صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى English Page Last Updated: Jan 12th, 2011 - 22:21:57


اتّقِ الله يا عبد الله دينق نيال!!/الطيب مصطفى
Jan 7, 2011, 07:53

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

زفرات حرى

الطيب مصطفى

اتّقِ الله يا عبد الله دينق نيال!!

 

الأخ عبدالله دينق نيال نائب رئيس المؤتمر الشعبي قال لصحيفة الأهرام اليوم التي أبرزت حديثه بالخط العريض «الطيب مصطفى اكتشف الآن أن الجنوبيين مختلفون وشينين» ثم استفاض خلال الحوار في شرح هذه العبارة مردداً لها ورابطاً لها انتمائي الإسلامي وتساءل: كيف يجوز لي بعد 1400 سنة من ورود الآية «يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ».. كيف يجوز لي أن أقول إن الجنوبيين مختلفون وشينين؟!

«عشان أجي من الآخر» أتحدى عبد الله دينق نيال أن يورد في أيٍّ من كتاباتي منذ أن صدرت «الإنتباهة» بل قبل ذلك أنني استخدمتُ كلمة «شينين» هذه!! وهناك أرشيف «الإنتباهة» موجود في «النت» وغيرها فليبحث وليأتِني بهذه العبارة وسأعلن يومها أنني قد خرجت عن منبر السلام العادل وتخليت عن الكتابة إلى أن يأتيني اليقين!!

ثم قال إن الحركة الشعبية عندما أُوقفت «الإنتباهة» طالبت بعودتها «وكلموا الرئيس لماذا تتوقف... هذا مخالف للحريات.. طالبوا بعودتها ليس من أجل الحريات كما قالوا للرئيس لكن حتى تستمر في عملها.. حتى تستمر في هذا الغث ويقولون للناس هذا كلام الشمال»!!

عبدالله دينق يقول هذا الكلام الذي يعلم كذبه وهو الإسلامي بل نائب رئيس الحزب.. طيِّب يا عبد الله لماذا منعت الحركة «الإنتباهة» وحتى الآن من دخول جوبا عاصمة جنوب السودان؟! يا أخي حرام عليك!!

ثم قال الأخ عبدالله «الجنوبيون هاجروا من المؤتمر الوطني بالجماعات بسبب هذه «الإنتباهة».. الجنوبيون الذين هم في المؤتمر الوطني ومع الوحدة أهلهم يقولون لهم.. انتو تقولوا وحدة؟! اقرأوا الإنتباهة»!!

لأول مرة أسمع مثل هذا الكلام يا عبد الله.. خرج أليسون مناني مقايا ومعه أكثر من ستين من قيادات الوطني بعد أن تقلب في نعيم الإنقاذ ووزاراتها عشرين عاماً أو تزيد بمجرد أن أُحيل إلى موقع آخر غير الوزارة وأعلن انضمامه وصحبه إلى الحركة الشعبية في مؤتمر صحفي عُقد في جوبا وانضم مئات غيره بعده وقبله ممن كانوا يشغلون مواقع وزارية أو دستورية بمجرد مفارقتهم تلك المواقع وانحازوا إلى الحركة الشعبية ولم يعلن أيٌّ من الذين خرجوا على المؤتمر وقد كنا قريبين نرصد حركاتهم وسكناتهم.. لم يعلنوا في يوم من الأيام أنهم خرجوا بسبب «الإنتباهة» خاصة وأنهم يقرأون الغثاء الذي تطفح به الصحافة الجنوبية باللغة الإنجليزية والعربية من حقد عنصري يتهكم من «الشماليين العرب الجلابة» بصورة شبه يومية لكن أرجو أخي عبدالله أن تُبرز لي عبارة انتقصت فيها الجنوبيين كعنصر وقلت إنهم أدنى في الخلق والشكل، بالمناسبة هل قرأت الصفحة الأولى من الخرطوم مونتر الصادرة يوم الثلاثاء الماضي عن الـ 37 قيادياً من المؤتمر الوطني الذين انضموا إلى الحركة الشعبية في الأول من يناير ومعظمهم كانوا وزراء في الجنوب والشمال؟!

الدعوة إلى الانفصال المضمَّنة في حق تقرير المصير الذي أجازه حزبُكم ليست عيباً كونها مجازة كحق من قِبل جميع القوى السياسية والأسباب التي ساقها من أجازوا حق تقرير المصير هي ذات الأسباب التي ننطلق منها في دعوتنا إلى الانفصال، وتقرير المصير الذي منح أبناء الجنوب كعنصر واثنية أمر مجاز في حزبكم فلماذا تُنكرون علينا أننا مارسنا حقا متاحاً بموجب الدستور والقانون هو الذي صارت إليه الأمور في جنوب السودان؟! نعم لقد تحدثنا يا عبد الله عن اختلافٍ وتنافرٍ وتنوُّع مؤذٍ هو الذي أدى إلى اشتعال الحرب المتطاولة بين الشمال والجنوب منذ ما قبل استقلال السودان وطالبنا بطلاق القط من الفار والشحمة من النار ذلك أنه ضد الفطرة وطبيعة الأشياء أما الآية التي ذكرتها فإنها لا تعني أن تجمع المتنافرين في وطن واحد أو قضية واحدة أو هدف واحد ولو كان الأمر كذلك لما خرج اليهود من دولة مدينة الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم.

عبد الله دينق أشار إلى لقاء جمعني وإياه وكان ذلك في قاعة الشارقة وليس في قاعة الصداقة حيث اشتركنا في ندوة حول الوحدة والانفصال نظمتها جامعة جوبا قبل نحو ست سنوات بإشراف السيدة هويدا عتباني وأذكر تماماً أنني قلت أمام الحضور الذين اكتظت بهم القاعة إنني لا أمانع البتة في أن أزوِّج عبد الله دينق هذا من ابنتي إن هي وافقت ولا أظن الأخ عبدالله نسي ذلك فكيف يقول عني ذلك القول العظيم؟!

لا أريد أن أتعرض لمجمل الحوار الذي أُجري مع عبدالله دينق وإنما أقتصر على ما أصابني من افتراءات لكن نقطة مهمة استرعت انتباهي وهي تساؤل الأخ عبدالله الذي أرجو ألا يكون فتوى جديدة من شيخه الترابي فقد قال «كيف تطبِّقون الشريعة دون أن تستفتوا حولها الناس... أنتم بهذا ستقمعون الناس اليساريين والشيوعيين والنصارى والأقباط»؟!

دُهشت لهذا القول العظيم أكثر من دهشتي لكلام عبد الله دينق عن شخصي الضعيف... ولا أدري هل قوله هذا صادر عن حزبه أم عنه شخصياً بدون أن يُسأل أويُساءل عن كلامه الشبيه بتصريحات كمال عمر الذي تعشقه قناة «إبوني» الجنوبية والذي كثيرًا ما أشك في أنه ينطق باسم الحزب الشيوعي وليس المؤتمر الشعبي؟!

هل يا عبد الله دينق شاور النميري الشعب حين طبق الشريعة ولماذا ساندته الحركة الإسلامية رغم «دكتاتوريته» ولماذا دافعتْ عن قوانين سبتمبر وحالتْ دون إلغائها هل شاورتم الشعب وأنتم تطبقون الشريعة وأين أنت من قول الله تعالى «وَأَنِ احْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ وَلا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَنْ يَفْتِنُوكَ عَنْ بَعْضِ مَا أَنزَلَ اللَّهُ إِلَيْكَ» هل قال الله تعالى لرسوله الكريم استفتِ المسلمين في المدينة لأن بينهم يهودًا ومنافقين ينبغي ألا تقمعهم؟! اتّقِ الله يا رجل واستغفره عن قولك العظيم هذا.

لقد حكم الإسلام الشمال برضا الحركة قبل أن يحسم أمر الهُوية؟ أي قبل أن يخرج الجنوب عنا وهو الذي كان يعطل من انطلاقنا نحو الإسلام ويجرنا إلى الخلف وينازعنا هُويتنا فكيف بعد أن أصبح الإسلام قوة كاسحة يعتنقها أكثر من خمسة وتسعين في المائة من أبناء دولة الشمال المسلمة؟!

 


مقالات سابقة زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
  • اتّـــقِ الله يـــا عبد الله دينــق نـيـــال !!/الطيب مصطفى
  • رسائل في البريد...الماسونية وأتباعها بالسودان/الطيب مصطفى
  • بــــاقـــان والتغييـر الجـــذري!!/الطيب مصطفى
  • بين «الراجل » كِبِر والمتآمر غرايشون!!/الطيب مصطفى
  • عندما يزور غرايشون شرق السودان!!/الطيب مصطفى
  • بــــين باقــان وألــور وبائعات العرقي ووسخ الخرطوم!!/الطيب مصطفى
  • إلى سلفا كير مـــع التحيـــة !! احـــذر الفــئران حـــتــى لا يعبثـــوا بالسفينـــة !!/الطيب مصطفى
  • عرمـــان شاعـــرًا/الطيب مصطفى
  • الآن حصحص الحق!! «2 ــ 2»/الطيب مصطفى
  • عندما يعبث الرويبضة بأمن البلاد!!/الطيب مصطفى
  • أرجـــــــــو أن تــقـــرأوا هـــــــذا المقـــــال!!/الطيب مصطفى
  • هل نحن جديرون بالاحترام؟!/الطيب مصطفى
  • اقرأ نهاية هذا المقال لتعرف العنوان!!/الطيب مصطفى
  • مشكلة الطلاب الشماليين في الجامعات الجنوبية!!/الطيب مصطفى
  • فرية الجنسية المزدوجة بين التجربة الكورية والسودانية!!/الطيب مصطفى
  • بين جوزيف لاقو وعبدالله علي إبراهيم وتزوير التاريخ!!/الطيب مصطفى
  • وهل يفرخ الإرهاب إلا في هذا المناخ؟!/الطيب مصطفى
  • يا نافع.. حتى متى تبكون هذا الفأر الميت؟!/الطيب مصطفى
  • العنصـــريـــون!!/الطيب مصطفى
  • لو كنتم تحبّونهم احترموا خيارهم/الطيب مصطفى
  • دولة جنوب السودان وبيت الزجاج!!/الطيب مصطفى
  • عــــودة مــــناوي!!/الطيب مصطفى
  • لا عزاء لدعاة الوحدة الجاذبة!!/الطيب مصطفى
  • تونس بين بورقيبة وبن علي والغنوشي والسودان دروس وعبر/الطيب مصطفى
  • بين حسم مندور وتخرصات عرمان!!/ الطيب مصطفى
  • د. عبدالله الطيب ومشكلة جنوب السودان!!/الطيب مصطفى
  • الرويبضة أبو عيسى!!/الطيب مصطفى
  • صحــافـــة الغفلــة !!/الطيب مصطفى
  • بين ثابو أمبيكي والرويبضة عرمان!!/الطيب مصطفى
  • إني أكاد أختنق!! عندما يصبح الحزن إجبارياً!!/الطيب مصطفى
  • وبدأت معركتنا مع العملاء/زفرات حرى: الطيب مصطفى
  • افرحوا بالاستقلال الحقيقي/الطيب مصطفى
  • اتّقِ الله يا عبد الله دينق نيال!!/الطيب مصطفى
  • الحركة الشعبية والحرب الاقتصادية!!/الطيب مصطفى
  • عندما تغضب الأهــرام المصريـــة!!/الطيب مصطفى
  • يا أتيم قرنق.. عليك يسهِّل وعلينا يمهِّل!!/الطيب مصطفى
  • بين البشير والمهدي والميرغني وحكومة القاعدة العريضة/الطيب مصطفى
  • هــــــل تحسّــبــت وزارة الداخلـــيـــة لخطــــر الهجـــرة العكســـيــة؟!/الطيب مصطفى
  • الجنوب ومسخرة التخطيط الإستراتيجي!!/الطيب مصطفى
  • هل نُبقي على اسم «السودان» بعد الانفصال؟!/الطيب مصطفى