صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
 
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

اخر الاخبار English Page Last Updated: Jan 12th, 2011 - 22:21:57


أدبيات الإنفصال (حلقة20) .. إطلاق قمر تجسس أمريكي خاص لمراقبة منطقة أبيي .. / مصعب المشـرّف
Jan 8, 2011, 09:53

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

أدبيات الإنفصال .. أوراق مبعثرة

حلقة (20)

إطلاق قمر تجسس أمريكي خاص لمراقبة منطقة أبيي

 

مصعب المشرّف:

بدأت تتكشف في الفترة الأخيرة وعشية تصويت تقرير المصير، وإعلان إنفصال الجنوب رسميا عن جمهورية السودان الديمقراطية يوم 9/1/2011م .. بدأت تتكشف تفاصيل خطة أمريكية محكمة يبدو أن مموليها من وراء الستار شركة أو مجموعة شركات بترولية لضم منطقة أبيي المتنازع عليها إلى دولة الجنوب الجديدة ... وفي سبيل تكريس ذلك ووفقا للطريقة الدعائية الأمريكية المتعارف عليها ، فقد تم إستئجار الممثل الأمريكي الفاشل جورج كلوني George Clooney    لقيادة حملة إعلامية عالمية توجت بسفر هذا الممثل الأجير إلى جوبا ومنها إلى منطقة أبيي. حيث قام هناك بتسجيل الععديد من الزيارات الميدانية لقرى ومناطق يقيم بها جنوبيون. وقام بإلتقاط صورا تذكارية وسطهم ، ونقل عنهم ما يوحي كذبا أن منطقة أبيي هي منطقة جنوبية محضة ولا علاقة للشمال وقبائل المسيرية العربية بها .... وبالطبع فقد تجاهل المشرفون على تلك اللقاءات الدعائية التي مثل فيها جورج كلوني دور الحادب على المصلحة الإنسانية .. تجاهل المشرفون الإشارة إلى التواجد العربي والشمالي في منطقة أبيي ، وعلى نحو يوجه الرأي العام العالمي إلى الإقتناع التام بأنها منطقة جنوبية.

وفي سبيل تحقيق المزيد من الضغوط على حكومة عمر البشير المنعزلة في الخرطوم ، فقد عقد جورج كولوني مؤتمرا صحفيا أشار فيه إلى تخوف المجتمع الدولي من أن تمارس الحكومة السودانية سلسلة مجازر وتصفية عرقية في منطقة أبيي. مذكرا المجتمع الدولي بأنها سبق وأن مارست هذه التصفية العرقية في دارفور. ومشيرا في نفس الوقت إلى أنها حشدت جنودها على الحدود في منطقة أبيي ، ودفعت بمليشيات عربية وسلحت العديد من سكان المنطقة الموالين لها ....

قال الممثل الأجير جورج كلوني كل ذلك دون أن يشير إلى أن هناك سكان عرب وشماليين ينتمون إلى هذه المنطقة. أو يشير إلى أنها منطقة متنازع عليها . أو أنها تابعة للشمال وفق الخرائط التي رسمها الإستعمار البريطاني خلال إحتلاله للسودان ، ومتجاهلا أيضا حقيقة أن التواجد العربي في منطقة أبيي سابق للتواجد الجنوبي. وأن الجنوبيين المتواجدين حاليا بمنطقة أبيي إنما هم نازحون في الأصل جاءوا لهذه المنطقة من جنوب بحر العرب وانهمكوا في أداء أعمال هامشية وضيعة يأنف من ممارستها سكان المنطقة الأصليين من العرب .. وشيئا فشيئا ووفقا لقاعدة "يقع الطير حيثما ينثر الحب" و "لا يتكاثر الذباب إلا حول العسل" فقد  توافد على المنطقة مزيد الجنوبيين الهاربين من المجاعات والأمراض والأوبئة الفتاكة وشظف العيش في أراضيهم الأصلية .... وحيث يجدر الذكر أن منطقة أبيي لم تكن في يوم من الأيام تابعة للجنوب إداريا أو محط إهتمام الجنوبيين ... ولكن إكتشاف شركة شيفرون الأمريكية المبكر لوجود إحتياطيات إقتصادية من خام البترول بهذه المنطقة هو الذي شجعهم بتأييد من المصالح الأمريكية على المطالبة مؤخرا بضمها إلى دولتهم ....

وقد كان من سلبيات إتفاق نيفاشا عام 2005م أن الوفد الشمالي الذي جاء ممثلا لحكومة الخرطوم في تلك المباحثات لم يحسم مسألة أبيي في حينها بل وافق على تركها معلقة للظروف . وسبب هذا الموقف آنذاك هو خوف حكومة الخرطوم من أن تصاب مباحثاتها في نيفاشا بالفشل. وكذلك سوء تقدير منها لإحتمالات الإنفصال القائمة والمرجحة بقوة منذ مؤتمر جوبا عام 1947م.

على أية حال فقد إنبرى الممثل الأمريكي "جورج كلوني" المشار إليه ليعلن أنه سيتم مراقبة منطقة أبيي بواسطة الأقمار الصناعية لمنع حكومة الخرطوم من إرتكاب أية مجازر وتطهير عرقي ضد الجنوبيين في هذه المنطقة ... ولم ينسى كولوني أن يذكر العالم من خلال مؤتمره الصحفي بأنه لو كان قد سبق مراقبة منطقة دارفور بواسطة الأقمار الصناعية لما جرى بها ما جرى من مجازر وتصفيات عرقية حسب زعمه .... وعن التكاليف الباهظة لإطلاق وإدارة هذا القمر الصناعي فقد فشل جورج كلوني في تحديد مصادر تمويله بدقة وحسم. لكنه أكد أنه ليست لدى الحكومة الأمريكية يد فيه ولا تغطي تكلفته ، وإنما سيعتمد على التبرعات الشخصية ومساهمة جامعة هارفارد ومنظمات حقوق الإنسان. وذكر أن الصور التي سيرسلها هذا القمر سيتم تحليلها ونشرها على موقع www.satsentinet.org التابع لمنظمته الإنسانية الخاصة . وهذا الموقع موجود بالفعل وقد قمت بزيارته وقراءة إفتتاحيته التي كتبت بإسم الممثل حورج كلوني نفسه والتي جاءت مسمومة وتحمل إتهاما مبدئيا مقدما لحكومة الخرطوم وتهديدا مبطنا لها في ذات الوقت. وبما يشير إلى أنها متهمة حتى تثبت براءتها ؛ أو كأنّ الحركة الشعبية التي تمثل الذراع العسكري لحكومة الجنوب بعد الإنفصال ليست سوى حمل وديع وجنود من فئة الملائكة.

وللمعلومية فإن هذا القمر الصناعي الذي اشار إليه الممثل كولوني سيستقر مداره على إرتفاع 475  كيلومتر فوق منطقة أبيي. ويقوم بمسح المنطقة مرة كل 90 دقيقة. علما بأن المساحة الإجمالية للمنطقة المستهدفة في ابيي تبلغ 272 كيلومتر مربع. وسيكون بمقدور عدسات هذا القمر التقاط صور في محيط 50 سنتيمتر مربع على الأرض في كل بيكسل على جهاز الكمبيوتر . وهي تكنولوجيا ليست كافية لتحديد أرقام السيارات أو ماهية البشر لكنها قادرة على تحديد الفرق بين السيارة العادية والشاحنة وبين حركة البشر وحركة الجياد ..... وبالطبع فإن كولوني لم يشير إلى "حركة الجياد" هنا إعتباطا ولكنه رغب في إيصال رسالة إلى حكومة الخرطوم وعرب أبيي من قبائل المسيرية العربية الرعوية بوجه خاص ، حيث يستخدم هؤلاء الخيول في تحركاتهم ويجيدون القتال من فوقها . وحيث تشكل الخيول وصهيلها وصوت حركتها على الأرض مصدر رعب وفوبيا حقيقية غريبة من نوعها لدى الزنوج الجنوبيين الذين لا يألفونها وينفرون منها ويخافونها أكثر مما يخافون الدبابات والمدرعات ، وذلك لربما لقدرتها على المناورة والحركة السريعة وسط الأحراش والأدغال والسهول الترابية هناك...... وسبحان الله عز وجل عند قوله في سورة العاديات:  [ وَالْعَادِيَاتِ ضَبْحًا (١) فَالْمُورِيَاتِ قَدْحًا (٢) فَالْمُغِيرَاتِ صُبْحًا (٣) فَأَثَرْنَ بِهِ نَقْعًا (٤) فَوَسَطْنَ بِهِ جَمْعًا (٥)]

يقول إبن كثير : وفي هذه الآيات يقسم الله عز وجل بالخيل إذا أجريت في سبيله فعدت وضبحت . والضبح هو الصوت الذي يسمع من الفرس حين تعدو . وأما الموريات قدحا فتعني إصطكاك نعالها للصخر فتقدح منه النار. "فالمغيرات صبحا" تعني الإغارة وقت الصباح و"فأثرن به نقعا" يعني غبارا في مكان معترك الخيول وقوله "فوسطن به جمعا" معناه أوسطن ذلك المكان كلهن جمع.

.... واضح إذن أننا أمام مخطط خبيث بدأ من الداخل حين أوعزت الحركة الشعبية وحكومة الجنوب إلى كافة أتباعها الجنوبيين القاطنين في الشمال الآن بالسفر على حسابها وضيافتها لمنطقة أبيي وتسجيل أسمائهم هناك للتصويت لضم الإقليم إلى الجنوب. ثم العودة مرة أخرى إلى مواقعهم في العاصمة الخرطوم والمدن والقرى الشمالية يأكلون ويشربون ويتعالجون ويتعلمون، وتمنح لهم المنازل المجانية لينامون ويتناسلون على حساب الضيافة والبلاهة العربية الأصيلة.

من جهة أخرى ؛ لا ينكر أحد في الشمال الآن مدى صعوبة موقف حكومة الخرطوم من مسألة أيلولة منطقة أبيي .... وحيث لا ينصح أحد بالبكاء الآن على اللبن المسكوب ، والقول أنه ما كان لوفد الحكومة في نيفاشا أن يرضى بتعليق حل مشكلة ابيي إلى الوقت بدل الضائع. بل وكان عليه أن يحسمها في وقتها بالطرق على الحديد وهو ساخن . أو يعلن للشعب في الشمال فشل المباحثات وتأجيلها لوقت لاحق .....

فهل والحال كذلك ستكون مشكلة ابيي سببا في زعزعة الإستقرار الأمني والسياسي في الخرطوم؟ أم هل ستدفع إلى نزاع عسكري وصدام جيوش نظامية حقيقي هذه المرة بين الشمال والجنوب ؟

هل يغامر نظام الإنقاذ في الشمال بإستقراره وإستمراره فيرخي الحبل ويطاطيء الرأس لضغوط ورياح المصالح الأجنبية المتمثلة في قناعات لوبي شركات البترول الأمريكية بضرورة أيلولة نفط أبيي إلى دولة الجنوب حتى يسهل عليها نهبه وسرقته بأبخس الأثمان؟

أن التجربة السابقة قد أثبتت أن شركة شيفرون الأمريكية رفضت المضي في عمليات إستخراج البترول في وقت سابق من منطقة ولاية الوحدة بحجة تهديد جيش الحركة الشعبية لها بقتل أو خطف مهندسيها وعمالها .... فهل تغامر شركات البترول الأمريكية الآن بالعمل في إستخراج النفط من منطقة أبيي على الرغم مما تشهده هذه المنطقة من توتر وحراك سيؤدي حتما إلى نزاعات مسلحة؟

يبدو أن الأيام القادمة حبلى بالكثير من الأحداث. ولكن المؤسف له أن نظام الإنقاذ في الخرطوم محاصر عالميا الآن . وقد أفلحت القوى الغربية في تأليب الراي العالمي العام عليه بعد فبركة إتهامات أوكامبو الموجهة للرئيس عمر البشير وضرورة مثوله أمام محكمة الجنايات الدولية ... ثم نرى هذا النظام معزول عن محيطه الأفريقي من جهة .... ولا حول ولا قوة لمحيطه العربي من جهة أخرى.    

      


مقالات سابقة اخر الاخبار
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • اخر الاخبار
  • الشرطة تمنع احتجاجات بالسودان
  • منكريوس: على الطرفين في السودان بذل المزيد لتنفيذ اتفاقية السلام
  • المؤتمر الوطنى يعلن استمرار الحوار مع حزب الامة القومي
  • الاجتماع العام للجالية السودانية بلندن
  • شهود: سودانيات يطالبن بالافراج عن أبنائهن
  • الوطنى: مستعدون للحوار حول القضايا كافة بإستثناء الحكم بالشريعة
  • رصد دولى لتحركات هارون بطائرة حربية و المسيرية يواجهونة و يطالبون بحماية دولية
  • ثورة مصر تنتصر .. ومبارك يتنحي
  • جنوب السودان: اكثر من مائة قتيل في اشتباكات مع متمردين في جونغلي
  • تدفع نقدا أو حياتك في خطر : لاجئون بمصر يشكون هل هي لجان شعبية أم بلطجية
  • الرئيس مبارك يتنحى عن حكم مصر ويسلم السلطة للمجلس الاعلى للقوات المسلحة !!
  • المعارضة بالبحر الاحمر : جرائم تحاك ضد الوطن
  • الأردن يتطلع إلى إقامة علاقات بناءة مع دولة جنوب السودان
  • السودان: إطلاق سراح مريم المهدي بعد اعتقالها لساعات
  • الجيش السوداني الجنوبي يعلن عن مقتل 105 اشخاص في معاركه مع المتمردين
  • أخيرا عاد شروق بعد إيقاف ثلاثة شهور
  • هانئ رسلان يكشف في حوار جرئ ملابسات(ثورة الشباب)-2-2
  • مُزكره من اسر المعتقلين الى مدير جهاز الامن
  • مركز السودان لدراسات الهجرة ينظم ندوة مستقبل العلاقات السودانية الإفريقية
  • تخفيض مدة عقوبة السجن التي يقضيها القوصي الطباخ السابق لاسامة بن لادن بسجن جوانتانامو الى عامين فقط
  • ارتياح كبير في أوساط الجنوبيين بمصر لنتيجة الاستفتاء
  • مقتل 16 في اشتباكات بين ميليشيات متمردة وجيش جنوب السودان
  • هانئ رسلان يكشف في حوار جرئ ملابسات(ثورة الشباب)
  • قراصنة يختطفون ناقلة نفط أبحرت من ميناء بشائر
  • دعـوة لمـنـح البـشــيـر جـائـزة نـوبـل لـلســلام
  • البشير يدعو للإستفادة من الإنترنت في الرد على معارضي (فيس بوك)
  • الحركة الشعبية بجنوب كردفان تحتج علي تسجيل أطفال دون الـ (18)
  • الجنوبيون فى مصر سعداء بالنتيجة النهائية للاستفتاء ولا يستبعدون
  • التحديات الرئيسية في جنوب السودان بعد الانفصال
  • جوبا: اغتيال وزير التعاونيات في جنوب السودان
  • تحركات مريبة علي الحدود المصرية السودانية
  • ارقام اضافية من لاجئين سودانيين اوقفتهم السلطات العسكرية المصرية خلال يومين
  • حكومة القضارف تمنع ندوة سياسية لدواعي أمنية
  • اللاجئون السودانيون بمصر يدفعون ضريبة الاحداث بالاختفاء والتوقيف
  • إستطلاع مع المواطنين المصريين عن المشهد الراهن / رصد : نادية عثمان مختار
  • فى رده على خلافاتهم مع صندوق اعمار الشرق
  • حريق هائل في مجمع المنظمات بمعسكر اردمتا للنازحين .
  • رئيس تنزانيا الأسبق يدعو البشير وسلفاكير إلي الصمود أمام حل قضايا المرحلة الانتقالية
  • واشنطن تعترف بجنوب السودان وتشطب الشمال من لائحة الإرهاب
  • البشير يؤكد حسم تطبيق الشريعة الاسلامية في السودان بعد الانفصال الشؤون السياسية
  • 99 % يصوتون لصالح انفصال جنوب السودان والبشير يقبل به
  • إعــلان بالاحتفال بالمجموعة القصصيّة الجديدة للكاتب صـلاح الزين: "وضعيّة ترفو حَكايا لتـُروى"
  • البشير يقبل بنتيجة استفتاء جنوب السودان
  • نتيجة استفتاء جنوب السودان الموافقة على الاستقلال
  • الموقوفون لدى الشرطة العسكرية من اللاجئين السودانيين خلال الاحداث الجارية بالقاهرة
  • الديون وبراميل النفط... نذر الحرب المؤجلة!!
  • جهاز المغتربين ووزارة الصحة بولاية الجزيرة يقفان على سير مشروع طب الأسرة بالولاية
  • نشرة جهاز المغتربين الأولى لشهر فبراير 2011م
  • البشير يعد بالحرية للجميع في شمال السودان
  • جنوب السودان يبحث إقامة عاصمة جديدة