الحميد
  • اعادة النظر في ( حلايب ) نقطة الضعف في العلاقات السودانية المصرية ../ايليا أرومي كوكو
  • جاء دور الشعب السودانى لينزع حقوقه نزعا/حسن البدرى حسن/المحامى
  • سيد احمد الحسين وشريعة جد الحسين/بهاء جميل
  • يا أسفا...هل أسعد بانفصال الجنوب؟ كلا والله، بل أقول: يا أسفا./محمد أبوبكر الرحمنو
  • رسالة لسلفاكير.. أنقذنا من حرامية وبلطيجية لندن فى القاهرة ..هؤلاء خطر على الجنوب و(معاً لمحاربة الفساد ) .. بقلم روبرت دوكو
  • محمد المكي إبراهيم شخصياً/استفهامات: احمد المصطفى إبراهيم
  • اتّـــقِ الله يـــا عبد الله دينــق نـيـــال !!/الطيب مصطفى
  • شكرا شعب مصر.... فقد فهمنا الدرس/محمد عبد المجيد أمين(عمر براق)
  • مبروك سقوط مبارك!/فيصل على سليمان الدابي/المحامي
  • عام الزحف...لكن إلي أين المنتهي/تيراب احمد تيراب
  • غريزة الدكتاتور /محمد جميل أحمد
  • يسـتاهـل/عبدالله علقم
  • المعلقة السودانية موديل الانفصال/فيصل على سليمان الدابي/المحامي/الدوحة/قطر
  • اليوم ننجيك ببدنك لتكون لمن خلفك آية/سيف الاقرع – لندن
  • الماسونية الجديده للطيب مصطفي / محمد مصطفي محمد
  • دكتاتور وسفط اخر والايام دول؟؟؟ بفلم :ابوالقاسم عباس ابراهيم
  • الشعب السوداني والمصالحة الوطنية/جعفر حمودة
  • المنتفعون من حرب دارفور إبراهيم الخور
  • 25 يناير، سقوط الجدار الثاني /د. حسن بشير محمد نور- الخرطوم
  • سياحة في عقل حسني مبارك بقلم/ بدور عبدالمنعم عبداللطيف
  • ... هـذا مـا قاله قـادة البـجا لقرايشـون :/د. ابومحــمد ابوامــنة
  • خاف الله ياعمرالبشير/ابراهيم محمد
  • هل يجوز الحديث عن "يهودية "دولة الشمال السوداني المفترضة بعد الإنفصال ؟/محجوب حسين: رئيس حركة التحرير و العدالة السودانية
  • الجيش المصري أي كلام/كمال الهِدي
  • لن تجد حكومة الإنقاذ فرصة أثمن من منبر الدوحة لإنهاء قضية دارفور . بقلم : يعقوب آدم سعدالنور