صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى English Page Last Updated: Jan 12th, 2011 - 22:21:57


مختطافات من قصة الاستقلال وعلمه الاخضر والاصفر والازرق /حسن البدرى حسن/ المحامى
Dec 31, 2010, 06:09

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

بسم الله الرحمن الرحيم

مختطافات من قصة الاستقلال وعلمه الاخضر والاصفر والازرق

بينما كانت الاحزاب السياسية التى شكلت وجدان النبض السياسى فيما بعد تتحاور وكعادة سياسيى السودان الاختلاف والذى ولد مبكرا منذ ماقبل الاستقلال , وفى كثير من الاحيان قد يكون الخلاف محمدة اذا كان متجردا ينشد الوطن ومواطنه , ولكن فى احايين اخرى الاختلاق هو مقبرة للسياسيين خاصة الذين لهم اجندات تغرد خارج السرب الوطنى والمواطنى والديمقراطى , فى هذا الاثناء كانت الوالدة الحاجة السريرة مكى عبدالله الصوفى تلك المرأة التى كانت تشتعل ثورة وشعرا لكى ترى السودان الوطن ينعم بالحرية والاستقلال وذلك عندما كان رجال الحركة الاتحادية بعد التئام خلافاتهم وتوحدهم تحت مسمى الحزب الوطنى الاتحادى وبجانبهم الحزب الجمهورى الاشتراكى الحليف لحزب الامة وايضا الاستاذ المحامى احمد خير الذى كان يمثل شخصه لحضوره المتصل ونضاله الذى قاده من الجزيرة الخضراء ودمدنى حيث كان لايخضع لاى انتماء حزبى كانوا مهمومين بكيف يكون اعلان الاستقلال لاسيما رجال الحركة الاتحادية بقيادة الزعيم الازهرى .

الحقيقة كانت تلك ايام حبلى بالكثير والمثير لاسيما ان للمرأة السودانية نصيب كبير عندما اعلن الاستقلال حيث تفجرت ثورة الوالدة الحاجة السريرة الفنية والشعرية التى ولد منها تصميم علم الاستقلال بأناملها البضة وبفكرتها الثاقبة التى صممت تلك الالوان الثلاثة الزاهية التى تحمل اسمى المعانى, الاخضر وهو رمز الزراعة وهى مهنةاغلب الشعب السودانى فى ذاك الزمان, ولاشك ان اللون الاصفر هو الصحراء حيث المساحات الواسعة التى يملكها قطر السودان, اما النيل والذى بدوره كان حاضرا فى مخيلة الوالدة العزيزة حيث كان اللون الازرق هو نصيبه, قمة الابداع يا اماه متعك الله بالصحة والعافية ونسأل الله ان يمتد هذا العطاء الى احفادك لانه كان مجدا مثوارثا و شرفا عظيما للمرأة السودانية, امين يارب العالمين.

الحقيقة فى غمرة التجرد ونكران الذات مر ذاك المجهود الوطنى الفردى للوالدة مرور الكرام حيث لم تعر الوالدة هذا العمل المتجرد لله والوطن اى اهتمام لا مادى ولا ادبى , حيث كان الكثيرون يعتقدون ان هذا العمل كان للراحل المقيم مبارك زروق وفى هذا السياق ومن هذا المنبر اقول للاتحاديين لكم العتبى واللوم!حيث كان من اوجب الواجبات ان يتحرى الاتحاديون ويكرموا الوالدة العزيزة الحاجة السريرة , لانهم هم الاولى بذلك السبق.

الحقيقة ان الاختلاف الحميد ثمرته كانت استقلال البلادوذلك حيث خرج الزعيم الراحل المقيم السيد اسماعيل الازهرى فى صباح يوم الخميس الموافق 15 / 12 / 1955 مبكرا من منزله بامدرمان قاصدا البرلمان حيث كانت هناك جلسة عادية لمناقشة ومساءلة رئيس الوزراء وغالبا كان اليوم المقرر لها هو يوم الخميس من كل اسبوع وفى سؤال لعضو البرلمان الذى كان اتحاديا وخرج عن الحزب وهو النائب والى الدين وقف وقال للزعيم الازهرى اود ان اتقدم بسؤال للسيد رئيس الوزراء لماذا نشاهد طائرات حربية انجليزية تحلق فى سماء الخرطوم كانت اجابة الزعيم هذه شئون خارجية تتبع الحاكم

العام واذا اردتم ان تضعوا نهاية لهذه القصة فهذا فى ايديكم ولايكلفكم شيئا اطلب منكم فى اول جلسة قادمة وهى يوم الاثنين ان تعلنوا الاستقلال.

الحقيقة مازالت الخلافات قائمة خاصة من اعضاء الحزب الجمهورى الاشتراكى وحليفه حزب الامة حيث وقف احد النواب وسأل الزعيم وقال له هل تم اتفاق بين الاحزاب لكى تعلن الاستقلال من داخل البرلمان فرد عليه الراحل الازهرى ان شاء الله حتى صباح الاثنين يمكن ان يتم اتفاق فى هذا الخصوص, وبالفعل جاء يوم الاثنين المشهود الموافق 19 من شهر ديسمبر 1955 ومازال الخلاف جار ولكن كان الزعيم سباقا وما كان منه الا ان اعلن استقلال جمهورية السودان من داخل البرلمان وارجىء التسليم والتسلم الى الاول من يناير 1956 حيث رفع علم الاستقلال (تصميم الوالدة الحاجة السريرة) والذى يحمل الالوان الثلاثة الاخضر والاصفر والازرق.

ومن بعد بدأت مسيرة الخلافات التى لم تكن موفقة الى ان انتهت بتسليم الامين العام لحزب الامة ورئيس الوزراء السيد المرحوم عبدالله خليل رحمة الله عليه الحكومة الى الجيش والتى كانت على طبق من ذهب للعسكر حيث لم يفكر على الاطلاق ذلكم العسكر فى انقلاب او حكم ,اللهم الا كان التسليم والتسلم من قبل الحكومة المدنية المنتخبة والتى فشلت فى ادارة دفة امور الحكم وبذلك طمع العسكر بعد تسلمهم السلطة, وهذا امر طبيعى , مالكم كيف تحكمون ياايها ......!! وغيركم و الذين تجرعوا مرارات الخلاف حيث الديمقراطية هى تعليم وتعلم , ولن نرضى بغير الديمقراطية والوحدة يا اماه كما علمتينا.

حسن البدرى حسن/ المحامى


مقالات سابقة بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
  • جاء دور الشعب السودانى لينزع حقوقه نزعا/حسن البدرى حسن/المحامى
  • يحجو فى الناس حجوة ام ضبيبينة!!/حسن البدرى حسن/المحامىwdelbadri
  • حرام عليكم , ثم حرام عليكم يا فراعنة الانقاذ!!!!/حسن البدرى حسن/المحامى
  • باعوا القضية وخذلوا البقية!!!!!/حسن البدرى حسن/المحامى
  • الانهزامية والغطرسة الاحادية/حسن البدرى حسن/المحامى
  • اذا لم تصحح المعطيات ستفشل النهايات./حسن البدرى حسن/المحامى
  • دعى الماضى يذكر موتاه , ودعى التاريخ يسطر /حسن البدرى حسن / المحامى
  • تخاذل المعارضة اطال عمر النظام/حسن البدرى حسن/ المحامى
  • اليتيم مابوصوه على البكاء./حسن البدرى حسن/ المحامى
  • الثورة فى الالام مخاضها بأذن الله/حسن البدرى حسن/ المحامى
  • من اين أتى هؤلاء؟ولكنه القدر./حسن البدرى حسن/ المحامى
  • على قدر اولى العزم تأتى العزائم/حسن البدرى حسن/ المحامى
  • حلقات المسلسل الدرامى المكشوف/حسن البدرى حسن/المحامى
  • لقد ولى زمان الترويض والتدجين/حسن البدرى حسن/المحامى
  • لا, للاءات الثلاثة/حسن البدرى حسن
  • مختطافات من قصة الاستقلال وعلمه الاخضر والاصفر والازرق /حسن البدرى حسن/ المحامى