صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

اخر الاخبار : تقارير English Page Last Updated: Jan 12th, 2011 - 22:21:57


البحر الاحمر تبحث عن واليها .. والانباء متضاربه
Jan 5, 2011, 21:53

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

البحر الاحمر تبحث عن واليها .. والانباء متضاربه

تقرير : صالح عمار

 

مجالس المدينة الساحلية كانت تردد منذ فترة ليست بالقصيرة أصداء الخلاف بين الوالي والمركز، بعدها بدأت تسري الشائعات بان الوالي غادر الولاية لجهة غير معلومه غاضباً، وحتي هنا لم يكن الامر يتجاوز الهمس.

غياب الوالي عن الإستعراض العسكري الضخم الاثنين الماضي بمنطقة عروس بولاية البحر الاحمر، أعطي هذه الشائعات دفعة قوية؛ لان الوالي لا يمكن أن يتغيب عن إحتفال ضخم في ولايته يحضره رئيس الجمهورية وعدد كبير من الوزراء والقيادات العسكرية والامنية.

فإلي اين ياتري توجه محمد طاهر ايلا ؟ وهل الرجل في طريقه للخروج من أحضان السلطة والحزب الذي قضي فيه أكثر من اربعين عاماً ؟، أسئلة تدور في ذهن اهالي الولاية والشرق ولا تجد من يتصدي الإجابة عليها.

 

أعضاء حكومته وعدد آخر من القيادات الدستورية بالولاية في أحاديث شخصيه _ لمصادر تحدثت لنا _ يبررون غياب الوالي طوال الايام الماضيه عن ولايته بمرضه وذهابه للعاصمة السعودية الرياض بغرض إجراء فحوصات طبية.

وجود إيلا في الرياض مؤكدٌ بحسب مصادر متعدده، إلا ان الإختلاف عن الرواية الرسميه يأتي في سبب وجوده هناك، خصوصاً وأنه يجري فحوصات دورية بالخارج ولكن في الاردن ولندن وليس في الرياض.

أحاديث المجالس ببورتسودان تتحدث عن إجتماعات للوالي في الفترة الاخيرة مع المقربين منه، تناقش مستقبل العلاقة مع المركز ووضعية قومية البجا في المرحلة القادمة، وتذهب هذه المجالس لابعد من ذلك بالحديث عن تنسيق مع رئيس مؤتمر البجا السابق عمر محمد طاهر الموجود في المنطقة الحدوديه ( في حالة لاسلم ولاحرب مع الحكومة )، وإعطاء الضؤ الاخضر لمجموعات شبابية للتوجه لهذه المناطق.

إحتكاكات إيلا وخلافاته مع المركز لها سجل طويل، غير أن آخرها _ والذي يعتقد أن تفاعلاته هي السبب في تطور الخلاف _ ما حدث في مؤتمر المانحين الشهر الماضي بالكويت.

فوفقاً لعدد كبير من حضور الإجتماع الذي عقد علي هامش المؤتمر وحضره عدد كبير من الرسميين السودانيين والكويتيين علي مستوي عالٍ، فإن ايلا طلب من المانحين بلغة واضحه وبعبارات قويه توجيه أموالهم للولايات مباشرةً وعدم تسليمها للمركز، لان لهم مع الاخير تجارب كثيرة لم تصلهم من خلالها الاموال، وحسب حضور ذلك الاجتماع فإن الامر شكل حرجاً بالغاً لمستشار الرئيس د.مصطفي عثمان إسماعيل أمام مضيفيه.

بعد ذلك مباشرةً توجه ايلا للعاصمة القطرية في زيارة رسميه لعاصمتها الدوحه، وبحث مع القطريين مجالات التعاون التنموي والإقتصادي مع ولايته، وهي ردة فعل وضغط علي المركز والكويتيين لم تكن تحتاج لذكاء لفهمها، بالنظر للتوتر والمنافسة بين الدوحة والكويت ومايمكن أن تشكله الزيارة من ضغط وتهديد للمركز بمقدرته علي إمكانية إحراجه.

مصادر كشفت لـ (أجراس الحرية) أن ايلا تم إستدعائه من الخرطوم خلال الايام الماضيه، وطلب منه الرئيس تقديم إستقالته والعمل كمشرف للمؤتمر الوطني علي الولايات الشرقيه، وتشير الرواية إلي أن ايلا رفض طلب الرئيس، وبرر رفضه برغبته في مواصلة برنامجه الانتخابي.

مظاهر التوتر بين أيلا والمركز تشير نفس المصادر ان واحداً من مظاهرها زيارة نائب الرئيس علي عثمان محمد طه لمدينة بورتسودان خلال الاسبوع قبل الماضي، وإجرائه لعدد من اللقاءات في احد المناطق السياحيه مع ايلا. مع الإشارة هنا إلي أن ايلا من المحسوبين علي تيار البشير ود.نافع، وأن الاخير ظل طوال فترة ولاية ايلا (منذ أغسطس 2005) يشكل مصدر القوة والحماية الرئيسية له بحسب كثيرين.

وبينما رفض عدد من الرسميين الذين إتصلنا عليهم التعليق علي الامر، برر أحد معارضي الوالي غيابه بإصابته بإحباط جراء السيول التي ضربت مدينة بورتسودان والخسائر الكبيرة التي خلفتها "وكشفها لهشاشة التنمية المزعومة" حسب تعبيره.

ويري الكثيرين أن طموحات ايلا وسياساته وتركيبته الشخصيه ستؤدي في نهاية المطاف للإصطدام بالمركز، فالمعروف عن الرجل ميله للإستقلال الكامل وترك بصمته علي مختلف مناحي الحياة بالولاية، من اعلي الهرم لادق التفاصيل بولايته.

وبجانب مظاهر اخري كثيرة لطموحات الرجل وإعتداده بنفسه، فإن إمتلاكه لعلاقات خارجيه وجولاته بين عدد من الدول تعتبر النقطة الابرز في هذا السياق؛ وتميزه عن رصفائه من الولاة، وربما تشكل نقطة تخوف رئيسية من المركز تجاهه.

فطوال العام يقوم ايلا بجولات خارجيه تتركز بشكل أكبر تجاه القاهرة واسمرا ولندن وباريس، ويجري لقاءات واتفاقيات مع المسئولين والشركات هناك. ويمكن بوضوح تلمس نتائج هذه العلاقات في الوجود الكثيف للشركات والمستثمرين ببورتسودان ( المصريين بشكل اوضح). 

ولايتمتع ايلا بعلاقات جيده مع معظم قيادات الشرق داخل المؤتمر الوطني والمركز، بل وتسود علاقاته درجة من الاحتكاك المباشر مع بعضهم؛ ومن أهم هذه الشخصيات رئيس مجلس شوري المؤتمر الوطني ابوعلي مجذوب ابوعلي ووزير الداخلية إبراهيم محمود حامد؛ إضافة لمساعد الرئيس موسي محمد أحمد.

وطوال الخمس سنين السابقه من فترة ولايته، سيطر ايلا سيطرة مطلقة علي التفاصيل الدقيقه بالولايه، وقام بعملية إحلال وإبدال واسعة داخل المؤتمر الوطني ومؤسسات الدوله، بمباركة وتأييد مطلق من المركز.

ويري مراقبين أن ايلا إستفاد من وجوده الطويل في المركز كوزير إتحادي يمثل الشرق (92 _ 2005) في تقوية نفوذه وفهم مجريات السياسة ومراكز إتخاذ القرار هناك. ويعتبر ايلا واحداً من أصحاب رؤوس الاموال الضخمه، ويتهمه معارضيه بالسيطرة علي عقود مشاريع التنمية في الولاية بواسطة شركاته؛ ومقربين منه من داخل الولاية وخارجها، وهو ما اسهم في مضاعفة ثروته، الامر الذي يعد برأي مراقبين واحداً من مصادر قوة الرجل وإستقلاليته.

وايلا من مواليد العام 1951 بمدينة جبيت ودرس مراحله الاولي فيها، لينتقل بعد ذلك لمدرسة بورتسودان الثانوية آواخر الستينيات وينضم هناك للحركة الاسلاميه، ودرس الاقتصاد بجامعة الخرطوم. وتولي منصب وزير الماليه لفترة قصيرة بالولايه الشرقيه، فيما كان اول منصب يتولاه بعد انقلاب الانقاذ نائب مدير هئية المؤاني؛ حتي العام 92 الذي إنتقل بعده وزيراً إتحادياً

مقالات سابقة تقارير
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • تقارير
  • فى رده على خلافاتهم مع صندوق اعمار الشرق
  • الديون وبراميل النفط... نذر الحرب المؤجلة!!
  • الأجندة الوطنية تنتظر حوار (الوطني) والمعارضة...اتفاق الأجندة واختلاف الآليات
  • الديون وبراميل النفط... نذر الحرب المؤجلة!!
  • الجمهورية الثانية أم الانقاذ الخامسة ..؟!
  • الانفصال بات رسمياً الشمال والجنوب.. تحديات في الطـريق
  • دارفور ومقترحات الوساطه نائب الرئيس والاقليم... الحكومة ترفض، والحركات ترحب
  • الحركة الشعبية لتحرير السودان ل" المهمشين" : ترجح التحاق جنوب السودان بالجامعة العربية وتصف الهيمنة الاسرائيلية بانها اتهامات زائفة
  • مطار الخرطوم الدولي.. يهدد وسط العاصمة بمخاطر بيئية وصحية
  • المهدي والإنقاذ .. أما يزال الأرنب يركض ..؟!
  • جدل القانون والتفسيــر:الوزراء الجنوبيون... مغادرة المناصب بعد النتيجة
  • لماذا صوّتوا للإنفصال ..؟!! تقرير: التقي محمد عثمان
  • تخوف من المآلات المشورة الشعبية... حقوق يكتنفها غموض
  • تقرير إعلام مكتب SPLM بالقاهرة حول نتائج استفتاء تقرير مصير جنوب السودان
  • شهدت تظاهرات احتجاجية جنوب كردفان...خطوة نحو الانتخابات، وعين على (المشورة(
  • سيناريو تونس .. الشارع السوداني هل يتجاوز المعارضة والحكومة ؟
  • سنار.. الجبايات وقلة الدعم أدت الي تدهور الزراعة
  • رفع العقوبات...واشنطون تعد...والخرطوم تشكِّك
  • البحر الاحمر : الوالي يواصل مسلسل (الإختفاء)
  • مع بدء التصويت للانفصال...جوبا تكسب الرهان...والخرطوم تخسر الاقتصاد
  • بانوراما الشمال عشية الاستفتاء : تقرير صالح عمار
  • أغاني منتهية الصلاحية /فتح الرحمن شبارقة
  • البحر الاحمر تبحث عن واليها .. والانباء متضاربه
  • الوطني استبعدها المعارضة ترفع كرت الانتفاضة لتغيير النظام
  • البشير بجوبا .. خطب وعشاء أخير
  • مبارك المهدي .. عودة الإبن الخارج ..!!
  • تعثرت الدوحة دارفور... في انتظار مستقبل مجهـول
  • الصحافيين .. الدخول في "عش الدبابير"
  • مسؤولية الإنفصال.. (الشينة منكورة)!!