صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم :صلاح شكوكو English Page Last Updated: Jan 12th, 2011 - 22:21:57


(أبيي) آخر مشاكسات ماشاكوس/صلاح محمد عبد الدائم -( شكوكو)
Jan 5, 2011, 19:44

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

(أبيي) آخر مشاكسات ماشاكوس

·       صلاح محمد عبد الدائم ( شكوكو)

 

أبيي حالة خاصة و واقع معاش يمكن أن تتحكم فيه ظروف الجغرافية المكانية طالما أنه في حدود بلد او قطر واحد ن لكن إمكانية أن تتحول الى أزمة لتصبح أزمة حياة وبقاء لقبيلتين هما المسيرية وفرع من فروع الدينكا القاطنة في المنطقة والتي تسمى )نقوك ( أمر وارد بسبب الحد الفاصل الذي يحدد تبعية المنطقة في ظل المتغيرات التي ستطرأ على المكان، لكن الأزمة بدأت حقيقة مع توقيع إتفاقية السلام بين الحكومة المركزية والحركة الشعبية عند ما فكر الطرفان في رسم الحدود الإدارية بين الشمال والجنوب ، بإعتبار أن خيار الإنفصال واحد من الخيارين .

 

لكن الأزمة على الأرض بدأت من خلال التراشقات السياسية بين شريكي الحكم، والتي وصلت الى حد المشاكسة السياسية لتصبح (ماشاكوس مشاكسة) حقيقية وتطور الصراع حتى وصل الى التدويل ، والتدويل يعني عمليا عدم وجود ارضية مشتركة للإتفاق.  

 

الخلافات السياسية والتدويل في المنطقة أرجع جذور الصراع في منطقة أبيي إلى حدودها وملكيتها، حيث يعتبر الدينكا أن المنطقة تغطي مساحة كبيرة من الأرض في الحدود الخاصة بهم التي تم تحديدها عام 1956، لكن الإدارة الأهلية التي كانت سائدة آنذاك استطاعت أن يقيم علاقة طيبة، وذا جائز في إطار الدولة الواحدة ، لكن يصبح الأمر مشكلة حينما يمر خط الحدود في المنطقة ويجعل خيار تحديدها أمر لابد منه .

 

ونتيجة للخلافات السياسية التي بدأت إبّان مفاوضات اتفاقية نيفاشا التي تعد من الناحية النظرية هي البداية الحقيقية لتصعيد الخلاف السياسي الذي أدّى للتدويل، أما الجانب العملي فقد بدأ بوصول أندرو ناتسيوس المبعوث الامريكي الخاص إلى السودان في أكتوبر 2007 م لحل الأزمة بين الشريكين التي وصلت إلى حد أن تسحب الحركة الشعبية وزراءها من الحكومة في أكتوبر 2007 م، وحينها تقدم أندرو ناتسيوس بمقترح من خمس نقاط بينها نقطتان بخصوص أبيي تمنح بعثة الأمم المتحدة في السودان حق مراقبة الوضع في أبيي، وأن تعود قوات كل من الطرفين (الحكومة المركزية والحركة الشعبية ) مسافة عشرين كيلومترا من الجانبين، بحيث تصبح المنطقة بينهما الأربعين كيلومترا منزوعة السلاح وتحت مراقبة قوة خاصة من الأمم المتحدة.

 

وقد كان الاجتماع الرئاسي بين البشير وسلفا كير في 2 نوفمبر 2007 م قد حلّ أربعاً من النقاط الخمس التي تقدم بها ناتسيوس. ورغم أن نتائج الاجتماع لم يُكشف كل تفاصيلها  ، لكن مناقشة النقاط ومن ثم عودة وزراء الحركة الشعبية إلى الحكومة، يشير إلى أن هناك إتفاقا وقبولا قد تم في موضوع أبيي ، وتواصل بعد ذلك الصراع بين الشريكين حول تم الترسيم الأولي للمنطقة والذي إنتهى إلى اللجوء لمحكمة التحكيم الدولية التي قررت في يوليو 2009 م تقليص مساحة المنطقة فاقتطعت (%40) من أراضي دينكا نقوك، فتحولت حدود المنطقة من 18500 كلم مربع إلى 10 آلاف كلم مربع، وباتت الحدود الشمالية للمنطقة عند خط العرض 10 درجات،

 

هذا القرار منح الخرطوم السيطرة المباشرة على الأراضي الواقعة شمال هذا الخط، وهي منطقة هجليج والميرم، وهي أراضٍ غنية بالحقول النفطية، لكن من جانب آخر فإن إستفتاء أبيي يطرح تساؤلاً مهما وهو: هل ستكون هذه القطعة من الأرض في الشمال أم في الجنوب؟ لكن الإجابة على ذلك ليست سهلة، لأن استفتاء أبيي هو مفتاح السلام الدائم للبلاد، فعندما حُرم سكان المنطقة من حق تقرير المصير المنصوص عليه في اتفاق السلام عام 1972 م، تم دفع البلاد مرة أخرى في أتون حرب أهلية.

 

 لكن خلافا جديدا قد طرأ حول أهلية الناخب الذي يحق له  المشاركة في الإستفتاء  على الرغم من أن قانون الاستفتاء وبروتكول أبيي ضمن اتفاق السلام الشامل ينص على أن الناخبين المؤهلين هم سكان منطقة أبيي، أي أعضاء مجتمع دينكا نقوك والسودانيون الآخرين المقيمين في منطقة أبيي حسب معايير الإقامة التي تحددها المفوضية، وأمّا عن الحدود فبعد مرور عام ونصف على تعريف حدود المنطقة من قبل محكمة التحكيم الدولية، لم يتم إحراز سوى تقدّم طفيف على ترسيم الحدود، وعليه فقد أعلنت الحكومة على لسان مستشار الرئيس نافع علي نافع تأجيل الاستفتاء على  مستقبل منطقة أبيي.

 

لكن قراءة للواقع الجغرافي يمكن ان تعطي مؤشرات على الأرض حيث يملك المسيرية 10 ملايين رأس من الأبقار ترتبط حياتها بالنزوح وراء الماء والرعي في موسم الجفاف إلى الجنوب من بحر العرب، وصولاً إلى تخوم بانتيو، لمدة ستة أشهر من السنة، وقد نصّ بروتكول أبيي على حق قبيلة المسيرية في رعي مواشيها موسمياً بصرف النظر عن نتيجة الاستفتاء، وهو ما أكّد عليه من جديد تحكيم الحدود عام 2009 م.

 

ولكن المخاوف مازالت موجودة، إذا تم منع هؤلاء الرعاة من التوغل في الحدود الجنوبية وممارسة هذه الرحلة الرعوية بعد الإنفصال ، وهنا ربما يكون خيار المسيرية الوحيد هو الحرب، وهنا يمكن لشرارة الحرب أن تصبح مواجهة تنسف بكل الإتفاقية.

 

وقد كشفت التقارير الواردة أن قبيلة دينكا نقوك قد حرصت في الفترة الأخيرة على تسليح نفسها بشكل متطور بدون إذن أو موافقة من الحكومة، سواء في الشمال أو الجنوب، لأنهم اصبحوا لا يثقون في دعم الحركة الشعبية، بدليل أنها تخلت عنهم في الاشتباكات التي حدثت بينهم وقبيلة المسيرية عام 2008 م.

 

لكن إمكانية إندلاع حرب في المنطقة في حال التأخر في الوصول إلى تسوية أمر وارد ولا يمكن الجزم بالسيطرة عليه، ذلك أن الحل يكمن في أن نباعد بين القبيلتين خاصة وأن أرضية الإحتكاك قائمة وأضاف خاصة وأن الحكومة تريد ان تنفرد بالحلول طالما أن السلطة بايديها بينما وصفت الحركة الشعبية مشكلة أبيي بأنها خط أحمر، وقفلوا الأبواب والنوافذ وتشددوا في مواقفهم، بينما يقف الوسيط الأمريكي متراخيا حتى يحدث الإنفصال بإعتبار أن ليهم حسابات خاصة في المنطقة، ويبقى الوضع قابلا للإشتعال في ظل  عدم وجود معالجات حكيمة للقضية بين القبيلتين المتداخلتين .

 

بيد أن الطرفين يناوران حول قضية البترول الذي يصبح معادلة صعبة وقضية أخرى تجعل الطرفين يتمترسان حولها لذا فإن الخطر المؤكد هو إذا لم تعالج بالتراضي  قبل الاستفتاء فسيجعل المنطقة نقطة ملتهبة تتمحور حولها دولتان وربما تقضي على كل الجوانب الإيجابية التي تمت من قبل ، فيصبح الصراع حربا بين دولتين خرجت الثانية من رحم امها وبينهما أطول مساحة حدودية تقود الى أشرس أنواع الحروب ، يكررا ما حدث بين أرتيريا وأثيوبيا من قبل.

 

ولربما يصل الصراع الى أروقة التدويل مرة اخرى أن لم يستطيع الطرفان حلها وهذا ربنا أيسر الخيارات القادمة إذا كان العقل في القيادات قد غلب على المصالح ، خاصة وأن زيارة البشير الأخيرة الى جوبا قد ذوبت الكثير من الإحتقان الذي ظل يلازم القضايا بين الطرفين ، هذه الزيارة الموفقة التي دللت على وعي كبير لدى القيادة السياسية في السودان تجاه مىلات افنفصال الذي تشير معظم إتجاهاته الى أنه لابد واقع .

..........................

·       صلاح محمد عبد الدائم ( شكوكو)

كاتب وصحفي سوداني مقيم بدولة الإمارات العربية المتحدة .

متخصص في القضايا السياسية والقانونية والرياضية

 


مقالات سابقة بقلم :صلاح شكوكو
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم :صلاح شكوكو
  • رسالة عاجلة للسيد وزير الثقافة ( السمؤل خلف الله ):هل سقط الإعلامي القدير علم الدين حامد من ذاكرة الأمة في ليالي أمدر الثقافية ؟؟ /صلاح محمد عبد الدائم ( شكوكو)
  • عندما تصبح ( البلطجة ) في صدر الأخبار /صلاح شكوكو
  • الكلمة كالرصاصة/صلاح شكوكو
  • بين النكتة والنقطة/صلاح شكوكو
  • (أبيي) آخر مشاكسات ماشاكوس/صلاح محمد عبد الدائم -( شكوكو)